x
تحميل تطبيق في الحلبة
لمتابعة أحدث أخبار المصارعة بشكل دوري التحميل من هنا
رئيس التحرير

ديناميت كيد : الرجل الذي غير نظرتنا إلي عالم المصارعة الترفيهية بقلم / حامد ريحان

– المصارع توم بيلنجتون يكسر القواعد ويغير من أداءه القتالي على حلبة المصارعة :-

توفي المصارع توم بيلنجتون والملقب بـ (ديناميت كيد) يوم الأربعاء السادس من ديسمبر الماضي، لكنه لم يتوفى بداخل حلبة المصارعة كما تمنى أو كالتي ادعها في مجمل سيرته الذاتية، لقد كان المصارع بيل بيلنجتون (ديناميت كيد) من المصارعين الذين أفنوا حياتهم في سبيل حبهم وشغفهم لرياضة المصارعة.

حيث قدم الكثير من العروض في كثير من البلدان وعلى رأسها اليابان وكالجاري، وفي الحقيقة بدأت معاناة المصارع بيل بيلنجتون (ديناميت كيد) في إحدى عروضه على حلبة المصارعة والتي تعرض من خلالها للعديد من الإصابات نتيجة رميه على الألواح والتي أثرت على جبينه بصفة كبيرة.

كما تعرض للعديد من الإصابات الخطيرة في مباراياته مع المصارع الياباني النمر المقنع ،وفي وقت لاحق تعرض لإصابة خطيرة أيضاً في أثناء لقاءه مع المصارع الكندي كريس بنوا.

يتميز أسلوب المصارع توم بيلنجتون (ديناميت كيد) بأنه احد الرواد الاوائل الذين تفننوا في أسلوب الأكروبات الصعبة مع أسلوب القتال العنيف داخل حلبات المصارعة.

وفي مباراة من فئة الخمسة نجوم والتي جاءت في تصنيف ديفيد ميلتزير لأفضل مباريات المصارعة انه على الرغم من أسلوب المصارع توم بيلنجتون داخل حلبات المصارعة إلا أنه لا شيء من وجهة نظره او كما يطلق عليه اسم “ماسوشية طقسية” حيث أدى في نفس الوقت اعتماده على هذا الاسلوب في المصارعة إلى ظهور الاصابات وتواليها مما أدى غلى جلوسه على كرسي متحرك في السنوات التالية من احترافه لرياضة المصارعة.

وفي ختام سيرة المصارع توم بيلنجتون (ديناميت كيد) الذاتية عام 1999م قائلاً : (بأنه لم يحدث ي شيء ولم يلمس أي تغيير، كل ما ادرته هو ان اكون أفضل مصارع في هذه الرياضة على الإطلاق).

كما ذكر المصارع توم بيلنجتون في مجمل سيرته الذاتية : ( لم اهتم على الإطلاق بالحيل بداخل حلبات المصارعة، أو حتى كنت متحدثاً رائعاً ،كل ما أردته هو أن أتذكر قدرتي على تحقيق حلمي بان أصبح أحد أهم مشاهير رياضة المصارعة على الإطلاق وهذا ما يدفعني إلى التركيز على قدرتي بداخل الحلبة).

وهو بالفعل كذلك ففي عام 1989م كان المصارع توم بيلنجتون (ديناميت كيد) واحد من أبرز المصارعين المعروفين في تلك السنة وما تلاها من سنين، وفي هذا العام السالف الذكر بدأت المصارع توم بيلنجتون متابعة رياضة المصارعة بعيون مترقبة ترصد كل ما في حلبات المصارعة لتفاعل معها.

إلا أن لحقت بالمصارع توم بيلنجتون (ديناميت كيد) إصابة أبعدته كثيراً عن رياضة المصارعة، حيث تعرض لإصابة شديدة في الظهر قد حدثت له قبل ثلاثة سنوات أثناء مباراة في اتحاد رياضة المصارعة WWE لفرق الزوجي مع شريكه المصارع بوي سميث ضد الفريق المغمور المكون من المصارع دون موراكو والمصارع بوب أورتون جونيور.

حيث ظهر المصارع بيل بيلنجتون مرهقاً في هذه المباراة ، لكنه اصر على المواصلة حتى يصبح له مشجعين وجمهور مثل المصارع الكبير كريس بنوا.

لم نتمكن من رؤية المصارع توم بيلنجتون (ديناميت كيد) عندما كان في أفضل حالاته وأفضل مستوياته، حيث كان يقفز من على ارتفاعات عالية جداًن فضلاً عن سرعته العالية، كان اداءه مفعما بالنشاط والحيوية داخل حلبات المصارعة في الكثير من العروض، وفي إحدى مباريات من المصارعة دخل المصارع توم بيلنجتون (ديناميت كيد) عندما كان صغيراً في أواخر السبعينات من القرن الماضي في صراع في العديد من عروض المصارعة مع كلاً المصارع بروس والمصارع بريت هارت والمصارع هيد ستو في مدينة كالجاري.

حيث كان وزنه حينها لا يتعدى 200 رطل بينما يبلغ طوله 5 أقدام، كما دخل في منافسات مع عدة مصارعين في عدة عروض قام بها المصارع توم بيلنجتون في اليابان مع المصارع اليابانيان النمر المقنع والمصارع ساتورو ساياما.

حيث ظهر في تلك الاثناء أسلوب جديد في المصارع في اليابان  استطاع فيه المصارع توم بيلنجتون (ديناميت كيد) ان يثبت فيه براعته ومهارته العالية في تلك العروض في اليابان.

وفي أوائل فترة الثمانينيات من القرن الماضي حائز المصارع تمم بيلنجتون (ديناميت كيد) على جائزة لأدائه المتميز في تلك المباريات واستمر المصارع توم بيلنجتون في أداءه المتميز والاحترافي العالي بداخل حلبات المصارعة حتى اوائل التسعينات من القرن الماضي.

وفي إحدى مباريات الفرق الزوجي للمصارع توم بيلنجتون (ديناميت كيد) ضد المصارع البريطاني الشهير بريتش بولدوغ، وذلك عقب عودته من الإصابة التي لحقت به في الظهر قضى زميله في الفريق ديف بوي سميث وقت أطول في المباراة حتى يتسنى للمصارع توم بيلنجتون (ديناميت كيد) من إعداد ظهره بطريقة جيدة.

وذلك عقب عودته من الإصابة وذلك في عام 1986م، ومنذ ذلك الوقت ولم يستطع توم بيلنجتون (ديناميت كيد) العودة مجدداً إلى سابق عهده بسبب الإصابة الكبيرة التي ألمت به حتى وفاته في عام 2002م.

وفي إحدى اللقاءات لأحد أبرز المصارعين الكبار في عالم المصارع يقول: ( راقبت المصارع توم بيلنجتون (ديناميت كيد) من بعيد عندما كان في أدنى مستوياتهن إلى وضع على كرسي متحرك فيما بعد بسبب الإصابة التي لحقت به في ظهره.

كنت أرغب في أن تتحمل الحكومة البريطانية جزءاً من نفقات علاج المصارع توم بيلنجتون (ديناميت كيد) وذلك على دفعات، وعندما جاءت حقبة  “Attitude Era” أصبح مغرماً بتلك الفترة والمباريات التي أجريت فيها وبالمصارعين الذين يمتازون بالألعاب الاكروبات والتحليق عالياً امثال المصارع إيدي غيريرو والمصارع كريس بنوا.

وذلك في اتحاد رياضة المصارع السابق WCW، حيث انهم لم يهتموا بالكلام أو الحيل أردوا فقط أن يرى جمهور رياضة المصارعة سرعة ومهارة وواقعية العمل، وفي عام 1999م أسقطت السيرة الذاتية للمصارع توم بيلنجتون (ديناميت كيد) وأصبحت اول سيرة ذاتية لمصارع اشتريت من قبل وأول من قرأته للمصارعين).

كان كتاب السيرة الذاتية للمصارع توم بيلنجتون (ديناميت كيد) به تصريحات قاسية وصريحة جدًا، حيث ذكر أنه تعاطى في فترة من الفترات المخدرات في مقاطعة بيلنجتون مسقط رأسه كما انه تعرض لألم جسدي بينما حاول أيضًا إعادة تمثيل دور شرطي في غرفة خلع الملابس في وقت من الاوقات لأن ذلك كان حلمه من البداية.

وكان اتحاد المصارعة يشعر حينها بأن المصارع توم بيلنجتون (ديناميت كيد) أنه غير مفيد على الإطلاق ولا يحقق لهم أي أرباح مما جعل المصارع JBL ان يوجه له العديد من الضربات المؤلمة.

وفي الواقع كان المصارع توم بيلنجتون (ديناميت كيد) وابن عمه المصارع ديف بوي سميث في مدينة مانشستر في بيلنجتون مسقط رأسهم في بداية حياتهم يتجهون للعبة الجودو.

ومن أحد اهم الأسباب التي أدت إلى إنهاء مسيرة المصارع توم بيلنجتون (ديناميت كيد) هو الغضب، بالطبع انه الغضب الذي دمر حياته وانهى مسيرته الرياضية حيث ضاعت كل طاقته الإبداعية في فنه ومهاراته.

كما أن الكراهية التي ملئت قلبه أدت إلى هذه النتيجة أيضاً والتي كان يكنها لمعظم المصارعين وذلك بقصد أو من دون قصد ومنهم المصارع بروس هارت، بل وامتدت الكراهية ايضًا إلى الأشخاص المقربين إليه.

حيث قالت زوجته ميشيل بيلنجتون أنه كان يحمل على الدوم مسدساً على رأسها لعدة ساعات وهذا بالطبع من تأثير تعاطي المخدرات، فضلاً عن تورطه في حادث سير عندما كان يقود سيارته، مما ادى في نهاية المطاف إلى خروجه مبكراً من رياضة المصارعة الاحترافية وبشكل نهائي.

كما أنه كان متكبراً ينقل شعوراً دائماً يصل إلى درجة سخيفة تقريباً بأنه احد اساطير رياضة المصارعة، حتى أدرك عدم الإنصاف في ممارسات الحجز في اتحاد رياضة المصارعة WWE، كما ذكر في سيرته الذاتية: (إن كان عليك التقدم للمراتب العليا في رياضة المصارعة فعليك أن تذهب إلى أعلى، حيث عليك الذهاب إلى اليابان لأن معايير المصارعة هناك أعلى بكثير، كما أن المصارعين الجيدين موجودين هناك في اليابان وهم أغلبية).

وعند مناقشة عودة المصارع توم بيلنجتون عام 1993م إلى اتحاد رياضة المصارعة WWE، أخبر المصارع بيلنجتون المصارع بريت هيت مان هارت الذي أصبح أحد عوامل الجذب الرئيسية في أغلب عروض ومباريات  في اتحاد رياضة المصارعة WWE، حيث قال بريت هارت: (حتى لو أراد المصارع توم بيلنجتون العودة إلى اتحاد المصارعة WWE مجدداً.

فإن ذلك من الصعب حدوثه بسبب تراجع مستواه) وفي عام 1991م كانت عزيمة المصارع توم بيلنجتون سيئة فقد خارقت قواه عقب اشتراكه في الكثير من عروض ومباريات المصارعة الحرة في اليابان والتي استنزفت اغلب طاقاته وقدراته نتيجة توالي الإصابات عليه.

حيث اصطدم بالمصارعة الشهير ميك فولي كثير مما أدى إلى انهيار قواه نتيجة المباريات الخشنة التي جمعتهما، وفي الأيام الأخير طلب الطبيب المعالم للمصارع توم بيلنجتون (ديناميت كيد) من التوقف تماماً عن المصارعة نتيجة الإصابة الشديدة وغيرها من الإصابات التي لحقت به، وفي النهاية اضطر المصارع توم بيلنجتون من الاعتزال والجلوس على كرسي متحرك.

أصبح إرث المصارع توم بيلنجتون (ديناميت كيد) ذو شقين، حيث كان واحداً من افضل المصارعين في رياضة المصارعة حيث تغلب على الإصابة في كثير من الاحيان وخاض الكثير من المباريات وتجنب الراحة والحيل.

بالإضافة إلى أن أول ضحاياه البارزين في اقوى المواجهات لم يمت، لكن بعد الإصابة انتهت مسيرته الرياضية من عالم المصارعة، وعلى الرغم من ذلك فإن المصارع توم بيلنجتون لم يشعر بأي ندم من جراء ذلك لكن ذلك كان بمثابة الموت الفعلي له.

كما سار العديد من المصارعين الصغار امثال المصارع لانس ستورم والذي كان وزنه مطابقاً لوزن المصارع توم بيلنجتون (ديناميت كيد) 200 رطل على خطى المصارع توم بيلنجتون (ديناميت كيد) وكان مصيرهم التقاعد مبكراً بسبب ما لحقهم من إصابات اجبرتهم على الاعتزال.

ويعتبر المصارع توم بيلنجتون (ديناميت كيد) المثل الأعلى لكثير من المصارعين أمثال راي ميستيريو وكروز رويز وبرونو سامارتينو وغيرهم من المصارعين الافذاذ حيث ألهم جيلاً كاملاً من المصارعين الذين تمسكوا بأسلوبه في رياضة المصارعة الحرة.

وكان المصارع توم بيلنجتون (ديناميت كيد) يحلم بمباراة خمس نجوم وان تكون تلك المباراة إحدى العلامات البارزة في مسيرته الرياضية، لكن الإصابة التي لحقت به حالت دون ذلك إلى اعتزال المصارعة نهائياً ومن ثم مات بعد ذلك.

وبسبب ما لحق بالمصارع توم بيلنجتون (ديناميت كيد) ومسيرته الرياضية المحزنة، أدرك بعض المصارعين ، أن الألم الناجم عن تلك الرياضة خلق نوعاً من الإصرار والتحدي والذي وجده من مصارعين أمثال المصارع الياباني النمر المقنع وتوم بيلنجتون (ديناميت كيد)، وكذلك المصارع توماسو والمصارع جوني غارغانو.

وبسبب رجل مات دون أي ندم على ما قدمه طوال مسيرته الرياضية في عالم المصارعة الحرة الخطيرة، شعر الكثير بالأسف عليه، وعلى أي حال من الاحوال كان هذا المصارع أحد اهم المصارعين الذين يجيدون الألعاب الطائرة، إلا انه عقب سقوطه على الأرض والإصابات التي لحقت به والتي اقعدته على ممارسة هذه الرياضة مرة اخرى ما الدور الذي قامت به اتحاد الرياضة من اجل هذا المصارع البارع؟

رؤية وتحليل : حامد ريحان

 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الفيس بوك

رأيك يهمنا

من سيفوز بمباراة الرويال رامبل 2019 ؟

صفحتنا على Facebook

صفحتنا على Twitter