حامد ريحان
عمر المانسترلي
عروض الشهر
كل العروض
لا يوجد عروض اليوم

خاصبراي وايت وأفضل 10 تغيرات للشخصيات في تاريخ WWE بقلم / حامد ريحان

براي وايت وأفضل 10 تغيرات للشخصيات في تاريخ WWE بقلم / حامد ريحان

مصارعة المحترفين لها تاريخ طويل في تقديم الشخصيات المبهجة والغريبة، ولكن في مقابل شخص مثل بريت هارت الذي لعب شخصيته نفسها لمدة 20 عاما، هناك شخص أخر يعيد تقديم نفسه بعد أن فشلت فكرة شخصيته الأولى.

 

 

 

تعديل شخصية المصارع يمكن أن يشمل اسم جديد، مظهر جديد، وأسلوب جديد في المصارعة وطريقة تقديم مختلفة، أو قد يكون مجرد عنصر أو اثنين فقط من العناصر السابقة وتظل بقية العناصر كما هي.

اذا نظرت الى أشهر المخضرمين في المجال، فقد بدأ الكثيرون منهم مسيرتهم بشخصية ما قبل أن يتحولوا الى شخصية أخرى مختلفة بالكامل.

 

 

 

لنلقي نظرة على أفضل تغيرات الشخصيات في تاريخ WWE ولماذا كانت تلك التغيرات خالدة. هذه القائمة ليست مرتبة، لذا لا تهتم بترتيب المذكورين.

 

 

 

براي وايت

لنبدأ بالرجل الذي ألهمني فكرة هذا المقال بأكمله. لقد عاد براي وايت الى الحلبة في سمر سلام بفوز على فين بالور بعد ابتعاده عن المشاركة لمدة ما يقرب من عام كامل.

 

 

 

ظهوره الأخير بشخصيته السابقة كان في Starcade يوم 25 نوفمبر. بعد ريسلمانيا 35 بوقت قصير، بدأ وايت يظهر مجددا في مقاطع مسجلة بفقرات Firefly Funhouse الجديدة.

لقد تخلى عن المئزر الجلدي واللحية الطويلة، وحسن من لياقته البدنية وبدأ في تقديم شخصية أكثر شرا بكثير مما توقعنا.

 

 

 

لقد ظهر وايت كمقدم برامج أطفال في البداية، ولكن اتضح سريعا أنه مازال لديه شياطين كثيرة. بمجرد أن بدأت المقاطع تستمر أكثر فأكثر، علمنا أننا بانتظار شيء مميز.

أسطورة مؤثرات الرعب توم سافيني عمل مع وايت لصناعة قناعه الجديد الغريب، وقام WWE بإعادة انتاج موسيقى دخوله لتقديم شيء يتماشى مع شخصيته الجديدة.

 

 

 

 

 

كل شيء يتعلق بتغيير هذه الشخصية سار بشكل جميل، وقد تجنبت الإدارة المبالغة في استخدامه حتى الأن. قد تكون هذه نقطة التحول التي سننظر لها جميعا بعد 20 عاما عندما يكون بطل WWE عدة مرات ويتم تقديمه الى قاعة المشاهير.

 

 

 

كين

عندما تولى غلين جايكوبس مهمة لعب دور ايزاك يانكيم، طبيب الأسنان العنيف، لعب الشخصية بأفضل ما يمكنه. للأسف، كانت شخصية حمقاء، وقد كان محظوظا بحصوله على فرصة ثانية.

 

 

 

بعد قيامه بدور النسخة المزيفة من ديزل لفترة، تم إعادة تقديم جايكوبس بالكامل في شخصية كين، شقيق الاندرتيكر المفقود.

من الصعب أن نفكر في أي شخص أخر في تاريخ WWE قدم ثلاثة شخصيات خالدة ومختلفة تماما. قبل أن يبدأ أي شخص في كتابة اسم ميك فولي في التعليقات، فإننا سنتحدث عنه لاحقا.

 

 

 

 

 

كيفن لم يحمل ألقاب العالم أو يشارك في أحداث ريسلمانيا الرئيسية كما فعل الاندرتيكر، ولكنه سيظل دوما الرجل الميت لأنه لعب الشخصية بشكل جيد جدا.

في الحقيقة، قدم لنا كين بعض من أفضل اللحظات في عصر Attitude Era بشخصيته كشرير وكنجم محبوب. ولن يتأخر تقديمه الى قاعة المشاهير في النهاية.

 

 

 

العراب – The Godfather

هل تذكر كيف تحدثنا عن أن كين أحد أفضل النجوم الذين قدموا ثلاثة شخصيات مختلفة في WWE؟ العراب يأتي قريبا منه في المركز الثاني.

بدأ تشارلز وايت العمل لصالح WWE في 1991 باسمه الحقيقي، ولكنه لم يتطور أبدا الى شخصية قوية حتى أصبح بابا شانغو.

 

 

 

 

 

قدم ساحر الفودو بعض الفقرات الخالدة مع ألتيميت واريور وهالك هوجان، ولكن اندثرت الشخصية في النهاية، وعاد في 1994 بشخصية كاما “ماكينة القتال الفائقة.”

 

 

 

لقد كان من أوائل النجوم الذي يستوحي بعض الأمور من MMA ويدمجها في شخصيته بينما كانت تلك الرياضة في بدايتها في أمريكا، ولكن مثل بابا شانغو، فان شخصية كاما لم تستمر طويلا.

مع دخول العراب. تلك الشخصية لم تنجح الا في عصر Attitude Era، ولكن في كل مرة يظهر فيها ظهور سريع، يظهر الجمهور مدى حبه وتقديره لتلك الشخصية.

 

 

 

رون سيمونز

لقد حظى رون سيمونز بمسيرة رائعة قبل أن يوقع مع WWE. لقد فاز بألقاب عديدة في اتحادات أخرى، منها لقب WCW، ولكن فينس مكمان كان يعتقد أنه يجب إعادة تقديمه بشخصية أخرى لسبب ما.

أصبح يستخدم اسم فاروق أسد وحصل على خوذة زرقاء ليرتديها. لم تستمر تلك الشخصية طويلا، وتقدم ليقوم بتشكيل Nation of Domination.

 

 

 

 

 

لقد كانت المجموعة ناجحة بشكل كبير، ولكن بمجرد أن انتهى دورها، أصبح سيمونز أحد أتباع الاندرتيكر في وزارة الظلام.

هنا انضم الى JBL. بمجرد أن انفصلوا عن المجموعة الكبيرة، كونوا فريق APA لفترة قصيرة.

 

 

 

لقد كانوا يحبون الشرب، لعب الأوراق وتدخين السيجار. فقراتهما خلف الكواليس مع ذلك الباب الذي جعلوا الجميع يمرون من خلاله قبل أن يتحدثوا اليهم كانت فقرات من ذهب.

 

 

 

برغم أنه كان من المفهوم دوما أنه نفس الشخص، الا أن سيمونز قد مر بأدوار مختلفة قبل أن يصبح في النهاية مجرد رجل يظهر في مواقف غريبة فقط ليقول “اللعنة!”.

 

 

 

أوين هارت

الراحل أوين هارت هو شخص مازالت الجماهير تتحدث عنه حتى يومنا هذا، ولكن الكثيرون قد لا يعلمون أنه قد قدم شخصية مختلفة تماما عن الشخصية التي يعرفها الجميع.

 

 

 

 

 

 

مسيرته الأولى في أواخر الثمانينات شهدته يرتدي قناع وعباءة ويستخدم اسم السترة الزرقاء. لقد كان من المفترض أن يكون بطل خارق بشكل ما، لذا فان أسلوبه الهوائي كان يتماشى مع الشخصية بشكل جيد.

 

 

 

لم تستمر الشخصية طويلا، وعاد الى WWE في 1991 ليشكل فريق مع جيم نيدهارت. لقد قضى سنوات طويلة يعمل باسمه الحقيقي، وفاز بالعديد من الألقاب الفردية وألقاب الفرق في مسيرته.

 

 

 

للأسف، توفي هارت في 23 مايو 1999، بعد حادث حدث عندما كان يتم انزاله الى الحلبة بشخصية السترة الزرقاء بعدما عاد بتلك الشخصية في العام السابق لوفاته.

 

 

 

ستينج

كان ستينج أحد النجوم القلائل الذين لم ينتقلوا من اتحاد الى أخر بين WCW وWWE خلال التسعينيات. انه يظهر غالبا بمظهره الأبيض والأسود هذه الأيام، ولكن العديد من الجماهير مازالوا يذكرون مظهره الأول.

 

 

 

 

 

 

 

عندما كانت أقمصة جولد جيم مازالت لها شعبية وكانت ثقافة التزلج مازالت في بدايتها، برز ستينج عن البقية بلباسه البراق ودهان وجهه الملون.

لقد قدم صراعات رائعة مع أمثال ريك فلير وأثبت مكانته كشخص يقدم جزء من جميع أساليب المصارعة في مشاركاته. كان بإمكانه رفع أي شخص على كتفيه وكذلك كان بإمكانه القفز من فوق الحبل العلوي.

 

 

 

عندما بدأ عالم الترفيه يزداد تطرفا في منتصف التسعينات، كان على ستينج أن يتطور. لقد تخلى عن شعره الأشقر ولباسه البراق واستبدلهم بمظهره الأبيض والأسود الذي مازال يستخدمه منذ ذلك الوقت.

كانت صورته قائمة بشكل رئيسي على شخصية الغراب من الكوميكس والفيلم. ذلك التحول في الشخصية كان من أكثر الأمور الدراماتيكية التي حدثت لشخص ظل يستخدم نفسه الاسم مع كلتا الشخصيتين.

 

 

 

نسخة الغراب من ستينج جعلته أسطورة في الوقت الذي كان فيه هالك هوجان ما يزال الاسم الأكبر في المجال. هذا لوحده انجاز يتحدث عن نفسه.

 

 

 

تريبل اتش

لقد ظل تريبل اتش مع WWE لمدة 24 عاما، وخلال تلك الفترة، قام بتعديل شخصيته بطرق صغيرة بسيطة عندما كان بحاجة الى أن يتم تجديده، ولكن شخصيته الأصلية كانت بعيدة كل البعد عن الرجل الذي نعرفه اليوم.

عندما ظهر للمرة الأولى في 1995، كان هانتر هيرست هيلمسلي يرتدي ملابس باهظة، ويرفع أنفه عاليا أمام الجمهور وكان يعتبر نفسه أكثر رقيا من أي شخص حوله.

 

 

 

 

 

بعد مضي عامين، تزامل تريبل اتش مع شون مايكلز لتشكيل DX. وقد قام بتحويل نفسه كليا الى الرجل الجديد الذي مازلنا نستخدم اسمه حتى الأن.

لقد كان تغير هائل، وحوله من مجرد نجم في الطبقة المتوسطة ليصبح بطل العالم 14 مرة.

 

 

 

عندما يتعلق الأمر بتغيير مسار مسيرة المصارع بشكل كامل، فان تريبل اش يبرز كشخص حفظ نفسه من تلك الشخصية الحثالة ليصبح أحد أكبر نجوم عالم المصارعة.

 

 

 

ميك فولي

يحتل ميك فولي مكان مميز في قلوب جماهير المصارعة في كل أنحاء العالم، وسبب كبير لهذا هو أنه قدم العديد من الشخصيات المحبوبة.

 

 

 

 

 

كاكتوس جاك، مانكيند، ورجل الحب كلها شخصيات كان لها طابعها الخاص المميز وأسلوبها الخاص داخل الحلبة، وفولي جعل كل منها شخصية فريدة عن غيرها.

 

 

 

انه مصارع هارد كور اسطوري يشتهر أيضا بحديثه مع دمية من الجوارب. لا يمكنك إيجاد شخص مثله في أي جانب من جوانب عالم الترفيه.

 

 

 

السقطات الخطيرة التي تلقاها من أجل امتاعنا كانت جزء من قبول الجماهير له، ولكن سبب حب الكثيرون لـ فولي هو أنهم يستطيعون اختيار أي شخصية يحبونها أكثر له. لا يمكنك قول هذا عن الكثير من المصارعين.

 

 

 

الاندرتيكر

لقد كان الاندرتيكر من أكثر المصارعين شهرة وأكثرهم تأثيرا على مدار العقود الماضية، ولكنه لم يكن دوما الرجل الذي نعرفه اليوم.

لقد تغيرت شخصياته تغيرات طفيفة في بضعة مرات عندما بدأ طائفة دينية، ولكن لا شيء يقارن بتلك الفترة التي قدم فيها شخصية راكب الدراجة النارية وبدأ يدعو نفسه بالشرس الأمريكي.

 

 

 

 

 

 

لم يكن يتظاهر بأنه يمتلك أي قوة خارقة أو يحاول وضع خصومه في التوابيت. لقد كان يركب دراجة نارية ويوجه اللكمات للأخرين في وجوههم متى ما سنحت له الفرصة.

 

 

 

بدأت تلك النسخة من تيكر في عام 2000 واستمرت أربعة سنوات فقط قبل أن يعود الى الشخصية التي نعرفها اليوم.

فيما يتعلق بالشخصيات، فان الاندرتيكر يقف وحيدا كشخص بدأ بشخصية ما، ثم أصبح شخصية مختلفة تماما، ثم عاد الى الشخصية الأولى من جديد.

 

 

 

جولداست

أتى داستن رودز الى عالم المصارعة في ظل أبيه الراحل داستي رودز. لقد بدأ مسيرته كنجم محبوب عادي، ولكنه علم أنه بحاجة لصناعة شيء درامي ليصنع تراثه الخاص.

 

 

 

ظهر جولداست في WWE للمرة الأولى في 1995. كان من المفترض أن يحاكي تمثال الأوسكار ببدلته الذهبية، وطلاء وجهه وشعره الأشقر القصير.

كل شيء في شخصيته كان مختلف عما قدمه من قبل، ولم يكن أحد يعلم ما الذي يجب أن يتوقعه في كل مرة يدخل فيها الى الحلبة.

 

 

 

 

 

 

الطريقة التي لعب بها شخصيته كانت مصممة بطريقة تُشعرك بعدم الراحة، وقد نجحت بشكل رائع. فانه لم يكن مجرد شخصية رائعة، ولكنه كان أيضا مصارع ماهر محترف.

لقد تلاعب بالشخصية على مر السنين لتتماشى مع احتياجاته ويبقي نفسه منتعشا، ولكنه سيظل خالدا دوما على أنه الرجل الذي دفع رودي بايبر الى أقصى حدوده في ريسلمانيا 12.