حامد ريحان
عمر المانسترلي

5 خيارات لصراع جون موريسون الأول بعد عودته الى WWE بقلم / حامد ريحان

5 خيارات لصراع جون موريسون الأول بعد عودته الى WWE بقلم / حامد ريحان

كما أعلنوا هذا الأسبوع في برنامج WWE Backstage، فان جون موريسون قد وقع عقد جديد لعدة سنوات ليعود الى WWE للمرة الأولى منذ 2011.
من الصعب أن نصدق أنه قد مرت تسعة سنوات تقريبا منذ المرة الأخيرة التي ظهر فيه جوني نيترو في حلبة WWE. لقد تغير الطاقم بشكل كبير جدا منذ ظهوره الأخير مع الشركة.

 

 

 

بالرغم من أن الطاقم قد يبدو مختلف جدا بالنسبة له، الا أن بطل ECW السابق لديه بعض الأصدقاء القدامى وبعض الخصوم الذين مازالوا متواجدين مع الشركة.
أيضا لقد واجه الكثيرون من نجوم WWE الحاليين في اتحادات أخرى مثل لوتشا اندرجراوند ومصارعة امباكت، لذا فهناك تاريخ قديم يمكن الاعتماد عليه في القصص والصراعات الجديدة.
لنلقي نظرة على أفضل 5 خيارات لصراع موريسون الأول بعد عودته الى الشركة.

 

 

 

ذا ميز

الشخص الذي يجمعه أكبر تاريخ مع موريسون من مسيرته الأولى في WWE بخلاف جوي ميركيوري هو ذا ميز، ولحسن الحظ، مازال ميز في أفضل حالاته.
حصل ذا ميز وموريسون على ألقاب الفرق ثلاثة مرات وتحالفهما ساعد كل منهما على التقدم بشكل كبير. لقد تحول ميز من مجرد شخص سخيف ليصبح أحد أكثر أشرارWWE امتاعا خلال شراكته مع موريسون.

 

 

 

 

لم يكونا شريكين فقط، ولكنهما كانا أيضا عدوين لدودين تنافسا بقوة على لقب WWE. سيكون من الممتع أن نرى اتحادهما من جديد ولكن هناك احتمال قوي أنهما سيكونان في مواجهة بعضهما البعض.
لقد نضج ذا ميز بشكل أكبر منذ رحيل موريسون في 2011. انه الأن نجم قمة حقيقي وأحد أبرز نجوم سماك داون ويمكنه التفوق على أي شخص على الميكروفون.
ستكون هذه طريقة رائعة لإعادة النجم العائد الى الأحداث وتذكير الجماهير التي لم تكن تتابع مسيرته خارج WWE بما يجعله شخص مميز جدا.

 

 

 

دولف زيجلر
مثل ذا ميز، فان دولف زيجلر أحد الأشخاص الذين كانوا متواجدين في 2011 عندما رحل موريسون ولديه تاريخ قديم معه سيساعد على خلق قصة جديدة.
موريسون وزيجلر من نوعية المصارعين الذين يستطيع WWE وضعهم داخل الحلبة والاعتماد على أنهم سيقدمون مباراة جيدة حتى ولو لم يكن هناك صراع يزيد من اثارة الأمور.
لقد تقاتلوا مرات كثيرة على لقب القارات وصارعوا في ريسلمانيا 27 في مباراة فرق مختلطة. اشترك موريسون مع تريش ستراتس لهزيمة ذا ميز ولاي كول.

 

 

 

يعمل زيجلر حاليا في فريق مع روبرت رود لذا يستطيع موريسون الدخول معه في صراع فردي أو يمكنه الاشتراك مع ذا ميز ليدخل في صراع بين فريقين.
بغض النظر عما يفعله WWE، فان زيجلر سيكون خصم أول رائع لـ موريسون. ستكون مبارياتهما مثيرة والقصة يمكن أن تقوم على الماضي أو تركز على شيء جديد. هناك خيارات كثيرة عندما يكون لديك هذا المزيج.

 

 

 

ريكوشيت
خلال مسيرة موريسون مع لوتشا اندرجراوند باسم جوني موندو، فان ريكوشيت كان من أفضل خصومه عندما كان يصارع من وراء القناع باسم برنس بوما.
لقد كان هذا الصراع أحد الصراعات التي استخدمها لوتشا اندرجراوند لجذب المشاهدين في أيامه الأولى لأن كلا الرجلين كان يتمتع بجماهيرية عالمية من مشاركاتهما مع اتحادات أخرى.

 

 

 

غالبا لن يذكر WWE ما حدث في لوتشا اندرجراوند ولكن سيكون لديهم سبب جيد لوضع الاثنين داخل الحلبة سويا بعد مشاهدة مدى روعة العمل الذي قدماه معا من قبل.
ريكوشيت يحصل على فرص جيدة في الرو مؤخرا وحصوله على صراع طويل مع مخضرم مثل موريسون سيصنع العجائب لمسيرته.
هذه احدى الحالات التي تستطيع الإدارة فيها تحديد المباراة فقط ثم يجلسوا ليشاهدوا السحر بدون الحاجة الى إقامة صراع طويل قبلها.

 

 

 

سيث رولينز
يبدو أن سيث رولينز في طريقه للتحول الى شخصية شريرة، وعندما يتحول بالكامل في النهاية، فسيكون بحاجة الى خصوم جدد.
لقد واجه قاتل الوحش معظم الأسماء الكبرى في WWE وتفوق عليهم ولكنه لم يكن متواجدا عندما رحل موريسون منذ تسعة سنوات.
لم تتقاطع طرقهم في حلبة المصارعة أبدا من قبل واذا كان WWE يريد شخص يستطيع دفع رولينز الى أقصى حدوده الجسدية، فان موريسون هو الرجل المطلوب.

 

 

 

إقامة المباريات التي تحدث للمرة الأولى أمر يفتخر به WWE كثيرا عندما تُتاح لهم الفرصة لأن مصارعيهم يعملون سويا كثيرا جدا لدرجة أن كل شخص منهم يقاتل تقريبا كل شخص أخر متواجد في الاتحاد.
سيعود موريسون الى طاقم مختلف تماما عن الطاقم الذي رحل عنه. رولينز أحد أفضل المصارعين في جيله ووضعهما معا سيخلق مواجهة رائعة تماما ستقدم لنا العديد من اللحظات الخالدة.

 

 

 

راي ميستريو
أحد أكبر الانتصارات التي حققها موريسون خلال مسيرته الأولى مع WWE كان على راي ميستريو ليفوز بلقب القارات، ولكن لم تكن تلك هي المرة الوحيدة التي يحصل فيها موريسون على الذهب من ميستريو.
في مباراة موريسون الأولى في WWE مع ميركيوري شهدت فوز MNM على ميستريو وايدي جيريرو ليفوزوا بألقاب الفرق. في أي وقت يفوز ميستريو بلقب، فان موريسون يريد الحصول عليه.
ميستريو يحظى الأن بدفعة قوية بصفته بطل الولايات المتحدة وبحاجة الى خصوم يستطيع الاعتماد عليهم لتقديم مباريات على أعلى مستوى ممكن.

 

 

 

طاقم WWE مليء بالكثيرون الذين يستطيعون التقدم لمواجهته ولكن وضعه في الحلبة مع الشخص الذي هزمه من قبل لينتزع منه اللقب سيصنع قصة أفضل.
كل شيء يعتمد على اذا ما كان موريسون سيعود كشخصية جيدة أو شريرة. لقد قضى وقت طويل في WWE كشرير ولكن الفترة التي قدمها بشخصية البطل المحبوب شهدت فوزه بتعاطف الكثيرون من الجماهير لذا يمكن أن يسير WWE معه في ذلك الاتجاه في الوقت الحالي.
ولكن اذا عاد بشخصية الرجل السيء، فان استهداف ميستريو المحبوب ستكون طريقة رائعة لجذب كراهية الجماهير التي ستهتف عند عودته.