x
تحميل تطبيق في الحلبة
لمتابعة أحدث أخبار المصارعة بشكل دوري التحميل من هنا
رئيس التحرير

افضل سلاسل ثلاثية فى تاريخ الإتحاد عام 2012

Share on Facebook0Share on Google+0Tweet about this on TwitterPin on Pinterest0Share on LinkedIn0Email this to someonePrint this page

بعد مباراة حزام الإتحاد فى عرض الراو التاريخي يوم 23 يوليو الماضي أصبحت هذه هى العداوة الثالثة أو المرة الثالثة التى يدخل فيها “جون سينا” و”سي ام بانك” في عداوة ومباراة على حزام الإتحاد ولا ننسي جميعا مع قدمه الثنائي بالعام الماضي فى الملحمة الكبري التى صنفت كأقوي عداوة عام 2011 . وخلال العام الحالي ظهرت الكثير من العداوات الثلاثية التى إنتهت بإنتهاء ثالث مباراة بها ومنها:

 

 


7- راندى اورتن ضد كين

 

 

قبل مهرجان الريسلمانيا بدأ الإتحاد يفكر فى عداوة للنجم المقنع “كين” ووجد الإتحاد ضالته فى “راندى أورتن” وتم الإعلان عن مباراة بين الإثنان فى مهرجان “الريسلمانيا” إنتهت بفوز كين في مباراة ضعيفة فنيا لم تلقي إهتمام الجمهور ثم أقيمت مباراة أخري في عرض “السماك داون” بلا إقصاء وفاز بها راندى اورتن . وفي النهاية أقيمت مباراة فاصلة في مهرجان “Extreme Rules” إنتهت لصالح أورتن لينهى العداوة بعد المباراة الثالثة بترجيح تاريخه وأسلوبه ويهزم “كين” شر هزيمه .

 

 

6- كريستيان ضد كودي رودز

 

 

في مهرجان “Over The Limit” أعلن النجم “كريستيان” عودته من جديد إلى حلبات الإتحاد وبعد فوزه فى معركة “الباتل رويال” قرر إختيار “كودي رودز” ليقابله على حزام القارات . وفاز كريستيان فى اللقاء الأول وأصبح بطلا لحزام القارات وكان اللقاء ممتعا بدرجة كبيرة . وفي اللقاء الثاني إستطاع “كريستيان” الحفاظ على فوزه وكرر فوزه على “كودي رودز” وفي اللقاء الثالث الذى كان بعيدا كل البعد عن حزام القارات وإنما كان ضمن نجوم أخري في مباراة” الموني ان ذا بانك” قدم “رودز” أداءا فنيا عاليا هزم به أداء “كريستيان” الذي كان ذو أداء باهت طوال سير اللقاء وكسب “كودي رودز” إحترام الجمهور فى المباريات الثلاث رغم الخسارة .

 

 

5- سي ام بانك ضد مارك هنري

 

 

في الليلة التى بعد “الريسلمانيا” مباشرة , فاز “مارك هنري” على “سي ام بانك” في مباراة رائعة من الإثنان إلا أن “هنري” لم يستطع الفوز بالحزام في نهاية المباراة بسبب إنتهائها بالعد الخارجي . ولعب الثنائي مباراة اخري بعدها بأسبوع وفاز “مارك هنري” مرة أخري ولكن هذه المرة كانت بالإقصاء . وفي المرة الثالثة امام الجمهوري الإنجليزى المتعطش للتغيير حافظ “سي ام بانك” على حزامه وهزم أقوي رجل في العالم “مارك هنري” وبالنظر فى الثلاث مباريات سنجد أنهم كانوا على مستوى عالى فالإثنان أبطال عالم سابقيين ولديهم خبرة كبيرة فى رفع قوة واداء المباراة فنيا وعضليا .

 

 

4 – شيماس ضد دانيال براين

 

 

لعب الثنائي مباريات عديدة من قبل ولكن العداوة الحقيقية كانت فى الشهور الماضية على حزام العالم . فـ”بدأ “شيماس” وحقق الفوز على “براين” في 18 ثانية فقط في مهرجان “الريسلمانيا الماضي” ثم كرر الفوز مرة اخري في مهرجان “Extreme Rules” في مباراة من نوع “التثبيت مرتان من ثلاثه” وفي النهاية سحق “شيماس” منافسه فى مباراة بينهم فى السماك داون ليفوز فى الثلاث مواجهات وعلى الرغم من فوزه إلا أن “براين” قدم اداءا فنيا أفضل وأقوي خصوصا فى المواجهه الثانية بين الإثنان إلا أنه أصيب بسوء حظ كبير بعد خسارته جميع المواجهات على حزام العالم ضد “شيماس”

 

 

3- دانيال براين ضد سي ام بانك

 

 

بعد الخسارة القوية من “شيماس” إنتقل “براين” إلى اللعب على حزام الإتحاد ضد “سي إم بانك” وقدم الثنائي مباراة تعتبر الأفضل فى العام الحالي إستمرت لأكثر من 30 دقيقه وإنتهت بفوز “سي ام بانك” . وفي المواجهة الثانية بين الإثنان إنتزع “براين” الفوز من “بانك” ولم تكن المباراة على حزام الإتحاد وحصل على فرصة لمواجهة “بانك” من جديد بعد دخول “إي جي” فى العداوة وإعلان أنها الحكم فى المواجهة الثالثة والنهائيسة بين الإثنان وحافظت “إي جي” على هدوئها ووقفت على الحياد بين الإثنان وإنتهت العداوة في النهاية بفوز “سي ام بانك” .

 

 

2- الأندرتيكر ضد تربل اتش

 

 

الملحكة الكبري بين الإثنان والتى بدأت في مهرجان “الريسلمانيا 17” وإنتهت لصالح الرجل الميت “الأندرتيكر” ليصل برقمه القياسي فى ذاك الوقت إلى تسع إنتصارات بلا هزيمه فى مهرجان “الريسلمانيا” وبعد فوز “التيكر” على “شون مايكل” فى السنين الماضية واعتزاله المصارعة على يد “التيكر” طلب “تربل اتش” العودة من جديد للثأر لصديق عمره وبالفعل أقيمت مباراة أخري بين الإثنان فى مهرجان “الريسلمانيا 27” وإنتهي لصالح “التيكر” أيضا وصنفت المباراة بأنها من أفضل مباريات عام 2011 وقدم الثنائي اداءا كلاسيكيا قويا . وفي اللقاء الأخير والفاصل بينهم لعب الثنائي داخل القفص فى وجود “شون مايكل” كحكم للقاء وإنتهى لصالح “التيكر” أيضا ليرفع رقمه القياسي فى مهرجان “الريسلمانيا” إلى 20 فوزا بلا هزيمة لتنتهى بذلك سلسلة دموية إستمرت لعشر سنوات بين إثنان من العصر الذهبي للإتحاد .

 

 

1- جون سينا ضد سي ام بانك

 

 

في الفصل الثالث الذى تدور أحداثه الأن بين نجمى الإتحاد “بانك” و”سينا” قدم الثنائي من قبل اجزاء قوية نالت إستحسان ورضا الجمهور . ففي العام الماضي بدأ الثنائي فى التحدى وقدما مباراة فنية رائعة صنفت أنها الأفضل عام 2011 في مهرجان “المونى ان ذا بانك” وإنتهت لصالح “بانك” وفي الفصل الثاني تقابل النجمان فى مهرجان “السمر سلام” وإستطاع “بانك” الحفاظ على حزامه بعد مباراة قوية من الطرفين . وفي الفصل الثالث مازالت الصورة مشوشه بعد خسارة “جون سينا” فرصه الفوز باللقب بعد تدخل “البيج شو” أثناء المباراة في العرض الألفي “للراو” وقد يستمر الفصل الثالث بين النجمان حتى نهاية مهرجان “السمر سلام” المقبل .


الكلمات الدلالية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الفيس بوك

رأيك يهمنا

هل عودة الشيلد ستطول مع الإتحاد حتى بطولة ريسلمانيا 34 ؟

صفحتنا على Facebook

صفحتنا على Twitter