حامد ريحان
عمر المانسترلي

خاصتحليل l الخصم المحتمل لمواجهة جولدبيرج في عرض السعودية بقلم / حامد ريحان

تحليل l  الخصم المحتمل لمواجهة جولدبيرج في عرض السعودية بقلم / حامد ريحان
جولدبيرج

سيعود WWE الى استاد الملك عبد الله الرياضي في جدة، السعودية يوم 7 يونيو لإقامة عرض تم الإعلان عنه بدون ذكر أي معلومات ولم يُذكر حتى اسم العرض والمقترح حتى الأن “رمال الوقت”.

 

 

ولكن، هناك شيء جدير بالذكر في هذا العرض وهو أنه سيشهد عودة بيل جولدبيرج الى الأحداث بطريقة ما.

 

 

لم يتم الكشف عن خصمه حتى الأن، ولم يتم الإشارة اليه وليس هناك شروط أو تفاصيل تتعلق بمباراته. هذا يفتح المجال أمام جماهير WWE للتوقعات بشأن من سيقف أمامه في الحلبة.

 

 

من سيكون الخصم المثالي لمواجهة جولدبيرج في هذا العرض ؟ لنلقي نظرة على الظروف المحيطة بالعرض والخيارات المتاحة لنكتشف من سيكون التالي.

 

 

 

الأساس: ما نعلمه

 

 

بالنظر الى سن جولدبيرج، وسجل أعماله السابقة، من الواضح أنه لن يصارع في مباراة طويلة.

 

 

منذ 2004، شارك في ثلاثة مباريات فردية فقط، واجمالي الوقت في تلك المباريات كان ستة دقائق و32 ثانية فقط.

 

 

وضعه في أي فقرة تستمر أكثر من 5 دقائق سيكون من أحلام اليقظة، لذا بدلا من البحث عن جودة المباراة، فان WWE سيسعى لتقديم فقرة رائعة نقية فقط ولا شيء أكثر من هذا.

 

 

بما أنه قد فاز 86% من مبارياته – ومعظم خساراته كانت في مباريات مثل الرويال رامبل أو طرق أخرى تحميه عند خسارته – يمكن أن نفترض أن جولدبيرج سيدمر خصمه سريعا بالتأكيد.

 

 

عنصر الروعة سيتجسد في دخوله، والشعور بحضوره ومشاهدته يوجه ضرباته المميزة الرمح وجاك هامر، ولا شيء أكثر من هذا.

 

 

هذا يستبعد أن يكون خصمه من الأبطال المحبوبين، لأن اذلالهم لن يشكل أي فائدة لمستقبل WWE. لابد أن يكون ضحيته نجم مكروه.

 

 

بما أنها ستكون مباراة سريعة، فهذا يستبعد لارس سوليفان وبروك ليسنر، لأنهما النجمين اللذين سيتم تقديمهما بصورة حقيقية لهزيمة جولدبيرج، بدلا من أن يحدث العكس.

 

 

برغم أن بعض الجماهير تود أن ترى سوليفان يحصل على فوز هنا، ولكن هذا غير واقعي. هذا عرض مدفوع، وإذا تم طلب جولدبيرج، فبالتأكيد لن يظهر ويخسر.

 

 

يمكن أيضا افتراض أن هذا ظهور لمرة واحدة وليس بداية مسيرة حقيقية، وهذا أيضا يثير الشكوك بشأن فوزه بأي لقب، لأن جولدبيرج سيجعل البطل يبدو ضعيفا ثم يقوم بترك اللقب على أية حال.

 

 

هذا يعني استبعاد ساموا جو، برغم أنه سيكون خصم رائع لـ جولدبيرج إذا كان الاثنين في أفضل أيامهم.

 

 

بأخذ هذه العوامل في الاعتبار، فان عملية الاختيار تقلص الأمر على اختيار نجم مكروه وليس بطلا، ولكنه يظل عالي المستوى بما يكفي لوضعه ضد جولدبيرج في مباراة حيث يمكنه تلقي الخسارة والعودة من جديد بطريقة ما.

 

 

 

 

من الذي يناسب هذا الوصف؟

 

 

لن يكون جيدا لـ درو ماكنتير أن يخسر لصالح جولدبيرج، وبفعل هذا سيحرم الرو نفسه من الشرير الأكبر والمرشح الأقوى لنزع لقب اليونيفرسال من سيث رولينز.

 

 

في ظروف أخرى، كان بوبي لاشلي سيكون مرشح جيد على الورق، ولكنه يتم إعادة بنائه حاليا ولا يمكنه أن يتحمل المشاركة في مباراة حشو كهذه.

 

 

راندي أورتن شرير كبير في سماك داون ولا يجب أن يتم الإطاحة به وكذلك الأمر مع كيفن أوينز الذي خسر بالفعل أمام جولدبيرج ولا يجب أن يفعل هذا مرة أخرى.

 

 

من المستبعد أن يظهر سامي زين في العرض، وسيكون من المؤسف أن نرى شينسكى ناكامورا أو روسيف يتم ارسالهما نحو النهاية هكذا، وجيندر ماهال، روبرت رود وسيزارو لا يتم النظر إليهم على أنه في المستوى الذي يسمح لهم بتحدي جولدبيرج.

 

 

هذا يترك شخص واحد حقيقي يمكنه القيام بهذه المهمة واسمه بارون كوربين.

 

 

كوربين حاليا في موقف فريد من نوعه في WWE حيث يتم تقديمه على أنه نجم ناجح وفي نفس الوقت على أنه لا يستحق هذا النجاح.

 

 

انه نجم يحوم دوما في مشهد الحدث الرئيسي ويحصل دوما على لحظات كبرى تبقيه في المشهد، حتى إذا كان يفشل في النهاية في المباريات الكبرى.

 

 

يمكن أن يركب كوربين موجة هزيمة كيرت أنجل في مباراته الأخيرة ويتباهى بهذا وانجازاته الأخرى أسبوعيا ويمكنه تحدي جولدبيرج من منطلق الثقة بغروره وأنه يستطيع انهاء هذا الأسطورة أيضا.

 

 

 

بما أن جولدبيرج غالبا لن يظهر الا مرة واحدة أو اثنتين قبل هذا العرض، فان كوربين سيكون لديه القدرة على الترويج للصراع قبل حدوثه بإلقاء الخطابات بدون الحاجة الى وجود جولدبيرج.

 

 

يمكنه الحصول على الكراهية الكافية ليجعل الجماهير تريد أن ترى جولدبيرج يقوم بحركة رمح خارقة عليه ثم جاك هامر ليخرسه تماما. أيضا الأن بعد فوز كوربين الذي كان مستبعدا على أنجل، فهناك أشخاص سيهتمون بالمباراة لاعتقادهم أن لديه فرصة في هزيمة جولدبيرج أيضا.

 

 

حتى عند الخسارة سيستفيد كوربين من اختياره للعمل في هذا الدور. سيكون قد واجه أسطورة أخرى في واحدة من أهم وأكبر المباريات في تلك الليلة.

 

 

الخسارة سريعا أمام جولدبيرج لن تعيق مكانته في الطاقم أيضا. انه من نوعية الأشرار الذي يمكنهم تحويل هذا الى شيء إيجابي بالحديث عن تحقيقه لإنجاز مذهل بمشاركة في هذه المباراة الهامة مما يثبت أهميته لـ WWE.

 

 

برغم فشله أمام جولدبيرج، مايزال كوربين يستطيع تحدي رولينز في المستقبل وسيكون مشكلة كبيرة أمام قاتل الوحش وخاصة إذا كان يريد أن يثبت شيء ما بدافع غضبه من أنه قد تم اذلاله في السعودية.

 

 

سيتم احضار جولدبيرج من أجل أن يقدم أفضل ضرباته، وخصمه يجب أن يكون شخص جدير بالإعلان عنه ويمكنه تلقي الضرب المبرح السريع أمام عضو قاعة المشاهير، ولن يكون أحد أفضل في القيام بذلك الدور من كوربين.