x
تحميل تطبيق في الحلبة
لمتابعة أحدث أخبار المصارعة بشكل دوري التحميل من هنا
رئيس التحرير

كــيــن .. لماذا يعتبر أسطورة من أساطير الإتحاد ؟

Share on Facebook0Share on Google+0Tweet about this on TwitterPin on Pinterest0Share on LinkedIn0Email this to someonePrint this page

عندما بدأ حياته المهنية مع الإتحاد لم يكن يعلم انه سيصل إلى قلوب جماهير الإتحاد بهذه السرعة , فحصل “كين” على لقب “اخوى الدمار” مع الأندرتيكر و الماكينة الحمراء والوحش الأحمر العملاق , وبالرغم من إبتعاده على أحزمة الإتحاد الرئيسية إلا انه ثبت نفسه فى السيناريوهات العملاقة أمام نجوم الإتحاد مثل “الروك” و”التيكر” و”اوستن” في التسعينات ومع نجوم الألفية الجديدة مما جعل الجميع يشعر أنه مصارع فريد لن يأتى مثله فى الأيام المقبلة , وهناك أسباب تؤكد أن “كين” أسطورة من أساطير الإتحاد وأنه في يوما من الايام سيكون نجما بقاعة المشاهير .

 
عائلة قوية صنعته سريعا

 


دخل “كين” إلى الإتحاد بسيناريو أنه إبن لـ”بول بيرر” وأخ لـ”الأندرتيكر” وساهم هذا كيرا فى صنع شخصيته وفي تكوين حركاته القتالية التى تشبه إلى حد كبير أخيه في اللعبه “التيكر” , وتستطيع ان تقول أيضا ان هناك “كيمياء” بينه وبين “التيكر” فإذا ظهرا سويا يقوما بتدمير أى مصارع أمامهم وإذا ظهر ضد بعضهما يقوما بعمل أفضل السيناريوهات وأقواها خلال العام ولهذا فهذه العائلة شكلت صورة قوية من صور الإتحاد العالمي للمصارعة .

 
من أفضل الدخلات في تاريخ الإتحاد :

 

دخلة “كين” إلى الإتحاد كان لها أثر عميق في نفوس الجماهير فهى احد أفضل الدخلات المخيفة والمرعبة فى تاريخ الإتحاد , ولا ننسي جميعا ظهوره لأول مرة في مباراة “التيكر” و”شون مايكل” في القفص , وإنطفأت الأنور وإشتعلت النيران وظهر كين وقام بتدمير أخيه “التيكر” وجعله يخسر حزام الإتحاد .

 

شكل ومنظر مخيف :

 

شكل “كين” بمظهره المخيف خلفية قوية عند جماهير الإتحاد أنه مصارع بلا قلب كل م يهمه هو تدمير من حوله فقط وكان هذا في البداية وإستمر لفترات طويله حتى أنه دخل في مباريات مع التيكر إنتهت بإشعال النار في يده وقدمه وتعتبر هذه من أصعب وأقوي اللقاءات في تاريخ الإتحاد .

 

كين بطل بطولة “الجراند سلام” :

 

بسبب أداؤه الغير عادى ومستواه المتميز داخل جدران الإتحاد حصل “كين” على الكثير من أحزمة الإتحاد وأصبح أسطورة من أساطيره ونجما من نجومه وفاز بلقب “الجراند سلام” وحصل على أحزمة كثيرة منها “حزام الإتحاد” و”حزام العالم” و”حزام العالم للزوجى” و”حزام القارات” وبطولات كثيرة خلال تواجده في الإتحاد وهذا كفيل أن يجعله أسطورة وأن يحجز مكانه في قاعة المشاهير بالأعوام المقبلة .

 

أرجوك لا تتركنا :

 

شئنا ام أبينا , فـ”كين” مثله مثل غيره سيغادر الإتحاد في يوم من الأيام , ولكن كيف ومتى؟ لا نعلم للحين والمعروف أنه حاليا في سيناريو جنوني مع دانيال براين وفازا سويا بأحزمة الزوجي وكونا فريقا كوميديا يظهر لأول مرة في الإتحاد مما جعله السيناريو الخاص به ذو شكل ومعنى مختلف وجعل الجميع يلتفت إليهم ويترك البطولات الرئيسية التى سؤم الكل منها ولهذا فـ”كين” سيستمر معنا لفترة قد تكون بداية لإعتزاله وقد تكون بداية لدخوله فى عداوة على الأحزمة الرئيسية للإتحاد كـ”حزام العالم” أو “حزام الإتحاد .


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الفيس بوك

رأيك يهمنا

هل عودة الشيلد ستطول مع الإتحاد حتى بطولة ريسلمانيا 34 ؟

صفحتنا على Facebook

صفحتنا على Twitter