حامد ريحان
عمر المانسترلي
عروض الشهر
كل العروض
لا يوجد عروض اليوم

7 نجوم من WWE وAEW في طريقهم لتحقيق إنجازات كبيرة في 2020 بقلم / حامد ريحان

7 نجوم من WWE وAEW في طريقهم لتحقيق إنجازات كبيرة في 2020 بقلم / حامد ريحان

مع قدوم العام الجديد تأتي فرص جديدة، ومع استمرار نمو طاقمي WWE وAEW بمعدل سريع، فسيكون من المثير أن نرى من الذي سيرتقي الى المستوى المطلوب ويسرق الأضواء في 2020.
WWE يمتلك مواهب أكثر من أي وقت مضى في تاريخه. ونتيجة لهذا، من الصعب على بعض النجوم أن يتألقوا وألا يضيعوا وسط تلك الفوضى.

 

 

 

أما على الجانب الأخر، فان AEW قد فاق كل التوقعات في 2019. لقد قدم سلسلة عروض مذهلة وقد أثبت جدارته في مواجهة NXT كل أربعاء منذ شهر أكتوبر.
وفوق كل هذا، أثبت الاتحاد الجديد نفسه وأنه بديل حقيقي لـ WWE وهذا بفضل مجموعة متألقة من النجوم المتواجدين لديه. بقدر شعبية النخبة الكبيرة، الا أن هناك مصارعين كثيرون قد صنعوا أسماء كبيرة لأنفسهم في AEW.

 

 

 

هناك الكثير من المصارعين الذين لم يحملوا الذهب حتى الأن في AEW ولكن في مرحلة ما على مدار الاثني عشر شهرا المقبلة سيحملونه. ولنكون منصفين، فان WWE يمتلك بعض من أكبر المواهب تحت رايته موزعين بين الرو، سماك داون وNXT ويجب أن تبقي عينك عليهم جميعا.
المصارعين في كلتا الشركتين في مكان يسمح لهم بالتألق مع قدوم العام الجديد.
النجوم السبعة التاليين على وشك تحقيق نجاح كبير سيجعل جماهير عالم المصارعة كله يتحدثون عنهم.

 

 

 

سامي جيفارا
لقد كان سامي جيفارا أحد أوائل المصارعين الذين يختارهم كريس جيريكو بنفسه لينضم الى دائرة الثقة. خلال الفترة القصيرة التي قضاها مع AEW، أذهل الجميع بما يستطيع فعله داخل الحلبة وبشخصيته القوية المقنعة التي ظهر بها في Being The Elite.

 

 

 

سيظل جيفارا يتباهى طوال حياته بأنه قد شارك في أول مباراة في تاريخ AEW Dynamite. صحيح أنه قد خسر أمام كودي، ولكنه قدم مجهود قوي وظهر بشكل رائع حتى مع الهزيمة.
منذ تلك المباراة استمر جيفارا ليصارع في مباريات عالية المستوى ضد أمثال لوتشاساوروس وادم بايج ونافس على ألقاب فرق AEW بجانب جيريكو. لقد خسر مباريات أكثر مما فاز، ولكن هذا يشير فقط الى أن وقته لم يحين بعد.
عندما يقرر AEW تقديم لقب ثانوي لمصارعيه، فلا شك أن جيفارا سيحكم قبضته عليه. موهبته لا يمكن تجاهلها وقد فاز بالفعل بدعم الجماهير بالثقة التي يظهرها في كل مرة يخرج فيها الى الحلبة.
مع مثل هذه المهارات القوية، لن يظل جيفارا على دكة الاحتياط لفترة طويلة.

 

 

 

كيث لي
لقد كان كيث لي يحدث الجماهير عن مدى عظمته منذ لحظة وصوله الى NXT في منتصف عام 2018، ولكنهم لم يصدقوه الا مؤخرا بعدما رأوا وأدركوا ما يستطيع فعله.
ليس من المفترض أن يستطيع فعل نصف الأمور التي يفعلها داخل الحلبة. انه يتحدى قوانين الفيزياء بالطريقة التي يتحرك بها داخل الحلبة، ولا يتوقف أبدا عن جذب انتباه الجماهير.

 

 

 

لقد قضى جزء كبير من عام 2019 يحاول تثبيت قدميه، والاصابة التي أصيب بها في شهر مارس لم تساعده على ذلك. بمجرد عودته الى الأحداث، بدأ في بناء دفعة قوية بتقديم مباريات مذهلة ضد داميان بريت ودومينيك ديجاكوفيتش.
زيادة شعبيته جاءت في أفضل وقت ممكن، لأن مشاركاته الاستثنائية يراها عدد أكبر من الجماهير الأن على شبكة USA. وكل شيء توج بجائزة في ذلك الأسبوع الرائع في شيكاغو، حيث تصدر الحدث الرئيسي في أول عرض TakeOver يشارك فيه (وفاز) قبل أن يأخذ رومان رينز الى أقصى حدوده في الليلة التالية في سرفايفر سيريس.

 

 

 

ربما يكون لي قد فشل في الحصول على ألقاب فرق NXT إلا أنه نجح في النهاية بالفوز بحزام نورث أمريكا في عرض NXT الماضي، والإتحاد سيفكر خلال العام الحالي في نقله إلي القمه ومنافسه بطل حزام NXT الرئيسي.
عندما يحدث ذلك، فان حصوله على اللقب وانتقاله الى الطاقم الرئيسي سيكونان أقرب اليه مما يتوقع.

 

 

 

داربي ألين
داربي ألين أحد مصارعي AEW الذين لم يكن يعرفهم الجمهور عندما انطلق الاتحاد ولكن حصل على تقدير كبير من الجماهير بعد ذلك.
الأمر الرائع في مسيرته في AEW هو برغم أنه لم يشارك في أي صراع كبير، الا أنه قد فاز بدعم الجماهير من خلال اثارته وأسلوبه الفريد داخل الحلبة.

 

 

 

يمكن القول أن وصول ألين الحقيقي كان عندما شن الحرب مع كودي في Fyter Fest ورفضه التراجع خلال المباراة التي استمرت 20 دقيقة. وعدم خسارته في تلك الليلة علامة كبيرة جدا على نظرة AEW له، هذا يعني أنهم ينوون اعداده ليكون من نجوم القمة.

 

 

 

منذ بداية عرض Dynamite، قدم مباريات مذهلة مع الجميع من جيمي هافوك الى جون موكسلي. وحتى أنه قد اقترب من الإطاحة بـ كريس جيريكو من على عرض بطل العالم في AEW في حلقة 16 أكتوبر قبل أن يفشل في النهاية بشكل رائع.
ألين يجسد كل ما يعبر عنه AEW وهو مستعد ليعصف بعام 2020.

 

 

 

أليستر بلاك
لا يمكننا أن نصدق أن WWE لم يقم الا بخدش طبقة من سطح ما يمكن فعله مع أليستر بلاك في الطاقم الرئيسي، ولكن هذا يعني أن هناك نجاح كبير بانتظاره في 2020.
مسيرته التي استمرت عامين مع NXT قدمت كل ما كانت تأمله الجماهير. لقد استمر بلا هزيمة لأكثر من عام كامل، وحصل على لقب NXT وقدم صراعات ممتازة مع فلفتين دريم وجوني جارجانو وفاز بدورة داستي رودز الكلاسيكية في 2019 بجانب ريكوشيت.

 

 

 

برغم أن استدعائه الى الطاقم الرئيسي كان مفاجئا، الا أن WWE عامله في البداية كنجم كبير بحمايته هو وريكوشيت مهما كانت الظروف. بعد نهاية تحالفه مع الوحيد والفريد، بدأ بلاك يطرح تحديات مفتوحة من غرفة مظلمة خلف الكواليس ولم يصارع الا نادرا.

 

 

 

مسيرة بلاك في سماك داون لم تشهد مشاركته الا في عدد قليل من المواجهات الفردية. ولم يتغير الحال كثير منذ انتقاله الى الرو، ولكن ربما يكون لهذا علاقة بإصابته التي أصيب بها في بداية شهر نوفمبر.
القسم الأحمر بحاجة ماسة الى النجوم المحبوبين الأقوياء، وبلاك هو الشخص المثالي لمليء هذا الفراغ. فوزه على بادي ميرفي في عرض TLC سيمهد له الطريق لتحقيق نجاحات أكبر في العام الجديد.

 

 

 

كرس ستاتلاندر
من بين كل التحركات التي قام بها AEW في 2019، كان هناك أمر واضحا جليا وهو أنه يجب العمل بشكل أكبر على قسم النساء.
يمتلك الاتحاد الكثير من المواهب النسائية في طاقمه، ولكن لا تبدو أي منهن مميزة بشكل كبير بخلاف بطلة نساء AEW ريو.

 

 

 

لقد حصلت النساء على وقت كبير من العرض التلفزيوني Dynamite، وعادة ما تكون مبارياتهم قوية، ولكن ربما لم يتم تقديم أسباب كافية ليهتم بهم المشاهدين. قلة الخطابات كان أمر ملحوظ، ولكن حتى مع عدم نطق كلمة واحدة منذ توقيعها مع AEW، فان كريس ستاتلاندر تتألق أكثر من أي امرأة أخرى.

 

 

 

لديها حضور نجمة كبيرة وتمتلك المهارات اللازمة داخل الحلبة والتي تدعم جاذبيتها. بعد مواجهات قليلة مذهلة في AEW Dark، ظهرت للمرة الأولى في عرض Dynamite وتألقت في مباراة فرق ضد ايمي ساكورا وبيا بريستلي.
وقد فاجئت العالم بانتصارها على هيكارو شيدا يوم 4 ديسمبر في واحدة من أفضل مباريات النساء التي قدمها AEW على مدار تاريخه. ولحسن الحظ، فهي لم تقبل طلب الانضمام الى مجموعة الكابوس ويبدو أنه ستسير بمفردها وتضع أنظارها على لقب نساء AEW.
صراع ريو ضد ستاتلاندر الحتمي سيكون عظيما، ولكن اذا لم ينتهي بفوز الأخيرة باللقب وتسيطر به على مدار الجزء الأكبر من 2020، فهناك شيء خاطئ بالتأكيد.

 

 

 

ريا ريبلي
بالحديث عن المصارعات اللاتي ينتظرهن مستقبل واعد، فقد كانت ريا ريبلي هي أفضل شيء حدث في قسم نساء NXT خلال الأشهر الأخيرة. وهذا يعبر عن مدى قوتها بالنظر الى مدى اثارة قسم النساء خلال 2019.
لقد بدأت العام بخسارة لقب NXT UK لصالح توني ستورم ودخولها في صراع مع بيبر نيفين قبل أن تنتقل الى NXT في شهر أغسطس. لم تضع ريبلي أي وقت في مواجهة بطلة نساء NXT شاينا بازلر وأعلنت عن نيتها في الحصول على اللقب.
ودخلت الاثنتين في صراع مثير منذ ذلك الوقت، والذي سيصل الى نهايته ليلة الأربعاء عندما تتواجهان في مباراة على اللقب. بغض النظر عمن ستفوز في المباراة، فليس هناك سبب يجعلنا نعتقد أن ريبلي لن تكون من أكبر نجمات 2020.

 

 

 

مثل كيث لي، فان أسبوع سرفايفر سيريس كان أسبوع عظيم لمسيرتها. لقد تغلبت على الصعوبات في عرض TakeOver: WarGames يوم 23 نوفمبر بهزيمة فريق بازلر وكانت المرأة الصامدة في عرض سرفايفر سيريس في الليلة التالية.
تثبيت كل من ساشا بانكس وشارلوت فلير انجاز كبير جدا وعلامة على أن WWE يود احضارها الى الطاقم الرئيسي بشدة عاجلا وليس آجلا.
انتظروا مشاهدة أمور عظيمة منها في 2020 وما بعدها.

 

 

 

لوتشاساوروس
برغم أنه لم يفز بمباراة واحدة حتى الأن، الا أنه يظل أحد أكثر نجوم AEW شعبية. لقد كان من الممتع جدا مشاهدة لوتشاساوروس وبالمعدل الذي يسير به فمن المنتظر أن يكون من النجوم الصاعدين البارزين في 2020.
لا تدع القناع يخدعك، لوتشاساوروس نجم يستحق التواجد في الحدث الرئيسي في AEW. لقد سمحت له الشركة بأن يكون على طبيعته وأعطته حرية كاملة في استخدام ترسانة أسلحته داخل الحلبة.

 

 

 

وقد أثبت أنه متحدث قوي على الميكروفون ورياضي مذهل داخل الحلبة. لقد شعرنا بغيابه عندما ابتعد بسبب الإصابة خلال الشهر الأول من بث عرض Dynamite، ولكن الأن بعد عودته، فقد أصبح الفريق أفضل مما كان عليه.
لقد أبدع لوتشاساوروس في مواجهة خصومه سواء في مباريات الفرق أو في المواجهات الفردية، وقد دخل في عدة مواجهات مع جاك هاجر. من المنتظر أن يكون هناك قتال بينهما، ولكن في الوقت الحالي، فهو يركز على تقاسم الأضواء مع جانجل بوي ومساعدته في صراعه مع كريس جيريكو.

 

 

 

لقد كان هناك كلام كثير بين الجماهير أن جون موكسلي أو كيني أوميجا هو من سينتزع اللقب من جيريكو، ولكن هناك احتمال قوي أن يسرق لوتشاساوروس هذه الفرصة اذا ظل يتسلق نحو القمة هكذا.