حامد ريحان
عمر المانسترلي
عروض الشهر
كل العروض
لا يوجد عروض اليوم

خاصأكثر اللحظات الخالدة والمميزة في عرض Fight For The Fallen بقلم / حامد ريحان

أكثر اللحظات الخالدة والمميزة في عرض Fight For The Fallen بقلم / حامد ريحان

لقد أقيم عرض AEW الجديد Fight For The Fallen وانتهى. وبعد انتهائه، ترك لنا عرض ليلة السبت عدة محاور للحديث خلال استعدادنا لعرض All Out يوم 31 أغسطس في شيكاغو.

 

 

 

بدءا من التركيز الكبير على مصارعة الفرق الى التساؤلات بشأن هانجمان بايج ومدى جاهزيته لتصدر الحدث الرئيسي في العرض الأهم في تاريخ الشركة القصير، أحدثت الجماهير ضجة كبيرة بعد عرض AEW في بلدته الأم.

 

 

 

لنتعمق في عرض ليلة السبت ونكتشف سبب أهمية محاور الحديث هذه وكيف قد تؤثر على الشركة مع استمرار ثورتها في عالم مصارعة المحترفين مع هذا الملخص الذي يقدمه موقع في الحلبة للعرض الكبير.

 

 

 

سيطرة مصارعة الفرق

 

 

لقد كان الحدث الرئيسي في Fight For The Fallen هو مباراة الأخوة رودز ضد يانج باكس، لذا فقد علمنا مع دخولنا أنه سيتم التركيز بقوة على مصارعة الفرق. ما لم نكن نعلمه هو أنه سيكون هناك بعض مواجهات الفرق الأخرى في العرض والتي كانت تهدد بسرقة الأضواء وسحب البساط من تحت أقدام نائب المدير التنفيذي في AEW.

 

 

 

يمكن القول أن أفضل مباريات العرض كانت المباراة الثلاثية التي شهدت كلا من لوتشاساوروس وجانجل بوي، دارك أوردر، وجاك ايفانز وأنجيلكو يشعلوا أرجاء المكان للحصول على الحق في التأهل الى All Out ومواجهة بيست فريندز.

 

 

 

أضف الى ذلك المباراة القوية التي شهدت مواجهة د.بريت بيكر ورو ضد شوكو ناكاجيما وبيا بريستلي، والاستعراض المفعم بالطاقة بين فرانكي كازاريان وسكوربيو أعضاء فريق SCU وبين لوتشا بروس، ومباراة الفرق من ستة رجال التي تضمنت أمثال شون سبيرز وجوي جانيلا، وسيكون لديك قائمة عرض كانت تمثل صورة حية رائعة لذلك النوع من الفن.

 

 

 

لقد كان AEW ذكيا في محاولة بناء الصراعات ورواية القصص قبل All Out. مباريات الفرق سمحت للعديد من القصص أن تتفاعل بدون الاعتماد كثيرا على الفقرات الاجبارية التي تجبر الجمهور على معرفة أن فلان وفلان سيصارعان ذلك الرجل أو تلك الفتاة في شيكاغو.

لقد نجح الأمر، وأدى ذلك الى أن العرض ظهر بشكل أفضل.

 

 

 

هل الوقت مبكر بالنسبة لـ هانجمان بايج؟

 

 

 

أحد العناصر المثيرة للقلق في العرض جاء بعد قدوم كريس جيريكو متنكرا في أحد أزياء دارك أوردر، ليهاجم هانجمان بايج ويتركه ينزف من عينه. الفقرة التي كانت مصممة لتوليد الكراهية ضد جيريكو، شهدت الجمهور يهتف بامتنان لـ جيريكو.

 

 

 

مما تسبب في ظهور السؤال التالي: هل مازال الوقت مبكرا بالنسبة لـ هانجمان بايج؟

الجمهور المتواجد في جاكسون فيل، فلوريدا لم يكن داعما للفائز بالمعركة الملكية في Double or Nothing خلال مباراته مع كيب سابيان “الشرير جدا”. لقد كانوا هادئين جدا وغير مهتمين بمباراة تتضمن أحد أطراف الصراع على لقب الوزن الثقيل في All Out وهذا أقل مما كان متوقع من القاعدة الجماهيرية الحالية للشركة.

 

 

 

ربما يكون هذا لأنهم ينظرون الى بايج على أنه “المختار” المزعوم في AEW، مصارع يتم فرضه بالقوة على الجماهير بدلا من أن يتم اعداده بصورة طبيعية من خلال القصص والأحداث المثيرة، والخطابات والمباريات التي تسرق أضواء العروض.

 

 

 

لا يعني أيا من هذا أن بايج ليس الخيار الصحيح للدفع به ليحمل شعلة الشركة. لقد شاهدناه يتطور باستمرار ليكون أحد أفضل النجوم الشباب خلال وقته في ROH وNJPW. لقد شاهدنا تحولاته الجاذبة في Being The Elite. انه يمتلك كل الأدوات الضرورية ليكون بطل العالم وواجهة الاتحاد، ولهذا السبب كان WWE شغوف جدا بالتوقيع معه للانضمام الى القسم التطويري.

 

 

 

ولكن الدفع به بقوة منذ البداية بدون ترك الجماهير تتقبله أولا هي وصفة سحرية للحصول على كارثة. انظر الى ما حدث عندما قامت إدارة WWE بتنصيب جون سينا في دور منقذ عالم المصارعة ودفعوه بالقوة الى الأضواء قبل أن تحصل الجماهير على فرصة لتقبل شخصيته لما بعد تعليقاته المضحكة وحروب الراب التي قدمها.

 

 

 

بايج سيحقق أمور عظيمة لـ AEW وغالبا سيكون الرجل الذي يمرر اسم AEW الى الجيل القادم. الأمر في أيدي الفريق الإبداعي، أو أيا كان من يتخذ القرارات بشأن العروض، للتأكد من أن الجماهير لن تحصل على سبب لتشجيع الشرير العدواني المغرور بدلا منه لأن الشركة قدمته الى منافسة اللقب والأحداث الرئيسية أسرع من اللازم.

 

 

 

طول العرض هو كلمة السر

 

 

 

أحد أكبر الانتقادات الموجهة لمنتج WWE اليوم هو طول العروض المدفوعة. مع طول العرض الذي يبلغ أربعة ساعات وأحيانا خمسة وربما حتى سبعة ساعات، فمن الصعب جدا أن تجلس لمشاهدة العرض بأكمله ويؤدي هذا الى فقدان الجماهير اهتمامهم عندما يحين وقت الحدث الرئيسي.

 

 

 

لقد واجه AEW نفس المشكلة في Fight For The Fallen.

عرض امتد لمدة أربعة ساعات ونصف، لقد عانى العرض في الإبقاء على اهتمام الجماهير خلال بعض من أهم المباريات في تلك الليلة. عندما يقدم كيني أوميجا، كودي وداستن رودز ويانج باكس مثل هذا الأداء القوي في قمة نهاية العرض ولا يكون رد فعل الجماهير بالقوة التي كان سيكون عليها في أي مناسبة أخرى، فهذا يخبرك أن قائمة العرض قد تضمنت أحداث أكثر من اللازم واستمرت وقت أطول من المطلوب.

 

 

 

طول العرض هو أحد المشاكل التي واجهت عرض All In في سبتمبر، فقد تم التعجيل والإسراع بالحدث الرئيسي بسبب قيود الوقت.

الشركة ما تزال في طفولتها. عندما ترى كل النجاح الذي حققته الشركة بالفعل والدعم الجماهيري الذي حصلوا عليه، فمن السهل أن تنسى أن هذه الشركة يديرها المصارعين وملياردير مالك لأندية رياضية وليسوا معتادين على انشاء وإقامة العروض، وهذا شيء تحدث عنه يانج باكس وكودي رودز بصراحة ووضوح. انهم يواجهون نفس المشاكل التي سيواجهها أي شخص في مكانهم.

 

 

 

التوقيت ومعدل السرعة المناسب سيتم التوصل اليه مع الخبرة.

ما يجب أن يكونوا حذرين بشأنه هو فقد اهتمام الجماهير كما حدث. اذا أتت الشركة الى شيكاغو وقدمت عرض All Out بمباريات مثيرة مشتعلة في النصف الأول من العرض ومباريات أقل حماسة في النصف الثاني، فسيكون هذا مظهر سيء للشركة.

 

 

 

“لا يمكنك القيام بضربات مضادة لما يفعله AEW!”

 

 

 

قبل انتهاء بث Fight For The Fallen مباشرة، أخذ كودي المايك ليوجه ضربة مباشرة الى WWE. “لا يمكنك القيام بضربات مضادة لما يفعله AEW” هذا ما قاله ردا على تقديم WWE عرض EVOLVE 10 في وقت بث معارض لعرض AEW.

 

 

 

هذه ضربة أخرى من الكابوس الأمريكي الى الشركة التي كان يعتبرها موطنه ودليل إضافي على أنه، برغم أنهم يقولون ما ينبغي قوله في وسائل الاعلام، الا أن هناك رغبة لدى إدارة AEW لوجود منافسة بين الشركتين.

 

 

 

ولماذا لا تكون هناك منافسة؟

لقد قام كودي، يانج باكس وكيني أوميجا بمخاطرة كبيرة عندما قطعوا علاقاتهم بـ ROH وNJPW لبدء هذا الاتحاد الذي لا يوفر بديل لـ WWE فقط، ولكنه أيضا منافس مباشر لذلك المنتج الباهت المعتاد المتعثر الذي يفرضه فينس مكمان على الجماهير منذ مدة طويلة.

 

 

 

أضف الى ذلك الغضب من المسار الإبداعي الذي مر به كودي في أرض مكمان، وكذلك ادراكه لقيمته الشخصية، وسيكون لديك كل الأسباب اللازمة ليعزم AEW على منافسة WWE.

 

 

 

لقد شاهدنا كودي يدمر العرش في Double or Nothing. وقد سمعنا كلماته عن قرار WWE بتقديم عروض EVOLVE لجماهير شبكتهم. وتستمر قيادة الشركة في تقديم بديل أخر. ولكن تماما كما فعل اريك بيشوف مع WCW في التسعينيات، عندما كان يوجه الضربات ويكشف عن الأحداث وأوضح نواياه في مقاتلة مكمان في عالم المصارعة، بخلاف أن كودي ويانج باكس يستمرون في اظهار ذلك السلوك الذي يخبرك أنهم لا يقودون مجرد ثورة ولكنهم هنا لسرقة التاج.