x
تحميل تطبيق في الحلبة
لمتابعة أحدث أخبار المصارعة بشكل دوري التحميل من هنا
رئيس التحرير

10 نجوم فى WWE كان يجب أن يفوزوا بـ MITB

Share on Facebook0Share on Google+0Tweet about this on TwitterPin on Pinterest0Share on LinkedIn0Email this to someonePrint this page

 

لقد فاز العديدون بالحقيبة لكن هؤلاء كان يجب أن يفوزوا

لقد قدمت مباراة مونى ان ذا بانك السنوية الفرصة للعديد من النجوم ليرتقوا فى ليلة واحدة ، ليحصلوا على فرصة مضمونة للحصول على أعلى جائزة فى الاتحاد حيث يستطيعون صرفها وقتما و أينما يريدون .


بالنسبة لبعض المصارعين مثل ايدج ، سي ام بانك و سيث رولينز فان الفوز بهذه المباراة ساعدهم بصورة كبيرة على أن يصبحوا من نجوم القمة فى أكبر اتحاد مصارعة فى العالم . لقد ساعدتهم هذه الانتصارات ليحصلوا على ما يلزم ليسيروا فى طريقهم نحو القمة و يحصلوا على أماكن دائمة بين مصارعي القمة . و أيضا لحظات صرفهم للحقيبة نتج عنها أكثر اللحظات البارزة فى العقد الأخير .

أخرون مثل جون سينا و راندى أورتن ، دعموا سيرتهم التى تستحق بالفعل أن تكون فى غرفة المشاهير بالفوز فى مباراة الخدع هذه . وجد كاين نفسه فى موقف مشابه عندما فاز بالحقيبة فى 2010 و قام بصرفها فورا ليحصل على بطولة العالم الأولى له فى خلال 12 عام .

وبينما أن قائمة النجوم المحظوظين كفاية لينالوا هذا الشرف طويلة ، فان قائمة الرجال الذى لم يحصلوا على تلك الدفعة الأخير نحو الخلود والتى تقوم بها مونى ان ذا بانك أطول بكثير . فى معظم الحالات ، كانت مسيرتهم غير مكتملة ، ولم ندرك الامكانيات التى يتمتعون بها .

خمسة نجوم سيقاتلون كى لا يكونوا ضمن هذه القائمة فى 19 يونيو ، بينما هناك واحد سيقاتل لكى يمسح اسمه منها . الى من سينضمون ؟ لنلقى نظرة .

10 – رومان رينز

لقد كان رومان رينز منتعشا بعد ريسلمانيا حيث أٌفشل فى محاولة الحصول على بطولة العالم بواسطة سيث رولينز و كان عليه أن يثبت نفسه مرة أخرى ، وهذه المرة فى مباراة مونى ان ذا بانك . وبدلا من الفوز بالحقيبة ، ومن ثم القيام بالمكائد حتى يقوم بصرفها ، لقد بطح أرضا بسبب تدخل براي وايت .

الأمر الذى كان يمكن أن يكون بداية مسيرة مشوقة جدا نحو ريسلمانيا بالنسبة لرينز بدلا من النزول الى هذا المستوى وهذا التكرار حيث أصبح الشخص الجيد الذى يواجه وايت الأكثر تشويقا بكثير .

و أسوأ من هذا ، لقد هزمه على طريقة جون سينا ، مما قلب المزيد من الجماهير عليه فى الوقت الذى كان يجب أن يكسب الجماهير فيه . حيث كان الجماهير يستهجنونه فى كل ساحة فى كل مكان فى البلاد ، و سعيه الغير شيق نحو اللقب كان دفعة أخرى نحو هلاكه .

9 – كوفى  كينجستون

هناك القليل جدا من النجوم الذى قاموا بمشاركات خارقة فى مونى ان ذا بانك كما فعل كوفى كينجستون .

الأن هو جزء من فريق نيو داى ، لقد كان هناك وقت يحضر فيه الجماهير مباراة السلم ليراقبوا كينجستون وما الذى سيفعله ليدهشهم . لقد كان مرتبطا بهذه المباراة ليفعل ما لا يفعله أحد غيره حيث يأخذ كل هذه المخاطرات و يفعل كل هذا باسم الترفيه .

سواء ما كان يستخدم سلم مكسور كركيزة أو يقوم بالقاء نفسه من أعلى سلم على خصم ما بالأسفل ، لقد كان كينجستون يقوم بأكبر الأشياء فى المباريات التى ظهر فيها ، وكان الجماهير يقدرون قيامه بالقاء حذره فى مهب الريح .

ولكن ، برغم كل هذا الأداء الذى لا ينسى من كينجستون فى ظهوره فى مونى ان ذا بانك الا أنه لم يحصل على الفرصة أبدا ليفوز باحدى المباريات . ومع كل حركاته التى ماتزال تعرض فى الفيديو الاعلانى لهذه المنافسة ، فان عدم فوزه خيبة أمل كبيرة .

موضوع أنه كان سيفوز باللقب أو لا ، فهذا موضوع أخر لوقت أخر .

8 – شيلتون بينجامين

قبل أن يحظى كوفى كينجستون بالشعبية أكثر مصارع حركى و ابتكارى فى تاريخ مونى ان ذا بانك ، فلقد كان هناك شخص أخر يحمل هذا التاج .

اذا كان هناك أى أحد لديه المهارات البدنية ليصبح لاعب الامتياز فى WWE ، فانه شيلتون بينجامين . لقد كان مصارع أكاديمي سابقا و مهاراته كهاوى كانت تجعله مباشرة خلف هؤلاء الحاصلون على ميداليات أوليمبية مثل كيرت أنجل ، لقد كان بنجامين مصاريع موهوب جدا داخل الحلبة .

لم يكن أبدا قادرا على أن يتوافق مع الجماهير ، ولكن ذلك كان قبل أن يترك أفعاله تتحدث عنه فى افتتاحية مباراة مونى ان ذا بانك .

لقد جرى على درجات السلم وضرب ايدج ضربة قوية . لقد استخدم سلاح من الأسلحة كمنجنيق . فى ريسلمانيا XXV ، حيث كان يترقبه عالم المصارعة ، لقد قام بحركة خطيرة جدا من على قمة السلم ، حيث سقط بعيدا عن الخصم مصطدما بأرض الساحة .

أعماله المثيرة هذه كان لها احتمالية كبيرة من الخطر و الألم ، ولكنه قام بها على أية حال لأنها كانت اللحظة الوحيدة التى يستطيع أن يثبت فيها للجماهير و الادارة و كل من يشكك به أنه لديه كاريزما خاصة داخل الحلبة و أنه لم تصنعه الدعايا .

لسوء الحظ ، فلم يحصل أبدا على الفرصة ليحمل الحقيبة و يجنى ما يأتى معها . فى النهاية ، عدم قدرته على اقناع فينس مكمان حكم عليه أن يكون من الطبقة المتوسطة و كلفه فرصة أن يكون بطل العالم .

7 – كريستيان

على مدار مسيرته ، تنافس كريستيان فى مباريات سلم كثيرة ، وفاز فيها أكثر بكثير مما خسر ، ولكن عدم وجود انتصار فى مونى ان ذا بانك واضح فى سيرته . بطل العالم العديد من المرات وصاحب الانجازات العديدة فى WWE و TNA ، فانه الأن يستحق أن يكون فى غرفة المشاهير .

على عكس الكثير من النجوم الذين ينضمون له فى هذه القائمة ، فقد فاز بالألقاب الكبيرة برغم عدم الحصول على الحقيبة . ولكن هذ لا يغير أنه كان يجب أن يحصل على الفرصة ليحصل على الحقيبة وخاصة مع حقيقة أن هناك أشخاص مثل جاك سواجر و داميان سانداو وهما نجمين بلاشك قد حصلوا على شرف أن يكون هناك انتصار فى مونى ان ذا بانك فى سيرتهم الذاتية .

لقد كانت أقرب فرصة له فى 2009 فى ريسلمانيا XXV ، حيث كانت الحقيبة بين يديه فقط لولا سي ام بانك الذى عاد مرة أخرى و سرقها منه . فوز بانك كان دفعة حيوية لتحويله الى شخص سيء ويبدأ صراعه مع جيف هاردى الذى سيطر على سماك داون لذا من الخطأ أن نظن أن كابتن كاريزما كان خيار أفضل .

ولكن مازال ، ان كان هناك فوز له فى المباراة التى ناسبته تماما فانه كان سيكون اضافة الى واحدة من أفضل المسيرات المهنية فى تاريخ WWE .

6 – كودى رودز

كان كودى رودز أقرب ما يكون الى الفوز بحقيبة مونى ان ذا بانك فى 2013 ، حيث كان على بعد عقلة اصبع من الجائزة الكبرى ، فقط قبل أن تحطم أحلامه من قبل الرجل الذى من المفترض أن يكون صديقه ، الذى من المفترض أنه شريكه الموالى له فى الفريق ، داميان سانداو .

بعد سنوات من كونه شخصية سيئة ، فلقد تحول كودى رودز الى شخص محبوب فى هذه المحنة ولكنه أيضا قد حرم الفرصة فى حمل الحقيبة ، وربما الفرصة للفوز بلقب العالم .

وكما أخبرنا التاريخ أن سانداو بعد ذلك قام بصرفها وخسر أمام جون سينا فى اللحظة التى قضت تماما عليه بالنسبة للجماهير ولكن من يعلم اذا كان الوضع سيكون هكذا لو كان رودز قد فاز .

والان بعد رحليه من الشركة ، فلقد فوت رودز فرصته الأكبر ليكون أخيرا على قمة العرض ، كل هذا ليتحول الى شخص محبوب الأمر الذى كان يمكن تحقيقه بمليون طريقة أخرى .

5 – جون موريسون

جون موريسون نجم مثير جدا والذى كان يملك الشكل والقدرة و الكاريزما ليكون نجما فى WWE ولكنه لم يرقى حقا الى أقصى ماهو متوقع منه ، ربما بسبب السياسات التى تتم خلف الكواليس و التى دفعته فى النهاية ليغادر الشركة .

كفائز بعرض WWE Tough Enough ، فلقد كان يبدو متحمسا لتحقيق العظمة . و كعضو من فريق MNM الذى فاز بلقب الفرق ، فلقد أثبت نفسه كمصارع فريق موهوب . و كمصارع مفرد لقد تطور مع كل مباراة الى درجة أنه بحلول 2009 قد أصبح واحد من أفضل مصارعى سماك داون .

لقد كان يجب أن يكون مثل شون مايكلز لهذا الجيل ، مصارع خاطف للأنظار و ذو شكل محبوب و يؤدى جيدا فى المواقف الكبيرة .

وهذا كان ممكن أن يبدأ فى مونى ان ذا بانك فى 2008 و 2010 . فى كلا المرتين ، كان من الممكن أن يحمل الحقيبة حتى يكون الوقت جيدا ، ثم على الفور يكون فى الحدث الرئيسي ليحصل على الجائزة الكبرى فى WWE .

ولقد كان مستعدا تماما فى المرة الأخيرة ، واحد من أكثر المصارعين ثباتا فى الطاقم ، لقد كان يمكن أن يكون النجم الصاعد فى WWE . ولكن بدلا من ذلك أضاع WWE الكثير من الوقت على نيكسس فى محاولة تحسينهم . لقد كان هناك أمامهم ، أداؤه فقط يجعل الشركة تستثمر فيه .

لسوء الحظ ، لم يفعلوا أبدا . وخسارتهم كانت مكسب لـ Lucha Underground  .

4 – براي وايت

لقد شارك براي وايت فى مباراة واحدة فقط فى مونى ان ذا بانك و كان هناك من يعتقد أنه فى 2014 انه يجب أن ينافس على بطولة العالم و أنه كان سيكون ممتعا أكثر من كونه حاصد الأرواح حيث بفوزه باللقب كان سيرعب الاتحاد .

بعد خروجه من عدائه الذى هزم فيه على يد جون سينا و توقف نشاطه مرات عديدة بواسطة نجم كبير ، فقد كان يمكن أن يستخدم فوزه بالبطولة لدفعه مرة أخرى لطبقة النخبة . بدلا من ذلك ، فقد تم اهماله و اعتباره مجرد متنافس من ضمن المتنافسين .

وايت كبديل للسلطة ، حاملا للقب كأنه الشخص الغير مختار كان سيكون هذا رائعا على التلفاز . تخيل القصة التى يكون فيها سلطة تريبل اتش و ستيفانى مكمان فى جهة ، و عائلة وايت فى الجهة الأخرى و يبطشون فى وسطهم بجون سينا أو رومان رينز ، أو حتى دين أمبروز .

لقد كان سيخلق قصة جديدة فى WWE فى الوقت الذى كان WWE يحتاج بشدة الى شيء جديد لرفع روح الجماهير الذى فزعوا من الاصابة التى عانى منها دانيل براين فى الرقبة .

بدلا من ذلك ، ما حدث هو فترة أخرى لامعنى لها حيث سينا يحمل اللقب و التى أدت الى أكثر المباريات التى كانت من جهة واحدة فى تاريخ سمر سلام بينما وايت ترك ليتخبط فى الطبقة الوسطى .

ولكن هذه قصة أخرى لوقت أخر .

3- جيف هاردي

تعد مشاركات جيف هاردي فى مباريات مونى ان ذا بانك مدهشة ولكن محدودة .

لقد كان ظهوره المنفرد فى المباراة فى ريسلمانيا 23 فى ديترويت . و ظهوره التالى كان فى السنة التالية كان سيشهد فوزه و حصوله على الفرصة للحصول على اللقب ولكن شياطينه تلاعبت به لتأخره عن صعوده على قمة جبل WWE .

ايقاف هاردى فى 2008 بسبب فشله فى اختبار الصحة لم يجبر الشركة على النظر فى اتجاه آخر للبحث عن الفائز بالمباراة فى ذلك العام فقط بل أيضا أيضا أثار التساؤلات عما اذا كان سوف يحصل عليها أبدا أو لا . هل كان من الممكن أن يتصرف برشد ويدع حبوبه بالمنزل ، لكى يبقى نظيفا لفترة كافية للوصول الى امكانياته التى كانت ستمكنه من أن يكون على القمة ؟

الاجابة كانت نعم ، على الأقل لمدة 8 أشهر ذلك العام ، ولكن هذا لا يغير حقيقة أن اسم هاردى يجب أن يكون بجوار سينا ، رولينز ، ايدج ، فان دام و أورتن كأفضل النجوم الذين فازوا بالحقيبة .

وكما نعرف ، فقد ظهر سم ام بانك و أخذ مكان هاردى ، قاذفا بنفسه الى المنافسة على البطولة ليصبح واحد من أكبر النجوم فى هذا الجيل . هذا مثير للسخرية نظرا للعداء الساخن بينهم على اللقب فى 2009.

2 – مارك هنرى

تخيل كم كان سيكون من الرائع بالنسبة لمارك هنرى أن يدمر المنافسة ، ويصعد السلم و يحصل على الحقيبة التى تضمن لحاكم غرفة الألم فرصة للحصول على البطولة التى ناسبته تماما . ثم تخيله بعد ذلك يطارد النجوم المحبوبين مثل جون سينا ، راندى أورتن ، جيف هاردى أو تريبل اتش ، ويذكرهم باستمرار أنه موجود ولكن لا يقوم بصرف العقد .

ثم ، فى الوقت الذى لا يتوقعه أحد ، يقوم باذهال عالم المصارعة بصرف العقد ضد شخص مكروه فى واحدة من أفضل اللحظات فى تاريخ WWE .

هذا لن يجعله يصبح بطلا على الفور فقط بل سيكون للجماهير قصة خالدو نتجت من مباراة السلم السنوية . سواء ما قام بصرف العقد على شخصية مكروهة أو بطل محبوب ، فان التأثير سيكون واحدا ، اضافة رائعة لتضاف لتاريخ المنافسة نفسها .

كانت هذه القصة ستكون جيدة فى عام 2012 كما كانت ستكون جيدة الآن . و بعد أن أصبح أيام هنرى داخل الحلبة محدودة ، وتطور الصناعة حوله ، فان جولة واحد أخيرة توضح كم يمكن أن تظل الشخصية فعالة ستكون أفضل وداع .

بعد كل شيء ، من لا يريد أن يرى هنرى يعذب رينز لأسابيع قبل أن يصرف العقد على جثته المهزومة .

فقط تخيل هذا .

1 – كريس جيريكو

كريس جيريكو هو مخترع مباراة مونى ان ذا بانك .

حيث كان مصمما أن يظهر فى ريسلمانيا 21 بطريقة جيدة ، فلقد عصف ذهنه مع الكاتب السابق بريان جورتز للحصول على فكرة تتضمن السلالم ، متنافسين متعددين و شيء قيم للفائز . والنتيجة كانت المباراة ذات الشعبية الطاغية للدرجة التى جعلت لها عرضها الخاص .

ولكن ، لايهم كم كان مؤثرا فى ابتكارها ، ولا عدد المرات التى شارك فيها فى المنافسة نفسها ، فان جيريكو لم يفز أبدا بالحقيبة . وهذا كله يمكن أن يتغير فى 19 يونيو عندما ينضم الى ألبرتو ديل ريو ، دين أمبروز ، سامى زين ، كيفن أوينز و سيزارو فى المسابقة . ولكن الآن فان عضو قاعة المشاهير فى المستقبل  لم يضع هذا الانجاز فى قائمة انجازاته حتى الآن .

ليس من الصعب أن نرى السبب . فان المباراة ظهرت فى 2005 . هذه كانت السنة التى يغادر فيها جيريكو WWE ويغيب لفترة طويلة . ومنذ ذلك الحين ، لقد كان يغادر مرات أكثر من الشركة ، مركزا انتباهه على فرقته ، ومهمته فى الرقص مع النجوم ، واستضافة العروض التلفزيونية .

فرص فوزه بالحقيبة ، ثم الشروع فى رسم قصة طويلة لم تكن كثيرة .

السبب فى الفكرة هو أن الحقيبة كانت تستخدم لمساعدة نجم صغير على الارتقاء و لديك كل الأسباب التى تجعل جيريكو لا يفوز بالجائزة الكبرى التى ساعد فى خلقها .


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الفيس بوك

رأيك يهمنا

هل عودة الشيلد ستطول مع الإتحاد حتى بطولة ريسلمانيا 34 ؟

صفحتنا على Facebook

صفحتنا على Twitter