x
تحميل تطبيق في الحلبة
لمتابعة أحدث أخبار المصارعة بشكل دوري التحميل من هنا
رئيس التحرير

أندريه ذا جاينت – رائد المصارعة الكلاسيكية –

Share on Facebook47Share on Google+0Tweet about this on TwitterPin on Pinterest0Share on LinkedIn0Email this to someonePrint this page

بدايات حياته :
أندريه رينيه أو أندريه العملاق هو أشهر مصارع بفترة السبعينات والثمانياتولم يكن أندريه عملاق في الوزن فقط ولكن في الطول أيضا فكان يبلغ وزن أندريه 240 كيلو جرام وطوله 224 سم . وولد أندريه بفرنسا عام 1946 وكان الثالث من خمس أطفال وعندما التحق بالمدرسة كان من الطلاب الجيدين لكنه لم يعجبه التعليم واتجه إلى العمل في المزارع ثم انتقل للعمل في مصانع تصنع محركات وألان القش لكن كل هذا لم يكن يعجبه ومن طرائف أندريه في بداية حياته انه كان يتعب كثيرا جدا للحصول على حذاء على مقاس قدمه وأيضا على سرير لينام عليه نظرا لطوله . فكانت بداية حياته إلي حد ما مأساوية وبالرغم من عدم رضا أندريه على طوله وجسده يوما إلا أن هذا الجسد سيقوده إلى الريادة وسطر تاريخ لم يتخيله يوما .
فترة التدريب وبداية الشهرة :
استطاع أندريه أن يلتحق بالتدريب تحت أيدي أحد المدربين وقام باللعب عده مباريات في بداية حياته ولعب بالكثير من الإتحادات العالمية قبل انتقاله إلى الإتحاد الأشهر والأعلى أجرا اتحادWWF عام 1973 ولعب أندريه حتى نهاية السبعينات مباريات قوية جدا وكان من الشخصيات المحبوبة حتى عام 1987 ودخل في عداوات كثيرة في تلك الفترة مع بيج جون ستود و كينج كونج بوندى وفى الريسلمانيا 2 استطاع أندريه الفوز بمباراة باتل رويال واستطاع في النهاية من إقصاء النجم بريت هارت من الحلبة
الاختفاء والعودة لكتابة التاريخ :
واختفى أندريه ذا جاينت ثم عاد مره أخرى في 1987 بشخصيته المكروهة أمام المصارع المحبوب هالك هوجان واستطاع هوجان التغلب عليه في أول مباراة بينهم بالريسلمانيا ثلاثة وتعتبر هذه المباراة هي أفضل وأقوى مباراة أقيمت في تاريخ المصارعة الحرة لأنها تعتبر بداية الحركات الجديدة والمصارعة الجديدة والتي أصبحت بداية عهد جديد في عهد المصارعة الحره يطلق عليها الآن الـ OLD SCHOOL فكان أندريه هو رائد المصارعة الكلاسيكية بلا منازع . وبعد هزيمته أمام هوجان في المباراة التاريخية الأولى عاد أندريه ذا جاينت وتغلب عليه في مهرجان ليلة السبت وفاز أندريه بحزام العالم بالإتحاد وقام ببيع الحزام للمصارع تيد ديبياسى . ومع بداية عام 1989 انضم أندريه مع المصارع هاكو وكونوا تاج تيم قوى واستطاعا الفوز بأحزمة التاج تيم ولكنهم خسروا الأحزمة بعد ثلاثة أشهر من الفوز بها . ودخل أندريه في عداوات قوية مع جاك روبرت والوطواط وفى عداوته مع جاك أصيب أندريه بنوبة قلبية بعد إلقاء جاك الثعبان في وجهه وبعد عودته خسر أندريه المباراة بعد قيام منافسه بإحضار الثعبان مره أخرى له . ولعب مباريات قوية في مهرجان مسلسل البقاء وخصوصا بمهرجان على 1987 والذي استطاع فيه من التغلب على فريق هالك هوجان ويصبح الباقي الوحيد على الحلبة من الفريقين .
نهاية المسيرة التاريخية والاعتزال :
لعب أندريه لفترة قليلة عام 1990 , 1991 قبل انتقاله للعب في الاتحادات اليابانيةواعتزاله المصارعة نهائيا عام 1992 .
المرض والوفاة :
وقد عانى قلب أندريه كثيرا في استمرار ضخ الدم لهذا الجسد العملاق وكان يجلس على كرسي معاقين في نهاية حياته . حتى وفاته عام 1993 عن عمر يناهز 46 عاما بعد توقف قلبه وهو نائم على سريره بفرنسا وكان وقتها يحضر جنازة والده ليلحقه بعد أسبوعين من وفاته . وكان وصية أندريه قبل وفاته أن تحرق جثته وتنثر رمالها في مزرعته في ولاية كارولينا لكن لم تنفذ هذه الوصية . وقام الإتحاد بتكريم أندريه العملاق بعد وفاته واعتباره أحد الأساطير وتم هذا التكريم بعد وفاته مباشره عام 1993 كذلك قام الإتحاد بإصدار ديفيدى قوى به أهم وأفضل مباريات أندريه خلال تاريخه في المصارعة الحره .


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الفيس بوك

رأيك يهمنا

من سيكون أول متحدى لبروك ليسنر علي حزام اليونيفرسال ؟

صفحتنا على Facebook

صفحتنا على Twitter