حامد ريحان
عمر المانسترلي

5 صراعات محتملة لـ جيف هاردي قبيل عودته المنتظرة بشدة الى سماك داون

5 صراعات محتملة لـ جيف هاردي قبيل عودته المنتظرة بشدة الى سماك داون

بعد غياب طويل عن شاشة WWE، من المنتظر أن يعود جيف هاردي الى سماك داون ليلة الجمعة.

لقد أبعدته إصابة ركبته عن الأحداث لما يقرب من عام كامل، برغم أنه قد أعلن في حلقة WWE Backstage أنه قد سُمح له بالمشاركة وأنه مستعد للعودة منذ فترة. لقد كان ينتظر فريق الكتابة ليجد له شيء يفعله، وبالنظر الى أنه في طريقه للعودة، يبدو أنه لن يتوه وسط كل تلك الفوضى في المرحلة النهائية من الطريق الى ريسلمانيا.

سيكون من الحماقة أن يقوم WWE بإعادته في وقت قريب من مانيا هكذا ثم لا يقومون بوضعه في مباراة واعدة. ولكن لقد حدث هذا من قبل عندما اجتمع بأخيه مات في مثل هذا الوقت من العام الماضي ثم تم وضعه في العرض الافتتاحي.

نأمل أن تضمن شعبية هاردي أن يحصل على مسار واضح عند دخول ريسلمانيا، ولكن لا أحد يعلم من سيكون خصمه. لحسن الحظ أن القسم الأزرق يمتلك طاقم كبير لذا فهناك عدة نجوم سيكونون خصوم مثيرين لهاردي على المسرح الأكبر.

قبيل عودته المنتظرة بشدة الى سماك داون، دعونا نلقي نظرة على الخمسة صراعات التي يمكن أن يدخل فيها بشكل واقعي.

 

 

 

سامي زين

يمكن القول إنه بعد عام من الخسارة، فان فوز سامي زين بلقب القارات في غرفة الاقصاء قد فاجئ الكثيرون.

هذا لا يعني أنه لا يستحق الحصول على هذا الشرف، ولكن جاء هذا القرار من العدم بالنظر الى أنه قد كان مدير أعمال شينسكى ناكامورا على مدار الشهور الأخيرة. زين موهبة مذهلة داخل الحلبة، ولكنه يفتقد المصداقية بسبب الطريقة التي يتم تقديمه بها منذ وقت طويل.

 

 

 

سيكون من المنطقي أن يواجه برون سترومان في مباراة إعادة على اللقب في ريسلمانيا، حيث سيقوم الوحش السائر بين الرجال بتدميره في دقائق معدودة ليستعيد اللقب. ولكن هناك سيناريو أكثر اثارة بكثير وهو أن يتحداه جيف هاردي على اللقب.

انه بطل سابق للقب القارات عدة مرات وهو بالضبط ما تحتاج اليه الطبقة المتوسطة في سماك داون. ولا شك أنه وزين سيقدمان مباراة ممتازة في عرض العروض، ولسنا بحاجة الى قول أن هاردي سيعيد بعض الفخامة التي يفتقد لها اللقب اذا فاز به.

اذا لم ينافس هاردي على اللقب في مواجهة فردية، فمن المحتمل أن يتم الدفاع عن اللقب في مباراة سلم يشارك فيها عدة مصارعين وسيكون من بينهم دانيل براين، سترومان، الياس، شايموس وأخرين. على أية حال، يجب أن يعود الحزام حول خاصرته عاجلا وليس آجلا.

 

 

 

شايموس

ظهر شايموس للمرة الأولى في WWE في الوقت الذي كان يهم فيه جيف هاردي بالرحيل، ولأنهما كانا في قسمين مختلفين فان طرقهما لم تتقاطع أبدا.

ولكن المثير هو أن صراع جيف الأول بعد عودته الى WWE في فريق هاردي بويز كان مع شايموس وسيزارو في ربيع عام 2017. المواجهة الفردية الأولى التي أقيمت في حلقة الرو يوم 15 مايو انتهت بانتصار هاردي، ولكن انتهى الصراع بتفوق ذا بار بعد عدة أشهر وخرجا حاملين ألقاب فرق الرو.

 

 

 

كلا الرجلين متواجد في سماك داون بمفرده من جديد، لذا هذا وقت جيد تماما ليدخلا في صراع. لقد أثبتا خلال سلسلة مباريات ذا بار ضد هاردي بويز أن هناك تناغم مثالي بينهما، والطبقة الوسطى في سماك داون قد تستفيد من قوة نجوميتهما.

لقد انطلق شايموس بقوة منذ عودته في مطلع هذا العام. لقد قضى على شورتي جي وأبولو كروز سريعا في مبارياته معهما، لذا سيكون على شخص ما أن يتقدم لمواجهته في المستقبل القريب ويوقف تنمره هذا.

هنا يأتي دور جيف هاردي.

سرعة هاردي ضد قوة شايموس ستقدم مباراة ممتعة. من أجل أن ينتقل شايموس الى المستوى التالي من النجومية في سماك داون، فسيكون عليه أولا أن يعبر من خلال هاردي.

 

 

 

ذا ميز وجون موريسون

برغم تعرضهما لبعض الهزائم في سماك داون مؤخرا، الا أن جون موريسون وذا ميز هما أفضل ما حدث في قسم الفرق في سماك داون منذ وقت طويل.

بعد أقل من شهر من اتحادهما من جديد، نجح ميز وموريسون في الإطاحة بـ نيوداي للحصول على ألقاب فرق سماك داون في عرض سوبر شو داون. وقد استطاعا بعد ذلك الحفاظ على الألقاب في مواجهة خمسة من أفضل الفرق داخل غرفة الاقصاء.

 

 

 

اذا لم تكن الألقاب على المحك في مباراة فرق أخرى في ريسلمانيا أو يستمرا في صراعهما مع نيوداي، فليس هناك الكثير من الخصوم الجدد الذين يمكن أن يدافعوا عن الألقاب ضدهم على المسرح الأكبر. يجب أن يظهر ثنائي جديد لمواجهة ميز وموريسون، وليس هناك في الشركة من يمتلك خبرة في قسم الفرق أكثر من جيف هاردي.

لقد قضى هاردي وقت طويل يصارع في فريق زوجي برفقة أخيه على مدار الثلاثة سنوات الأخيرة، ولكن الأن مع رحيل مات عن WWE، فشخص مثل مصطفى علي سيكون شريك مثالي له.

لن يقوما فقط بتكميل بعضهما البعض بشكل استثنائي، ولكنها ستكون أيضا طريقة رائعة لإعادة علي الى الشاشة في دور كبير. ليس من الضروري أن يفوزا بألقاب فرق سماك داون سويا، ولكن ربما تحالفهما لوقت قصير سيقود الى صراع طويل بينهما ويقدمان لنا سلسلة رائعة من المباريات.

 

 

 

الملك كوربين

قل ما تريد عن الملك كوربين وصراعه الأخير مع رومان رينز، ولكنه شرير مثالي وسيكون خصم ممتاز لأي نجم محبوب مثل جيف هاردي.

عهده كـ ملك الحلبة لم يكن فترة عظيمة، ولكن لنعطيه حقه، فقد استغل هذه الفترة بأفضل شكل ممكن. مهاراته على الميكروفون لا مثيل لها، ولا يتوقف أبدا عن جذب كراهية الجمهور الذي يقف أمامه. هذا يجعل حصول المصارعين المحبوبين على تشجيع الجماهير أمر سهل جدا عندما يكونون في مواجهته. هاردي من أكثر النجوم شعبية وسيكون شخص مثالي ليكون خصما له.

عقب خسارته أمام رينز في سوبر شو داون، فلا يبدو أن هناك صراع جاهز من أجل كوربين في ريسلمانيا. بالرغم من أنه لا يجب أبدا أن يدخل مشهد لقب اليونيفرسال، الا أنه من المفاجئ أن الشركة لا تُعامله على أنه من أولوياتهم

 

 

 

الصراع مع هاردي سيغير هذا الوضع وسيقدم لكلا الرجلين فرصة للتألق تحت أضواء ريسلمانيا. ومن أجل زيادة المخاطر، يجب على كوربين أن يوافق على التخلي عن زي الملك اذا خسر. ولكن حتى لو لم يحدث هذا سيكون الصراع قويا.

برغم أن هذا الصراع لا يبدو مثيرا جدا على الورق، الا أنه سيكون ضمانة لحصول هاردي على مكان في قائمة ريسلمانيا ونأمل أن يحقق فوز سهل على الرجل الذي تسبب في اعتزال كيرت أنجل في العام الماضي.

 

 

 

دانيل براين

ربما يكون الخيار الأفضل لمواجهة جيف هاردي في ريسلمانيا 36 هو دانيل براين، الذي تم اهماله بشكل اجرامي في الأسابيع الأخيرة.

افتقاد براين لمسار واضح في سماك داون يمكن أن يكون له علاقة برغبة WWE في الانتظار حتى بعد غرفة الاقصاء لبدء صراعه من أجل ريسلمانيا. ولكن، لا يبدو أن هناك مصارع مستعد لمواجهته على المسرح الأكبر.

 

 

 

أوافق أنه ليس هناك سبب لوجود صراع بين براين وهاردي. ولكن بالتأكيد إقامة مواجهة فردية بين الاثنين ستكون استخدام أفضل لهما بدلا من أن يضيعا وسط مباراة أخرى يشارك فيها عدة مصارعين.

لقد كانت المواجهة الفردية الأولى بينهما في حلقة سماك داون في مايو 2018، والتي فاز بها براين. لقد كانت المواجهة ممتعة جدا وتركت الجماهير يتوقون للمزيد، وستكون ريسلمانيا هي المكان المناسب لكي تشتعل الحرب بينهما من جديد.

لم يحظى هاردي بمباراة كبرى في مانيا منذ أكثر من عشرة سنوات، ومواجهته ضد براين سيكون لها شأن كبير. لن يضطر أحد الى التحول الى شخصية شريرة، قد تكون هذه مواجهة ودية استعراضية تجعل الجماهير تهتف لمن يفضلونه بشكل أكبر.

على أية حال، سيكون الجمهور هو الفائز بمشاهدة هذين الاثنين يصنعان السحر بعملهما سويا.