x
تحميل تطبيق في الحلبة
لمتابعة أحدث أخبار المصارعة بشكل دوري التحميل من هنا
رئيس التحرير

الخطأ فى خطاب بروك ليسنر بعرض الرو 24 أكتوبر

Share on Facebook0Share on Google+0Tweet about this on TwitterPin on Pinterest0Share on LinkedIn0Email this to someonePrint this page

لسنا متأكدين مما توقعه WWE أو بول هيمان من جماهير مينابوليس

ما زلت أعجز عن ايجاد الكلمات . هذا .. هذا … هذا الخطاب ، أو أيا كان ما تريد أن تسميه الذى قام به بول هيمان نيابة عن بروك ليسنر . يبدو أن الكثير يتسائلون ” ماذا كان هذا بحق الجحيم ؟ ” ربما أهين بعض من مشجعي هيمان بقول هذا ، ولكن هذا أحد أسوأ الخطابات التى شهدناها فى حلبة WWE .

الأسبوع الماضى فى الرو ، شهدنا العودة المذهلة المثيرة للمشاعر لقوة WCW الساحقة و المعروف باسم جولدبيرج . بعودته الى الحلبة ، قام بالرد على تحدي بول هيمان بالاعلان أن بروك ليسنر لن يكون التالى فقط و لكنه سيكون الأخير أيضا .


تم الاعلان على الفور فى الرو الأسبوع الماضى أن بروك ليسنر سوف يظهر الأسبوع التالى . بعد كل تلك الضجة التي تولدت من عودة جولدبيرج ، انتظرت الجماهير فى كل مكان بلهفة ليروا ما يريد بروك ليسنر و بول هيمان قوله حول قبول جولدبيرج التحدي .

ولكن بعد أسبوع من الانتظار ، لم نحصل على شيء سوى خطاب ( اذا أمكننا أن نسميه خطابا ) قصير فوضوى و الذى نتج عنه نهاية الفقرة قبل أن تبدأ .

لقد كان ” الخطاب ” عبارة عن عشرة دقائق يتوسط فيها بروك ليسنر الحلبة بينما فشل بول هيمان فى القيام بما كان يفترض أن يقوم به . لنحاول أن نفهم ما الخطأ الذى حدث فى تلك الفقرة .

ان بروك ليسنر شخصية مكروه و من المفترض أن يكون جولدبيرج نجم محبوب للغاية سيقرر الجميع أن يهتفوا من أجله . أعتقد أن بول هيمان و بروك ليسنر قد توقعوا رد فعل لأكثر شخصية مكروهة و كانت خطتهم تعتمد على ذلك حتى يمكنهم استغلال ذلك الأمر و اشعال تلك المواجهة .

يبدو لى أن بول هيمان كان يحاول الوصول الى فكرة ” أن الجميع قد انقلبوا على ليسنر ” وبالتالى ينزعج ليسنر من هذا الأمر و ينفجر غضبا ، ويتعدى على أحد الجماهير لتشجيعه جولدبيرج ، أو على الأقل هذا ما كان يبدو .

ولكن يبدو أنهم قد نسوا شيئا وحيدا ، وهو أن بروك ليسنر عائد الى بلدته مينابوليس فى مينيسوتا .

عودة رياضى تفتخر به البلدة بأكملها ، كان واضحا جدا أنهم سيهتفون من أجله ، كما يفعلون دوما ، بغض النظر عن حالته سواء كان محبوبا أو مكروها . لسنا متأكدين مما كان هيمان ينتظره بالتحديد ، ولكنه لم ينتظر هذا بالتأكيد .

كان من الممكن أن يجدي هذا الأمر فى أى مكان أخر ، ولكن بالتأكيد ليس فى مينابوليس و ليس الليلة .

لقد بدأ الخطاب و هو يقطع الكلمات فى محاولة ساخرة لوصف جولدبيرج ، ثم التركيز على مشجع كان يحاول أن يبدأ الهتاف لجولدبيرج . لا بأس . لا نختلف معه حتى هذه اللحظة . لقد كان يبدو أنه سيكون خطابا جيدا و كان يبدو هيمان يتولى الأمر جيدا .

ولكن بعد ذلك ، بول هيمان ، مازال يحاول العمل على الجماهير ، فى محاولة لانهاء هتافات مدينة السوبلكس التى بدأت تعلو أكثر فأكثر . حاول تهديد مشجعى جولدبيرج ( ولم يكن هناك أحد منهم ) بعواقب وخيمة اذا ما استمروا فى الهتاف لجولدبيرج .

بدأت فى هذه اللحظة بعض الهتافات الضعيفة لجولدبيرج . حاول بول هيمان أن يبدو غاضبا منها ( ولكن يشعر بالراحة فى قلبه بالتأكيد ) ولكنهم أخرسوا سريعا بهتافات ” مدينة السوبلكس ” و ” جولدبيرج مقزز ” بدلا من ذلك .

لقد كان جمهورا يفتخر كثيرا بابن بلدتهم بروك ليسنر و يساندونه بقوة كبيرة . الاعتماد على الماضى ، حينما كان النجوم المحبوبين و المكروهين يتبادلون الأدوار اعتمادا على مكان المباراة . ليلة جيدة ، ولكنها محرجة جدا لفريق الابداع فى WWE .

بعدما بدأت هتافات ” جولدبيرج مقزز ” و بدأت تعلو ، بدأ بروك فى الضحك فى وسط الحلبة . لقد كان يبدو متمتعا الى حد ما بما آلت اليه الأمور ، ولا يمكننا أن نلومه .

على الرغم من أنه كان أمرا خارجا عن شخصية ” الوحش المتجسد ” أن يتخلى عن الوجه العابس ، الا أنه قد تعرف على رد الفعل الايجابي للجماهير .

بعد ذلك تبادل بول هيمان و بروك ليسنر الكلمات بعيدا عن الميكروفون ، ربما حول ما قدموا لفعله ( لابد أنه قد كانت هناك خطة أو شيء مثل هذا ) و كيف أن الأمور لا تسير كما هو مخطط لها مع الجمهور .

بدا الاثنين متحيرين ولا يعلمون ما يفعلون ، ولم يمكنهم سوى التحديق بالجماهير لبضع لحظات .

المتابعة مع رد الفعل هذا و محاولة القاء الخطاب فى تلك المرحلة ربما كانت لتساعد حقا فى بناء بروك ليسنر كشخصية جيدة ، وليس كشخص سيء . وسؤالنا هو كيف لم يفكر أى شخص فى WWE فى هذا الأمر قبل حدوثه .

زيادة رد الفعل الايجابي لبروك كان سيكون مضرا ببناء جولدبيرج الحالى كنجم محبوب للغاية و كان هناك جزء من الجمهور ، اذا ما تم تشجيعهم سيقومون بالهتاف لبروك فى جميع العروض القادمة . يبدو أن هذا هو السبب وراء اقتطاع ذلك الخطاب قبل وقته بدلا من ذلك .

مع اشتعال هتافات ” جولدبيرج مقزز ” خلال الجماهير ، لم يكن بول هيمان يبدو سعيدا . وهذا أمر غير منطقى تماما ، ولكن هذا منطقى تماما حينما تدرك أن الرجل قد أدرك أن الأمور تسير على نحو خاطئ تماما بشأن تلك المباراة التى من المفترض أن تكون من أكبر مباريات هذا العام .

لقد كانت تلك اللحظة التى أشتعل فيها فينس مكمان غضبا مما كان يجري ، بسبب رد فعل الجماهير على تلك الفقرة . وفقا لألفاريز ، أمر فينس مكمان أن يتم انهاء تلك الفقرة قبل أن تسوء الأمور أكثر . لقد كان من المفترض حقا أن تستمر أطول من هذا .

بدأت موسيقى بروك ليسنر و هيمان ألقى الميكروفون غاضبا و خرج سريعا مع موكله .

اللوم يقع بالتأكيد على فريق الابداع فى WWE و بول هيمان . لم يكن هناك خطة احتياطية ، ولا خطة طوارئ و لا أي شيء . احتمالية أن يتم تشجيع بروك ليسنر فى بلدته التى تفخر به كثيرا ، يبدو أنها لم تؤخذ بعين الاعتبار من أساسها . فقرة ضعيفة جدا . و تنافس بالتأكيد قاعة المشاهير Botchmania .

يحصل بروك ليسنر على ملايين مقابل كل ظهور فى WWE و سيظل ظهور بروك ليسنر هذا واحدا من أكثر الفقرات المضيعة فى التاريخ ، بدون ذكر المال .

لقد رأينا أناس يتم استهجانهم ليخرجوا من المبني ولكن ربما تكون هذه هى اللحظة الأولى بالنسبة لمصارع ، أن يتم الهتاف له ليخرج من المبنى حرفيا . و يبقى أن نرى مدى تأثير هذا الأمر على بناء المباراة ضد جولدبيرج .

رجاء ، دعونا نعلم أفكاركم بشأن هذه الفقرة الغريبة بالأسفل ! أيضا ، هذه أكثر نسخة عامة تم تعديلها بحرص كبير من ذلك العرض فى WWE تمكن فريق الوسائط من انتاجها :


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الفيس بوك

رأيك يهمنا

من سيكون أول متحدى لبروك ليسنر علي حزام اليونيفرسال ؟

صفحتنا على Facebook

صفحتنا على Twitter