حامد ريحان
عمر المانسترلي

خاص6 نجوم يمكن أن يكونوا رجال بول هيمان بجانب بروك ليسنر بالإتحاد بقلم / حامد ريحان

6 نجوم يمكن أن يكونوا رجال بول هيمان بجانب بروك ليسنر بالإتحاد بقلم / حامد ريحان

لقد كان بول هيمان ذو قيمة كبيرة للغاية لـ WWE على مر السنين، ويمكن القول أن أهم تلك الجوانب هو دوره على الشاشة كمدير أعمال.

 

 

على وجه الخصوص، فان بروك ليسنر يدين بحضوره المستمر في WWE لعمل هيمان كممثل له.

 

 

هل يمكنك أن تتخيل كم ستكون صعوبة تقديم القصص والأحداث إذا لم يكن هيمان يظهر في غياب ليسنر ويلقي الخطابات لبناء الصراعات؟ السنوات القليلة الماضية كانت ستكون من المحال.

 

 

مستقبل ليسنر غير مؤكد، وظهوره القادم قد يأتي بعد عرض السعودية وقد لا يأتي أبدا. ليس هناك معلومات عما إذا كان سيعود أو متى سيعود، وخاصة بعد انتهاء مسيرته في MMA، والتي قد تشير الى اعتزاله من المصارعة أيضا.

 

 

على الأقل، فان غيابه يفتح الباب أمام هيمان لإيجاد شيء أخر ليفعله ويستخدم مهاراته بالتعاون مع شخص أخر.

 

 

برغم أن البعض سيتسرعون بتجاهل الفكرة ويقولون أنه ليست هناك حاجة لرجل أخر من رجال بول هيمان، دعونا نكون محامي الشيطان ونلقي نظرة على الطاقم لنرى من يمكن أن يكون مناسبا اذا قرر WWE السير في هذا الطريق.

 

 

بوبي لاشلي

 

 

لقد كان بوبي لاشلي دوما يظهر بمظهر لا يُقدر بمال ولكنه يعاني في الجانب الكلامي وهو القاء الخطابات في عالم الرياضة الترفيهية.

 

 

انه لم يتطور كثيرا على مدار العقد الماضي، ولهذا فان أفضل أعماله على مدار العام الماضي كانت بجانب ليو راش، الذي يتحدث نيابة عنه.

 

 

للمرة الثانية، يبدو أن راش لم يعد متواجدا بجانب لاشلي، الذي يلقي خطاباته بنفسه مرة أخرى. برغم أنه لم يقم بعمل سيء، الا أنه لم يقدم شيء متميز أيضا.

 

 

جعل هيمان يأخذ مكان راش كمدير أعمال لاشلي والتي يمكن القول أنها خطوة متأخرة لأن لاشلي سينتقل من متحدث الى متحدث أخر.

 

 

ولكن هيمان متحدث مختلف تماما عن راش. انه يبني المصداقية والقيمة لعملائه، بينما راش يضرب دوما الوتر الحساس ليولد الاثارة.

 

 

مع راش، كان لاشلي في أعلى الطبقة المتوسطة ويحصل على استهجان الجماهير، ولكن مع هيمان فيمكنه أخيرا أن يشق طريقه نحو الحدث الرئيسي كمتحدي حقيقي على لقب اليونيفرسال.

 

 

أيضا، يمكن أن يمهد هذا المسرح لأحد المباريات القليلة القوية المتبقية لـ ليسنر، حيث أن كل منهما لديه تجارب في MMA، وقد أظهر لاشلي اهتمامه المتكرر بالصراع مع الوحش المتجسد.

 

 

القتال الداخلي بين اثنين من رجال هيمان سيكون قصة ممتعة، حيث سيكون على قائد ECW السابق أن يقرر من المصارع الذي سيدعمه. وهذا يجب أن يكون ليسنر وبالتالي يتحول لاشلي الى الشخص المحبوب مما يحكم الأمر لزيادة شعبيته الى أقصى درجة ممكنة.

 

 

في الوقت الحالي، مجرد وجود شخص مثل هيمان يلقي خطابات لاشلي سينقذنا من أي صراعات مستقبلية على شاكلة صراعه مع سامي زين، الذي يدور بشكل غريب حول اخوته.

 

 

أكام وريزار

 

 

لم نرى فريق Authors of Pain منذ فترة، حيث أن أكان يعاني من إصابة. ولكن حتى قبل هذا، لم يكونوا في أفضل حالاتهم في الطاقم الرئيسي.

 

 

لسبب ما، لقد تركوا مدير أعمالهم بول ايلرينج، في ليلة ظهورهم الأول في الرو. تسبب هذا بإعاقتهم على الفور، لأنه لا يستطيع أي منهما القاء الخطابات بصورة جيدة بما يكفي لبناء الصراعات.

 

 

جواب WWE الغير منطقي لهذا كان وضع المدير العالم لـ 205 Liveدرايك مافريك مع الفريق كمتحدث رسمي. يبدو أنه كان هناك شخص ما يعتقد أنه من المضحك أن تضع شخص صغير الحجم بين اثنين من العمالقة.

 

 

لم ينجح الأمر، وبعد انعدام قيمة الفريق في القسم –حتى مع الألقاب – فان AOP بحاجة ماسة الى التجديد.

 

 

بمجرد أن يتم السماح لـ أكام بالعودة، يجب أن يكون هيمان هو من يعيدهم ويتحدث باسمهم.

 

 

انه يمتلك الشغف في خطاباته لتوضيح مدى الدمار الذي يمكنهم فعله، لذا فان الجماهير ستسمع هذا من فمه بينما يشاهدون سيطرة الاثنين بأعينهم.

 

 

ولتقديم شيء إضافي، يستطيع WWE جعل AOP يستخدمون طراز الهارد كور في أسلوبهم في إشارة الى أيام هيمان في ECW، فليس هناك أحد يعرف التطرف أكثر من العالم المجنون الذي كان يقود تلك السفينة.

 

 

إدارة أعمال الفريق أيضا سيفصل هيمان عن مشهد المنافسات الفردية، لذا لن يكون هناك تداخل بين AOP وليسنر، فلا أحد منهم يعترض طريق الأخر.

 

 

أكام وريزار بحاجة الى مدير أعمال، وليس هناك أحد في WWE يستطيع منحهم المصداقية وجعلهم تهديد خطير أكثر من هيمان.

 

 

لارس سوليفان

 

 

لفترة في NXT، قدم لارس سوليفان شخصية كان فيها الوحش ولكنه كان أيضا على معرفة ببعض الكلمات الكبيرة.

 

 

بطريقة ما، كانت تلك الشخصية مستوحاة من محاولة روين أن يكون شخصية محبوبة. ولكن استعاد روين الشخصية واستخدمها من جديد في شراكته مع دانيل براين.

 

 

لقد تسبب هذا في أن سوليفان لا يمكنه استخدام نفس الاستراتيجية في خطاباته المستقبلية مما جعله تائها في صحراء الابداع.

 

 

ليس هناك أي شيء فيه عن الرجال الضخام الاخرين. انه نفس الوحش الذي جسده فلاديمير كوزلوف، كالي، وأخرين.

 

 

بعدد معرفة طريقة عمله، فان سيلقي نفس الخطابات العادية حول كيف أن سيدمر شخص ما في الطاقم وقد سمعنا هذا ملايين المرات، ولهذا سيكون هيمان مفيدا.

 

 

هيمان لن يكون قادرا فقط على القاء الخطابات نيابة عن سوليفان، ولكنه يستطيع أيضا مساعدته على إيجاد طرق لجعل شخصيته تقدم شيء جديد، فان مهاراته الكلامية تقع في الجانب الإبداعي أيضا.

 

 

لقد تمكن هيمان من مساعدة روندا روزي لتخرج من قوقعتها بالعمل معها على الخطابات. يستطيع فعل نفس الأمر مع سوليفان.

 

 

ربما تكون هناك ديناميكية جديدة حيث لا يكون هيمان مجرد شخص يتحدث نيابة عن قوة غاشمة ولكن شخص يستطيع إقامة محادثات مع عملائه. بهذه الطريقة، يستطيع سوليفان التعبير عن نفسه ولكن تحت ارشاد شخص ذو خبرة أكثر بكثير ليقوده في الاتجاه الصحيح.

 

 

يمكن أيضا أن يبدو الأمر كما لو أن هيمان يستخدم سوليفان ليكون مصدر رزقه التالي في استعداد لرحيل ليسنر، مما قد يؤدي الى نشوء الغيرة وإقامة صراع بين الاثنين.

 

 

توني نيس

 

 

توني نيس ممتاز تماما داخل الحلبة ويمتلك شكل جيد، ولكنه يفتقر الى الجانب الكلامي من كونه نجم من نجوم WWE.

 

 

لقد حصل على وقت كافي في الطاقم الرئيسي كشخصية محبوبة وشخصية شريرة وأثبت أنه لن يستطيع بصورة مفاجئة أن يكتسب مهارات الروك أو ريك فلير الكلامية. على أفضل حال، سيتطور قليلا فقط، ولكن سيتطلب الأمر وقت أطول بكثير مما يمتلك كـ بطل، وسيكون الأوان قد فات وقتها.

 

 

وضعه مع هيمان سيكون قرار جيد لموازنة تلك المعادلة، وكذلك سيجذب بعض الانتباه الى 205 Live.

 

 

القسم لم يحصل على انتباه كافي لإقناع جماهير WWE بالمتابعة، ولكن إذا قام هيمان بتحويل مساره الى شخص ما ويقول أنه يستحق خدماته في ذلك العرض، فقد يساعد على جذب الجماهير.

 

 

نيس أمامه ثلاثة صراعات محتملة فقط وهي أريا دايفاري، مايك كانيلس ودرو جولاك قبل أن تنفذ جميع خياراته. بمجرد أن تنتهي هذه الصراعات، لن يكون هناك شيء متبقي أمامه كـ بطل سوى القتال مع النجوم المحبوبين الأخرين في القسم.

 

 

قد يكون من الجدير أن يتم تحويله الى شرير مباشرة، مع وجود هيمان ليتحدث عن سبب تواجد نيس على قمة الهرم الغذائي ونحصل على خطابات أكثر وأكثر ليعدد مزاياه كشخصية شريرة أو كيف أنه بطل مقاتل اذا كان شخصية محبوبة كما هو الأن.

 

 

سيزارو

 

 

اذا لم تنجح في أول مرة، حاول مرة أخرى. قد يكون هذا هو الحال فيما يتعلق بأن يكون هيمان مدير أعمال سيزارو.

 

 

لقد كانوا معا منذ خمسة سنوات، ولكن كان الأمور مختلفة في ذلك الوقت. لقد قضى هيمان معظم وقته في التباهي بـ ليسنر على أنه قاهر سلسلة انتصارات الاندرتيكر أكثر من اهتمامه بـ سيزارو، لذا فان السويسري الخارق لم يستطيع الاستفادة مع عملهما معا.

 

 

مع عدم وجود ليسنر في النقطة المركزية التي يجب الحديث عنها كل يوم، فان الأمور قد تكون مختلفة هذه المرة. قد يكون أخيرا الوقت الذي يقوم فيه سيزارو بتحطيم السقف الزجاجي ويصبح من نجوم الحدث الرئيسي.

 

 

لقد تم فصل ذا بار خلال انتقالات النجوم الأخيرة. وقد تم اهمال سيزارو ليصارع مع سيدريك ألكساندر بالفعل في عرض Main Event.

 

 

اذا لم يكن هناك شخص مثل هيمان لإشعال تلك الشرارة، فان سيزارو سيتعثر في الطبقة المتوسطة لفترة طويلة كافية لعودة شايموس من الإصابة وإعادة تشكيل الفريق من جديد أو الأسوأ من هذا أن يتم وضع السويسري في فريق مع شخص أخر وهذا سيكون الفريق الثالث له خلال مسيرته في WWE.

 

 

اما الأن أو لا للأبد. اذا كان فينس مكمان لا يعتقد أن سيزارو يمتلك المهارات الكلامية الكافية ليكون النجم الأكبر، فانه بحاجة الى مدير أعمال، وعند النظر الى الخيارات المتاحة، فان الشخص الوحيد الذي يمكن أن يوفيه حقه هو هيمان.

 

 

سيزارو لن يعمل مع مدير أعمال مزعج يثير غضب الجمهور بصوته. انه رياضي يعتمد على الأداء بحاجة الى التقدير ليتم النظر اليه كموهبة لا يمكن التغاضي عنها.

 

 

هيمان يمتلك ما يتطلبه الأمر لإيصال هذه النقطة وتوصيل أن سيزارو يمكنه إتمام المهمة بمجرد أن يدق الجرس. ثم سيكون على سيزارو فقط الخروج الى الحلبة واثبات أنه يستطيع فعلها ونعلم جميعا أنه يستطيع.