حامد ريحان
عمر المانسترلي
عروض الشهر
كل العروض
لا يوجد عروض اليوم

خاصساموا جو وخمسة نجوم من الطبقة المتوسطة يستحقون الفوز بلقب WWE في 2019 بقلم / حامد ريحان

ساموا جو وخمسة نجوم من الطبقة المتوسطة يستحقون الفوز بلقب WWE في 2019 بقلم / حامد ريحان

منذ عام واحد فقط، كان من الصعب الاقتناع بأن كوفي كينجستون سيكون بطل WWE مقنع، ولكن يجب أن نعطي الشركة حقها، فقد قاموا بعمل استثنائي في جعله يبدو قويا في كل مواجهاته منذ أن فاز على دانيل براين ليحصل على اللقب في مباراة خالدة في ريسلمانيا 35.

 

 

 

من كيفن أوينز الى دولف زيجلر الى ساموا جو، لقد أطاح كينجستون بكل من تقدم ليتحداه على الجائزة الكبرى. في سمر سلام، سيواجه أكبر التحديات التي واجهها حتى الأن وهو راندي أورتن وسيحصل على فرصة لانهاء ذلك الصراع بينهما الذي استمر لعقد من الزمن للأبد.

 

 

 

لقد قدموا صراع ممتع، ولكن من الواضح أن أورتن ليس الشخص المناسب ليطيح بـ كينجستون. يمكن القول أن فترة كينجستون مع اللقب ستنتهي قبل انتهاء 2019، ولكن ما نتحدث عنه هو كيف يجب أن تنتهي.

 

 

 

مع وجود هذا التنوع الكبير في المواهب التي يمكن الاختيار منها في الرو وسماك داون، فهناك قائمة طويلة من الشخصيات الذين سيكونون مناسبين ليخلفوه في ذلك الدور. وفي نفس الوقت، قد يستفيد كينجستون بشكل أكبر بالعودة لمطاردة اللقب من جديد مع وجود خصم يمكنه أن يقدم أفضل أعماله معه.

 

 

 

أوافق على أنه لا يمكن الدفع بالجميع نحو القمة في وقت واحد، ولكن هؤلاء النجوم الخمسة أصحاب مواهب مذهلة وبلا شك يمكن استخدامهم بشكل أفضل وسيكون من الرائع أن نرى الذهب في قبضتهم.

 

 

 

ساموا جو

بالنظر الى هذا الاختيار، فقد يفكر القراء بأن ساموا جو قد حصل بالفعل على ما يكفي من الفرص للحصول على لقب WWE ويجب أن يعود الى نهاية الصف حتى اشعار أخر. ولكن، بالنظر الى عدد المرات التي سعى فيها خلف اللقب على مدار العامين الماضيين، فبالتأكيد سيحصل على اللقب عاجلا وليس أجلا.

 

 

 

لقد تم تقديم جو على أنه من نجوم القمة منذ اللحظة التي ظهر فيها في الطاقم الرئيسي في 2017، ولكن بالرغم من حصوله على انتصارات كبيرة عديدة على نجوم كبار أمثال رومان رينز وسيث رولينز، الا أنه لم يذق أبدا طعم لقب العالم في WWE.

في 2017، اقترب من هزيمة بروك ليسنر على لقب اليونيفرسال في عرض كرات النار العظيمة وكذلك في سمر سلام ولكنه فشل في كلتا المناسبتين. ثم فشل اختصاصي الاستسلام في انتزاع لقب WWE من أي جاي ستايلز خلال صراعهما الطويل في العام التالي.

 

 

 

مع وصوله سن الـ40، فمن الواضح أنه يقترب من نهاية مسيرته ولم يعد نفس الوحش داخل الحلبة كما كان في أفضل أيامه منذ عشرة سنوات، ولكن مازال جو يستطيع مجاراة أفضل النجوم، وخاصة على الميكروفون. المشكلة هي أنه يتفوه دوما بكلام كبير ولا يدعمه بالفعل.

 

 

 

انتصار كينجستون على جو في اكستريم رولز كان حاسما، ولكن لا يجب أن يستبعد الجمهور حصول المخضرم على لقب WWE. مباراة الإعادة بينه وبين كينجستون في سماك داون 23 يوليو انتهت بلا نتيجة، لذا من الواضح أن الأمور لم تنتهي بينهما، وقد ينتهي الأمر بحصول جو على اللقب بعد سمر سلام.

 

 

 

علي

لقد كان علي يتمتع بدفعة مشتعلة أكثر من أي شخص أخر هذا العام في سماك داون. ولكن الإصابة المؤسفة لم تتسبب فقط في ضياع الوقت منه ولكن فوتت عليه فرصة أن ينافس على لقب WWE في عرض غرفة الاقصاء.

 

 

 

لا يخفى على أحد أن كوفي كينجستون لم يكن ليصل الى مكانته الحالية لولا إصابة علي. والأسوأ، أن WWE لم يفعل الكثير لتسليط الضوء عليه عند عودته الى الحلبة في شهر مارس، ودفعوا به الى المعركة الملكية التذكارية في ريسلمانيا 35.

 

 

 

حصد علي بضعة انتصارات بعد ذلك في الربيع ولكن تم اهماله مؤخرا في سماك داون. في عرض Stomping Grounds، بدأوا يعرضون مقاطع  فيديو للإعلان عن القتال من أجل العدالة، وبالرغم من تلمحيهم الى أنه يستهدف بطل القارات شينسكى ناكامورا، الا أنه يجب أن يعود الى مشهد لقب WWE.

 

 

 

صراع كينجستون ضد علي قصة لا تحتاج الى كتابة. كما ذكرنا، فان حصول كينجستون على لقب WWE نتيجة مباشرة لابتعاد علي عن الأحداث قبل ريسلمانيا، ولهذا يمكن أن يدعي علي أن له  الحق للمنافسة على اللقب.

 

 

 

ربما يجب عليه أولا أن يقوم ببناء نفسه ليبدو تهديد حقيقي على كينجستون، ولكن بخلاف هذا، ليس هناك أي سبب يمنع صاحب الوزن الخفيف من الخروج من مدينته شيكاغو حاملا لقب WWE في سرفايفر سيريس في شهر نوفمبر.

 

 

 

كيفن أوينز

من كان يتوقع في بداية شهر يوليو أن كيفن أوينز سيصبح من أكثر المصارعين المحبوبين في WWE قبل نهاية الشهر؟

انه شخصية شريرة طبيعية – وهو رائع جدا في ذلك الدور. ولكنه قد قام بكل شيء ممكن في دور الشرير على مدار سنوات مسيرته الخمس في WWE، ولهذا حان وقت أن يبدأ شيء جديد وهو التحول الى شخصية محبوبة.

 

 

 

لم يستغرق طويلا حتى استطاع النجاح كأحد المفضلين لدى الجماهير. يبدو أن توجيه ضربات ستانر لـ شين مكمان هي كل ما كان يحتاجه ليعزز مكانته عند الجمهور، وبرغم أننا شاهدنا الصراع بين هذين الاثنين من قبل، الا أن الصراع وضع أوينز في مكانة رائعة في قائمة سمر سلام.

 

 

 

بمجرد أن ينتهي ذلك الصراع، يجب أن ينتقل أوينز الى مشهد لقب WWE. لم يحقق النجاح في محاولة انتزاع اللقب من كوفي في وقت سابق هذا العام، ولكنه لم يكن يحظى بتلك الشعبية في ذلك الوقت.

 

 

 

لقد حمل أوينز لقب اليونيفرسال من قبل ولكنها فترة أصبحت طي النسيان بسبب القرارات الإدارية السيئة. يمكنه استعادة نفسه بالفوز بلقب WWE في وقت لاحق في 2019 (اما من كوفي أو من شخص أخر) ثم يدخل في صراعات جديدة مع راندي أورتن، دانيل براين وسامو جو على هذه الجائزة القيمة.

بعد العام الماضي المخيب، فان أوينز يستحق مسيرة حقيقية مع اللقب.

 

 

 

شينسكى ناكامورا

مؤخرا فقط بدأت مسيرة شينسكى ناكامورا في WWE يبدو عليها أعراض الحياة بعد أكثر من عام كامل في ركود. لقد كان الوقت قد حان تماما ليحصل على شيء هام ليفعله، وفي اكستريم رولز، فاز على فين بالور ليحصل على لقب القارات الأول بالنسبة له.

 

 

 

لقد حصل على فترة جيدة مع اللقب، ولكن كما شاهدنا في النصف الأول من 2018، فانه قادر على أكثر من هذا بكثير. فوزه في الرويال رامبل كان له صدى كبير مع جماهير WWE، ولكن بالرغم من مواجهاته القوية ضد أي جاي ستايلز في الربيع، فشل في الفوز بلقب WWE.

 

 

 

بعد ذلك حظى ناكامورا بفترة مخيبة للأمال مع لقب الولايات المتحدة لبقية العام. لقد كان يظهر في سماك داون كل أسبوعين ولم يحصل على مواجهة واحدة جيدة على اللقب، وبحلول منتصف 2019، اختفى من على شاشة WWE بالكامل.

 

 

 

يمكن القول أن ملك الأسلوب القوي قد فشل في الارتقاء الى مستوى توقعات جماهير WWE، ولكن هذا لا يعني أن يتم معاملته على أنه مجرد مصارع من الطبقة المتوسطة. مشهد الحدث الرئيسي في سماك داون يختلف عن الفترة التي نافس فيها على اللقب، مما يعني أنه يجب أن يحصل على فرصة أخرى لمطارده الذهب قبل أن ينتهي العام.

 

 

 

سيكون لديه تناغم رائع من كينجستون بالتأكيد، وأن يكون ناكامورا هو من يهزمه ليفوز باللقب ستكون مفاجأة سارة. في الواقع، لقد مرت فترة طويلة منذ أخر مرة حصل فيها شخص على لقب WWE ولقب القارات في نفس الوقت، لذا قد يكون هذا محور الصراع.

 

 

 

بيج اي

من المثير أن بيج أي لا يقترب حتى من المنافسة على لقب WWE برغم أنه أقرب من أي شخص أخر لـ كوفي كينجستون.

لقد كانت الجماهير تتوقع انقلاب بيج أي على كينجستون ليصارعه على لقب WWE منذ ريسلمانيا 35. هذا أمر منطقي تماما ولا يمكن تجاهله بغض النظر عن مدى شعبية فريق نيوداي كوحدة واحدة.

 

 

 

كل الفرق تنفصل في مرحلة ما، ومع وجود نيوداي في أفضل فتراتهم سيجعل هذا خيانة بيج أي صادمة أكثر بكثير. انه الخصم الأكثر اقناعا لـ كينجستون لأن لديه المصداقية بأنه يستطيع الفوز باللقب، ويجب أن يفوز به.

 

 

 

لقد كان فريق نيوداي هو أفضل شيء حدث لـ بيج أي، الذي كان يتعثر بمفرده قبل أن ينضم الى كينجستون واكسزافير وودز في 2014. لقد وجد نفسه كمصارع بفضل نيوداي، وتلك الحيل المخادعة التي يقوم بها حققت نجاح كبير مع الجماهير، ولكن في أي وقت يظهر فيه عنفه وقوته الداخلية، فانه يظهر كنجم كبير تماما.

 

 

 

انه يستحق الحصول على دفعة فردية كبيرة منذ وقت طويل وقد أثبت في الماضي أنه مصارع على قدر لقب WWE. قد يكون أحد أبطال فرق سماك داون حاليا، ولكن بالنظر الى امكانياته المذهلة، لن يطول الوقت حتى تراه الجماهير يرتدي لقب العالم خلال الأشهر الستة القادمة.