x
تحميل تطبيق في الحلبة
لمتابعة أحدث أخبار المصارعة بشكل دوري التحميل من هنا
رئيس التحرير

عودة الوحش جولدبيرج .. لماذا الأن؟

Share on Facebook0Share on Google+0Tweet about this on TwitterPin on Pinterest0Share on LinkedIn0Email this to someonePrint this page

أخيرا عاد النجم الأسطوري والوحش العملاق بيل جولدبيرج لحلبات المصارعة بعد غياب دام أكثر من 12 عاما، وبالتأكيد فإن الكثير من جماهير المصارعة يتساءلون عن سبب عودة جولدبيرج في الوقت الحالي بالذات.
في الحقيقة من وجهة نظري أن عودة جولدبيرج الِأن ليست سوى صفقة تجارية وتسويقية من الدرجة الأولى وسأحاول فيما يلي عرض وجهة نظري:

1- زيادة نسبة المشاهدة
عانت المصارعة في السنوات الأخيرة من تدهور نسب المشاهدة للعروض التلفزيونية لصالح رياضات أخرى ولاشك أن عودة نجم كبير بحجم جولدبيرج ستعيد عدد كبير جدا من الناس لمتابعة المصارعة مرة أخرى بشغف وهو ما يعني ارتفاع نسب المشاهدة لمستويات قياسية خاصة وأن الجميع متشوق لمعرفة كيف سيكون شكل جولدبيرج بعد الغياب كل هذه السنوات وهل مازال محتفظا بجسده القوي المفتول العضلات ولياقته البدنية أم لا، ويا ترى هل ستنتهي أول مباراة له بعد العودة بالفوز أم الخسارة.
2- مبيعات
عودة جولدبيرج ستؤدي أيضا لزيادة مبيعات لعبة الاتحاد الجديدة على أجهزة الفيديو جيم بلايستيشن وإكس بوكس هذا بالاضافة الى مبيعات القمصان وكل ما يتعلق بجولدبيرج وهو ما يعني أيضا أرباحا خيالية للإتحاد.
3- تلميع بروك ليسنر
بعد تزايد كراهية الجماهير لجون سينا وغياب أندرتيكر وذاروك، لا أحد يمكن أن ينكر أن بروك لزنر الأن هو النجم رقم واحد وواجهة الإتحاد، وبالتأكيد فإن مباراة بين لزنر وجولدبيرج “خاصة إذا فاز لزنر” ستزيد من شعبية لزنر وستزيد اقتناع الجماهير بالشخصية التي وضعها له الإتحاد وهي شخصية “الوحش الذي لا يقهر”، وهذا سيفيد الإتحاد على المدى الطويل حيث انه بحاجة لخدمات لزنر والذي من المتوقع ان يظل الواجهة ونجم الشباك الأول لسنوات أخرى قادمة في ظل فشل النجوم الشباب حتى الأن في لعب هذا الدور
4- جولدبيرج أيضا سيستفيد
جولدبيرج هو أيضا سيستفيد من هذه الصفقة حيث أن عودته هي فرصة لتعريف الأجيال الجديدة من جماهير المصارعة به حيث أن معظمهم لا يعرف من هو جولدبيرج وماذا قدم للمصارعة في الماضي، وهو ما اعترف به جولدبيرج نفسه حينما قال “أنه يريد أن يراه إبنه الصغير بطلاً على الحلبة في عرض مباشر ولو لمرة واحدة أخيرة”، هو أيضا سيستفيد ماديا وبالتأكيد سيحصل على أموال طائلة من الاتحاد هذا بالاضافة الى 5- تكريمه في حفل قاعة الأساطير السنوي.
ومما سبق نرى بوضوح أن عودة جولدبيرج هي صفقة تجارية رابحة أكثر منها رياضية أوتنافسية سيستفيد منها جميع الأطراف، خاصة وأن الرجل عمره الأن 49 عاما ومن رابع المستحيلات أن تكون عودته هي للمنافسة على البطولات والألقاب مرة أخرى بل هي كما قلنا مجرد صفقة تجارية جديدة من تخطيط الداهية العبقري فينس ماكمان!.

المقالة رؤية وتحليل : معتز محمد



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الفيس بوك

رأيك يهمنا

من سيفوز بمباراة حزام اليونيفرسال في No Mercy ?

صفحتنا على Facebook

صفحتنا على Twitter