x
تحميل تطبيق في الحلبة
لمتابعة أحدث أخبار المصارعة بشكل دوري التحميل من هنا
رئيس التحرير

10 أوقات كانت المصارعة مثالية فيها فى 2016

Share on Facebook0Share on Google+0Tweet about this on TwitterPin on Pinterest0Share on LinkedIn0Email this to someonePrint this page

اذا لم تكن من عالم أخر ، فأنت تعلم أن معظم الناس يعتبرون 2016 عاما سيئا . من وفاة الممثلين و الموسيقيين المحبوبين الى كل الضغط السياسي المحيط بنا ، لقد كان عاما صعبا . ولكن بالنسبة لكل من يشتكى ، لقد كانت المصارعة جيدة حقا .

انه أمر يمكن التغاضي عنه بسهولة ، ولكنه هام . كمشجع للمصارعة ، فهناك قليل من الأشياء تبعدك عن العالم من بينها مشهد رجلين يبرحان بعضهما ضربا فى الحلبة . هذا الأمر ينتزعك من همومك و يسمح لك بأن تقضى بعض الساعات فى عالم من الخيال حيث يكون من الواضح أن الرجال السيئين سيئون و الرجال الجيدين ينقذون الموقف . قد لا يكون الأمر بهذه الدقة ، ولكنه يقوم بالأمر .

مع اقتراب نهاية 2016 فقد حان الوقت لننظر الى الخلف ونحتفل بكل تلك اللحظات التى وصلت فيها المصارعة للمثالية .


10 – سماع موسيقى ناكامورا للمرة الأولى

فى اللحظة التى عملت فيها موسيقى ناكامورا فى NXT TakeOver : Dallas علمنا أن هناك نجم بين ايدينا . سواء ما كنت قد شاهدت كل مبارياته فى New Japan أو لم تكن قد سمعت عنه من قبل ، فقد كان المصارع الياباني لديه كاريزما تشع من كل مكان ، ولم تكن بحاجة الى عدسات مكبرة لترى هذا .

ومع نهاية مباراته مع سامي زين ، فقد كان هذا الشعور مؤكدا . لقد أبرح الرجلين بعضها البعض ضربا و قد جاء الأسلوب القوي رسميا الى WWE . بالتأكيد جماهير المصارعة كانوا يعلمون مهارته ولكن بالنسبة للجماهير الكثيرة التى كانت تشاهد هذا الامر للمرة الأولى ، فقد كان أمرا جميلا .

على الرغم من أن هناك شكوى بشأن أن ناكامورا يجب أن يكون فى الطاقم الرئيسي فى الوقت الحالى ، الا أن هذا لا يغير حقيقة أن أحد أكثر المصارعين اثارة متواجد فى الشركة التى ستقدمه لمعظم الناس . ناكامورا لديه كل شيء و 2016 سيكون هو العام الذى سيتذكر الكثيرون أنهم قد شاهدوه فيه لأول مرة .

9 – يانج باكس يسرقون الأضواء

هل يجلب أحد المتعة الى المصارعة كما يجلبها يانج باكس ؟ لقد ألقوا بالعامل النفسي من النافذة منذ وقت طويل و على الررغم من كونهم أشخاص سيئين فى ROH ويهاجمون الجماهير ، ولكن لا يهم أي من هذا لأنهم ممتعين للغاية .

من Superkick Parties الى Meltzer Drivers ، فان مشاهدة يانج باكس تذكرك بسبب عشقك للمصارعة فى المقام الاول . انهم زوج من الأبطال الخارقين الممتعين جائوا الى الحياة أمام عينيك و من لا يريد هذا ؟

لحظة تتويجهم فى 2016 كانت فى حروب السلم عندما فازوا بألقاب الفرق فى ROH . النهاية ، التى شهدتهم يلقون كازاريان خلال الطاولة من على قمة السلم ، لقد كانت حركة كلاسيكية من باكس . لقد كان بامكانهم الوصول الى الألقاب و الحصول عليها بدونها ولكن لم قد يقومون بهذا بينما يمكن أن يقوموا به بشكل جيد ؟ تذكروا يا رفاق : هذه الأمور من المفترض أن تكون ممتعة .

8 – ريكوشيت و ويل أوسبراي يقلبون الانترنت

حينما واجه ريكوشيت و ويل أوسبراي بعضهم البعض لم يكونوا يعلمون أنهم سيكونون عاصفة يطلقونها على الانترنت . لقد التقط فادر صورة متحركة مدتها 10 ثواني لهما وهم يقومون ببعض الحركات البهلوانية ، وفجأة اندلعت الحرب بين الأسلوب القديم و الجديد .

ما لم تذكره تلك الصورة المتحركة و جميع من كانوا يعلقون عليها أن هذه لم تكن المباراة كاملة . لقد كانت المباراة بأكملها قطعة مذهلة من المصارعة شهدت كلا منهما يخرج كل ما لديه . لقد تعمق الناس فى الجدال لدرجة أنهم لم يستمتعوا بالمنظر .

ريكوشيت و أوسبراي من أفضل المصارعين على سطح الأرض حاليا . بالطبع ، انهم يحبون القيام بتلك التقلبات و لكن لديهم أكثر من هذا بكثير و اذا رأيتهم يقومون بما يقومون به فسيذهبون أنفاسك . تجاهل الانتقاد و بدلا من ذلك اجلس و كن شاكرا أن هذين الرجلين يسيران على وجه الأرض الأن و أن أمامنا فرصة لمشاهدتهم .

7 – البريطانيون يعصفون بالمسرح الأكبر

لقد كان 2016 عاما كبيرا للمصارعة البريطانية . لقد سار ICW الى Hydro وجعلوها موطنهم . فى مكان أخر بدأ WCPW سعيهم نحو العظمة ، ويبدو أنه ليس هناك اتحاد فى تلك الدولة ليس مشتعلا .

ولكن لا يمكنك الحصول على الاتحاد بلا مصارعين و بقدر ما أنه من الجيد أن نرى أمثال كيرت أنجل و كودي رودز يذهبون الى المملكة المتحدة كجزء من جدول أعمالهم ، الا أن النجوم الحقيقيون كانوا هم المصارعون البريطانيون . لقد شاهدنا زاك صبري جونيور و جاك جالاهر ينافسون فى كلاسيكيات الوزن المتوسط و يذهلون العالم . بينما فى الوطن يصبح جو كوفي و بيت دان أفضل و أفضل فى كل مرة تشاهدهم . ان الجميع يرتقون .

ومع عودة عالم الرياضة ، فيبدو أن تلك الحركة لن تتوقف . من الواضح أن WWE قد وضع عينيه على المملكة المتحدة وفجأة أصبحت الفرص التى لم تكن متاحة هناك لسنوات متوفرة لمن يريد الحصول عليها . هذا وقت مثير لمشجعي المصارعة البريطانية ، ولا يريد أحد أن يتوقف هذا .

6 – كريس هيرو يشق طريقه من خلال الاتحادات المستقلة

بعدما تم تسريح كريس هيرو من WWE لأنه لم يرتقي لمستوى توقعاتهم لما يجب أن يكون على مظهر المصارع ، فقد كانت خسارة كبيرة لهم ومكسب لعالم المصارعة المستقلة . منذ ذلك الوقت ، كان هيرو يلقي بضربات مرفقه فى كل مكان و يقدم مباريات مذهلة . حقيقة ، من الصعب اختيار واحدة منها فقط .

وبالطبع ، ان هيرو لا يبدو مثل ليكس لوجر أو هالك هوجان ولكن من يهتم ؟ الرجل يمكنه أن يصارع . انه يبدو قادرا  وقد فعل هذا فى بداياته حيث صارع أكثر من تسعين دقيقة فى كل أنحاء أمريكا . بالاضافة الى أنه عندما يمكنك الضرب بهذه القوة فمن سيكون بحاجة الى الجري ؟

وانتقل كريس هيرو إلي WWE بداية من عام 2017 وظهر في أحد عروض النكست وتحدى ناكامورا .

5 – مصارعة النساء تنتقل من أقوى لأقوى

على الرغم من أن ثورة النساء كانت قد أصبحت أمرا قديما بحلول ريسلمانيا فى هذا العام ، الا أنه كان ما يزال أمرا كبيرا بالنسبة لبيكي لينش ، شارلوت و ساشا بانكس . لقد كانت المرة الأولى التى تحصل فيها النساء على فرصة حقيقية للخطف الأضواء على المسرح الأكبر .

لقد كانت فرصة تمسكوا بها بقوة ، ومنذ ذلك الوقت كانت المصارعة النسائية تنتقل من أقوى لأقوى . وقبل أن ندرك ، قد نكون قادرين على أن ندعوها مصارعة . ما يزال هناك أخطاء ، وخاصة فى نظام WWE مع الطاقم الصغير حاليا ، ولكن بالمقارنة بالوضع منذ سنوات ، فان اللعبة باكملها قد تغيرت . فجأة لم تعد تلك النساء مجرد عرض جانبي للجماهير المنحرفة ولكن أصبحوا عرضا قويا .

اذا ما سارت الأمور كما هو مخطط لها فبحلول نهاية 2017 لن يكون علينا أن نمتدح المصارعة النسائية . سيكون هذا أمرا عاديا . أشخاص مثل بايلي و أسوكا سيكونون نجوما تماما مثل شينسوك ناكامورا و سيث رولينز ، ولن ينظر الى أحد بنظرة مختلفة . لنأمل أن يكون هذا هو الحال .

4 – عودة شين ماكمان

اذا سألت مجموعة من جماهير المصارعة منذ عام أن يذكروا اسم مصارع واحد يعتقدوا أنه سيواجه الاندرتيكر فى ريسلمانيا ، من منهم كان سيقول شين مكمان ؟ أنا أقول لا أحد على الاطلاق .

ولكن ، فى 22 فبراير ، فان هذا ما حدث تماما . لقد عاد شين أو ماك الى WWE وأدى ذلك الطريق الى قفزته من على قمة الجحيم فى الزنزانة . لقد كان واحدة من تلك اللحظات التى تدخل نفسها الى عقلك ، و أشك أن أى من جماهير المصارعة سينسى تلك اللحظة .

بالطبع ، قد يكون شين فى بعض الأحيان والد محرج يحاول بجد أن يبدو رائعا ، بينما يجب على المصارعين أن يقوموا بالاقناع بضرباته التى تبدو مريبة و غريبة . ولكن هذا لا يمنع أن مباراة عودته مع الاندرتيكر كانت مثيرة . هذا لا يغير كم كانت تلك القفزة مذهلة . لقد عاد الابن المسرف ، و أعاد العرض معه .

3 – جولدبيرج يدمر بروك ليسنر

لقد كان يبدو أنه لا مفر من عودة جولدبيرج . لسنوات كان هو و WWE يحدقون فى بعضهما البعض ، يحومون حول بعضهم بدون رغبة أى منهم فى الالتزام . يبدو أن الحل معه كما كان مع الكثيرون من قبله هو أن يجعلوه يظهر فى لعبة فيديو و ستنصلح كل الأمور .

الامر الذى لم يكن يتوقعه أحد هو أن تلك العودة ستؤدي الى تدميره لبروك ليسنر في بضع ثوانى . هناك البعض مما يكرهون هذا الامر و من يعلم ما سيكون الحال على المدى الطويل ولكن لا أحد يمكنه أن ينكر أن هذا كان مختلفا و مثيرا . فجأة أصبح جولد بيرج هو وحش طاقم WWE ، ونريد جميعنا أن نرى ما سيحدث .

لقد توقعنا جميعا عودة جولدبيرج الى WWE فى مرحلة ما . ان المال يتحدث وطالما تحدث هو أيضا عن انه يريد أن يراه ابنه وهو يصارع . ما لم نتوقعه هو هذا التأثير الذى قام به . لقد كان هذا مثالا على قدرة المصارعة على المفاجأة وبغض النظر عما يحدث بعد ذلك ، سيكون لدينا دوما سرفايفر سيريس .

2 – كلاسيكيات الوزن المتوسط

على الورق ، كانت كلاسيكيات الوزن المتوسط تبدو عبقرية . 32 مصارع مذهل يتنافسون على جائزة كبيرة قديمة . ما الخطأ الذى يمكن أن يحدث ؟ حسنا ، لاشيء حيث يبدو أن هذه أحد تلك الأمور النادرة التى تصبح أفضل فى الواقع عما كانت عليه على الورق .

لقد كانت هناك العديد من اللحظات المذهلة فى تلك الدورة ، من جوني جارجانو و توماسو سيامبا الذين بذلوا كل ما لديهم فى الجولة الاولى حتى كوتا ايبوشي و سيدريك ألكساندر الذين أذهلوا الجماهير فى الثانية . حتى أضعف المباريات لم تكن سيئة ، وكانت الدورة بأكملها ناجحة نجاحا كبيرا .

هذا لا يلغي حقيقة أن قسم الوزن المتوسط بعد الدورة كان فى حالة من الفوضى . لم يكن يبدو ان هناك خطة ، ولم يكن هناك شيء يسير وفق المخطط . ولكن لقد كانت الدورة مثالا على المصارعة فى أفضل أحوالها و نأمل أن نحصل على المزيد من هذا الامر فى المستقبل من WWE و الشبكة .

1 – أيه جاي ستايلز يثبت خطأ المشككين

حينما دخل أيه جاي ستايلز الى الرويال رامبل ، لم يكن أحد يعلم كيف سيسير الأمر . هل كانت الجماهير ستعامله على أنه نجم كبير أم سيتجاهلونه ؟ هل كان هو المصارع المذهل الذى كان يأمله الجميع ؟ حسنا ، يبدو أنه كذلك . نعم انه كذلك .

لقد حظى ستايلز بعام مذهل . منذ قدومه الى WWE فانه لم يأخذ خطوة واحدة خاطئة و حتى خلال صراعه مع كريس جيريكو المخيب للأمال و فى الفترة التى كانت مهمته فيها أن يجعل رومان رينز يبدو قويا ، فقد خرج وهو نجم كبير .

لقد كان الانتقال الى سماك داون هو الجوهرة الأخيرة فى تاج ستايلز . فى القسم الأزرق ، فقد استطاع أن يكون الرجل و قد ازدهر بشكل خاص و مميز بشخصيته الشريرة . سواء ما كان يجعل نفسه يبدو غبيا مع جايمس اليسورث أو يقوم بمباريات TLC مذهلة مع دين أمبروز ، فدوما ما ينجح نجاحا كبيرا ، وسيكون 2016 هو العام الذى كنا ممتنين فيه لأيه جاي ستايلز .

 


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الفيس بوك

رأيك يهمنا

من سيكون أول متحدى لبروك ليسنر علي حزام اليونيفرسال ؟

صفحتنا على Facebook

صفحتنا على Twitter