حامد ريحان
عمر المانسترلي
عروض الشهر
كل العروض
لا يوجد عروض اليوم

WWE يصحح أخطاءه بفوز ذا فيند باللقب من سيث رولينز بقلم / حامد ريحان

WWE يصحح أخطاءه بفوز ذا فيند باللقب من سيث رولينز بقلم / حامد ريحان

الشيء الجميل في WWE هو أنهم يستطيعون دوما تصحيح مسار الأحداث وإصلاح ما أفسدوه مع الجماهير.
وهذا ينطبق على قصة مباراة لقب اليونيفرسال بين سيث رولينز وشخصية “ذا فيند” الخاصة بـ براي وايت والتي أقيمت في عرض Crown Jewel في السعودية.

 

 

 

في هذه المباراة ومع الفوز الغير متوقع لـ “ذا فيند”، يبدو أن WWE قد اعترف بخطئه الأول الذي ارتكبه في مباراة الجحيم في الزنزانة بين هذين النجمين يوم 6 أكتوبر.
بعد ذلك العرض، تلقى WWE سخرية كبيرة على حماقته. رولينز الباكي استطاع بطريقة ما الحفاظ على اللقب لأن حكم المباراة قام بإنهاء المباراة بدون تفسير في الجحيم في الزنزانة. في تلك الأثناء، تلقى ذا فيند ضربات مبرحة وضربة قاضية تلو الأخرى قبل أن يقوم في النهاية بدون أن يصيبه ضرر … بعد المباراة.

 

 

 

 

 

 

بالنظر الى أن المباراة الأخيرة كانت تصحيح لمسار الأحداث ولم تكن الخطة الأصلية، فان WWE يخرج بشكل أفضل بعد إعادة الأمور الى نصابها. بالإضافة الى كل هذا، فان هذه النتيجة تضيف بعض المصداقية والقوة للعروض المقامة في السعودية. في العادة، تقدم تلك العروض مجموعة من أكبر الأسماء والمباريات، ولكن كانت دوما تبدو أنها ليست لها علاقة بمسار الأحداث الحقيقي حيث لا يحدث أي تأثير على مسار القصص.

اذا لم يتم إعادة المباراة وإعادة اللقب للبطل السابق قريبا، فان فكرة أن عروض السعودية غير مؤثرة لم تعد حقيقية بعد الأن.
فوز ذا فيند بلقب اليونيفرسال يخلق بعض المشاكل بالفعل، ولكن WWE معتاد على محاصرة نفسه دوما، لذا فهذه ليست مفاجأة كبيرة.

 

 

 

 

 

 

أولا، لقد تم نقل وايت بشكل غريب الى سماك داون، ولم يكن هذا منطقي على الاطلاق في ذلك الوقت لأنه كان وسط صراع اللقب مع رولينز ولم يعد هذا منطقي الأن وخاصة أنه يحمل لقب الرو الأكبر.
ولكن مجددا، هذا هو WWE، ومن الممكن دوما أن يخرج خارج الصندوق بمثل هذه الطريقة. تبادل المصارعين، تبادل الألقاب، بأي طريقة أخرى. لذا اذا لم يكونوا سينزعون اللقب مباشرة عن وايت قريبا، فان WWE لم يفشل في هذه القصة.

 

 

 

وهناك عائق كبير أخر وهو سرفايفر سيريس. ولكن من الممكن وضع هذا جانبا والاستمتاع بأن الجماهير قد تحصل على مواجهة بين ذا فيند ضد بروك ليسنر، وقد ينضم اليهم أحد نجوم NXT أيضا.

ولكن ربما تكون المشكلة الأكبر هنا هي طبيعة ذا فيند القوية جدا. انه لم يتلقى فقط مجموعة من الضربات القاضية ثم وقف كأن شيء لم يحدث. لقد فعل ذلك ثم تم القائه من فوق المسرح الى مجموعة من الأسلاك المتفجرة، حيث انتشرت الشرارات في كل مكان.

 

 

 

ذا فيند يبدو كقوة لا يمكن ايقافها، ربما يكون وحش أكبر من أي وحش أخر ظهر في تاريخ WWE. والجماهير التي شاهدت بعناية تعلم ما هو المخرج من هذا المأزق: صراع داخلي بين الخير والشر داخل وايت والذي قد يضعف قدراته، مما يتيح الفرصة لمنافسه لاستغلال نقطة الضعف هذه من أجل الفوز باللقب. يمكن أن يكون الحل شيء رائع مثل هذه القصة.

 

 

 

ولكن لن يكون سهلا التأكد من اقتناع الجماهير بهذه الفكرة. المهمة الصعبة الأن بعد اشراك ذا فيند في مباراة لقب بهذه السرعة، هو الحفاظ على متعته مع امتلاكه للحزام. هذه ليست مهمة سهلة أبدا، ولهذا فان أي رد فعل جماهيري يشير الى أن وايت لم يكن مستعد للحصول على اللقب بمجرد أن تم الإعلان عن مشاركته في المباراة كان منطقي تماما.

 

 

 

هناك أسئلة لا تُحصى تحيط بما سيفعله WWE بعد هذه المرحلة. ولكن من الجيد على الأقل بالنسبة للجماهير أن الشركة قد اعترفت بسخافة تلك المباراة السابقة بين هذين الاثنين وتم تصحيح الأمور. ذا فيند هو البطل، كما يجب أن يكون فعلا، وتبعيات هذه القصة بالنسبة لـ وايت وخاصة بالنسبة لـ رولينز ستقدم لنا متعة وترفيه مثير جدا في المستقبل القريب.