x
تحميل تطبيق في الحلبة
لمتابعة أحدث أخبار المصارعة بشكل دوري التحميل من هنا
رئيس التحرير

أسوأ 10 مصارعين بإتحاد WWE فى 2016

لقد كان عام 2016 عاما لتلقبات الشخصيات فى WWE ، و الطاقم الحالى لا يمت بصلة لما كان عليه قبل عام . لقد ظهرت العديد من الوجوه الجديدة لتشغل الأماكن التى تركها الراحلون ، ومع وجود ما يقرب من 30 شخصية هذا العام ، فهناك فرص عديدة .

لقد أصبح أيه جاي ستايلز أحد أكبر نجوم الشركة منذ ظهوره فى يناير ، أصبح فين بالور بطل اليونيفرسال بعد أقل من شهر من استدعائه ، وشهد 2016 أيضا أول فترة لكيفن أوينز مع اللقب الرئيسي . أمثال كريس جيريكو و ذا ميز قاموا ببناء مسيراتهم كل فى قسمه ، و ساشا بانكس ، بيكي لينش و شارلوت قد جعلوا ثورة النساء من أهم ممتلكات WWE .

ولكن لم ينتعش كل المصارعين . لقد أدى هذا التحول الى قيام WWE بدفع بعض المصارعين الى أدوار ليسوا مرتاحين بها وسواء بسبب السن أو الخبرة أو المهارة المتدنية ، فان الطاقم ممتلىء بمصارعين متعثرين .

لقد سعى بعض المصارعين فى طرق خاطئة هذا العام . على الرغم من أن هذا ليس خطأهم بالكامل ( فالمسئولية تقع على الفريق الابداعي ) ، فان هؤلاء الرجال و النساء لم يقوموا بشيء يذكر هذا العام . لقد كان عاما سيئا لهم ، وحينما يأتى الأول من يناير فسيكونون سعداء لمغادرة ذلك العام .

فيما يلي أسوأ 10 مصارعين فى WWE فى 2016 .

10 – كين

انخفاض كين لم يكن مماثلا للبيج شو ، ولكنه ما يزال ملحوظا جدا . الرجل الذى كان أحد أفضل عملاقة الشركة صاحب الـ49 عاما قد ذهب غموضه منذ فترة طويلة ، وأصبح مجرد مصارع حشو فى سماك داون . لقد أثر السن على قدرات كين الرياضية ، و تلك السنوات من القرارات الخاطئة و المريبة قد قضت على شخصيته .

لقد كان كين مع الشركة منذ 21 عاما ، ولكن كان عام 2016 سيئا جدا بالنسبة له . لقد تورط مع عائلة وايت معظم العام ، ولكنه لم يحسن موقفه كثيرا أو موقفهم . تواجد كين أمام العائلة لم يكن له داعى منذ انقسام الاتحاد و تم ادخاله فى قصة راندي أورتن بدون سبب واضح و انتصاره على لوك هاربر فى سرفايفر سيريس لم يكن له داعي على الاطلاق .

لم يكن ليكون مصارع قمة أبدا فى هذه المرحلة من مسيرته ، وبخلاف قيامه بدور فى اعتزال الاندرتيكر نهائيا ، فمن الصعب أن نرى ما يمكن أن يقدمه كين . هو ليس سيئا و لكنه بلا استخدام و فترته كموظف فى الشركة قد ألغت حضوره الوحشي . كين سيكون عضوا مستقبليا فى قاعة المشاهير ، ولكنه لم يقدم شيء فى 2016 .

9 – ايفا ماري

دوما ما نذكر ايفا ماري عندما نتحدث عن أقل من شاركوا من طاقم WWE . لقد قامت ببعض التطورات التدريجية على مدار العامين الماضيين ، ولكنها مازالت تعانى فى كل النواحي . ايفا ليست مصارعة جيدة ، ولا متحدثة جيدة وتفسد الأمور أكثر من باقى أقرانها مجتمعين .

انها النقيض لكل ما أصبحت عليه ثورة النساء ، و أقل المصارعات التى تدخل الى حلبة WWE خبرة على الاطلاق . بالنسبة لكل العارضات اللاتى جلبهن WWE فى عصر Attitude Era ، فان ايفا أسوأ منهم . مستوى اثارتها عال جدا ولكن هذا ليس لأنها مصارعة سيئة جيدة : الجماهير لا يريدون أن يشاهدونها ، ذلك الاستهجان يعبر عن رفضهم لها كمصارعة .

كان يبدو أن سماك داون قد وجد استخداما لها عند انقسام الاتحاد ، ولكنا لم تظهر على الشاشة منذ منتصف أغسطس . بعد أن نالت مخالفة لقوانين الصحة ، اختفت لكى تقوم بتصوير فيلم نيكولاس كايدج ، وليس هناك أخبار عن موعد عودتها . كان سيكون لها شأن أكبر من هذا لولا قلة ظهورها فى 2016 ، و يمكن القول أن عودتها لن تكون من العودات المنتظرة فى 2017  .

8 – دارين يانج

مع دوره الواضح فى حملة دونالد ترامب الرئاسية ، فان مسعى WWE لجعل دارين يانج رائعا مرة أخرى قد فشل فشلا ذريعا . يانج و مدربه بوب باكلاند ظهروا مرة واحدة فقط فى الرو منذ منتصف سبتمبر ، ولكن ربما كانت نهاية تلك القصة محتومة من البداية . لاعب فريق Prime Time السابق لاعب جيد جدا ، ولكن مع كامل الاحترام ، متى كان رائعا ؟

لقد بدأت الحملة فى حلقة فى شهر مايو من سماك داون ، ولكن يانج و باكلاند لم يظهرا على الشاشة منذ أكثر من شهرين . لقد قضى ذلك التأخير على الاهتمام ، و دارين المسكين لم يلقى شيئا حينما ظهر فى النهاية . لقد دخل فى صراع قصير على بطولة القارات مع ذا ميز ، ولكن انتهى بالاستبعاد الخارجي المزدوج فى باتل جراوند ، وتعثر يانج منذ ذلك الوقت .

وصراعه مع تايتوس أونيل كان خطأ و من أسوأ ما حدث فى 2016 . لم يهتم أحد بأى منهما من البداية ، و يتضح الأمر عندما قرر WWE انهاء الأمر بدون مباراة حاسمة . لقد تمت معاملة يانج بصورة سيئة للغاية هذا العام ، و محاولاته للعودة لم تثمر .

7- كارميلا

بمجرد أن اعلن WWE عن قدوم 6 مصارعين من NXT خلال انتقالات 2016 فقد كانت الجماهير تحلم ببايلي ، فين بالور و شينسوك ناكامورا . لقد جاء بالور و لكن باقى الاستدعاءات كانت لهواة عديمي الخبرة والذين كانوا فى بدايتهم فى Full Sail ما بالك بالانضمام الى الطاقم الرئيسي .

كانت كارميلا من بين تلك المجموعة ، وقد عانت كثيرا فى سماك داون . أيامها الاولى كشخصية محبوبة كانت اهدارا كبيرا ، وبعيدا عن رفاقها القدامى اينزو و كاس ، فلم تستطع الحصول على التشجيع . تحسنت الأمور حينما انقلبت الى شخصية سيئة على نيكي بيلا ، وقد كان بينهما صراع قوى فى القسم الأزرق ، ولكن مازالت كارميلا لم تحقق النجاح حتى الأن على الرغم من تواجدها مع واحدة من أكثر المصارعات شعبية .

لقد كانت كارميلا تصارع منذ عامين فقط ، و على الرغم من أنها قد تطورت قليلا منذ استدعائها ، الا أنها ما تزال تبدو متأخرة خطوة أو اثنتين عن أقرانها . أسلوبها فى الهجوم مليء بالأخطاء ويبدو ضعيفا ، و على الرغم من أن أفضل سنواتها ما تزال أمامها ، الا أن قدراتها المحدودة تعنى أنها لن تتقدم قريبا .

6 – The Shining Stars

كما لو أن فريق لوس ماتادورس مصارعي الثيران لم يكن سيئا بما يكفى ، فقد انتقل بريمو و ايبيكو الى مستوى جديد تماما فى 2016 . لقد تم تسريح ال توريتو من WWE فى فصل الربيع ، ومع تعثر الاثنين ، قرر WWE اعادة تقديمهم بصورة جديدة .

بدأ بريمو و ايبيكو بالظهور فى بضعة مقاطع فيديو لتشجيع الجماهير على الذهاب الى بورتريكو و تابعوا هذا الأمر عندما ظهروا على الشاشة . اذا كانوا على الشاشة ، فسيقضون وقتهم فى توزيع المنشورات السياحية و محاولة تقديم خصومات الى خصومهم . لقد أصبحوا بمثابة وكالة سفر ، و تغير شخصياتهم لم يبعدهم عن قاع قسم الفرق فى الرو .

لقد عانوا لتقديم الاثارة كـ لوس ماتادورس ، ومازالوا يتعثرون حتى الان . الأن بعد مرور خمسة أعوام ، فان بريمو و ايبيكو قد فازوا ببطولة الفرق مرة واحدة فقط ، ويبدو أنهم سيظلون هكذا دوما يعملون على انجاح الأخرين .

لقد دخلوا فى صراع قصير مع اينزو و كاس فى سبتمبر و حتى تمكنوا من الانتصار مرتين على الفريق المحبوب ، ولكن انتهت القصة بدون تفسير . فى الوقت الحالى ، فان بريمو و ايبيكو هما الفريق السيء المقابل لفريق جولدن تروث ، و أحد أسوأ الفرق فى الشركة .

5 – كيرت هوكينز

تماما كما خاب أمل الجماهير فى استدعاءات NXT فى انتقالات 2016 ، فان النجوم العائدون بعد الانقسام كانوا خيبة أمل كبيرة . كانت هناك تقارير أن WWE يسعى لاحضار عدد من الأبطال القدامى لملىء الطاقم بعد الانتقالات و شهدنا أسماء مثل كيرت أنجل ، ولكن من الذى جاء ؟ راينو ، جيندر ماهال و كيرت هوكينز .

لقد حظى راينو بمسيرة جيدة الى حد ما فى سماك داون ، ولكن هوكينز ؟ ليس كثيرا . بطل الفرق السابق تم الزامه بشخصية حمقاء من تشاك نوريس والتى ربما كانت ستنجح فى 2006 حينما كانت ما تزال تعابير الوجه لها شعبية ، ولكن بعد 10 سنوات سيكون هذا مريبا . ولكن متى ابتعد WWE عن مثل هذه الأمور ؟ انتظر مصارع يظهر فى قميص لمايكل جوردان وهو يبكي فى 2026 .

لقد حاول WWE القيام ببعض ما فعله مع ايفا ماري حيث أجل ظهوره فى الحلبة عدة أسابيع ، ولكن هذا لم يجدي . لقد هزم هوكينز خلال بضع ثوانى من دولف زيجلر فى مباراته الأولى على الشاشة منذ عودته ، و أبولو كروز هو المصارع الوحيد الذى تلقى Face The Facts حتى الأن . انها عودة كسيحة و غير جيدة ، و يبدو أنها لن تتحسن .

4 – The Ascension

 

ربما يكون هذا الفريق هم أطول من حملوا بطولة فرق NXT أطول فترة على الاطلاق ، ولكن مسيرتهما التى امتدت 364 يوما مع اللقب كانت عبارة عن فوضى من المباريات و الهتافات الساخرة من الجماهير . ولكن ما يزال أنه قد أعطى كونور و فيكتور دفعة قوية عندما وصلوا الى الطاقم الرئيسي ، ولكنهم لم ينجحوا أبدا ، وقد كانوا أسوأ من أى وقت مضى فى 2016 .

فيكتور مصارع جيد الى حد ما ولكن كونور أحد أكثر الرجال الضخام غرابة فى الشركة . انه بطىء و ضعيف ولا يقدم أى شيء يذكر ، والفريق لايتجه الى أى مكان فى سماك داون . و يزداد الأمر سوءا حيث حصل كونور على مخالفة لقوانين الصحة فى أبريل ، ولكن بغض النظر ، فان هذا الفريق فريق ضعيف ليس له كاريزما على الاطلاق وفشلوا فى استعادة شعبية الفرق ” القوية و الملونة ” التى كانت فى الثمانينات و التسعينات .

لديهم موسيقى مخيفة للدخول ، ولكن هذا كل شيء . ليس هناك شيء فى أدائهم ، من مظهرهم و حتى أسلوبهم فى المصارعة ، ونهايتهم محتومة فى سماك داون . ربما كانوا سيكونون أكثر نجاحا فى عصر ذو معدل أقل ، ولكن فى الوقت الحالى ، هم أسوأ فريق فى WWE فى يومنا هذا .

3 – دانا بروك

لقد تم احضار دانا بروك الى الطاقم الرئيسي من أجل اعادة اتحادها مع ايما فى وقت سابق هذا العام ، ولكن لم يستمر الامر طويلا حيث أصيبت ايما . تم القائها الى جانب شارلوت بعد وقت قصير ، ولكن فى الوقت الذى كان يتم تقديمها على أنه متدربة لبطلة النساء ، الا أنها أصبحت مستغلة .

بدلا من ترك بروك تلعب دور الشخصية المتملقة البغيضة التى طورتها فى NXT ، أصبحت بروك تابعة تماما . لقد كانت تبهت تماما فى حضور شارلوت ، و على الرغم من أنها أظهرت بعض القوة بعدما صفعت معلمتها المتنمرة فى سبتمبر ، الا أن هذا لم يستمر . عادت بروك مباشرة الى دور التابعة ، ثم اختفت تماما . لقد مرت أسابيع عديدة منذ أن رأينا دانا مع شارلوت ، وربما يكون اتحادهما قد انتهى .

كمصارعة ، يبدو أن مستواها فى تراجع من NXT . انها سيئة فى التحدث و أسوأ فى الحلبة ، و حقيقة أن حتى بايلي لم يمكنها أن تقدم مباراة جيدة معها تشير الى مدى هذا الفشل . مع كل هذه الأمور تجد لديك واحدة من أضعف المسيرات فى 2016 .

لقد انتشرت شائعة أن WWE كان يخطط أن يجعل دانا نجمة كبيرة محبوبة لتواجه شارلوت فى ريسلمانيا ، ولكن يبدو أنهم ألغوا هذه الخطط . حركة جيدة ، حيث بالرغم من كل عملها الجاد ، الا أنها من أقل المصارعات اقناعا فى الشركة .

2 – موجو راولي

موجو راولي رجل متحمس ، ضخم و من الواضح أنه يحب كونه مصارعا محترفا . استدعائه من NXT أوجد شيئا لزاك رايدر ليقوم به بدلا من الترنح فى قسم بطولة القارات ، وحتى اصابة رايدر ، فقد كان من المقرر أن يواجه الاثنين عائلة وايت من أجل ألقاب سماك داون . للأسف ، هذا هو أفضل ما يمكن أن نقوله عن روالى ، فلم يكن مذهلا جدا فى NXT و يبدو أنه لا ينتمى الى الطاقم الرئيسي .

روالى يتجه الى التطرف . شخصيته تبهت بعد نحو 30 ثانية من ظهورها ، وهذا الرجل لا يهدأ أبدا . ان موجو بمثابة ذلك الطفل البكاء الذى يجلس خلف فى رحلة طيران طويلة و لا يتوقف عن ركل مقعدك أبدا ، وليس لديه الامكانيات لدعم هذا داخل الحلبة .

ان معظم هجوم موجو يتمثل فى الجري بسرعة ثم الارتطام بخصمه . على الشاشة ، هو رجل فى الثلاثين من عمره و عقله عقل مراهق صغير ، ومن بين جميع من تم استدعائهم من NXT فان موجو هو أكثر من استفاد من مسيرة طويلة فى القسم التطويري . انه مجرد ازعاج فى هذه المرحلة ، و اصابة رايدر تجعل مستقبله فى مهب الريح .

1 – تايتوس أونيل

لم يسطع نجم تايتوس أونيل فى WWE أبدا ، وخاصة كنجم فردي ، ولكن كان يبدو أن الأمور تتحول لصالحه فى بداية العام . كان يتم استخدامه بشكل متكرر وكان يبدو أنه سينال دفعة فى الطبقة المتوسطة ، ولكن حدثت الكارثة فى فبراير . أمسك أونيل بكل سذاجة ذراع فينس مكمان خلال احتفال اعتزال دانيل براين ، وكانت هذه هى النهاية : تم ايقافه لمدة 60 يوما ، وماتت دفعته فى ذلك الوقت و ذلك المكان .

وازدادت الأمور سوءا عندما عاد . لقد تم تقدم تايتوس مباشرة لروسيف الذى هزم الأب الشهير و أهانه أمام عائلته ، ودخل بعد ذلك فى صراع مروع مع دارين يانج ، زميله السابق فى الفريق . انتهى ذلك الصراع بعدما تعثر تايتوس فى أحد أكثر الخطابات قسوة فى تاريخ WWE فى نهاية أغسطس ومنذ ذلك الوقت ، ظهر أونيل بشخصية Titus Brand التى نالت سلسلة محترمة من الخسائر .

الان وهو فى الـ39 من عمره ، فيبدو أن هذه هى النهاية لتايتوس . انه شخصية قيمة خلف الكواليس و شخص يعتمد عليه WWE دوما فى الأحداث التسويقية ، ولكن يبدو أن هذه هى قيمته . أونيل مصارع قوى و ثقيل لديه كاريزما قليلة ، و حادثة مكمان قضت عليه تماما .


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الفيس بوك

رأيك يهمنا

من سيخرج بطلا لحزام اليونيفرسال من بطولة Greatest Royal Rumble بالسعودية ؟

صفحتنا على Facebook

صفحتنا على Twitter