x
تحميل تطبيق في الحلبة
لمتابعة أحدث أخبار المصارعة بشكل دوري التحميل من هنا
رئيس التحرير

تاريخ الجيل الجديد فى WWF فى 10 مباريات

Share on Facebook14Share on Google+0Tweet about this on TwitterPin on Pinterest0Share on LinkedIn0Email this to someonePrint this page

مباراة الرويال رامبل 1994 أخبرت فينس مكمان من كان بطل الجماهير …

حتى بالرغم من أن فينس مكمان كان قد تبنى اتجاها جديدا فى سيرفيفر سيريس فى 1992 ، الا أن هالك هوجان عاد مجددا فى ريسلمانيا XI . قدم شون مايكلز و بريت هارت مباراة مذهلة فى الحدث الرئيسي في سيرفيفر سيريس ، ولكن WWF كان يعتمد بصورة كبيرة جدا على عصر هالكمانيا .

ولكن كان عام 1993 هو عام التغيير . لقد غادر هوجان عقب هزيمته أمام يوكوزونا فى ملك الحلبة ، وفجأة بدأت الشركة تتكلم عن ” الجيل الجديد ” . لقد بدأت الحملة التسويقية بصورة جدية فعلية فى 1994 ، ولكنهم وضعوا الأساسات فى العام السابق .


لقد كان مفهوم ” الجيل الجديد ” فى النهاية هو مجرد عذر للارتباط بـ WCW ، وخاصة عندما بدأ نجوم WWF السابقين مثل هالك هوجان و راندى سافاج بدأوا يقومون بالصفقات فى 1994 . ولكن فى البداية ، لقد كانت دليلا على انتهاء سيطرة هالك الحديدية على WWF ، وذلك العصر الذى كان ناجحا بصورة كبيرة منذ منتصف الثمانينات و ما بعدها .

و بالتأكيد لقد كانت فترة التعديل فى السنوات ما بعد هوجان و قبل عصر Attitude كانت فترة عصيبة فى الاتحاد .

لنتتبع الأمور منذ مغادرة هالك ، و حتى عندما بدأ مكمان يبحث عن شيء أخر مثير ……

10 – ليكس لوجر ضد يوكوزونا ( سمرسلام 1993 )

لابد أن بريت هارت كان يفكر كثيرا خلال أشهر الصيف فى عام 1993 . حيث بصفته بطل WWF ، فقد قدم شيئا مختلفا تماما عن هوجان . لقد كان أصغر حجما ولكن رياضيا بصورة أكبر داخل الحلبة ، لقد كان بريت هو النفس المنعش لهؤلاء الذين سئموا من الرجال الضخام .

وأثناء البحث عن اعادة سحر هوجان ، فان فينس مكمان قدم ليكس لوجر بصفته ” البطل الأمريكي ” الجديد و جعله يسعى خلف البطل المكروه يوكوزونا . قبل سمرسلام 1993 ، كانت هناك جولة خلال البلاد باسم ( ليكس اكسبريس ) فى محاولة لاعادة بناء الدعم للبطل الأمريكي المحبوب .

وعلى الرغم من أنه تلقى نفس الأمر الذى كان معدا لهوجان من قبل ، الا أن لوجر كان جزءا من نجوم WWF فى ” الجيل الجديد ” . بحلول سمرسلام ، تم التقليل من شأنه ببعض القرارات المحيرة . فبدلا من التفوق على البطل المكروه و الخروج بطلا ، فان ليكس قد فاز عن طريق العد الخارجى فى الحدث الرئيسي .

و حقيقة أنه قد فشل فى الحصول على اللقب لم تمنع المصارعين المحبوبين من الاحتفال بلوجر الذى انتصر على الشر . ولكن بعد فترة قصيرة . بدأ مكمان ينظر الى الأمور بطريقة مختلفة .

9 – مباراة الرويال رامبل 1994

و مع قدوم عام 1994 ، كان مكمان ما يزال مهتما بالحفاظ على ليكس لوجر فى صورة البطل فى ريسلمانيا X . ولكن تغيرت الأحوال بنهاية مباراة الرويال رامبل ، حينما أصبح من الواضح للجميع أن القاعدة الجماهيرية كانت تريد بريت هارت ليفوز باللقب بدلا من ذلك .

ان أكثر نجمين محبوبين فى المواجهة ، هارت و لوجر قد استبعدا بعضهما البعض فى ذات الوقت . حيث قام الحكام برفع يد كل رجل فيهم ، لقد هتف الجمهور للاثنين ، ولكن الأصوات كانت أعلى بكثير فى حالة بريت هارت . و مع مشاهدة هذا الأمر من مقعده فى التعليق ، فان مكمان قد علم بالضرورة أن بريت كان هو خياره الأمثل .

وهذا الأمر قد تبين فى ريسلمانيا . فى الحدث الرئيسي ، قام هارت بسحق يوكوزونا ليغادر المكان وهو بطل WWF . فى وقت سابق ، كان يوكوزونا قد فاز على لوجر بالاستبعاد ، مما أكسبه الحق فى مواجهة بريت .

وبالنظر الى الرويال رامبل ، فمن الواضح أن الأمور بدأت تبتعد عن ليكس اكسبريس حينما بدأت الجماهير تهتف للرجل الكندى أكثر من البطل الأمريكي .

8 – شون مايكلز ضد رازور رامون ( ريسلمانيا X )

ربما يكون بريت هارت قد غادر ريسلمانيا وهو البطل الأكبر فى الاتحاد ، ولكن كان هناك لقب أخر تتحدث عنه الجماهير بشغف فيما بعد العرض . قبل أن يقوم هارت بانهاء العرض ، قدم شون مايكلز و رازور رامون مباراة تعد من أفضل المباريات فى تاريخ WWF/WWE .

أول مباراة سلم فى العرض الأكبر داخل الشركة ، رازور ضد مايكلز ألقت الضوء مباشرة على بطولة القارات بصورة كبيرة . لقد تقبلت الجماهير أمثال هارت و مايكلز بصورة كبيرة ، ولكن كان من الواضح أن أمثال رازور رامون و أخرون كان جزء كبير من ” الجيل الجديد ” أيضا .

بعد سنوات ، قد رفعت مواجهات TLC المعايير بالنسبة للمنتظر من مباريات السلم ، ولكن تلك المباراة فى ريسلمانيا X كانت تختلف عن أى شيء أخر قدمه WWF على الاطلاق .

و من المذهل أن رامون و مايكلز قد أعادوا ذلك السحر بالكامل بعد عام كامل فى سمرسلام 1995 ، ولكن لقد كانت مباراة ريسلمانيا هى ما ينظر اليها لأنها كانت المباراة الأولى .

7 – بريت هارت ضد أوين هارت ( سمرسلام 1994 )

فى المباراة الأولى فى ريسلمانيا X ، قدم بريت و أوين هارت واحدة من أعظم المباريات الافتتاحية فى تاريخ WWF/WWE . معركة كلاسيكية بين الأخوين ، لقد كان بريت مهتما بالمشاركة فى مباريات أخرى ضد قريبه على بطولة WWF فى ذلك الصيف . و وافق فينس مكمان على هذا الأمر حيث سمح للأخوين هارت بمواصلة الصراع .

و مع الوصول للذروة فى سمرسلام 1994 فى مباراة قفص حديدي ، فان بريت ضد أوين كانت عبارة عن ابداع فنى . قبل عام واحد ، لقد حاول مكمان بناء تلك النجومية الكبيرة مع هالك هوجان ، ولكنه فى ذلك الوقت كان قد تخطى تلك الفكرة تماما . ولقد كان هذا هو الانطباع الدائم بعد مواجهة القفص .

و لمعادلة هذا الاتجاه الجديد ، قام WWF بالاعداد لمواجهة اندرتيكر ضد اندرتيكر فى الحدث الرئيسي فى سمرسلام ، ولكن لم تستطع أبدا التفوق على ما حققه أبناء عائلة هارت .

و على الرغم من أن أوين هارت لم يقدم على أنه نجم رئيسي دائم فى الاتحاد ، الا أنه كان فخورا بنفسه خلال مبارياته مع بريت . لقد كان الانسجام الطبيعي بين الرجلين واضحا ، وبدأت الأمور تتحسن بالنسبة لبريت فيما بعد ذلك .

6 – ديزل ضد بوب باكلاند ( 26 نوفمبر 1994 )

لقد كان هذا عندما قرر فينس مكمان أن يغير الأمور مرة أخرى . حيث كان مازال يبحث عن ذلك البطل المحبوب الذى يكون لديه الحجم و الشكل الذى كان يقدره بشدة ، لقد اختار الرئيس الوحش ديزل ليكون بطله الجديد . ولتسهيل هذا الأمر ، فقد تم اعطاء اللقب الى بوب باكلاند الذى كان يتقدم فى العمر فى سيرفيفر سيريس 1994 .

بعد هزيمة بريت هارت فى مباراة ” أنا أستسلم ” ، فان بوب باكلاند قد خسر اللقب لصالح ديزال بعد عدة ايام فى العرض . ولتأكيد هذا القرار ، فقد جعل مكمان ديزل يقوم بهزيمة بوب باكلاند خلال ثوانى معدودة فى ماديسون سكوير جاردن . لقد كانت الرسالة واضحة : لقد أصبح الحجم مهما مرة أخرى فى الاتحاد العالمى للمصارعة .

ومنذ أداؤه المذهل فى الرويال رامبل 1994 ، فان ديزل كان يتقدم بثبات نحو القمة . فلم يعد مجرد حارس شخصي لشون مايكلز بعد الأن ، ولكنه أصبح بطلا محبوبا له أسلوبه الخاص .

و مع تعليق الأمال على ديزل ، فان مكمان كان يأمل أن تتقبل الجماهير بطل WWF الجديد . وبقدر ما كان فى ذروة نجاحه ، الا أن الرئيس قرر أن ديزل لن يتصدر ريسلمانيا XI .

5 – بام بام بيجالو ضد لورنس تايلور ( ريسلمانيا XI )

مع تشوقه الكبير لفكرة استخدام المشاهير لتحسين عروض WWF ، فان مكمان اختار أن تكون مباراة بام بام بيجالو ضد لورنس تايلور هى المباراة الختامية فى ريسلمانيا XI . لقد كان الأساس لهذه المباراة قد وضع فى الرويال رامبل ، ولكنها كانت حركة جريئة – حتى مع شهرة تايلور – أن يكون هو الحدث الرئيسي للعرض الأكبر فى العام .

لقد كانت أجزاء من المباراة نفسها مجرد أساسيات ، ولكن كان كل شيء معد بطريقة جيدة حتى أن كل ما كان على نجم NFL أن يقوم به هو أن يتبع خطى بام بام . من نواحى عديدة ، لقد كانت ريسلمانيا XI  أفضل أداء لبيجالو ، لأنه قام بكل ما فى وسعه ليتأكد من أن ما يريده مكمان قد تحقق بلا أخطاء .

من المثير للسخرية الى حد ما أنه بين كل الحديث عن ” الجيل الجديد ” و القيام بالأمور بطريقة مختلفة ، الا أن تواجد المشاهير فى ريسلمانيا قد بقى كما هو . وقبل عقد كامل ( فى منتصف سيطرة هالك هوجان ) ، لقد كان مستر تى فى الحدث الرئيسي فى العرض الأكبر .

و المذهل ، أن تايلور قد خرج منتصرا . بينما كان يجب على ديزل و شون مايكلز أن يكونوا العرض قبل الأخير.

4 – بريت هارت ضد ديزل ( سيرفيفر سيريس 1995 )

خلال 1995 ، بقى ديزل هو بطل WWF . و خلال فترته ، كان قادرا على العمل مع بعض أصدقائه مثل شون مايكلز ، ولكنه أزعج فى مباريات ضد سايكو سيد و مابل . و هناك مباراة بين ذلك الرجل الأخير و ديزل فى سمرسلام 1995 تمسكوا بها للأسباب الخاطئة .

وفى سيرته الذاتية ، يقول بريت هارت أن ديزل كان من المقرر أن يعمل معه مرة أخرى بحلول سيرفيفر سيريس فى نوفمبر 1995 . وعلى الأقل ، فقد علم ديزل أن المباراة سوف تمتع الجماهر و ستكون الحدث الرئيسي فى مرحلة ما .

لقد كانت تلك هى المرحلة التى بدأ WWF يقوم ببعض التغيرات فى التقديم . لقد تم طرح هارت خلال الطاولة التى بجانب الحلبة ، وهو الشيء الذى كان نادرا ما تراه فى الاتحاد ( اذا رأيته ) . لقد كان ذلك الأمر جديدا ، مما قدم شيئا مختلفا عما اعتادت الجماهير على رؤيته فى ذلك الوقت .

وبعد مرور عام تقريبا كبطل ، فان ديزل قد أطيح به فى سيرفيفر سيريس . وعاد بريت هارت الى مقعد القمة ، وكان هناك سبب مقنع لهذا .

3 – شون مايكلز ضد بريت هارت ( ريسلمانيا XII )

لقد ظهر التركيز على المصارعة الحقيقية فى عصر ” الجيل الجديد ” فى ريسلمانيا XII . حيث تم بناء العرض حول العرض المرتقب بين شون مايكلز و بريت هارت على بطولة WWF و الذى كان أمرا مختلفا ، حيث قام WWF بالتركيز على القدرات الرياضية و قدرة كلا الرجلين بدلا من الأمور الأخرى .

و كانت مباراة ” الرجل الحديدي ” تصارع فيها هارت و مايكلز لمدة ساعة كاملة ، حيث كان الرجل الذى يحصل على أكبر عدد انتصارات هو الفائز . ولقد انقسمت الأراء حول مباراة ريسلمانيا XII ، حيث كان البعض يرى أنها مباراة كلاسيكية و كان هناك أخرون يرون الى أنها تفتقر الى التثبيت و الاستسلام خلال أول 60 دقيقة .

و تماما كما كان الحالى فى سيرفيفر سيريس 1992 ، فان هارت و مايكلز أثبتوا أنهم مناسبين لبعضهم البعض داخل الحلبة . لقد كانت مسيراتهم تسير بالتوازى ، حيث أصبحوا سريعا النجمين الأكبر لدى فينس مكمان و الذين يستطيع دوما الاعتماد عليهما لتقديم تلك المباراة المذهلة .

سواء ما أحببت ذلك أو لا ، الا أن مباراة الرجل الحديدي من ريسلمانيا XII هى واحدة من أهم المباريات فى تاريخ WWF/WWE .

2 – ستيف أوستين ضد جاك روبرتس ” الثعبان ” ( ملك الحلبة 1996 )

ولم تبدأ الأمور فى التحسن بصورة أكبر الا فى مسابقة ملك الحلبة فى 1996 ، ومن غير الممكن أن نتخيل أنها لم تكن فى الحسابات الأولية حتى . لقد كان هانتر هيرست هيلمسلى الذى كان من المفترض أن يتوج ” الملك ” فى العرض ، ولكن تم الخروج عن النص للاحتفال بالرفيقين رازور رامون و ديزل ( بجانب شون مايكلز ) قد كانت مثمرة أيضا .

قامت الادارة باستبدال الرجل الذى عرف فيما بعد باسم تريبل اتش ، و اختارت ستيف أوستين . حيث كان تم اعطائه شخصية المصارع الخبير عند وصوله قبل عام ، فان أوستين أصبح شهيرا باسم ستون كولد ، و بدأ بالقيام بأعماله داخل الحلبة بأسلوب مذهل .

ليس نهائي مسابقة ملك الحلبة بين أوستين ضد جاك روبرتس “الثعبان” هى الشئ الخالد حقا ، ولكن خطابه بعد ذلك . حيث استخدم أسلوبا وقحا و تكلم بأسلوب مختلف ، فقد أسر ستون كولد عقول الجميع بذلك الخطاب الذى عقب انتصاره .

لم تتغير الأمور فى WWF فورا ، و لقد استغرقت مسيرة أوستين بعض الوقت حتى تنطلق حقا . ولكن بداية صعوده يمكن تتبعها حتى مسابقة ملك الحلبة فى 1996 ، و كذلك الأساس لما سيعرف فيما بعد بعصر Attitude Era .

1 – اندرتيكر ضد مانكيند ( سمرسلام 1996 )

قبل أشهر من الحرب التى شنها ستيف أوستين و بريان بيلمان ، فان مانكيند قد قدم شيئا مختلفا تماما لجماهير WWF . تلك الشخصية التى ما تزال رائعة ، فان أداء ميك فولى بشخصية مانكيند كانت شريرا جدا فى بعض الأوقات ، مما جعله المنافس الأكثر اثارة للاندرتيكر فى فترة معينة .

فى ملك الحلبة 1996 ، قام مانكيند بهزيمة الاندرتيكر ، مما مهد الأمور لمباراتهما المذهلة فى سمرسلام “Boiler Room Brawl  ” . لقد كان ما يزال هناك بعض الأمور فى WWF ، ولكن شخصيات مثل ستون كولد ، مانكيند و أخرون بدأوا فى تغيير الأمور قبل نهاية 1996 .

جماهير WWF الوفية لم تشهد حقا أى شيء من الصراع الغير مذاع بين الاندرتيكر و مانكيند فى سمرسلام  ، ولقد صدمت الجماهير عندما رأت مدير أعمال الاندرتيكر بول بير ينقلب على الظاهرة . لقد كانت هناك بعض الأمور الخطيرة فى القصص و الصراعات من بينها هذا الأمر .

لم يبدأ عصر Attitude Era حقا حتى 1997 ، ولكن فينس مكمان كان يتجه فى اتجاه مختلف بالفعل منذ سمرسلام 1996 . لقد كان ” الجيل الجديد ” بدأ يضعف ، و كانت الأمور على وشك أن تصبح أكثر عنفا بكثير .


الكلمات الدلالية

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الفيس بوك

رأيك يهمنا

من سيفوز بمباراة حزام اليونيفرسال في No Mercy ?

صفحتنا على Facebook

صفحتنا على Twitter