حامد ريحان
عمر المانسترلي

خاصمسيرة بروك ليسنر مع لقب اليونيفرسال تستمر في سمر سلام

مسيرة بروك ليسنر مع لقب اليونيفرسال تستمر في سمر سلام

الحدث الرئيسي في عرض سمر سلام 2019 ستكون مباراة أخرى على لقب اليونيفرسال بين البطل الحالي بروك ليسنر والرجل الذي خسر الحزام في اكستريم رولز، سيث رولينز.

 

 

 

لتلخيص ما حدث حتى الأن، استمتع ليسنر بحصوله على أطول فترة مع لقب العالم خلال 30 عاما (503 يوم) قبل أن يخسر اللقب لصالح رومان رينز في سمر سلام. ولم يستمر رينز طويلا بسبب مرضه.

الحالة الصحية لـ رينز وضعت الفريق الإبداعي في WWE في حالة من الفوضى، الرجل الذي كان يتم الدفع به ليكون واجهة الاتحاد أصبح خارج المعادلة.

 

 

 

الأن في ساعة يأس، عادوا الى الوجه الأكثر شهرة في الطاقم، ليسنر برغم أنه مصارع بدوام جزئي.

ذهب ليسنر ليستعيد اللقب الشاغر في مباراة ضد برون سترومان ودافع عنه بنجاح ضد دانيل براين وفين بالور، وخسره لصالح رولينز في ريسلمانيا 35 بسبب ضربة تحت الحزام.

 

 

 

ما كان يبدو أنها ستكون فترة طويلة لـ رولينز مع اللقب انتهت سريعا في اكستريم رولز الأسبوع الماضي عندما استخدم الوحش المتجسد فرصته التي حصل عليها في موني ان ذا بانك وفاز على رولينز.

 

 

 

يبدأ ليسنر الأن فترته الثالثة مع لقب اليونيفرسال، ولكن في الحقيقة فان WWE مقيد الى حد ما. هذا المصارع بدوام جزئي الذي يتقدم في العمر عامل جذب أكبر من أي شخص أخر في طاقم WWE. يبدو أن فينس مكمان يحتاج الى بروك أكثر مما يحتاج بروك الى WWE.

 

 

 

ولهذا فان احتمالات مباراة ليسنر ضد رولينز في سمر سلام تصب بقوة في صالح البطل.

الأغلب هو أن WWE يبتعد عن رولينز وكونه تهديد حقيقي على اللقب ويتجه الى بناء ليسنر ليكون البطل القوي من جديد.

 

 

 

على مدار 18 شهرا، شارك ليسنر بدوام جزئي، وهذا لأنه كان يحاول إعادة مسيرته في UFC. ولكن صاحب الـ 41 عاما قد اعتزل من عالم فنون القتال المختلطة في يونيو ويفترض أن يكون قادرا على الظهور بشكل أكبر في عروض WWE. لن يكون تركيزه مشتتا كما كان من قبل.

 

 

 

بالنسبة لكل نجوم WWE الذين يأملون التفوق على الوحش واخراجه من عالم المصارعة، هناك أخبار سيئة. حتى عندما كان متعدد المهام، تردد WWE في جعله يخسر كثيرا، ونادرا ما سمحوا لشخص ما بهزيمته.