x
تحميل تطبيق في الحلبة
لمتابعة أحدث أخبار المصارعة بشكل دوري التحميل من هنا
رئيس التحرير

10 صراعات فاز بها الشخص الخطأ فى WWE

Share on Facebook4Share on Google+0Tweet about this on TwitterPin on Pinterest0Share on LinkedIn0Email this to someonePrint this page

 

تعد الصراعات هى دماء الحياة بالنسبة للمصارعة ، حيث تعطى معنى للأحداث التى تجري داخل الحلبة ، و تجذب عواطف الجماهير معها . الصراع الذى تم بناؤه جيدا بمقدمة جيدة يمكن أن يعطى الرجلين المتورطين فيه دفعة قيمة ، وخاصة الفائز . المشكلة الوحيدة هى اتمامه بطريقة صحيحة ، وهى مهمة قولها أسهل بكثير من تنفيذها .

مما يحزن ، أنه حتى أكبر الدعايا فى العالم يمكن أن تفسد صراع مذهل . على مر السنين ، لقد قامت WWE ببناء بعض الخصومات الرائعة …… فقط لتفشل فى الجزء الأخير ، باعطاء الفوز الى الرجل الخطأ تماما و احباط عدد كبير جدا من المشجعين .


عواقب الصراع السيء لا يشعر بها فقط الخاسر ، فيمكن للخاتمة السيئة حقا أن تعرقل تقدم الفائز ، وخاصة اذا تفاعل الجمهور بسخط على الأمر . أحيانا ، تبدو خاتمة الصراع واضحة لكل من يشاهد ، ولكن يتم أخذ الطريق الخاطئ تماما . و الرفض العنيد من قبل WWE فى الرجوع عن أى قرار سيء تم اتخاذه يجعل كل شيء أسوأ ، على الرغم من أنهم فى بعض المناسبات يخضعون للضغط الكبير من الجمهور .

هاهى عشر صراعات حيث كان يعلم الجميع أى نجم كان يجب أن يفوز بها ، فقط حتى تتحدى WWE كل التوقعات بجنون.

10- شايموس ضد دانيل براين

واحدة من أحدث الادخالات الى هذه القائمة ، معاملة دانيل براين المسيئة على يد شايموس يجب أن تسجل على أنها من أكثر القرارات الخاطئة فى تاريخ WWE الحديث . فوز الايرلندى فى 18 ثانية على براين الذى كان مكروها وقتها فى ريسلمانيا 28 كان يبدو أنه كان مقررا أن يكون مضحكا ، حيث يفوز شخص محبوب بطريقة جيدة فى افتتاحية العرض .

ولكن براين الذى يسبح فى تيار من دعم الجماهير قد أشتعل من طبيعته الساخطة بعد خسارته . شايموس الذى فاز ببطولة العالم فى هذه الأثناء ، عانى بصورة كبيرة جدا – وخاصة عندما حاولت WWE أن تحول هتافات براين المنتشرة جدا ( نعم ! ) اليه .

خسر براين مباراة العودة فى العرض المدفوع التالى ، حيث خسر صراع كان يجب بلا شك أن يفوز به . ولكن هذا القرار يجب أن يكون الأقل ضررا فى هذه القائمة ، حيث من السخرية أن هذه الهزيمة ساعدت دانيل على المدى الطويل ، حيث ولدت تعاطف و دعم كبير له الأمر الذى جعله أكثر النجوم اثارة فى الشركة .

9- بيج شو ضد بروك ليسنر

بالعودة الى 2002 ، فان ليسنر كان نجم غير متوقع ، حيث فاز ببطولة WWE بعد خمسة أشهر فقط من بدايته المتفجرة . لقد كان يعتبره العالم كله النجم القادم الأكثر اثارة فى المصارعة ، نجم يستطيع أن يحدد مستقبل WWE . ولكنه قد هزم لأول مرة بعد ذلك بشهرين فقط .

حقيقة أن بروك خسر لقبه لصالح البيج شو ، بدلا من نجم من نجم القمة مثل كيرت أنجل أو الاندرتيكر ، يجعل مثل هذا القرار يثير الدهشة و الحيرة . لقد استفاد البيج شو من خيانة مدير أعمال ليسنر ، بول هيمان ، لكى يفوز باللقب فى سيرفيفور سيريس ، فقط ليخسر اللقب أمام كيرت أنجيل فى العرض التالى مباشرة .

لحسن الحظ ، فان ليسنر حصل على دفعة بفوزه فى الرويال رامبل و الفوز مجددا ببطولة WWE في ريسلمانيا XIX . ولكن ، يبقى أمر خسارته أمام البيج شو أمر غريب فى بداية مسيرة مذهلة فى عالم المصارعة .

8- جون سينا ضد براي وايت

من بين كل النجوم الواعدة فى طاقم WWE الرئيسي الحالى ، فان براي وايت على الأغلب أكثر ضحية سيئة الحظ . تفتقد صراعاته الى أى سبب قوى ، حيث تقع فى منطقة ” أنه شرير و يهاجم الناس ” ، و نادرا ما تنتج بفوز لصالح آكل العوالم .

انه دائما من المحبط أن نرى مصارع واعد مثل وايت يساء استخدامه بهذه الطريقة و خاصة مع طبيعة شخصيته الغريبة .

ولقد تم اعطاء أمل زائف لمشجعى وايت فى الطريق الى ريسلمانيا XXX ، حينما وجه براي وايت وجماعته انتباههم على جون سينا ، فى محاولة لتحويله الى مسارهم المظلم . هذه كانت يمكن أن تكون بداية منطقية للتحول المنتظر بشدة لأن يصبح سينا شخص سيء ، أو على الأقل الزاوية التى يحب أن يراها الجمهور فى نوع من الخطر الحقيقي .

بدلا من ذلك ، فقد قام سينا بهزيمة وايت فى مانيا وقام بدفنه أسفل كومة من معدات الانتاج فى بايباك ، قبل الفوز ببطولة WWE رقم 15 بالنسبة له بعد ذلك بقليل . لقد كانت الطريقة السهلة للخروج من الصراع ، وقد استخدمها الاتحاد بدون أى تردد .

7- جون سينا ضد وايد باريت

صراع ذو تشابه كبير مع الصراع الأخير فى هذه القائمة ، حيث شهد صراع سينا مع وايد باريت نوع من الختام الذى يكون قصة كانت تبدو أنها تتجه فى مسار فريد . بعد خسارة المباراة أمام باريت ، و اجباره على أن يكون من طاقم وايد من NXT ، فقد رفض سينا أن ينفذ قواعد الشروط .

فكرة صراع سينا مع قيمه الخاصة بينما يساعد باريت على تحقيق أهدافه الشريرة كانت فكرة مقنعة ، خاصة لأن شخصية سينا نظيفة جدا . بدلا من ذلك فقد اتخذت القصة نمط أخر متوقع تماما ، حيث واصل سينا احباط باريت فى كل مرة .

ولقد تم طرده أخيرا من الشركة كعقاب ، ولقد ظل يدخل من وسط الحشود و حول حياة باريت الى حياة بائسة .

ولقد تواجه الاثنين أخيرا فى مباراة فى TLC فى 2010 ، والتى قام فيها سينا بدفن باريت حرفيا تحت جبل من الكراسي ( هل ترى التشابه مع وايت ؟ ) لينهى بذلك الصراع . و سريعا ما سقط باريت الى الطبقة المتوسطة ، ومازال لم يرجع حتى الأن .

6- راندى أورتن ضد كريستيان

فوز كريستيان ببطولة العالم فى اكستريم رولز فى 2011 قد تم النظر اليه على أنه اثبات لسنوات خدمته الطويلة فى WWE . نجم من نجوم الطبقة الوسطى المفضلين فى فترة Attitude Era ، قد حصل أخيرا على حزام العالم – اللحظة التى أصبحت أكثر بهجة بمشاركة زميله القديم ايدج .

بعد خمسة أيام ، انتهت فترته كحامل للقب فى مباراة كانت تبدو ودية .

لقد فاز راندى أورتن بتصويت الجمهور فى تحديد المنافس الأول ، حيث قام بهزيمة المحارب بطريقة عادلة  و نظيفة ، ليقوم بقتل فترته كحامل للقب قبل أن تبدأ حتى بطريقة مناسبة . كريستيان و جزء من جماهير WWE كانوا فى صدمة .

ولجعل الأمور تسوء أكثر ، فقد قرر كتاب سماك داون أن يجعلوا كريستيان شخص سيء فى أثناء مطاردته لاستعادة اللقب . وانقلب ايدج عليه ، حركة واضحة فى محاولة لنقل الدعم الى أورتن المحبوب ، وقد استعاد كريستيان اللقب مرة أخرى بفضل شرط استبعاد .

ثم خسر اللقب مرة أخرى على الفور مجددا ، بوقوعه ضحية لضربة RKO رائعة فى سمر سلام . وكان وقت كريستيان فى الأضواء قد انتهى ، ومما يحزن أننا يجب أن نتذكره كاحباط .

5 – ذا روك ضد سي أم بانك

لا يهم ما هو رأيك بخصوص مغادرة سي أم بانك من WWE ، فان قرار انهاء فترته كحامل للقب والتى استمرت 434 يوما لاتاحة المجال لمباراة اعادة استعراضية مريعة بين الروك / سينا يجب أن يكون قرارا يثير الغضب .

فرصة الروك على اللقب فى الرويال رامبل فى 2013 قد لخص كل شيء اشتكى منه بانك فى رائعته ” pipebomb ” فى 2011 – محارب قديم محبوب يعود لسرقة الأضواء من نجم أصغير و أكثر رغبة و أكثر استحقاقا .

منذ اللحظة التى أعلن فيها عن المباراة ، فقد توقع الجمهور نفس النمط المستخدم لبناء ريسلمانيا XXIX . أن الروك سيهزم بانك ويفوز بالبطولة ، وسينا سيفوز بمباراة الرويال رامبل و سيتواجه الاثنان فى الحدث الرئيسي فى ريسلمانيا حيث يحصل سينا أخيرا على الفوز .

ولكن WWE بالتأكيد لم يكن يمكن أن يكون بهذا الوضوح ، صحيح ؟

حقيقية ، لقد كانوا. لقد كشفت الأحداث عن ما كان يتوقعه الجميع ، حيث انتهت فترة سي ام بانك المثيرة جدا كحامل للقب نتيجة لهذا الأمر . ولقد كشف بانك بعد ذلك أنه طالب فينس بمباراة ثلاثية فى الحدث الرئيسي فى ريسلمانيا حيث يواجه الروك و سينا .

هذا كان على الأقل سيضيف لمحة غير متوقعة على الخليط  ، بدلا من ذلك فقد قدمت الشركة الخانقة العكس للجماهير .

4- تريبل اتش ضد راندى أورتن

شهد عام 2009 نهوض راندى أورتن كشخص مكروه شرير ، تلك الشخصية التى كانت ترجوها منه الجماهير منذ تحوله بعد انفصاله عن فريق ايفلوشن . وكشرير طبيعي ، فقد مزق عائلة مكمان ، حيث ركل فينس فى رأسه ، ونفذ حركة RKO على ستيفانى و من ثم طالب ببطولة WWE التى كانت مع تريبل اتش .

لقد كانت الساحة معدة للحدث الرئيسي فى ريسلمانيا XXV ، المباراة التى كانت بالتأكيد ستكون البداية لصعود أورتن ليكون أفضل شخص مكروه فى تلك الفترة . لقد كانت المباراة لسوء الحظ مباراة مخيبة ، و كونت خليط من ردود أفعال الجماهير الذين كانوا قد اشتعلوا بعد مواجهة ذات خمسة نجوم بين الاندرتيكر و شون مايكلز والتى كانت قد حدثت قبل وقت قصير .

لقد كانت نتيجة المباراة عدوانية أكثر من كونها طبيعية .

لقد هزم تريبل اتش أورتن شر هزيمة فى نهاية المباراة ، حيث حطمه باستخدام المطرقة و ضربات عديدة من ضربة Pedigree فى واحدة من أكثر الانتصارات الحاسمة . راندى قد فاز ( وخسر ) اللقب مرات عديدة فى الأشهر التالية ، و لكن مثل هذه الخسارة الكبيرة على أكبر ساحة قد حرمته من لحظة يمكن أن يشعل فيها مسيرته .

3- هالك هوجان ضد راندى سافاج

أحيانا تكون نتائج الصراعات يتم تحديدها نتيجة لظروف خارجة عن أيدي صانعى القرار ، مثل الاصابة ، او الاعتزال ، أو التزامات خارج المصارعة . ولقد كانت هذه مشكلة تواجه ” Mega Powers Explode ” فى ريسلمانيا V والتى شهدت الأصدقاء المقربين هالك هوجان و راندى سافاج ينقلبان على بعضهما البعض .

حيث زادت غيرة بطل WWE من صداقة هوجان و السيدة اليزابيث ، مما قاد الى التحول الى شخصية سيئة و هزيمة منكرة للمفضل بالنسبة للجماهير . على الرغم من أنه كان من المبكر قليلا فى تاريخ ريسلمانيا ليفوز شخص مكروه فى الحدث الرئيسي ، فقد كان من المنطقى أن يهرب سافاج بطريقة ما محافظا على لقبه .

لقد كان هوجان على وشك أن يقوم ببطولة فيلم No Holds Barred ، و بالتأكيد ليس من الممكن أن يأخذ الحزام عندما يرحل لبعض الوقت لتصوير الفيلم .

اه ، نعم لقد حدث هذا : لقد فاز هوجان فى مانيا وبدأ فى فترته الثانية كحامل للقب WWE ( والتى استمرت لأكثر من عام ) . وبسخافة ، فقد كان صراعه الكبير التالى ضد زيوس ، الشرير الذى واجهته شخصيته فى No Holds Barred .

و قد ظهرت مشاكل الشخصية التخيلية التى تتحدى الممثل الذى يمثل عدوها فى السينما بصورة سيئة .

وفى ذلك الوقت ، علق سافاج فى دور صديق زيوس ، و هو الدور الغير مناسب تماما لشخص بمثل موهبته و الكاريزما التى لديه .

2- تريبل اتش ضد بوكرتي

يجب أن تتناول القصص ذات الصراعات العنصرية بحرص زائد دائما ، سواء ما كانت فى عالم السينما ، الأدب أو التلفزيون – و مصارعة المحترفين ليست استثناء لهذا الأمر . صراع تريبل اتش ضد بوكر تس فى 2003 اهتم قليلا بالموضوع الحساس الذى يدور حوله ، و عرقل الأمر بعد انصاف غير مريح .

لقد ظهر الماضى الاجرامى لصانعى القرار بصورة متكررة ، حينما قال حامل لقب بطولة العالم تريبل اتش صراحة الى المتحدة ” أشخاص مثلك ” لن يستطيعوا أبدا الفوز باللقب ، وحتى قال أنه فقط موجود ” ليرقص فى الأنحاء ” و يمتع ” أشخاص مثله ” .

وعلى الرغم أن WWE قد أنكرت وقتها أى ادعاءات بالعنصرية ، فمن الصعب تجنب هذا عندما ننظر الى القصة .

بالتأكيد ، بعد هذا البناء المثير للجدل ، فان الصراع من المنطقى أن ينتهى بأن يقوم بوكر تي بهزيمة اللعبة ، ويثبت مرة وللأبد أنه بطل له قيمة تماما مثل معذبه . صحيح ؟ بدلا من ذلك ، لقد هزم تريبل اتش بوكر تي فى ريسلمانيا XIX و سريعا ما قد تم ازاحة المتحدى لينافس على بطل القارات بعد ذلك .

لقد ترك هذا الأمر مرارة فى نفوس العديد من جماهير WWE حتى يومنا هذا .

1 – WWF ضد The Alliance

لقد كان موضوع الغزو به العديد من القضايا الأساسية ، من الصعب معرفة من أين أبدأ .

التفوق الساحق لفريق WWF ، حقيقة أن ستون كولد و كل نجوم ECW السابقين اضطروا للانضمام الى The Alliance ليجعلوه يشكل تهديدا ، و افتقاد الجولدبيرج ، ستينج ، هوجان و آخرون . جعل كل هذا الصراع ضعيفا من بدايته .

ولكن كان من الممكن انقاذ الأمر اذا كان The Alliance فاز بمباراة الاستبعاد 5 ضد 5 فى سيرفيفور سيريس 2001 . لقد كان من المفترض أن يستمر الصراع طويلا ، أطول بكثير مما كان ، مما يجعل Nitro  منافسا للرو – فقط قبل أن يظهر فينس طاقم WCW كطاقم ” ضعيف ” ويقوم بسحقهم فى خلال بضعة أشهر .

اذا كان The Alliance قد نجح بالفوز فى وجود أوستين ، فكان يمكنهم تكوين قوة خارقة شريرة ، تكون قادرة حقا على تحدى استقرار اتحاد المصارعة . الشيء الأكثر احباطا هو أن تاريخ المصارعة كان يمكن انقاذه ، و جماهير دياموند دالاس بايج كانوا يمكن أن يشاهدوه يحقق شيئا فعلا تحت قيادة فينس بدلا من اهداره كمطارد لزوجة الاندرتيكر .

بدلا من ذلك ، كشف كيرت أنجل عن كونه عميلا مزدوجا فى سيرفيفور سيريس ، حيث قام بمهاجمة أوستين مما سمح للروك بقهر و غزو القوات مرة وللأبد . لقد كان الأمر دهشة كبيرة ، ولكنه قد تسبب فى تعثر القصة ، بدلا من محاولة المحافظة عليها بقليل من المنطق و الصبر .

 


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الفيس بوك

رأيك يهمنا

من سيكون أول متحدى لبروك ليسنر علي حزام اليونيفرسال ؟

صفحتنا على Facebook

صفحتنا على Twitter