حامد ريحان
عمر المانسترلي

خاصضعف الاعداد لمباراة الاندرتيكر ضد جولدبيرج قرار مثير للحيرة من WWE بقلم / حامد ريحان

ضعف الاعداد لمباراة الاندرتيكر ضد جولدبيرج قرار مثير للحيرة من WWE بقلم / حامد ريحان

لم تكن القرارات الشاذة شيء غريب في WWE مؤخرا، حيث لدينا مباراة الاندرتيكر ضد جولدبيرج الغريبة في عرض Super ShowDown في جدة، السعودية التي تعد مثال رئيسي على هذا.

 

 

 

 

 

 

وضعف الاعداد للمباراة أكثر اثارة للحيرة. قد يكون WWE يتعامل باستخفاف مع عرض Super ShowDown. وقد يكونون يخدعون الجماهير في الوقت الحالي. ولكن عدم حصول الاسطورتين على أي اعداد للمباراة باستثناء مقاطع الفيديو ووسائل التواصل الاجتماعي فهذا أمر مؤسف، وإساءة في الخدمة المقدمة للجماهير.

 

 

 

اذا لم يتغير شيء في العروض الختامية قبل العرض، فان WWE قد كان صامتا تماما بشأن هذه المواجهة برغم أنها من العيار الثقيل. الاستثناء الوحيد لهذا الصمت هو مقطع الفيديو الذي لم يستمر 60 ثانية:

 

 

 

أمر مؤسف حقا. ما المضر في جعل أحدهما أو كلاهما يأتي كل أسبوع للترويج للمباراة قبل المواجهة الأخيرة؟ يجب أن يكون لديهم الكثير لقوله بكون كل منهما واجهة الاتحاد الذي كان يعمل به في التسعينات.

 

 

 

 

 

بدلا من ذلك … لا شيء. لقد تعامل WWE مع هذه المباراة كأنها مثل أي مباراة أخرى على شبكة WWE والتي تشعرك بأن الشركة تريد أن ينساها الجمهور بمجرد أن تنتهي. هذه المباراة تنضم الى قائمة من المواجهات المثيرة للحيرة مثل تريبل اتش ضد راندي أورتن، برون سترومان ضد بوبي لاشلي ورومان رينز ضد شين مكمان، ولسنا بحاجة الى ذكر دولف زيجلر وبارون كوربين اللذين ينافسان على ألقاب لن يفوزوا بها.

 

 

 

مباراة بين أسطورتين تعيدنا الى التسعينات يجب أن تكون مركز قوي للحديث بالنسبة للجماهير القديمة. حتى اذا كانت ستكون المباراة أفضل بكثير لو أقيمت منذ 20 عام، الا أن هذا لا يعني أن WWE لا يجب أن يهمل قيمتها بالنسبة للعمل. هذا لا يعني أن الشركة لم يكن باستطاعتها استقطاع بعض الوقت من عروض الرو ذات الثلاثة ساعات الطويلة من أجل أن يظهرا ويمهدا للمواجهة.

 

 

 

بدلا من ذلك، تحصل الجماهير على شيء كهذا، وهي تذكرة بالمواجهة القصيرة بينهما في الرويال رامبل:

 

 

 

 

 

 

يبدو أن وسائل التواصل الاجتماعي هي الطريقة الوحيدة التي يمكن للمصارعين فيها إبقاء الصراعات في حالة من الاثارة هذه الأيام. هل كانت بيكي ستكون بمثل اثارتها الحالية مع الجماهير وخاصة مع ابتعادها بالإصابة، لو لم يكن لها تفاعل قوي على تويتر عندما كانت تواجه النجوم الأخرين؟ غالبا لا، مع بداية ضعف مسيرتها القوية بعد ريسلمانيا. حتي عندما قرر الإتحاد ظهورهما في العروض الأسبوعية أعلن ظهور التيكر في الرو وجولدبيرج في سماك داون وكان هذا امر مخيب للأمال للكثيرين من عشاق المصارعة.

 

 

 

لذا ليس من المفاجئ كثيرا أن أسطورتين مثل جولدبيرج واندرتيكر تم اهمالهما ليقوما بإنشاء قصتهما الخاصة من خلال وسائل التواصل الاجتماعي أو بالتحدث بمفرده في المايك في عرض مختلف عن الذي سيظهر به منافسه وأشياء أخرى ضعيفة.

 

 

 

قد يبدو هذا انتقاد لاذع بالتأكيد. احدى الشكاوى الرئيسية لدى الجماهير هي عودة مصارعي الدوام الجزئي للمشاركة في العروض الكبرى وأخذ أماكن أشخاص أخرين.

 

 

 

ولكن الوضع هنا مختلف قليلا. هذا ليس بروك ليسنر يحمل اللقب رهينة لمدة عام كامل ويدافع عنه نادرا، ويحرم العرض الأكبر من جائزته الكبرى. هذا ليس تريبل اتش يشرك نفسه في مباراة ودخوله الذي يتعدى الـ 10 دقائق في ريسلمانيا.

 

 

 

هذه مباراة أحلام فعلية بين أسطورتين في عرض لن يؤثر على خطط المدى الطويل للشركة. اذا لماذا لا يقومون بالإعداد لها؟ اذا كان الأمر يتطلب عرض سعودي من أجل أن تحدث هذه المباراة فعلى الأقل خذ وقت طويل كافي لرواية القصة، صحيح؟

 

 

 

الأمر المؤسف هو أن هذه المباراة قد تتحول فعليا الى مباراة قصيرة ممتعة جدا. لم يظهر الاندرتيكر بشكل رائع مؤخرا، ولكن جولدبيرج قدم بعض القتالات التاريخية على طراز UFC مع ليسنر مع وجود لقب اليونيفرسال على المحك. ولكن حتى تلك القتالات كانت لها قصة مثيرة، حتى وإذا كانت فقط سعي ليسنر للانتقام. مواجهة جولدبيرج-اندرتيكر لا يجب بالضرورة أن تكون شبيهة بقتالات UFC ولكن ليست هناك قصة أكثر من أن هناك رجلين يريدان القتال، وها هي المباراة.

 

 

 

في الحلبة، اذا استطاع الاثنين اقتناص بعض اللحظات القصيرة المفاجئة كما حدث في مواجهات جولدبيرج مع ليسنر، فيمكن أن يقدما مباراة ساحرة. ولكن مباريات الأساطير في السعودية توحي بأن الوضع لن يكون هكذا، حتى واذا قدم جولدبيرج واندرتيكر عرض جيد فسيظل مخيب للآمال لأنه لم يكن هناك اعداد جدير بهذه المواجهة.