حامد ريحان
عمر المانسترلي

دع الماضي جانبا وإبدا يوما جديدا مع فريق اليوم الجديد وابدأ بكوفي كينجستون بقلم / حامد ريحان

دع الماضي جانبا وإبدا يوما جديدا مع فريق اليوم الجديد وابدأ بكوفي كينجستون بقلم / حامد ريحان

كانت صناعة التاريخ داخل غرفة الإقصاء التي لا ترحم، في ليلة الأحد حيث توجت أول ثنائي فائز بأحزمة الفرق للنساء في واحد من اثنين من الأحداث الرئيسية.

 

كافحت ثلاث فرق من راو، وثلاث فرق من سماك داون، من أجل أن تكتب أسمائهم في كتب التاريخ، هل كانت قوة تامينا سنوكا التي لا تقاوم ونايا جاكس، وشعبية فريق بايلي وساشا بانكس أو الفريق الأكثر خبرة في المباراة وفريق IIconics الذي ظهر مع الألقاب، أو كان واحدا من الفرق الثلاثة الأخرى التي التقطت الفوز المرغوب؟

 كانت بطولة WWE جاهزة للاستيلاء على الألقاب الأخرى، حيث دافع دانيال براين ضد ساموا جو، وجيف هاردي، وراندي أورتن، وأيه جي ستايلز، وكوفي كينجستون.

وسنسرد تحليلي لهذه اللقاءات خصوصا وأن إتحاد غرفة الإقصاء نالت العديد من التشجيع عند الجماهير الحاضرة.

بودي ميرفي ضد أكيرا توزاوا – حزام الوزن الخفيف

الفائز : ميرفي

تقييم المباراة 

3.5/5

تحليل المباراة

لقد كان ميرفي رائعا منذ وصوله إلى Live 20 ، نجح الرجل في تقديم أفضل المباريات خلال شهوره الأخيرة مع الإتحاد ولكن مباراته أول أمس كانت أفضل من أى مباراة قدمها على حلبة WWE.

وسواء كان يعمل في مباراة أمام مقاعد نصف فارغة بـ Kick Off ، أو أمام الآلاف في بلده الأصلي في أستراليا ، فقد كان اللاعب البالغ من العمر 30 عاماً مثالاً مميزا منذ أن وصل إلى القائمة الرئيسية.

وعلى المدى الطويل فإن هذا الفوز يعني القليل لعلامة 205 لايف  التي ستواصل الضجة والصخب بغض النظر عمن هو بطلها، وبالنسبة لشخص مثل ميرفي، الذي استفاد من فرصته هذا مثال آخر على العظمة الهادئة.

هناك مجد أخر ذهب إلى توزاوا، الذي قد يكون واحدا من أكثر الأعضاء الذين لن يستهان بهم في قائمة WWE مستقبلا.

مباراة غرفة القضاء على بطولة فرق النساء

النتيجة : فوز بايلي وساشا بانكس ببطولة الزوجي

تقييم المباراة 

3.5/5

تحليل المباراة

لم يكن هذا دائماً، مباراة جميلة خاصة في وقت مبكر كهذا، ولكن بمجرد وصول  الفرق الأربعة إلى النهائي، تجاوزا نفسهم وقدموا جميعهم مباراة غرفة ممتعة حقاً.

هيمنت قصة جاكس و سنوكا على المنافسة قبل أن يثبت غضبهما أن سقوطهما كان صلبا وراسخا، وسجلت روز نقاطا  على بانكس في لحظات عديدة مدهشة، كانت هناك بالطبع بعض البقع الغير جذابة، والبعض الآخر كانت مخيفة للمشاهدة، ولكن كل النساء الـ 12 اللائي شاركن عملن بكل جهد ومشقة، وقدمن أداء يليق بمباراة في  بطولة تاريخية.

كان فوز بايلي و بانكس هو الخطوة الصحيحة كونهما من أوائل من حملوا راية إنشاء ألقاب زوجي للنساء منذ عدة سنوات مضت، أما إذا كانت الوجوه البريئة تحمل المال والذهب وتترك ليطاردها الأشرار فهذا سؤال آخر.

أما روز و ديفيل فهما يستحقان أن يتحولا إلى أن يكونا من النجوم الرئيسية الشريرة، وذلك يدركه من يعرف آداءهما في مسيرتهما المهنية الشابة، وينبغي النظر في سباق فريق النار والرغبة ” Fire and Desire ” إذا كان بإمكانهم الاستمرار في تقديم مثل هذه العروض.

  شين مكمان – ذا ميز ضد الأوسو – أحزمة سماك داون الزوجي

النتيجة : فوز فريق الأوسو – الأبطال الجديد

تقييم المباراة 

2.5/5

تحليل المباراة

 كانت المباراة هي ما كانت عليه – عرض آخر لضربات شين مكمان العظيمة مع بعض العمل القوي من الأوسو و ذا ميز، وساعدت القصة في رفع هذا المعدل بقليل فوق المتوسط، وبدأ مكمان بنظرة البطل الأكثر روعة فقد كان القوة الواضحة للفريق.

 في حين تم تقديم ذا ميز كحلقة ضعيفة وكاد أن يكون الرجل الذي تكلفه غطرسته وعدم انضباطه اللقب، وهذا سيثير في النهاية إلي خيانة مكمان، و رغبة ذا ميز لإثبات أنه أفضل رجل قبل مواجهة ريسلمانيا القادمة بينهما.

أما فوز الأوسو فيعد مفاجأة بالنظر إلى القضايا القانونية التي أثارها جيمي أوسو في الأسبوع الماضي، لكنهم على نحو مثير للجدل أفضل فريق في القائمة وأكثر من قادرين على حمل القسم من خلال موسم ريسلمانيا. وهي وسيلة من الإتحاد حتى يجددوا عقودهم ولا يغادروا إلي مكان أخر.

فين بالور ضد بوبي لاشلي وليو راش – حزام القارات

النتيجة : فوز فين بالور بحزام القارات

تقييم المباراة 

3/5

تحليل المباراة

 كان الشخص الوحيد الذي استفاد من نتيجة هذه المباراة هو لاشلي، حيث سيطر البطل السابق على الحدث عندما كان ضالعاً به وحده، لكنه فقد حزامه فقط عندما تم تعليق راش حيث تمكن بالور من سحب ليو راش إلي داخل الحلبة وقام بتنفيذ حركته الشهيرة Coup De Gras وقام بالتثبيت ونال حزام القارات.

لم يتمكن بالور صاحب اللقب الجديد من التغلب على لاشلي إلا بعد أن اضطر إلى تثبيت راش ، رغم  أن المعلق كوري جريفز سارع إلى الإشارة إلى أن قيام بالور بضرب هذا الرجل قلل من تأثير الفوز باللقب.

استغل البطل الجديد الانفصال بعد المباراة بين لاشلي وراش، حيث ركز على الفور على هذا الجزء، وهو ما يدل على أن الجزء بأكمله كان حول بناء لاشلي أكثر من تتويج بالور، ونأمل أن هذا لا يقلل من لذة الفوز الكبير لفين بالور الذي طال انتظاره في البطولة.

روندا راوزي ضد روبي ريوت

النتيجة : فوز روندا راوزي

تقييم المباراة والأحداث 

3.5/5

تحليل المباراة

 كان ضرب بيكي لانش الوحشي والعنيف ممتعا تماما للمشاهد وهذا هو الممتع فقط في اللقاء الذي لم يستمر لأكثر من 5 دقائق ، وكانت اللقطات التي أظهرت بها لينش وحشيتها بها بالعكازات ضد فلير وراوزي رائعة، وكان الدليل على الفتك بهما ظاهرا في جميع أنحاء جسديهما في شكل جروح وخدوش، واحد منها كان على رأس راوزي ، لقد كانت النهاية شديدة السخونة اما روبي ريوت فهي كانت الضحية القربان التى تم تقديمه بتلك العداوة بين الثلاثي لينش وفلير وراوزي

برون سترومان ضد بارون كوربين – NO DQ

النتيجة : فوز بارون كوربين

تقييم المباراة والأحداث

3/5

تحليل المباراة

بارون كوربين يشعرك أنك امام مصارع من لعبة الفيديو جيم فنفس الشيء نراه منه أسبوعيا تقريبا بلا أى جديد في أداؤه ولكن المحزن في الامر لماذا يبقي الإتحاد على وجود لاشلي وماكنتير معه . من الواضح أن تلك العداوة قد أقيمت لكي يعود رومان رينز ويصبح دين امبروز وبرون سترومان وجوها محبوبة ومنها يكسب الإتحاد الكثير ففي الأول سينال رومان رينز العديد من الحب والثاني في جعل أمبروز محبوب وبها يضغط عليه لتجديد عقده مع الإتحاد أما إذا كان الامر متعلق بـ بارون كوربين فالسؤال هنا لإتحاد WWE “لماذا لا يزال هذا الشيء متواجدا بعرض الرو؟”

مباراة غرفة الإقصاء على بطولة WWE

النتيجة : فوز دانيال براين وإحتفاظه باللقب

تقييم المباراة 

4/5

تحليل المباراة

كانت هذه بالفعل مباراة قوية قبل أن يبرز براين وكينجستون أداءا جعل الجميع مندهش وكأنهم قادمين من مجرة أخري.

فقد توج كينجستون بأعظم أسبوع من مسيرته علي الحلبة من وجهة نظري مع الأداء المميز الذي كان به على استعداد ليكون بطل إتحاد WWE الجديد وكان من الممكن أن يفوز بسهولة في هذه المباراة – واللقب – وقرار التشجيع كان سيقبل بأذرع مفتوحة. ليس لأن براين ليس بطلا فعالا، لكن لأن القرار كان من المقرر تبنيه لأن المشجعين لديهم علاقة قوية بفريق “New Day” ، ويحترموا كينجستون ويقدروا كل ما هو غير متوقع منه.

لقد كانت النتيجة صحيحة، خاصة إذا كان الفريق الإبداعي لديه بالفعل خطط ريسلمانيا لبراين، ولكن علي الإتحاد غلي إعادة النظر بعد رؤية التشجيع الغير طبيعي الذي حصل عليه كوفي كينجستون بعرض سماك داون الماضي وبالبطولة أول أمس.

السؤال هو ما الذي ستفعله الشركة الآن

إذا كان كينجستون سيعود مرة أخرى إلى البطاقة الوسطى مثل عدد كبير من اللاعبين الذين حققوا نجاحًا كبيرًا، وحققوا شيئًا ما في هذا.

يجب على الفريق الإبداعي لـWWE  لمرة واحدة أن يضرب في حين يكون الحديد ساخن ويعطي كينجستون المميز شيء مهم للقيام به. ويتركونه هو وزملائه في فريق اليوم الجديد يثبتوا أنهم قادرين على النجاح في منافسة الفردي بينما لا يقلل أو يضعف فريقهم.

دع الماضي جانبا وإبدا يوما جديدا مع فريق اليوم الجديد وابدأ بكوفي كينجستون.

إعداد وتحليل : حامد ريحان