حامد ريحان
عمر المانسترلي
عروض الشهر
كل العروض
لا يوجد عروض اليوم

الفائزين الذين كانوا سيثيرون غضب الجماهير في مباريات السلم في موني ان ذا بانك 2019 بقلم / حازم ريحان

الفائزين الذين كانوا سيثيرون غضب الجماهير في مباريات السلم في موني ان ذا بانك 2019 بقلم / حازم ريحان

أسوأ شيء كان يمكن أن يحدث في عرض موني ان ذا بانك هو أن يفوز شخص قد فاز من قبل. كان سيكون أسوأ حتى من فوز شخص قد حصل مؤخرا على فرصة أو فرص عديدة للمنافسة على لقب.

 

 

 

جماهير WWE تريد تقدم الأحداث الى الأمام لا العودة الى القصص القديمة. في هذا العصر الجديد، فانهم أيضا يريدون أن يكون لهم كلمة في تحديد مسار القصة. لقد اعتاد الأمر أن تسير الأحداث كما هو مخطط لها، الجماهير لم تكن تهتف ضد النتيجة أو ضد فوز بطل عالم أكثر من مرة لأنهم كانوا يسيطرون على الوضع، لم يكن هناك مؤامرات خلف الكواليس للدفع أو دفن موهبة شابة جديدة.

 

 

 

ولكن الان، يجب على فريق الابداع في WWE لعب اللعبة وتحديد الفائزين ليس فقط بناء على ما يعتقدون أن الجماهير تريده ولكن أيضا بناء على ما تعتقد الجماهير أنها تريده. عادة يكون هذين الامرين متطابقين، ولكن ليس دائما.

 

 

 

فيما يلي منافسي موني ان ذا بانك 2019 الذين كانوا سيثيرون غضب الجماهير اذا كانوا فازوا بالحقيبة مرة أخرى ليلة الأحد.

 

 

 

بارون كوربين

 

 

 

 

 

لقد فاز بارون كوربين بالحقيبة في 2017، وفشل في محاولته لصرف العقد – تدخل جون سينا في المباراة وقام جيندر ماهال بتثبيت الذئب الوحيد حتى ثلاثة.

 

 

سواء كان لأنهم غيروا رأيهم في اللحظات الأخيرة أو أنهم افترضوا (افتراض صحيح) أنه لم يكن مستعد ليصبح بطل العالم، فان WWE قد أعطى كوربين فرص أخرى للتألق، مثل كونه رمز السلطة في الرو وبكونه الرجل الذي دفع كيرت أنجل للاعتزال في ريسلمانيا 35.

 

 

 

نجمWWE  الوحيد الذي فاز بحقيبة موني ان ذا بانك مرتين في عامين مختلفين هو سي أم بانك. وكوربين برغم كل امكانياته، ليس سي أم بانك.

 

 

 

اذا فاز المدير المؤقت السابق للرو، فسيتم النظر اليه على أنه “المختار” لكي يتم اقحامه في وجوه الجماهير. ضع هذا مع احتقار الجماهير لسلوكه الشرير، فسيتسبب هذا في انتقادات كثيرة لهذا القرار.

 

 

 

أليكسا بليس

 

 

 

 

لقد فازت أليكسا بليس ونجحت في صرف العقد العام الماضي، برغم أنها قد حصلت بالفعل على فترات مع ألقاب نساء الرو وسماك داون في الشهور والسنوات السابقة للعرض.

 

 

 

ولم تحقق بليس الكثير مع لقبها الجديد بعد فوزها به، باستثناء خسارتها للقب لصالح روندا روزي في مباراة سريعة في سمر سلام.

 

 

لم تصارع بليس بشكل كافي منذ اصابتها لتبرير فوزها بالحقيبة. سيكون الأمر بمثابة تكرار للأحداث، وهذا لن يوافق عليه أبدا جمهور WWE.

 

 

 

كارميلا

 

 

 

مسيرة كارميلا الأخيرة مع اللقب شابها جدالات كثيرة. في مباراة موني ان ذا بانك النسائية الأولى، قام جيمس اليسورث بالحصول على الحقيبة وألقاها لها، مما لطخ ذلك العرض التاريخي.

 

 

 

بعد ذلك هزمت أسوكا (وهي ثاني شخص يفعل ذلك بعد شارلوت فلير) بفضل تشتيت أخر من اليسورث. أدائها داخل الحلبة اظهر أن الأميرة لم تكن مستعدة للمكان الذي أعطاه WWE لها، حيث كان خصومها يحملنها خلال مباريات دفاعها عن اللقب.

 

 

 

لقد فازت كارميلا بالمعركة الملكية النسائية في ريسلمانيا 35، وهذا يعطيها أفضلية الى حد ما للفوز بـ موني ان ذا بانك للمرة الثالثة. ولكن بعد هزيمتها الأخيرة، فلن تحصل على أي احترام أبدا بفوزها باللقب عن طريق الحقيبة مرة أخرى. يجب عليها أن تشق طريقها نحو القمة بالطريقة الصعبة اذا كانت تريد الحصول على مسيرة طويلة ناجحة.

 

 

 

راندي أورتن

 

 

 

 

 

 

 

اذا فاز راندي أورتن بالمباراة، ستعلم أن WWE لم يعد لديه أفكار جديدة. لقد فاز الأفعى في 2013 في حركة استراتيجية حتى يمكنه بعد ذلك تدمير دانيل براين في سمر سلام عند صرف للعقد. ولكن حتى في ذلك الوقت، كان هناك الكثير من المواهب الشابة التي كان يمكنها الاستفادة من الحصول على اللقب.

 

 

 

اننا ننظر بتقبل الى دفعة أورتن في ذلك الوقت فقط لأن براين حصل على انتقامه في ريسلمانيا XXX.

 

 

 

إذا فاز أورتن بالحقيبة في 2019، فسيكون رد الفعل أسوأ. انه بطل العالم 13 مرة، وشخص على قدر ومن العيار الثقيل ولا يحتاج ولا يريد الحقيبة لكي يتواجد في الحدث الرئيس].

 

 

 

المفترس الأقوى كان يُسمى “قاتل الأساطير” من قبل، ولكنه هو نفسه الأن أسطورة، يجب على شخص أصغر سنا أن يرتدي عباءته القديمة.