حامد ريحان
عمر المانسترلي

خاصتحليل مستقبل بروك ليسنر في WWE بعد اعتزاله من UFC بقلم / حامد ريحان

تحليل مستقبل بروك ليسنر في WWE بعد اعتزاله من UFC بقلم / حامد ريحان

لم يُرى بروك ليسنر في حلبة WWE منذ خسارته أمام سيث رولينز في ريسلمانيا 35، وإذا كان التقرير الأخير حقيقي، فقد لا نراه أبدا داخل الحلبة الثمانية مرة أخرى.

 

 

وفقا لـ بريت أوكاموتو من ESPN.com، فان دانا وايت قال خلال مقابلة مؤخرا أن الوحش قد أخبره أنه قد اعتزل من MMA.

 

 

 

هذا خبر هام، حيث أنه قد توقع الكثيرون أن ليسنر سيعود الى UFC ليقدم قتال واحد أخير على الأقل مع دانيل كورمييه بمجرد أن تنتهي فترته مع لقب اليونيفرسال.

 

 

أعلن WWE.com عن مشاركة ليسنر في العرض القادم الذي سيُقام في جدة، السعودية يوم 7 يونيو والمحتمل ان يواجه سيث رولينز على لقب اليونيفرسال، ولكن بخلاف هذا، ليس هناك أي اعلان بشأن عقد جديد.

 

 

برغم كراهية العديد من جماهير WWE لكيفية أنه قد أبقى اللقب الأكبر في الرو بعيدا من الظهور على الشاشة بانتظام، الا أنه لا يستطيع أحد انكار عامل الجذب الذي يقدمه للمنتج.

 

 

في أي وقت من المفترض أن يصارع الوحش شخص ما، فان الرأي العام يقوم بتغطية أخبار مصارعة المحترفين أكثر من تغطيتهم عندما لا يكون متواجدا، وبالنسبة لـ WWE فهذا النوع من الدعاية الصحفية لا يُقدر بمال.

 

 

سيبلغ ليسنر 42 عام يوم 12 يوليو. انه لم يقترب حتى من أن يكون رجل عجوز، ولكنه أقرب لنهاية مسيرته أكثر من بدايتها ” لم يعد أمامه أكثر مما مضى”.

 

 

بغض النظر عن رأيك فيه كمصارع، يجب أن تحترم ذكاء ليسنر في بناء اسمه على مدار العقدين الماضيين. لقد وضع نفسه في مكان حيث أن الشركات تلقي عليه أموال طائلة ليعمل بدوام جزئي.

 

 

إذا قرر البقاء في مصارعة المحترفين، فان WWE بحاجة الى الحرص في كيفية استخدامه في المستقبل.

 

 

غياب طويل

 

 

 

يحب ليسنر أخذ استراحات بين مبارياته، ولكن يمكن أن يمر شهر أو اثنين سريعا مع قيام WWE بتقديم أكثر من 12 عرض شهري كل عام.

 

 

اذا عاد الوحش بعد عرض السعودية، فيجب أن يمر على الأقل ستة أشهر الى سنة قبل أن يظهر من جديد. يجب أن نحصل على وقت كافي لنفتقده ونخرجه من عقولنا لذا عندما يعود من جديد تكون مفاجأة حقيقية.

 

 

بطل UFC السابق كان جزء كبير من WWE منذ عودته في 2012 لمواجهة جون سينا في اكستريم رولز. اللحظة التي بدأت فيها موسيقاه للمرة الأولى منذ أن رحل عن الشركة هي لحظة لن ينساها الجمهور أبدا.

 

 

لا يستطيع WWE إعادة صناعة ذلك السحر لعودته، ولكن يمكنهم الاقتراب من ذلك اذا انتظروا طويلا بما يكفي قبل أن يعيدوه مرة أخرى.

 

 

حتى إذا اختار العودة بعد عرض السعودية، يجب على WWE تأجيل استخدامه حتى وجود قصة مناسبة له.

 

 

الخصم الصحيح

 

 

 

إذا نظرت الى قائمة الأشخاص الذين صارعهم ليسنر على مدار السنوات السبعة الماضية، سترى مجموعة من الأساطير المستقبلية وأعضاء قاعة المشاهير المستقبليين.

 

 

جميع أعضاء الدرع الثلاثة، أيه جاي ستايلز، راندي أورتن، جون سينا، تربل اتش، الاندرتيكر، بيج شو، مارك هنري، فين بالور وأخرين كُثُر ذهبوا في رحلة الى مدينة السوبلكس كهدية من الوحش.

 

 

في الحقيقة، لا يمتلك WWE الا قلة من النجوم الأن في الطاقم الرئيسي الذين يستحقون الحصول على قصة مع ليسنر ولم يواجهوه أبدا من قبل.

 

 

بدلا من وضعه في الحلبة مع الشخص الذي يقوم WWE بتقديمه على أنه المحبوب الأكبر، يجب على الإدارة أن تفكر فيمن سيكون قادرا على تقديم أفضل أداء.

 

 

هناك شخص يأتي على عقلي وهو زميل ليسنر في السكن الجامعي سابقا، شيلتون بينجامين. انهما يعرفان بعضهما البعض لما يزيد على 20 عام ولكنهما لم يظهرا في الطاقم الرئيسي سويا الا نادرا.

 

 

 

 

لقد فازوا بألقاب الفرق في أوهايو فالي في القسم التطويري ولكن لم يشتركوا أبدا في صراع بارز.

 

 

هناك خيار جيد أخر وهو شخص واجهه ليسنر في اليابان ولم يواجهه أبدا في WWE، شينسكى ناكامورا. ملك الأسلوب القوي قد يستفيد بصورة عظيمة من صراعه مع الوحش. وهناك أيضا مات ريدل الذي أعلن أكثر من مرة أنه يريد أن ينهي تاريخ بروك ليسنر في إتحاد WWE ويهزمه شر هزيمه.

 

 

خيارات القصص عالية المستوى مع نجوم لم يواجههم ليسنر كثيرا من قبل خيارات قليلة، ولكنها موجودة، ويجب على WWE التفكير بهم اذا عاد بصورة شبه دائمة.

 

 

القصة الصحيحة

 

 

 

 

المخطط الرئيسي لصراعات ليسنر ظل ثابتا بدون تغيير على مدار السنوات الأخيرة، وهذا من الشكاوى الرئيسية التي يشتكي منها نقاده.

 

 

شخص يحصل على فرصة على اللقب، يخرج هيمان ويثني على المتحدي قبل أن يقول أن عميله سوف يدمره، تكون هناك مواجهة جسدية أو ربما اثنتين وينتهي الأمر بمباراة في عرض شهري.

 

 

بقدر ما أن هيمان رائع على الميكروفون، الا أنه حتى هو لا يستطيع ألا يجعل صراعات ليسنر لا تبدو وكأن WWE يستخدم نفس القالب مرارا وتكرارا بينما يقومون بالتغيير الى خصوم جدد كل بضعة أشهر.

 

 

WWE بحاجة الى أن يكون ابداعي ويجد طرق لاستخدامه لا تجعل أحد الألقاب الكبرى في الشركة بعيد عن الأحداث لما يقرب من عام.

 

 

هناك شيء اعتدنا على مشاهدته في عالم مصارعة المحترفين قد تم اهماله وهو قتال النجوم على جائزة مالية بدلا من الحزام.

 

 

ماذا لو أصبح ليسنر حرفيا مقاتل الجوائز في WWE؟ يمكن أن تقوم الشركة بتقديم الوحش على أنه واثق من نفسه جدا لدرجة أن يضع أمواله على المحك ضد أي شخص يتحلى بشجاعة كافية لمواجهته.

 

 

الجائزة المالية ستكون غير حقيقية، ولكن أهمية الفوز على ليسنر لمسيرة أي شخص لا يمكن التقليل منها. إذا هزمت ليسنر، فهذا يعني أن WWE لديه خطط كبيرة من أجلك.

 

 

ما التالي؟

 

 

 

 

حتى يقرر ليسنر العودة بعد عرض السعودية، فلا يهم أي من هذا. لقد حصد أموالا في مسيرته تجعله غير مضطر للدخول الى الحلبة مرة أخرى أبدا.

 

 

حتى بالرغم من أن هذا لا يكون واضحا في بعض الأحيان، الا أن الوحش المتجسد يعشق القتال. طالما ظل بصحة جيدة وفي حالة جيدة، فهناك احتمال قوي أنه سيوقع عقد جديد مع WWE في المستقبل.

 

 

في هذه المرحلة، يجب على الإدارة التركيز على بناء نجوم جدد حتى يستطيع ليسنر الحصول على خصوم جدد عند عودته. بخلاف هذا، سيكون الأمر بمثابة تكرار لما شاهدناه لسنوات.