x
تحميل تطبيق في الحلبة
لمتابعة أحدث أخبار المصارعة بشكل دوري التحميل من هنا
رئيس التحرير

10 أخطاء فادحة سيقوم بها WWE قبل 2017

Share on Facebook0Share on Google+0Tweet about this on TwitterPin on Pinterest0Share on LinkedIn0Email this to someonePrint this page

جهز نفسك : ربما لن ينتهى عام 2016 بصورة جيدة …

لقد قلب هذا العام الأمور رأسا على عقب فى WWE . لقد قامت الشركة بالعديد من الخطوات الكبيرة لانعاش منتجها ، و على الرغم من أن الرو و سماك داون قد تحسنوا بصورة ملحوظة منذ بداية العام ، الا أنه مازال هناك بعض الثغرات فى WWE . لقد ارتفعت جودة العروض المدفوعة منذ عرض ريسلمانيا ، ولكن أمثال سامى زين ما زالوا لم يحصلوا على دفعتهم ، وعلى الرغم من أن الرو لم يعد ملتويا كما كان ، الا أنه مازال لديه ساعة أطول .

لقد شهد العصر الجديد لحظاته الجيدة و السيئة ، ولكن انقسام الاتحاد قد تسبب فى سلسلة من التحسينات جعلت سماك داون على وجه التحديد أكثر جذبا للجمهور . لقد تمت ازالة الزوائد ، و أصبحت القصص أفضل ، و مازال WWE يستمر فى دمج الحدود بين الواقع و المزيف والذى يتمثل فى هجوم بروك ليسنر على راندى أورتن و ذا ميز يتباهى بغرور .


ولكن برغم هذا ، يبدو أن هناك بعض الأخطاء التى من المقدر أن يرتبكها WWE الى الأبد . مازالت الألقاب المتوسطة فى حالة ركود و النجم المحبوب الأول رومان رينز ما يزال له شأنه . سيكون من المستحيل على الشركة أن ترضى الجميع ، ولكن تلك الأمور كانت يجب أن تختفى مع الانقسام بدلا من استمرارها .

بالنسبة لمن يتابع WWE فيما بعد الانتقالات ، فمن السهل قول بعض الاحتمالات المقلقة بينما يسرع بنا هذا العام الى نهايته . هاهى 10 أخطاء فادحة ربما يرتكبها WWE قبل عام 2017 .

10 – عدم اعطاء قسم الوزن المتوسط وقته الكافى

اذا ما استخدم بصورة صحيحة ، فان قسم الوزن المتوسط القادم فى الرو سيكون دعامة كبيرة للعرض ، وسيساعد فى حل بعض المشاكل المترتبة على كون زمن العرض ثلاثة ساعات . لقد كان WCW يخصص الساعة الأولى من عرض Nitro  من أجل الوزن المتوسط و أحداث اللقب ، و على الرغم من وجود فرصة ضئيلة لحدوث هذا فى 2016 ، فان التركيز الكبير على هذا القسم سيستغل 25 دقيقة من الحديث و القصص المتعلقة به .

لقد لمع كل من نوم دار ، تي جي بيركينز ، بريان كيندريك و ريتش سوان فى كلاسيكيات الوزن المتوسط ، وبامكانهم القيام بالمثل فى الرو بالتأكيد . ومع سيدريك ألكسندر و جران ميتاليك الذين سينضموا اليهم ، فسيكون لدى WWE القاعدة المثالية لبناء ذلك القسم ، ولكن يجب اعطائه الوقت الكافى . لقد سمح CWC لهؤلاء المصارعين بالدخول فى مباريات مثيرة تتراوح مدتها من 8 الى 10 دقائق و هذا الأمر ربما لن يحدث فى الرو .

يقول التاريخ أن WWE لن يستغل فرصته بالكامل  . فان الشركة لها ماضى غير جيد فيما يتعلق بالقرارات المتعلقة بفئات الأوزان الخفيفة : كان لقب الوزن المتوسط القديم صدمة للجميع ( كيف الحال يا هورنسواجل ؟ ) ، و من الأفضل ألا نتحدث عن لقب الوزن الوزن الثقيل الخفيف . لقد انتقل التركيز بطريقة ما منذ ذلك الوقت و حقق CWC نجاحا كبيرا ، ولكن سيثق كاتبي WWE فى هؤلاء الأشخاص كل أسبوع ؟ هذا أمر مشكوك فيه .

9 – تفريق عائلة وايت بصورة دائمة

ما الذى يحدث مع عائلة وايت فى الوقت الحالى ؟ يبدو أنه من المقرر أن يبقى اريك روين و براي وايت متوحدين بينما تم ارسال براون سترومان الى الرو فى الانتقالات ، ولكنهم تعثروا فى الطريق الى سماك داون قبل أسبوعين . ترك وايت قناع العنزة الخاص بروين فى الحلبة و تخلى عنه بعدما عجز عن هزيمة دين أمبروز فى مباراة فردية ، ولم يظهر روين مع وايت طوال هذا الأسبوع .

لم يقم WWE بالاعلان عن انقسامهم رسميا حتى الأن ، ولكن يبدو أن هذا هو الاتجاه الذى يسيرون فيه . و حقيقة أن روين ظهر بموسيقته الفردية هذا الأسبوع يزيد من هذا الاحتمال . يبدو أن عائلة وايت سيذهب كل فرد فيها فى اتجاه مختلف .

لقد تولى لوك هاربر أموره أثناء الانقسام السابق لعائلة وايت ، ولكن روين كان تائها بدون رفاقه ، وشخصية وايت فقدت كثيرا من قوتها عندما لم يصبح قائدا لهؤلاء التابعين الأقوياء . يبدو أن WWE لم يتعلم شيئا من أخطاء الانقسام السابق ، وهذا أمر محبط جدا .

هل يستطيع براي النجاح بمفرده ؟ لديه من الكاريزما ما يحقق له هذا الأمر ، ولكنه يفقد الكثير من القوة و البريق بدون أتباعه . بينما روين لديه امكانيات محدودة لأن يقوم بأى شيء أخر بخلاف ذلك الدور المساعد ، ومن الصعب أن نحدد مكانه فى طاقم سماك داون بدون العائلة .

8 – عدم استثمار قصة هيث سلايتر

فليرفع كل من يظن أن هيث سلايتر سيكون واحدا من أكبر نجاحات انقسام 2016 يده ؟

لا أحد ؟ جيد جدا .

قصة المصارع الحر التى يقوم بها فرقة الرجل الواحد تخطت كل التوقعات . لقد توقع الكثيرون مستقبلا مظلما لسلايتر عندما لم يتم اختياره ليلة الانتقالات ، ولكن العضو السابق فى المنبوذين الاجتماعيين قد فاز بتعاطف الجمهور من خلال سلسلة من المقاطع الأسبوعية الممتعة . مسعاه من أجل الحصول على عقد فى سماك داون مضحك بقدر ما هو ساحر ، ولقد خطى خطوة كبيرة هذا الأسبوع حينما وافق راينو أن يشارك سلايتر فى دورة بطولة الفرق فى سماك داون .

الجماهير مهتمة بسلايتر فى الوقت الحالى أكثر من أى وقت أخر خلال مسيرته بأكملها . لقد كان يقوم بدورا تكميليا خلال فترته ، ولكنه كان خرج من ذلك الطريق ليمتع الجماهير ، و هو يبلغ ذروته فى الوقت الحالى . سلايتر يحظى بدعم الجماهير بجانبه ، و هو استثمار جيد فى تلك القصة من خلال القاعدة الجماهيرية لـ WWE .

يجب أن يستغل WWE هذا الأمر بأفضل ما يكون ، ولكن هل سيفعل ؟ لم تبنى الشركة سمعة جيدة فيما يتعلق باستثمار صراعات الطبقة المتوسطة فى السنوات الأخيرة ، و اذا ما كانت نهاية قصة سلايتر هى الحصول على عقد فى سماك داون وعودته الى ما كان عليه ، فان كل تلك القصة ستكون بلا هدف . لقد حصل WWE على فرصة رائعة للارتقاء بسلايتر بصورة دائمة ، ولكن الجمهور بحاجة الى القاء نظرة على زاك رايدر أو داميان سانداو ليرى كيف تتعامل الشركة مع المصارعين الذين ينجحون بمفردهم .

7 – عدم استبدال فين بالور

ان اصابة كتف فين بالور أمر كارثي بالنسبة للرجل الايرلندى و أصحاب العمل على حد سواء . لقد أصبح بالور نجما خارقا بالفوز على سيث رولينز و أصبح بطل اليونيفرسال فى سمرسلام ، و اصابته قاسية و مؤسفة . بمجرد أن أصبح واحدا من أكبر نجوم الشركة ، فقد تنحى جانبا لمدة ستة أشهر على الأقل ، ومن غير المحتمل أن يظهر فى WWE مرة أخرى قبل ريسلمانيا .

وأيضا لقد أصبح بالور النجم المحبوب الأول فى الرو . بينما يحاول WWE أن يفرض رومان رينز على الجميع ، فان بالور المحبوب بطبعه قد صعد الى هذا المكان بسهولة ، و غيابه يترك فجوة كبيرة فى القمة .  هناك العديد من الأشخاص المكروهين يحومون حول الطبقة العليا فى الرو ، ولكن رينز يبقى رجل جيد عكسي ، و النجوم المحبوبين الأخرين لا يرقوا الى هذا المستوى .

WWE بحاجة الى بناء نجم محبوب جديد ليملىء فراغ بالور و يعطى الجماهير شخصا يشجعونه فى قسم اليونيفرسال . شخص مثل سامى زين يتوافق مع هذا الأمر بصورة رائعة ، ولكن الشركة لم تبدو أى اهتمام فعلى به منذ انتصاره الملحمى على كيفن أوينز فى باتل جراوند .  ومع صدام رولينز ، رينز ، أوينز و بيج كاس على بطولة اليونيفرسال فى الرو ، فان كل الاحتمالات تشير الى صراع لا ينتهى بين رولينز و رينز حتى يعود بالور . اذا كان هذا هو الحال ، فان مشهد الحدث الرئيسي فى الرو سيظل فى تلك الفوضى التى كان عليها للعامين الماضيين .

6 – الفشل فى اعادة بناء ألقاب القارات و الولايات المتحدة

يبقى مشهد ألقاب الطبقة المتوسطة فى WWE مخيبا للأمال . ان بطولتى القارات و الولايات المتحدة بطولتين لها قيمة و ورائهما تاريخ يمتد لعقود من الزمان ، وكلاهما حملهما بعض أفضل المصارعين فى تاريخ المصارعة . من المؤسف ، أنهما أصبحتا تعاملان كأنهما مجرد تذكار على الانجازات التى تحقق فى 2016 ، و غالبا ما يستخدم حامل اللقب كمجرد مصارع حشو عندما يكون هناك مصارع رئيسي بحاجة الى انتصار على شخص ما .

لقد جعلوا روسيف يبدو كالمغفل فى صراعه مع رومان رينز ،  و احباطات ذا ميز كبطل للقارات تجسدت فى Talking Smack هذا الأسبوع . ولكن جذور المشكلة تمتد الى أعمق من هذا بكثير ، فكلا اللقبين لم يكن له معنى منذ عدد من السنوات ، و الأمر يصبح أسوأ و أسوأ .

يجب أن يقوم WWE ببناء بعض المصداقية على كل المستويات اذا ما أراد أن ينجح الانقسام على المدى الطويل . أن يكون الحدث الرئيسي جيدا هذا أمر رائع ، ولكن ما الذى سيحدث عندما يقع هؤلاء المصارعين من الأضواء فى حين أنه لا يوجد أى شخص أخر يحتل مكانهم ؟

اذا تمتع مشهد الألقاب فى الطبقة المتوسطة بالاثارة و المفاجأت سيكون هذا مفيدا للجميع ، وخاصة الجماهير ، و اذا قام روسيف على سبيل المثال بالقيام بالدفاع عن لقبه كل أسبوع بصورة جيدة ، فسيكون هذا حلا جيدا لمشكلة الثلاث ساعات فى الرو . من المؤسف ، أنه يبدو أن هذا الوضع حول ألقاب الطبقة المتوسطة فى WWE سيستمر فترة أخرى .

5 – الدفع الزائد لبراون سترومان و نايا جاكس

ان WWE فى موقف محير بالنسبة لبراون سترومان و نايا جاكس . يقول النقاد أن جاكس قد تم إحضارها من NXT فى وقت مبكر جدا ، و سترومان ما كان يجب أن يخرج من القسم التطويري أبدا . يتم الدفع بكل منهما كوحش كاسر ، ولكنهما بعيدين جدا عن المستوى المطلوب ، و حدودهما داخل الحلبة قليلة جدا فى هذه المرحلة .

يجب بناء كل منهما كخطر كبير كل فى قسمه ، ويقوم WWE بهذا من خلال مباريات تدميرية أسبوعية . لقد كان الأمر فعالا حتى الأن ، ولكنه أسلوب يمكن أن يستخدموه حتى يمل الجمهور و هو الأمر الذى سيحدث عاجلا وليس أجلا . سيأتى الوقت الذى سيجب على سترومان و نايا أن يقوموا بمباريات أطول و أكثر قوة ، ولكنهما ليسا مستعدين لذلك ، وتلك هى المشكلة .

يبدو أن هناك خطط كبيرة لكل منهما . يعلم الجميع أن WWE يعشق الشخصية المتوحشة الجيدة ، ولكن عيوب سترومان و جاكس ستكون واضحة بطريقة سيئة جدا عندما يصارعوا أطول من دقيقتين . لا يوجد خيار أمام WWE سوى أن يرتقوا بهما ، ولكن مع بعض التحسينات بين كل حين و أخر ، سيكون لهما شأن كبير .

لا يريد أحد أن يرى سترومان و جاكس ينافسان فى قمة العرض فى الوقت الحالى ، ولكن هذا الاتجاه الذى نسير فيه . يمكن أن يرتاح فلاديمير كوزلوف ، هيندريك و نايثان جونز بسلام : فقد جاء الورثة .

4 – عدم تحويل دولف زيجلر الى شخص سيء

الى أى مدى كان بناء دولف زيجلر ضد دين أمبروز جيدا ؟ ربما تكون مباراة سمرسلام ليس بها حديث كثير ، ولكن الأسابيع التى سبقتها كانت بلا عيب تقريبا . كلا المصارعين تخطى الحدود بين كونه جيدا أو سيئا ، حيث هجم أمبروز على زيجلر و قام زيجلر بتوجيه ركلة قوية الى أمبروز مما خلق قصة جذبت الجماهير طوال الأسابيع .

فشل زيجلر فى النهاية فى سعيه للحصول على بطولة WWE ، وخسر فرصته فى المحاولة الثانية بعدما خسر ضد أيه جي ستايلز هذا الأسبوع . غضبه و الاحباط المتولد لديه قد تصاعدوا هذا الأسبوع فى سماك داون ، و على الرغم من أنه يقدم كل ما لديه فى الحلبة ، الا أن دولف رجل مهزوم . لقد تهاوى الى القاع ، ولا يعلم كيف يخرج من هذا الأمر .

القرار المنطقى هو أن يتحول الى شخص سيء . لقد كان زيجلر دوما فى ارتياح أكبر عندما يكون سيئا ، و بينما خلقت القصة هذه الاثارة ، فان الجماهير تترقب هذا الأمر . لم تلقى المباراة فى سمرسلام تفاعل جماهيري ، مما يثبت فكرة أنه لن يكون النجم المحبوب أبدا مع تواجد أمبروز فى الأنحاء .

من المؤسف ، أن WWE لم يكن سريعا فى التحرك مع مؤشرات الجماهير فى السنوات الأخيرة . حتى عندما يكون من الواضح أن اتجاه المصارع خاطىء ( مرحبا ، رومان رينز ) ، لقد تمسك WWE بقراراته و رفض تحويل المصارع الذى يثير التساؤلات . و اذا ما كان دولف سيتحول الى النجم الرائع الذى كان عليه مرة أخرى ، فيجب أن ينقلب الى جانب المظلم منه ، ويجب أن يتم هذا فورا .

3 – تسريح بايج

بايج تسير فى طريق سيء فى الوقت الحالى . لقد أوقفت بسبب مخالفة شروط الصحة لمدة ثلاثين يوما منذ 18 أغسطس ، و تتعامل مع مشاكل تتعلق بالاصابات فى الأشهر القليلة الماضية . لقد ظهرت بالكاد فى عروض WWE منذ الصراع الكارثي مع شارلوت العام الماضى ، و وجود الواعدين مثل ساشا بانكس و بيكي لينش قد قلل من تواجدها المستمر فى WWE .

عقدها مستمر حتى 2019 ، و لكن مع بحث صديقها ( والضحية الأخرى للايقاف ) ألبرتو ديل ريو عن طريق للخروج من WWE ، فهناك شائعات قوية أن WWE سيقطع علاقته ببايج و يسرحها مبكرا . نأمل ألا يقوموا بهذا ، لأنها مصارعة موهوبة جدا و اسمها له قيمة ، و مازالت قادرة على لعب دورا كبيرا فى القسم .

لا يحدث الكثير فى قسم النساء فى الرو بخلاف شارلوت ، بايلي و بانكس . باقى الطاقم اما غير ناضجين أو غير مناسبين لدور أكبر ، و بايج كبطلة الديفاز السابقة يجب أن تكون فى المقدمة حقا . يعتمد الأمر بصورة كبيرة على حالة اصابتها ، ولكن سيكون من الحماقة أن يدعها WWE تغادر مع ألبرتو عندما ينتهى ايقافها .

2 – عدم استغلال ذا ميز

لقد كان خطاب ذا ميز فى Talking Smack هو حديث الانترنت هذا الأسبوع ، وهذا لسبب وجيه . لقد كان أكثر أداء مقنع من ذا ميز خلال مسيرته فى WWE والتى استمرت 10 سنوات ، و جاذب مقنع للانتباه لواحد من النجوم الذى يعانوا فى سماك داون .

لقد قال ميز كلماته بلهيب من رجل كان ينتظر سنوات ليقول هذا الكلام . لقد كان غضبه واضحا حينما ذكر فشل دانيل براين كمدير عام ( و كمصارع ) ، لقد طالب ذا ميز بقوة من أجل احترام أكبر لبطل القارات . لقد كان ذلك الأمر هو ما تحتاجه مسيرته فى الطبقة المتوسطة ، و اذا ما لعب الدور جيدا ، يمكن أن يكون الأمر رائعا ليس بالنسبة لذا ميز فقط ، ولكن من أجل عملية اعادة بناء لقب القارات .

يجب أن يتابع WWE الأمر . هناك انتباه كبير جدا مركز على هذا الأمر ، و اذا ما عاد ذا ميز الى نفس النمط القديم الأسبوع القادم فى سماك داون ، سيكون هذا محبطا جدا . ان الأنظار الأن على ذا ميز أكثر مما كانت عليه منذ سنوات ، و أيا ما كان الطريق الذى يسلكه WWE ، يجب أن يحققوا الاستغلال الأمثل من هذا الأمر .

من المؤسف ، أن هناك احتمال قوى أنهم لن يفعلوا . ذا ميز ليس سي أم بانك ، وبقدر ما كان خطابه قويا ، الا أنه لم يكن بنفس قوة أو تأثير قنبلة بانك الشهيرة . ويبدو أن WWE سيجعل براين يقوم باضعاف ذا ميز الأسبوع القادم كنوع من الانتقام ، وسيستمر كما لو أن شيئا لم يحدث .

1 – جعل رومان رينز بطل اليونيفرسال

سواء ما أحببت الأمر أو لا ، فان رومان رينز فى طريق عودته الى القمة . عبثه مع لقب الولايات المتحدة لم يكن الا مجرد اجراء مؤقت لابعاده عن الحدث الرئيسي فيما بعد ايقافه ، و هو الأن فى الصراع على بطولة اليونيفرسال . حتى وان لم يفز يوم الاثنين ، فانه سيكون يسعى ويتحرك حول البطل فى المستقبل القريب ، ولا يمكننا القيام بأى شيء بالنسبة لهذا الأمر .

لن يقلب WWE الأوضاع على رينز ، ولن يقوموا بتحويله الى شخص سيء أيضا . لقد عاد الى دوره كنجم محبوب فى صراعه مع روسيف ، ومع سقوط فين بالور ، فسيستمر فى التقدم . WWE بحاجة الى نجم محبوب لملئ الفراغ الذى تركه الرجل الايرلندى فى الحدث الرئيسي ، ولن يقوموا بالارتقاء بسامى زين أو سيزارو ، رينز هو رجلهم ، وهو متوجه الى القمة مرة أخرى .

على الأغلب سيخرج رينز أو سيث رولينز حاملا اللقب فى الرو ، و اذا ما كانت الشائعات صحيحة ، فهناك صراع طويل بين الاثنين فى الطريق . من المخيب للآمال أن يذهب WWE فى هذا المسار المعروف بدلا من تصعيد نجم من قمة الطبقة المتوسطة ، ولكن هذا الأمر شبه مؤكد .

ربما يكون رينز قد استعاد جزءا صغيرا من دعم الجمهور بعدما واجه روسيف ، ولكن هذا الأمر سيختفى بمجرد أن يضع يده على رولينز . سيث هذا الرجل السيء بالتأكيد لديه شعبية أكبر من رينز الذى يلعب دورا خاطئا فى الوقت الحالى لدرجة أنه يبدو كوميديا . اذا ما انتهى الأمر بحصول رينز على اللقب بحلول نهاية العام فان هذا سيقابله غضب عالمى ، ولكن متى أوقف هذا WWE فى الماضى ؟


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الفيس بوك

رأيك يهمنا

من سيفوز بمباراة حزام اليونيفرسال في No Mercy ?

صفحتنا على Facebook

صفحتنا على Twitter