x
تحميل تطبيق في الحلبة
لمتابعة أحدث أخبار المصارعة بشكل دوري التحميل من هنا
رئيس التحرير

4 مميزات و 3 عيوب لبطولة WWE يونيفرسال

Share on Facebook0Share on Google+0Tweet about this on TwitterPin on Pinterest0Share on LinkedIn0Email this to someonePrint this page

هناك لقب جديد قادم ، ولكن هل سيكون مصيره النجاح أم الفشل ؟

لقد أجابت ستيفانى مكمان و ميك فولى أخيرا على سؤال من أهم الاسئلة التى كانت تطرح حول الرو . لقد كانت الجماهير و الاعلام على حد سواء تتوقع ما سيحدث بخصوص لقب WWE منذ الاعلان عن الانقسام فى شهر مايو ، ولكن الأن نعرف : بطولة WWE يونيفرسال فى طريقها الينا .

بدلا من أن يكون هناك بطل WWE واحد يعمل بشكل مستقل و يطوف بين الرو و سماك داون ، فان WWE يتقدم الى الأمام بوجود لقبي قمة . سيظل دين أمبروز يمثل سماك داون كبطل WWE ، بينما سيصبح سيث رولينز أو فين بالور أول حامل لبطولة يونيفرسال فى سمرسلام .


ربما أن WWE كان ينوى دوما أن يسلك هذا المسار . و هذه هى الطريقة التى نظموا بها الألقاب أثناء الانقسام الأول ، وبمجرد أن أزال WWE كلمة ” العالم ” و ” الوزن الثقيل” من اسم لقب دين أمبروز ، فقد أصبح كل شيء مؤكدا . و سيخبرنا الوقت ما اذا كان هذا قرارا صائبا أو لا ، ولكن فى الوقت الحالى ، فلا يمكن تجنب الأمر .

تبقى فكرة ” لقب قمة ” ثانى فكرة تسبب الخلاف بين جماهير WWE ، وكما هو الحال فى أى نقاش أخر ، فهناك عدد من النقاط الهامة لدى كل جانب .

هاهى 4 مميزات و ثلاثة عيوب لبطولة WWE يونيفرسال . وسنبدأ بالعيوب .

العيوب ….

3 – الاسم لا معنى له

شكوى جمالية ، ولكنها هامة . فالاسم ” بطولة يونيفرسال ” ليس له معنى على الاطلاق بالنسبة لـWWE فى الوقت الحالى . انه يشير الى القاعدة الجماهيرية ، جمهور WWE ، بالتأكيد ، ولكن كلمة ” يونيفرسال ” تشير الى أن الحزام شامل ، ويمثل كل جزء من الاتحاد .

وهذه ليست الحالة الموجودة ، بالتأكيد . ان اللقب يمثل الرو ، و الرو فقط . دين أمبروز ، جون سينا و سماك داون ككل ليس لديهم أى شأن متعلق بتلك البطولة ، وخاصة مع استمرار تواجد لقب WWE مع دين أمبروز .

انه اسم مبالغ به ، ويوحى بمحاولة بائسة من الشركة لاثارة اعجاب الجمهور . ان WWE يعانى من أجل اعادة التواصل مع الجماهير مع بداية العصر الجديد ، ولكنهم سريعا ما سيحققون هذا الهدف ، بتقديم عروض بجودة باتل جراوند و الرو هذا الأسبوع . وهذا سيكون أفضل من تلك المحاولات .

ربما لن يكون هذا مهما على المدى الطويل ، ولكن ” بطولة يونيفرسال ” قد انحصرت بالفعل بين قطاعات معينة من الجمهور : و هى ليست بداية جيدة للبطولة الجديد فى القسم .

2 – لقب جديد ، بلا تاريخ

ان بطولة يونيفرسال قادمة الى WWE ولكن بلا اثارة . فهذا لقب جديد للقسم بلا تاريخ ، أو أى قيمة تدعمه . سيقوم أمثال سيث رولينز و فين بالور بصناعة تراث هذه البطولة ، بالطبع ، ولكن هذه الأمور تستغرق وقتا طويلا ، ولن تقترب بطولة يونيفرسال أبدا من القيمة التاريخية لبطولة WWE .

انها بداية جديدة لقسم الرو الجديد ، و تتيح المجال أمام النجوم الجدد لبناء البطولة من اللاشيء ، ولكن بطولة يونيفرسال ستكون بطولة من الدرجة الثانية . بطولة WWE هى من ستكون لها الأهمية الكبيرة ، و طاقم الرو يواجهون الأن العقبات لصناعة طريقهم باتجاه تلك البطولة من الدرجة الثانية و محاولة تأسيس و اثبات بطولة يونيفرسال على أنها جائزة شهيرة قيمة .

ربما لن يكونوا قادرين أبدا على المساواة بين اللقبين . أثناء الانقسام السابق ، لقد كانت هناك مدة وجيزة جدا كان فيها بطولة العالم و بطولة WWE متساويتين ، ولكن فى العديد من الأوقات ، كان هناك واحدة تعد بطولة ثانوية . وهذا يطرح سؤال لم لم يرجع WWE ” اللقب الذهبي الكبير ” . بطولة العالم للوزن الثقيل القديمة كانت فى WWE لمدة 11 عام ، ولكن يمكن تتبع أثرها الى ” بطولة المصارعة للوزن الثقيل ” الأصلية ، والتى كانت فى 1905 .

وهذا لا يعنى أن WWE يجب أن يرجع الى التاريخ القديم لتسويق المنتج الحديث ، ولكن الألقاب القديمة تأتى بأهمية فعلية لا تستطيع بطولة يونيفرسال أن تجاريها .

1 –  التقليل من أهمية بطولة WWE

أقوى قول ضد بطولة يونيفرسال أنها بلا شك تقلل من قيمة بطولة WWE التى يحظى بها دين أمبروز . نعم ، سيأخذ الأمر وقتا حتى يصبح اللقب الجديد أكثر من لقب درجة ثانية ، ولكن المساحة التى يحظى بها المصارع تحت الأضواء تقل كثيرا عندما يكون عليه ان يتشاركها مع منافس أخر . ان الألقاب تكون لها قيمة أكبر بكثير حينما يكون كل شخص فى الشركة يسعى اليها ، بغض النظر عن القسم ، ولكن وجود بطولتى قمة يقلل من أهمية هذا الأمر كثيرا .

وهذا أمر محبط جدا بالنسبة لأمبروز ، الذى قد مر بالعديد من الأحداث المروعة حتى يصل الى ذلك المكان الذى هو فيه حاليا . لقد عانى أمبروز كثيرا من القرارت الخاطئة من القسم الابداعى فى WWE خلال السنوات القليلة الماضية . فوزه بالبطولة فى مونى ان ذا بانك ( ودفاعه عنها فى باتل جراوند ) كان يبدو الغاء لكل هذا ، وعلى الرغم من أن اللقب الثانى لا يلغى هذا الأمر ، الا أنه بالتأكيد يقلل من أهميته .

الأن ، فان WWE تخبر أمبروز عمليا أن انجازاته لم تعد تعنى الكثير كما كانت من قبل . بالنسبة لرجل فى غضون فترته الأولى كالبطل الأول ، فان هذا أمر مهين . سيظل لقب أمبروز هو لقب القمة الاعتيادى حتى تتأسس بطولة يونيفرسال ، ولكنك بحاجة الى القاء نظرة على ملاكمة المحترفين لترى التأثير السلبي لوجود عدد كبير من البطولات .

المميزات

4 – التسويق

على الجانب الايجابى ، فان بطولة يونيفرسال ستزيد من امكانية تسويق الرو . ان الجماهير عادة ما تنجذب الى عرض المصارعة اذا ما علموا أن ” بطل العالم ” سيكون متواجدا ، و بوجود اللقب الجديد ، فقد استعاد الرو تأثير البطولة التى خسروها فى الانتقالات .

اذا لم يكن هناك لقب أخر ، فان سماك داون كان سيكون لديه الميزة الكبيرة فيما يتعلق بمعدلات المشاهدة و الحضور الجماهيري . ان المنافسة داخل القسم هى من أجل العرض فقط وليس لأى شيء أخر ، ولكن WWE بحاجة الى أن ينجح كلا من عرضيه الرئيسيين فى جذب المشاهدين و الحصول على اهتمامهم . بغض النظر عن من سيحمل اللقب ، فان الجماهير ترغب فى أن تشاهد البطل يشارك فى الأحداث ، و قريبا سيحظى كل من الرو و سماك داون بهذا الأمر .

الرو فى الوقت الحالى لديه بطولة يونيفرسال ، بطولة الولايات المتحدة ، بطولة النساء ، بطولة الفرق ، بينما سماك داون لديه بطولة WWE بطولة القارات . و هذا التوازن ما زال يميل الى صالح الرو ، ولكن بدون الجائزة الرئيسية ، فان امتياز الرو قد قل كثيرا . يجب أن يقل القلق الأن ، فالرو ما زال قابلا للتسويق تماما كما كان من قبل .

3 – فرص جديدة للنجوم الجدد

واحدة من أكبر المميزات التى ستتحقق من وجود لقب ثانى أنه سيعطى المصارعين الفرص لحمل لقب العالم الذى لم يكن موجودا . كريستيان ، راي ميستيريو ، جاك سواجر و العديد قد فازوا ببطولة العالم أثناء الانقسام الأول . وبينما أن بعضا من هذه المسيرات قد كان سيئا ، الا أن هؤلاء المصارعين لم يكونوا ليصبحوا أبطال عالم اذا لم يكن هناك لقب ثانى .

وتتوقع جماهير WWE المزيد من هذه الأمور هذه المرة أيضا . أمثال سواجر لم يكونوا مستعدين أبدا لمثل تلك الدفعات الضخمة التى حصلوا عليها ، وسيكون هناك قلق من أن يعيد WWE نفس الأخطاء فى الانقسام الحالى ، ولكن المؤشرات الأولية ايجابية .

مع وجود جون سينا و راندى أورتن ، فان مشهد اللقب فى سماك داون يبدو بالفعل قوى . ولكن ما يزال هناك فرص كبيرة لأمثال براي وايت ليتقدم أخيرا الى الحدث الرئيسي الذى كان مستبعدا منه حتى الان ، ولقد أثبت أيه جي ستايلز نفسه بالفعل كواحد من أكثر المصارعين الموهوبين فى الطاقم و الذى يمكنه أن يرتفع الى القمة .

ولكن الرو لديه العديد و العديد من المرشحين للصعود . من فين بالور و كيفن أوينز الى سامى زين و سيزارو ، ان طاقم الرو ممتلئ بالعديد من المواهب المثيرة والتى لديها القدرة على صناعة التأثير فى مشهد اللقب . سوف نرى لقب قمة حول خصر هؤلاء النجوم أسرع مما كنا سنفعل قبل عدة أشهر ، وكل الفضل فى هذا يعود الى بطولة WWE يونيفرسال .

2 – سيث رولينز ضد فين بالور مباراة أولى رائعة

بغض النظر عن الأراء المختلفة للجماهير حول بطولة يونيفرسال ، الا أنه لا يمكن أن يشتكى أحد حول طريقة الاعداد لها . لقد تم تنظيم ثمانية نجوم فى مباراتين رباعيتين منفصلتين فى الرو ، حيث يزارو ، روسيف ، فين بالور و كيفن أوينز فى مباراة ، و رومان رينز ، كريس جيريكو ، سامى زين و شايموى فى المباراة الأخرى .

وعلى الرغم من أن الجماهير قد تفاعلت مع انتصار رينز بالتنهيدات ، الا أن انتصار بالور كان كنسيم الهواء ، ولقد أثبت بطل NXT السابق كواحد من النجوم الرئيسيين فى الرو . لقد تواجه الاثنين فى الحدث الرئيسي ، وحينما تم رفع يد بالور للاعلان عن فوزه ، فقد جعله هذا معدا لمواجهة ملحمية فى سمرسلام مع سيث رولينز .

و أى من المصارعين الاثنين سيكون بطلا ممتازا . سيث رولينز يصبح الرجل الأول فى الشركة سريعا : لقد أكدت هذا ستيفانى مكمان باختياره فى الاختيار الأول فى انتقالات الأسبوع الماضى ، ولقد تم اعادة هذا التأكيد عندما تم الاعلان أنه سيقاتل من أجل البطولة الجديدة فى سمرسلام . بينما بالور يجد نفسه فى منافسة حقيقية مع سامى زين فقط على نجم القمة المحبوب . و فجأة ، لقد حصل على فرصة رائعة ليصبح واجهة الرو خلال الشهر القادم بعد انضمامه الى الطاقم الرئيسي .

المباراة فى حد ذاتها ستكون ممتعة بصورة كبيرة . لقد كان رولينز دوما واحدا من أفضل المصارعين فى الشركة ، بينما بالور لم يثبت نفسه فى قتالات NXT ضد كيفن أوينز و ساموا جو فقط و لكن أيضا لقد كان واحدا من أفضل المصارعين فى تاريخ NJPW . انها مواجهة جديدة و مثيرة بين اثنين من المصارعين لم تتقاطع طرقهم من قبل ، وهى طريقة رائعة للبدء ببطولة يونيفرسال بأفضل الطرق الممكنة .

1 – حصل نجوم الرو على ما يقاتلون من أجله

ان العرض بدون بطولة عالم يكون تماما كالسفينة بلا دفة : هائم تماما .

بينما أن اللقب المتنقل كان سيحقق المساواة بين الرو و سماك داون بدون التضحية بالقيمة و الأهمية ، الا أنه كانت ستكون هناك أوقات سيكون البطل مركزا على متحدى فى أحد القسمين أكثر من الأخر . وفى تلك الأثناء ، سيكون الحدث الرئيسي فى القسم الأخر عابثا و متخبطا حتى يعود حامل اللقب مرة أخرى : وهو سيناريو غير جيد ، ولقد تجنبه WWE بنجاح .

لقد أصبح لدى نجوم الرو الأن هدف واضح يسعون اليه . ان الفوز ببطولة العالم يجعل كل ما يبذله المصارع من مجهود و عرق و دموع و دم كل هذا يصبح له معنى فى مسيرته . ان الفوز باللقب هو اثبات رسمي لعملهم الجاد و يعتبر هو الشرف الأكبر بين المصارعين المحترفين . حينما تحمل اللقب ، فيفترض أنك الأفضل فى العالم ، و من الصعب اثبات هذا بدون هدف تعمل نحوه .

ان بطولة يونيفرسال تمنح أمثال بالور ، رولينز و رينز هدفا . بعض المصارعين لا يكونوا أبطال أبدا ، هذا حقيقي ، ولكن الجميع لديهم الطموح ليصبحوا يوما ما النجم الأكبر . بدون هذا ، فان هؤلاء المصارعين الموهوبين سيكونوا عالقين دوما فى نمط لا ينتهى ، بدون هدف أسمى يسعون اليه ، سيكون من هم أفضل المصارعين فى الرو عالقين بلا هدف .

ان طموح المصارع يتأثر كثيرا حينما لا يكون هناك هدف يسعى اليه ، و ما الجدوى من منافسة بلا هدف ، بلا حلم ، بلا طموح ؟


الكلمات الدلالية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الفيس بوك

رأيك يهمنا

هل عودة الشيلد ستطول مع الإتحاد حتى بطولة ريسلمانيا 34 ؟

صفحتنا على Facebook

صفحتنا على Twitter