حامد ريحان
عمر المانسترلي

خاصكيني أوميجا و4 نجوم سيكونون سبب نجاح أو فشل اتحاد AEW في عامه الأول بقلم / حامد ريحان

كيني أوميجا و4 نجوم سيكونون سبب نجاح أو فشل اتحاد AEW في عامه الأول بقلم / حامد ريحان

مع انطلاق اتحاد All Elite Wrestling في رحلته لتقديم بديل حقيقي لـ WWE في عالم المصارعة، فانه بنظرة واحدة على الطاقم تحصل الجماهير على لمحة من النجوم الذين سيتسببون في نجاح أو فشل العام الأول لهذه الشركة.

 

 

من بين أساطير المصارعة الى النجوم الدوليين والنجوم الصاعدين والمصارعين الواعدين الذين يمتلكون أكبر قدر من المواهب في العالم، فان المصارعين الذين سيتركون أثرهم في الاتحاد سواء كانت للأفضل أو الأسوأ تم انتقائهم بعناية.

 

 

من هم، ولماذا سيكون لهم دور حيوي للغاية في نجاح AEW على مدار الـ 12 شهر القادمة؟

 

 

كيني أوميجا

 

 

المكسب الأكبر لـ All Elite Wrestling، كيني أوميجا يمتلك القدرة على إنجاح أو افشال الشركة بمفرده في عامها الأول.

 

 

لقد قام أوميجا ببناء سمعته على أنه “أفضل ماكينة مصارعة” بسبب عمله المذهل في مباريات عالية المستوى في NJPW. أعماله ضد هيروشي تاناهاشي، كازوشيكا أوكادا وتيتسويا نايتو أعمال أسطورية.

 

 

لن ينتقل أي من هؤلاء الرجال الىAEW  ولا حتى زميله السابق كوتا ايبوشي، مما يفتح المجال أمام سؤال واحد كبير يمكن الإجابة عليه باختصار: هل يستطيع أوميجا الارتقاء لمستوى التوقعات بدون وجود أفضل نجوم NJPW أمامه في الحلبة؟

الإجابة ستكون “نعم”.

 

 

احدى أكبر مميزاته هي ابداعه، وهو شيء تحدث عنه نائب المدير التنفيذي لـ AEW كودي رودز مع Bleacher Report في شهر فبراير. “انه يحب الكونغ فو، ويحب الأنمي، ويحب تلك التمثيلات السينمائية الفنية للعنف والاشتباك الجسدي. وهو ينظر الى هؤلاء ويستوحي منهم. هذا مطلوب. هذا أمر مميز. انه لا يسرق من الماضي فقط. انه يبدع في مكانه في لحظته.”

 

 

هذا الابداع والقدرة على التكيف ستجعله النجم الثمين الذي تؤمن به الشركة، ونتيجة لهذا، سيساعد على صناعة مباريات من أعلى مستوى لا مفر من مشاهدتها لصالح الشركة.

 

 

كريس جيريكو

 

 

كريس جيريكو أسطورة عالمية وأحد أكبر نجوم جيله. عضو مستقبلي مؤكد لقاعة مشاهير WWE، أول بطل لا يُهزم في تاريخ الشركة وكان أحد ركائزها لما يقرب من 20 عام، لقد فعل جيريكو كل ما يمكن فعله في هذا المجال.

 

 

الأن، انه يأخذ قوة نجوميته الكبيرة ورغبته المستمرة للإمتاع الى AEW، حيث يبدو أنه سيكون الشرير الأكبر في الاتحاد. لقد شاهدناه بالفعل يواجه أوميجا، وقد انتشر بكبريائه الذي لا يعرف حدود في عرض Road to Double or Nothing.

 

 

كل شيء يشير الى أن النجم سيكون الشرير الرئيسي في هذه اللعبة الجديدة، ولكن السؤال هو اذا كان سيستطيع النجاح في ذلك الدور أم لا. نعلم أنه يستطيع. لقد كان جيريكو شخصية شريرة من قبل، وقد كان شرير رائع للغاية يمكنه أن يأسر الجماهير. لا، السؤال هو هل يمكن أن يرتقي أداؤه داخل الحلبة الى مستوى شخصيته.

 

 

لقد أعاد جيريكو ابتكار نفسه من جديد كمصارع كادح في NJPW. مبارياته مع أوميجا، ايفل ونايتو كانت قتالات تضمنت قتال بجانب الحلبة ومنافسة داخل الحلبة، وهذا شيء سمح لصاحب الـ 48 عام بإطلاق ابداعه والتغطية على أية نقاط ضعف لديه في هذه المرحلة من مسيرته.

 

 

اسمه فقط كافي لجذب الجماهير لمشاهدة AEW فقط ليشاهدوا ما الذي يفعله. ستكون قدرته على التكيف والاستمرار في تقديم عمل جيد بين الحبال هي ما ستحدد اذا كان سيساعد في نجاح أو فشل العام الأول لـ AEW.

 

 

كودي رودز

 

 

بطرق شتى، استطاع كودي تحويل AEW الى حقيقة واقعة. نعم، الشركة هي رؤيته هو ويانج باكس، ولكن كان وصوله الى المصارعة المستقلة والصداقة التي كونها مع مات ونيك جاكسون هي ما جعلت هذا الحلم بإيجاد بديل لـ WWE يتحول الى حقيقة.

 

 

واجهة الاتحاد، بفضل عرض Road to Double or Nothing، فان شخصية كودي سيكون لديها عمل هام وكثير للمساهمة اما في نجاح أو فشل AEW على مدار الـ 12 شهر الأولى.

 

 

رودز مصارع و رجل أعمال شاب واثق من نفسه. انه يؤمن برؤيته لـ AEW والعمل الذي يقدمه هو و يانج باكس لتحويلها الى حقيقة، وهذا شيء عبر عنه في مقابلة في شهر فبراير مع Bleacher Report.

 

 

لقد كان دوما مصارع موهوب داخل الحلبة، وعمله بين الحبال يتحدث عنه نفسه. ولكن انه دور رجل الأعمال وصانع المحتوى الذي سيؤثر على AEW في عامه الأول. اذا استطاع تحقيق نفس الابداع الذي جعل أبيه – الحلم الأمريكي داستي رودز – أحد أكثر العقول شهرة في تاريخ المصارعة، فهناك عام أول مذهل لهذه الشركة في انتظار جماهيرها.

 

 

د. بريت بيكر

 

 

قال رودز ” لقد وقعنا مع بريت بيكر. أعتقد أنها تمتلك الامكانية لتكون البطاقة الرابحة في القسم.”

 

 

بيكر نجمة شابة موهوبة تمتلك الامكانية لتصبح واجهة المصارعة النسائية في AEW. بالنظر الى مدى اشتعال المصارعة النسائية في الوقت الحالي، فسيكون من الواجب على الشركة استغلال هذا وتقديم أفضل منتج نسائي يمكن تقديمه. مع بيكر فانهم يمتلكون موهبة ذكية طليقة اللسان ومصارعة قديرة داخل الحلبة يمكن بناء القسم بأكمله حولها.

 

 

براندي رودز، مديرة العلامة التجارية في الشركة، اختارت بيكر لتكون أول موهبة في طاقم النساء لسبب وجيه. بكونها المرأة الوحيدة التي عادت الى العرض بعد قتال تشلسي جرين، تيسا بلانشارد وماديسون راين في مباراة رباعية في عرض All In، لقد جذبت انتباه الإدارة وستحصل على فرصة لتكون مركز مجهودات الشركة في اكمال ثورة النساء كما نعرفها.

 

 

هذا يضع ضغط كبير على عاتق بيكر للارتقاء الى مستوى التوقعات الكبيرة التي تأملها الإدارة منها.

 

 

اذا استطاعت النجاح، فان قسم نساء AEW سيزدهر، بفضل مجهوداتها ومجهودات الطاقم الذي سيشمل أيضا بطلة نساء امباكت السابقة آلي، نايلا روز وكايلي راي.

اذا لم تستطع، فسيكون على قسم النساء أن يعيد تركيز طاقته على مصارعة أخرى.

 

 

“هانجمان” ادم بايج

 

 

“هانجمان” ادم بايج يمتلك كافية الأدوات اللازمة ليصبح واجهة AEW النهائية وبطل العالم فيها.

 

 

منافس شاب لديه أسلوب قابل للتكيف داخل الحلبة يجعله مصدر ثمين لأي شخص يوقع معه. ولحسن الحظ، كان AEW هم من وقعوا معه.

 

 

لقد أظهر بايج القدرة على العمل مع الأسلوب الياباني القوي خلال مشاركته في NJPW، وقدم أداء مذهل في قتال شوارع ضد “باد بوي” جوي جانيلا في عرض All In في سبتمبر الماضي وأثبت أنه قادر على تقديم مواجهة تقليدية ضد أمثال جاي ليثال في ROH.

 

 

أضف الى ذلك الكاريزما التي أظهرها خلال اشتراكه في Being The Elite وسيكون لديك مصارع ينتظر للفرصة المناسبة للسيطرة على قمة الاتحاد.

 

 

مفتاح النجاح سيكون تطور بايج المستمر وتحسنه كمصارع. اذا استمر في التقدم والبناء على الأساس المذهل الذي وضعه بالفعل، فان AEW سيمتلك مستقبل واعد مع ابن فيرجينا الغربية.