حامد ريحان
عمر المانسترلي

خاصالاقناع أو الاقتناع بنجاح ريكوشيت على المدى الطويل في الرو بقلم / حامد ريحان

الاقناع أو الاقتناع بنجاح ريكوشيت على المدى الطويل في الرو بقلم / حامد ريحان

بصفته أحد أعظم المصارعين الهوائيين في عالم المصارعة بأكمله، فان ريكوشيت أمامه مستقبل واعد للغاية في الرو، بافتراض أن WWE يرى نجوميته بصورة صحيحة.

 

 

 

مرة أخرى، سيكون من المستحيل ألا يدركوا هذا بالنظر الى مدى اثارة مبارياته وكيف أنه ينضح بالجاذبية المطلقة. مهاراته على الميكروفون قد تكون بحاجة الى التطوير، ولكن اجمالا، ليس هناك أي سبب يمنعه من أن يكون موهبة كبرى على المدى الطويل.

 

 

 

 

من أجل أن يستمر نجاحه، فان الشركة يجب أن تستمر في بنائه بصورة صحيحة بتطوير شخصيته واعطائه انتصارات هامة. صعوده البطيء والمستقر سيجعله مستعدا للحدث الرئيسي في الرو قبل مرور وقت طويل.

 

 

 

لقد حصل ريكوشيت على ظهور أول كبير عندما تزامل مع فين بالور لهزيمة بوبي لاشلي وليو راش في عرض الرو 18 فبراير. من هناك، حقق انتصارات على أمثال أريك يانج وجيندر ماهال قبل أن يشكل تحالف مع أليستر بلاك الذي كان يجمعه به ماضي من قبل في NXT.

 

 

 

لقد أخرج الاثنين أفضل ما لدى كل منهما وأشعلوا الاثارة في أقسام الفرق الباهتة في الرو وسماك داون. وخلال أسبوع ريسلمانيا 35، نافسوا على ثلاثة ألقاب مختلفة للفرق ولكن لم يحالفهم النجاح في أي منهم، مما أشار الى نهاية أيامهم كفريق ثنائي.

 

 

 

بالتأكيد، فان الفريق اضطر الى الانفصال عندما ذهب كل منهما في طريقه عندما تم ارسال بلاك الى سماك داون خلال انتقالات النجوم وظل ريكوشيت في مكانه في الرو. بالتأكيد كانت هذه الحركة للصالح العام، حيث أنها سمحت لكلا الرجلين بالتقدم بمفرده ويصبحان النجمان الفرديان الواعدان كما يجب أن يكونا.

 

 

 

 

 

 

برغم أن مسيرة ريكوشيت في الرو قد بدأت بداية متعثرة عندما حظي بأول خسارة فردية له في WWE لصالح روبرت رود الأسبوع الماضي، الا أنه استغرق أسبوع واحد للعودة عندما تم الإعلان عن مشاركته في مباراة السلم موني ان ذا بانك للرجال هذا العالم.

 

 

 

ليس هذا فقط، لقد قام أيضا بتثبيت بارون كوربين في مباراة فرق بعد ذلك بوقت قصير ليثبت أنه يجب متابعته في المنافسة القادمة.

 

 

 

 

بالتأكيد تم فعل هذا لإقناع المشاهدين أن لديه فرصة بالخروج منتصرا بينما في الواقع لن يحدث هذا. ولكن، أن يكون ريكوشيت سيد حقيبة موني ان ذا بانك ليس شيء بعيد المنال كما يعتقد البعض، وخاصة أنه لن يكون حاجة الى التعجيل بصرفه للعقد على الفور إذا استطاع الفوز.

 

 

 

 

على الأغلب سيتم وضعه في صورة الانسان المتألق في مباراة السلم وسيحصل على وقت ليلمع نجمه ثم يعجز في النهاية عن تحقيق الفوز.

 

 

 

 

من الصعب عدم التفكير في عدد من النجوم الواعدين الأخرين الذين تم استدعائهم من NXT وكان أيضا من المتوقع ازدهارهم في WWE. نجوم أمثال شينسكى ناكامورا وروبرت رود ظهروا للمرة الأولى بترحيب جماهيري كبير وبرغم أنهما حققا بعض النجاح، الا أنهما استقرا في النهاية في الطبقة المتوسطة.

 

 

 

يجب أن يكون ريكوشيت هو الاستثناء لهذا الاتجاه المؤسف. لقد قدم مسيرة قوية في الرو حتى الأن، ولكن لا يمكن معرفة إذا كان WWE سيفقد الاهتمام في الدفع به في النهاية والتسبب في خروجه عن الطريق الصحيح مثل أي شخص أخر أم لا.

 

 

 

التعديلات الطفيفة التي قام بها WWE على دخوله في الفترة القصيرة التي قضاها في الطاقم الرئيسي تبعث على القلق قليلا، فقط لأنهم دوما يميلون الى أخذ الأمور التي يستمتع بها الجمهور ويفسدوا روعتها بوضع بصمتهم الغير ضرورية عليها.

 

 

 

 

بخلاف هذا، فقد فعلوا ما هو صحيح بحق ريكوشيت حتى هذه المرحلة وطريقة تقديمه مؤخرا ستكون جيدة لبقية مسيرته في الرو. بالإضافة الى تقديم عرض قوي في موني ان ذا بانك، فان ريكوشيت يجب أن يحصل على صراع عالي المستوى خلال موسم الصيف مع مصارع على قدر ساموا جو، درو ماكنتير أو حتى أي جاي ستايلز حتى يحافظ على دفعته.

 

 

 

بقدر ما أن طاقم الرو ممتلئ بالنجوم، الا أنه مايزال هناك مكان لـ ريكوشيت ليتم تقديمه بشكل واعد وألا يكون مجرد عامل مساعد في مسيرة الأخرين كما حدث مع خريجي NXT الذين جاءوا قبله.