x
تحميل تطبيق في الحلبة
لمتابعة أحدث أخبار المصارعة بشكل دوري التحميل من هنا
رئيس التحرير

أفضل 7 طرق يمكن أن يستفيد منها WWE من شائعات عودة النجوم

Share on Facebook0Share on Google+0Tweet about this on TwitterPin on Pinterest0Share on LinkedIn0Email this to someonePrint this page

 

أن تعيدهم هو شيء ، ولكن أن تستخدمهم بصورة جيدة هو شيء أخر

يأتى الأنقسام الأخير لاتحاد WWE فى وقت تحاول الشركة بكامل طاقتها دفع العصر الجديد ، وهو الأمر المثير للسخرية حيث أن جميع المسئولين الكبار خلف الكواليس من العصور القديمة والذين من المفترض أن يساعدوا فى اعلاء شأن الرو و سماك داون .


وهذا لا يعد فقط اعترافا أنه برغم هذه الدعايا الكبيرة قد فشلوا ى صناعة نجوم ئيسيين والذين يمكنهم رفع المعدلات بصورة دائمة ، ولكنه أيضا يوضح التأثير الايجابي الذى قام به نجوم الماضي بالنسبة لهذه الشركة .

جيف هاردى ، راي ميستيريو و بيل جولدبيرج هم بعض الأسماء التى تم تناقلها هنا و هناك ، وقيمة أسمائهم فقط تضمن حالة من الاثارة بين المتفرجين القدامى أو الجدد على حد سواء .

و أن تجبر هؤلاء النجوم على العودة الى الاتحاد والعودة الى الحلبة وهى المكان التى حققوا فيه تراثهم و شهرتهم هذا كله شيء ، ولكن أن تعرف كيف تستخدمهم بالطريقة الأفضل هو شيء أخر تماما .

ومع الاقتراب السريع ليوم 19 يوليو ، و الشائعات التى زادت أن جماهير WWE قد يروا أى من هؤلاء النجوم على الشاشة عاجلا وليس آجلا ، فتمتع بهذه النظرة على أفضل الطريق لاستغلالهم للحصول على النتائج المطلوبة .

7-  ستيف ريتشاردز

لقد كان ستيف ريشتاردز واحد من أكثر المصارعين المهضوم حقهم فى WWE فى عام 2000 ، حيث كان يرأس فريق The Right To Censor ، وهو فريق من نجوم الطبقة الوسطى والذى ثار ضد العنف و الجنس الغير مناسبين والذين تخللا برنامج الشركة .

لقد كا ريتشاردز مزعجا ، و بغيضا حتى ، ولكنه كان يتحدث باقناع تام و كان صادقا دوما .

حتى حينما انتقل من هذا الأمر ليصبح الصديق الحميم لفيكتوريا و فرد أساسي فى قسم الهاردكور ، لقد كان ريتشاردز دوما رائعا داخل الحلبة .

ولايجب أن تكون مفاجئة أن الجماهير ستريد أن تراه مجددا فى خلال الانقسام الثانى للاتحاد . وبينما أن ريتشاردز ذكي بما يكفى لكى يعدل أسلوبه و يقدر على أن يكون فعالا داخل الحلبة فى هذه المرحلة فى مسيرته ، الا أنه من الأفضل له أن يعمل فى مركز الشركة ، حيث يستطيع أن يقوم بتدريب المتنافسين و يديرهم أثناء تطور شخصياتهم على الشاشة .

ومع كونه نجما فى WWE ، ECW ، WCW ، TNA فى مراحل مختلفة من مسيرته ، فهو يعتبر ثروة من الخبرات التى يجب الاستفادة منها . و برنامج فينس مكمان به العديد من النجوم الصغار الذى يمكنهم الاستفادة من خبراته .

6- MVP

مثل ريتشاردز ، فان MVP مصارع موهوب لديه كاريزما ساعدته على أن يكون من أفضل النجوم فى 2006 فى عرض سماك داون . لقد تصاعدت أهميته كبطل الولايات المتحدة ، حيث احتفظ باللقب لما يزيد عن العام و تحول الى شخص سيء مباشرة .

ولا يهم عدد المرات التى اختلط فيها مع نجوم قمة مثل باتيستا ، الاندرتيكر ، راي ميستيريو وايدج ، الا أن أكبر عميل حر تعاقد معه المدير العام ثيودور لونغ لم يستطع أبدا كسر الحواجز ليصبح النجم الرئيسي الذى توقع الكثيرون أن يصبحه .

بدلا من ذلك ، فقد ظل فى الطبق المتوسطة حتى رحيله عن WWE فى 2010 . ولقد تنقل بين العروض الأخرى بما فيها TNA . هذا النجم الذى تساوى قدرته على الكلام أداؤه داخل الحلبة ، سيقدر بالتأكيد أن يرتقى عن الطبقة الوسطى فى أى عرض سيظهر فيه . و بقدر ما يذهب اليه الحدث الرئيسي ، الا أن هذه المرحلة تبدو غير محتملة فى الوضع الحالى .

وبرغم أن شخصيته قوية جدا ، فلا يدل أى شيء حققه خارج WWE على أنه نجم بارز . وهو نجم قوى فى هذه المرحلة فى مسيرته و اسمه قد يكون اضافة قوية الى الرو أو سماك داون ، MVP مازال له قيمته ، ولكن على الأرجح ليس كما يعتقد .

5- كارليتو

كارليتو يجب أن يكون من النجوم التذكارية فى WWE .

حيث كانت بدايته فى أواخر 2004 ، فقد قام هذا المصارع من الجيل الثانى بهزيمة العملاق جون سينا فى أول مبارياته ليفوز ببطولة الولايات المتحدة . وعلى الفور ، كان من الواضح أن مهاراته داخل الحلبة لم تكن بنفس درجة الكاريزما الكبيرة التى كان يتمتع بها . لقد كان مغرورا و مزعجا ، ولكن الأهم أنه كانت تفصله خطوة واحدة فقط عن كيرت أنجل و ايدي جيريرو و باقى نجوم سماك داون .

وبعد انتقاله الى الرو ، فلم يكن السؤال ما اذا كان يملك مقومات النجم أو لا ، فقد أظهر أكثر مما هو مطلوب فى مبارياته ضد شيلتون بينجامين ، جونى نيترو ، ريك فلير ، و سينا الذى ذكرناه سابقا . ولا يوجد أى تساؤل حول طموح كارليتو ليكون الأفضل .

فى 2007 ، فقد قام فلير باختبار الحقيقة على كارليتو فى حلقة الرو المباشرة حينما اختبر قلبه . وبينما عاد مرة أخرى وكون فريقا مع أخيه بريمو ، فقد تهاوى بسرعة كبيرة حتى كان من الصعب اعتباره نجم رئيسي على عكس ما اعتقده الكثيرون .

وبعد رحيله فى 2010 ، فقد عاد كارليتو الى بورتريكو ، حيث حقق نجاحا كبيرا فى عمله لدى ومع والده كارلوس كولون .

و أفضل طريقة يمكن أن يستخدمها WWE فى هذه المرحلة فى مسيرته هو نجم من الطبقة المتوسطة له اسم معروف . فهو لديه كاريزما طبيعية ، حين تم مشاهدته فى قاعة المشاهير فى 2014 حيث خطف الأضواء بينما كان يتم تقديم والده الى قاعة المشاهير .

و تركه يقدم برنامجه الحوارى Carlito’s Cabana أثناء عمله مع أمثال نيفيل ، سامى زين ، كيفن أوينز و سيزارو سيكون أفضل شيء له . هل هو نجم رئيسي ؟ لا ، ولكنه يمكنه أن يكون اضافة قوية الى طاقم ملئ بالنجوم الخارقين ، والقليل منهم قد كانوا متواجدين فى أخر مرة قد تواجد فيها داخل حلبة فينس مكمان .

4- جيف هاردى

لا يوجد أى احتمال أن يعود جيف هاردى الى WWE بدون أن يكون نجم رئيسي .

حينما يكون فى أفضل حالاته ، يكون هناك عدد قليل جدا من النجوم ذوى قدرة أكبر و شعبية أكثر منه فى عالم مصارعة المحترفين . فهو لديه طريقته الخاصة لجذب مشاعر الجمهور فى كل شيء يفعله . لقد قضى هاردى أكثر من عقدين من حياته يضع جسده على المحك فى سبيل الترفيه وقد كافئه الجمهور بدعم كبير لم يحظى به الا عدد قليل جدا من النجوم .

فى أخر مرة شاهد فيها جمهور WWE جيف هاردى ، لقد كان يخسر مباراة ” الخاسر يغادر WWE ” لصالح سي أم بانك فى أغسطس 2009 . ومنذ ذلك الحين ، لقد كان دعامة أساسية فى TNA ، حيث يعد أكبر عامل جذب يحافظ على هذه الشركة على المستوى المحلى .

فى الوقت الذى يعتمد فيه WWE على جون سينا ، بروك ليسنر ، الاندرتيكر وتريبل اتش لزيادة معدلات الشراء و فى موسم ريسلمانيا ، فيمكن أن يقوم هاردى بتحمل جزء من هذه المسئولية . وعلى عكس اللعبة و الظاهرة ، فان جيف هاردى مرة بعد مرة فى TNA أنه مازال يملك القدرة على الاستمرار .

وعلى الرغم أنه قد لا يكون النجم الذى كان عليه سابقا ، الا أنه مايزال موهوبا جدا ويفهم طبيعة الجمهور .

و أفضل شيء ، فان الفوز عليه يعنى شيء كبير . و حتى كونه واجهة TNA أثناء سقوطه الى الطبقة الوسطى ( لنقول الأمر بصورة جيدة ) فنجوميته لا يمكن التشكيك بها ، مما يجعلها تتفوق على المواهب الصغيرة . و كبطل عالم سابق فى العصر الجديد ، فان هاردى يمكنه اعداد الجيل القادم لعقد جديد من النجومية ، تماما كما فعل معه النجوم الكبار منذ فترة كبيرة .

3- راي ميستيريو

لم يعد هناك شيء متبقى ليحققه راي ميستيريو فى WWE .

لقد ارتقى النجم المقنع بنفسه الى مجد قاعة المشاهير فى مسيرته فى اتحاد فينس مكمان ، حيث حصل على بطولة العالم فى مرتين مختلفتين و تقاتل مع كيرت أنجل ، اندرتيكر ، سي أم بانك ، كريس جيريكو ، و ايدي جيريرو فى أفضل المباريات فى الألفية الجديدة .

لذا لم قد يعود راى مجددا الى الشركة التى تركها فى 2014 ؟ ببساطة : لمسيرة أخرى عظيمة للمرة الأخيرة .

لقد تم توظيف ميستيريو بعد مغادرته WWE . لقد نزل الى الطبقة الوسطى بعد أن كون فريقا مع سين كارا و خسارة مباريات من جانب واحد ضد رومان رينز . لقد كان بقايا من شخصيته السابقة ، مصارع يبدو أن قد تفوق عليه الأجيال الجديدة من النجوم .

وكما رآه الجمهور فى عمله فى المكسيك ، سواء كمستقل وفى Lucha Underground ، فان ميستيريو مازال يمكنه الاستمرار . ربما ليس بصورة دائمة ، كما كان خاضعا لعقد مع WWE ولكن كنجم محجوز فى التلفزيون ، حيث يمكن استخدامه لجذب المشاهدين بينما يقدم مواجهات خارقة داخل الحلبة بجانب من هم أمثال سيث رولينز ، دين أمبروز ، كيفن أوينز و رينز .

لقد كانت هناك تساؤلات عن مدى نفع عندما وقع لصالح WWE فى 2002 . هل ما يزال نجما بعد النهاية الكارثية لمسيرته فى WCW . لقد جعلته الشركة كذلك ، بوضعه فى سلسلة فيديوهات . تكرار هذا هى طريقة ستسمح لـ WWE بالاستفادة من سنة أو سنتين من أحد أفضل عظماء التاريخ و اضافة اسم كبير معروف على قمة الرو أو سماك داون .

2- جولد بيرج

لم يصارع الجولدبيرج فى مباراة مصارعة منذ 12 عام ، الا أنه ما يزال واحد من أكثر المصارعين الذين نفكر بهم فى هذا المجال ، وهذا بفضل تلك الهالة الخارقة التى مازالت تتبعه بعد صناعة نجمه فى WCW .

وحتى بالرغم من مسيرته فى WWE التى كانت مخيبة للآمال حيث كان يتم التقليل منه من تريبل اتش و الادارة، الا أن اسم الجولدبيرج مازال يخرج اثارة كبيرة من الجماهير الذين يتوقون لمسيرة واحدة أخرى لأيقونة حروب ليلة الاثنين .

و الاعلان الاخير أن الجولد بيرج سيكون نجم WWE17 قد تسبب فى عودة الشائعات مرة أخرى . ومع حاجة الشركة الملحة لقوة النجوم بحلول الانقسام القادم ، فان عودته الى المجال الذى جعل اسمه عاليا فى أواخر التسعينات سيكون أمرا منطقيا .

و العرض المقبول الوحيد بالنسبة للجولدبيرج أن يكون عامل جذب خاص ، مصارع يمكنه الظهور فى الرو و سماك داون ، حيث يقوم برفع التصنيفات و يقوم بعمل مباراة مصارعة عالية المستوى قبل أن يكرر هذا الأمر ثانية بعد عدة أشهر .

العرض الزائد لنجوميته لم يكن جيدا له أو للشركة فى المرة الأخيرة و كانت نتائجه سيئة . ولنتعلم من الماضى ، فان استخدام الجولدبيرج فى دور مشابه للبروك ليسنر سيكون أفضل شيء لامبراطورية الرياضة الترفيهية .

1 – جون موريسون

بعد مغادرته WWE فى 2011 لاستكشاف عالم المصارعة خلف سيرك مكمان المتنقل ، فقد حقق جون موريسون نجاحا رائعا كواحد من مؤسسي Lucha Underground . فهو وجه مألوف يمكن للادارة بالتأكيد وضعه فى الاحداث الرئيسية ، فلقد كافئ ايمانهم به بتلك العروض الرائعة التى قدمها مباشرة قبل مغادرته من WWE .

منذ ذلك الوقت ، لقد كان أحد نجوم القمة فى ذلك المنتج الصاعد .

من المعقول ، أنه بعد مشاهدة عمله فى عرض كاليفورنيا ، أن فينس مكمان وتريبل اتش و الشركة سيريدون الوصول الى موريسون ( والمعروف فى LU باسم جونى موندو ) ليعرفون مدى اهتمامه بالرجوع الى الشركة التى ارتقى فيها الى أقصى ما يمكن .

ويتبقى أن نرى ما اذا كان موريسون سيوافق على العرض أو حتى ما اذا كان يستطيع أن يفعل بسبب عقده مع  Lucha Underground والذى يمكن وصفه أنه ظالم . و اذا ما قام بالعودة الى WWE ، فيجب أن يكون فى مستوى نجوم الأحداث الرئيسية و الذى لم يحظى أبدا بالفرصة له خلال فترته السابقة .

لم يعد هناك أى شيئ يحتاج موريسون أن يثبته الى الادارة . حيث قضى الخمس سنوات الأخيرة يسرق الأضواء كمستقل فى المكسيك و فى LU . ولقد طور نفسه وهو مصارع لا يقل قيمة عن أى مصارع أخر فى هذه القائمة . ومع الحاجة الملحة للنجوم على قمة الرو و سماك داون ، فهو يعد خيارا منطقيا كأى نجم اخر .

لقد حان وقته ليلمع . الأن يعتمد الأمر على ما اذا كان يريد أو لا ، واذا ما كانت ادارة WWE تستطيع تحقيق الأمر قانونيا .


الكلمات الدلالية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الفيس بوك

رأيك يهمنا

هل عودة الشيلد ستطول مع الإتحاد حتى بطولة ريسلمانيا 34 ؟

صفحتنا على Facebook

صفحتنا على Twitter