حامد ريحان
عمر المانسترلي

أكثر 10 مباريات مقلل من قدرها في تاريخ ريسلمانيا بقلم / حامد ريحان

أكثر 10 مباريات مقلل من قدرها في تاريخ ريسلمانيا بقلم / حامد ريحان

لقد كان عرض ريسلمانيا موطن العديد من المباريات واللحظات التي غيرت مسار المجال لدرجة أنه أصبح من السهل أن يتم تجاهل بعض المباريات التي لم يكن لها تأثير تاريخي كبير ولكنها حصلت على تقدير كبير لجودة المباراة نفسها.

 

على مدار 35 عام، هناك بعض المباريات التي تم التقليل من قدرها من قبل الجماهير ويتجه المؤرخون سريعا الى الإشارة الى مباريات أكثر شهرة وأكثر روعة في تاريخ العرض الطويل والزاخر.

 

انها مباريات ممتازة من البداية الى النهاية، قدمت قصص قوية وتركت الجماهير في حالة من الرضا التام من العرض الترفيهي والرياضي.

 

في عرض ريسلمانيا القادم في 7 أبريل سينجح البعض بسبب أهمية مباراتهم في العرض، بينما سينضم أخرون الى الرجال والنساء المتواجدين في هذه القائمة.

 

لذا لنعود الى أكثر 10 مباريات مقلل من قدرها في تاريخ ريسلمانيا، مرتبة فقط بناء على جودة المباراة الاجمالية.

 

10 – هالك هوجان ضد سيرجنت سلوتر (ريسلمانيا VII)

 

استغلال عملية عاصفة الصحراء أدى الى ظهور أجواء من الاستياء في ريسلمانيا XVII، ولقد بالنظر الى هذا العرض فهو من أكثر العروض المقلل من قدرها في تاريخ ريسلمانيا.

لقد عاد سيرجنت سلوتر الى WWE في 1990 ليكشف أنه متعاطف مع صدام حسين ونظامه، وفاجئ الجميع بفوزه على ألتيميت واريور ليفوز بلقب WWE في يناير 1991.

دخل الى ريسلمانيا كأكثر شرير مكروه في العالم. خصمه؟ الفائز بالرويال رامبل 1991 والبطل الأمريكي هالك هوجان.

لقد وجد هوجان نفسه في فوضى من الدماء وكان عليه أن يقاتل في وضع عصيب طوال المباراة وكان يبدو سلوتر في طريقه للنجاح في الدفاع عن لقبه وكان هذا سيحبط الجماهير.

ولكن قاوم هوجان وقام بضربته القاضية واحتفل بتلويحاته الشهيرة ليحتفل بفوزه بلقب WWE.

9 – Legion of Doom وأحمد جونسون ضد Nation of Domination (ريسلمانيا 13)

 

 

قتال شوارع شيكاغو في ريسلمانيا 13 كان ختام صراع قوي كان يبدو أنه لن ينتهي بين أحمد جونسون و Nation of Domination بقيادة المخادع فاروق.

وبسبب فارق العدد الكبير قام جونسون بالتعاون مع Legion of Doom لمواجهة فاروق، كراش وسافيو فيجا في مباراة من أكثر المباريات امتاعا في تاريخ ريسلمانيا.

انها لم تكن مباراة مصارعة اعتيادية، لقد كانت مباراة مليئة بالقتال والتي اختتمت الصراع بين جونسون وفاروق والذي كان يسيطر عليه الكراهية المطلقة.

في النهاية، حقق جونسون، هوك وأنيمال الانتصار. على الأقل في تلك الليلة، انتصر الأبطال ضد الفريق الغاشم وكان كل شيء بخير في WWE.

8 – فريق روكرز ضد البربري وهاكو (ريسلمانيا VII)

 

يمكن القول أن روكرز كانوا أفضل فريق في WWE بحلول شهر مارس 1991. لقد كان هناك تناغم لا مثيل له بين شون مايكلز ومارتي جانيتي وتطور الى أداء يمكن بناء قسم الفرق بالكامل حوله.

لقد بدأ ريسلمانيا VII بمواجهة الثنائي الحركي ضد البربري وهاكو. مواجهة كلاسيكية بين فريق رجال ضخام الحجم ضد فريق صغير الحجم، وشهدت المباراة قيام فريق روكرز باستغلال سرعتهم ورشاقتهم في البداية لإثارة غضب الأشرار قبل أن يخضعوا لفارق القوة.

ولكنهم تمكنوا من المقاومة وحققوا الانتصار في مواجهة الغاشمين في مباراة افتتاحية قتالية مفعمة بالطاقة.

يظل عرض ريسلمانيا VII أحد أكثر العروض المقلل من قدرها في تاريخ العرض، ومثل هذه المباراة الافتتاحية دليل واضح على هذا.

7 – كريس جيريكو ضد كريستيان (ريسلمانيا XX)

لقد كان كريس جيريكو وكريستيان أصدقاء مقربين حتى بدأ جيريكو يكن مشاعر لـ تريش ستراتس. تلك العلاقة المزدهرة قامت بتشتيت تركيز جيريكو عن علاقته مع كابتن كاريزما مما أدى الى نشوب الغيرة.

وأدت الخيانة الصادمة الى مواجهة عاطفية في ريسلمانيا XX. والورقة الرابحة بالتأكيد، كانت ستراتس.

تحول جيريكو وكريستيان من أصدقاء مقربين الى ألد الأعداء، كانوا يعرفون بعضهما جيدا وكل منهما يستطيع مواجهة حركات الأخر.

في وقت لاحق أسرعت ستراتس التي أصابها القلق الى الحلبة بدافع حبها لـ جيريكو. بعد أن قام كريستيان بدفعها الى ركن الحلبة، قامت بدون قصد بضرب جيريكو بمرفقها في وجهه. استغل كريستيان هذا الأمر وأحرز الفوز.

اذا كانت هذه هي نهاية المباراة كانت ستكون مباراة ممتازة وتستحق التواجد في هذه القائمة. ولكنها لم تنتهي هنا.

بعد المباراة كشفت ستراتس على نواياها الحقيقية، حيث صفعت جيريكو على وجهه وغادرت برفقة كريستيان بينما كان جيريكو يشاهد من الحلبة.

لقد تناغمت القصة والأحداث داخل الحلبة جيدا وقدمت للجماهير مباراة قوية حقا، ولكنها للأسف ضاعت بحلول نهاية العرض الذي استمر خمسة ساعات.

6 – تريش ستراتس ضد ميكي جايمس (ريسلمانيا 22)

لقد كانت تريش ستراتس هي المعيار الأصلي لقسم النساء في 2006. لقد كانت بطلة لستة مرات والنجمة التي تدور حولها كل القصص. لقد أدت قصتها مع ميكي جايمس الى وصول الاثنتين الى أكثر مباراة مقلل من قدرها في عرض ريسلمانيا 22 بأكمله.

لقد كانت جايمس مترصدة مجنونة الى حد ما والتي تعرضت للرفض من ستراتس خلال الطريق الى ريسلمانيا. لقد جن جنونها وانهالت ضربا على ستراتس مما أدى الى اعداد المباراة التي طال انتظارها بينهما.

كانت جماهير شيكاغو متحمسة جدا للمباراة، ولكن لم يكونوا جميعا يدعمون البطلة. بدلا من ذلك، دعم الجمهور جايمس التي تغذت على هذا وقدمت أكثر أداء نقي وعاطفي لها حتى يومنا هذا.

لقد كانت تضحك بعلو الصوت عند ضربها ستراتس، وابتسمت في وجه معاناة بطلتها السابقة. وقد استقبلت الجماهير كل هذا تماما.

حاولت ستراتس المقاومة ولكن جايمس ردت ووجهت ضربتها القاضية لتفوز بأول لقب نساء لها. تحفة فنية في رواية القصة مع رد فعل جماهيري معاكس بالكامل، تظل هذه المباراة من أكثر المباريات سريالية في تاريخ ريسلمانيا الحديث.

5 – أسوكا ضد شارلوت فلير (ريسلمانيا XXXIV)

برغم أنه لم تمر سنة على هذا، الا أن فوز شارلوت فلير المذهل على أسوكا التي كانت بلا هزيمة في ريسلمانيا XXXIV تبدو مباراة مقلل من قدرها بين الجماهير.

لقد دخل امبراطورة الغد الى العرض بسلسلة انتصارات دامت لمدة 914 يوم ولم يكن هناك أحد اقترب حتى من كسرها. بينما كانت الملكة مركز قسم النساء والبطلة.

لمدة 13 دقيقة، قدمت كل منهما قتال قوي ومباراة درامية قوية. ولقد تطلب الأمر حركة رمح في توقيت مثالي من فلير، تبعها بعد ذلك حركة استسلام Figure Eight حتى تحظى أسوكا بخسارتها الأولى في WWE.

بغض النظر عن النتيجة، لقد أشعلت فلير وأسوكا أرجاء المكان في المباراة الثانية في ذلك العرض وقدموا مباراة قيمة تعكس قيمة الجائزة الموضوعة على المحك.

4 – كريس بينوا ضد كيرت أنجل (ريسلمانيا X7)

لقد وجد كريس بينوا كيرت أنجل أنفسهم في موقف صعب في الأسابيع السابقة لـ ريسلمانيا X7 حيث لم يكن أي منهما لديه مباراة في العرض الذي كان يبدو أنه سيكون الأفضل في تاريخ ريسلمانيا.

وما الحل الأفضل من وضع أفضل مصارعين في الطاقم في حرب ضد بعضهما البعض؟ لقد صارع أنجل وبينوا في مباراة شبه كلاسيكية ازدادت قوتها تدريجيا.

الحركات العكسية والتثبيتات الوشيكة وحركات الاستسلام شكلت مباراة قوية أثبتت أن المصارعة الكلاسيكية يمكن أن تذهل جماهير Attitude Era.

برغبته اليائسة للفوز، استطاع أنجل في النهاية القيام بالتثبيت الخاطف بينما كان يمسك بملابس بينوا. لقد فاز بالمعركة ولكنه لم يفوز بالحرب لأن الصراع استمر لعدة أشهر وتجدد على مدار السنوات التالية مرات عديدة.

3 – راي ميستريو ضد كودي رودز (ريسلمانيا XXVII)

لقد دخل كودي رودز الى ريسلمانيا XXVII مكسورا. لقد كُسرت أنفسه بعد حركة 619 من ميستريو، بعدها جن جنون النرجسي وخرج عن السيطرة. لقد فقد عقله، لم يعد وجهه وسيما، وقد ذهب الى مكان مظلم في أعماق عقله.

لقد أصبح أكثر خطورة من أي وقت سبق وسعى لعقاب وتشويه الرجل المسئول عن تدمير وجهه. سيطر رودز على النصف الأول من المباراة، حيث كان يقوده كراهيته تجاه ميستريو. ولكن المكسيكي المحبوب قاوم وعاد لتوجيه حركة 619 لـ رودز الذي نُزع عنه قناعه الواقي في بداية المباراة.

قام ميستريو بارتداء القناع ووجه ضربة بالرأس أوشكت على الإطاحة بـ رودز. ولكن الشرير أعاد الجميل وضرب ميستريو في وجهه بدعامة ركبته وحقق فوز غير نزيه.

الاستخدام الذكي لدعامات النجوم التي يستخدمونها لإصاباتهم سابقة، والقصة والأحداث في المواجهة التي استمرت 12 دقيقة قدمت واحدة من أكثر المباريات ذكاء ومتعة في هذه القائمة.

2 – سي أم بانك ضد كريس جيريكو (ريسلمانيا XXVIII)

يبدو أنه من المستحيل أن يكون هناك أي شيء يشمل سي أم بانك أو بطولة WWE ” مقلل من قدره”، ولكن ها نحن بعد مرور سبعة سنوات من دخوله الى ريسلمانيا XXVIII حاملا اللقب نقول إنه مقلل من قدره.

مباراته في ذلك العام كانت ضد جيريكو الذي فعل كل ما بوسعه ليدخل الى عقل بانك الذي لا يهتز، حتى أنه أهان أسرة البطل.

ولزيادة الطين بلة، كشف مدير الرو العام جون لورينايتس أنه إذا تسبب البطل في اقصاء نفسه فسيخسر اللقب.

لقد كان بانك عدوانيا يقوده الغضب من بداية المباراة، وأوحى أنه سيستخدم سلاح قد يجعله يخسر اللقب. لقد كانت بداية قوية للمباراة، ولكن بعد أن بدأ بانك وجيريكو في التركيز على مباراة المصارعة المتوقعة منهم، زادت حماسة الجماهير للأحداث.

لقد ازدادت قيمة المباراة بفضل حركات الاستسلام التي جاءت في نهاية المباراة وجعلت الجماهير تتسائل من الذي سيخرج منتصرا.

الإجابة؟ بانك، بعد أن قام بمحاصرة جيريكو في حركة Anaconda Vise وأجبره على الاستسلام ليحصل على فوزه الفردي الأول الكبير في مانيا.

1 – جانكيارد دوج وتيتو سانتانا ضد تيري ودوري فانك (ريسلمانيا 2)

لقد بدأ تيتو سانتانا و جانكيارد دوج مباراتهم في ريسلمانيا 2 مع الاخوة فانك – تيري ودوري – بقوة، حيث قذفوا خصومهم الى الأرض قبل أن يبدأوا العمل على هوس (دوري). ولكن اختفت الطاقة التي تواجدت في البداية بعد أن قام تيري بضرب سانتانا بالركبة في ظهره.

قام الاخوة فانك بعزل سانتانا، وعملوا عليه في الجزء الأكبر من المباراة قبل التبديل الحماسي مع دوج الذي أشعل عودة الأبطال المحبوبين.

خلال هذه الانتفاضة كان هناك القاء عكسي أليم من دوج لـ تيري من الحبل العلوي على المنطقة الغير محمية من الأرض وكان يبدو أن الأبطال على وشك تحقيق انتصار ممتاز.

ولكن لم يكن الأمر هكذا، حيث قام تيري بضرب دوج بمكبر الصوت الخاص بـ جيمي هارت الكبير ليحقق الفوز.

لقد كانت مباراة فرق جيدة على الطراز القديم بين أربعة أعضاء من قاعة المشاهير. لقد كانت سرعة الأحداث مثالية، وكان القتال قوي والنهاية صورت الاخوة فانك في دور الأشرار الذي كانوا يمثلونه.

لقد كانت أول مباراة عظيمة في تاريخ ريسلمانيا تضيع مع مرور الوقت بفضل ظهور العديد من المواجهات الاستثنائية ذات القيمة الأكبر في العروض السنوية لـ ريسلمانيا.