x
تحميل تطبيق في الحلبة
لمتابعة أحدث أخبار المصارعة بشكل دوري التحميل من هنا
رئيس التحرير

8 مصارعين أقصوا أنفسهم من مباراة الرويال رامبل

Share on Facebook0Share on Google+0Tweet about this on TwitterPin on Pinterest0Share on LinkedIn0Email this to someonePrint this page

 

يعد الرويال رامبل فرصة عظيمة لكل المشتركين فيه . على الرغم من أن الـ30 مشترك يمكن اختصارهم دوما فى 2 أو 3 مرشحين للفوز ، الا أن الجميع لديهم فرصة الفوز . ولهذا يمكن افتراض أن المتنافسين سيقومون بكل ما فى وسعهم لتجنب الاقصاء .

فى بعض المناسبات المحددة ، هناك بعض المتنافسين كانوا فى مستوى أخر مختلف تماما من الحماقة و تمكنوا من اقصاء أنفسهم فى الرويال رامبل . سواء بسبب الجبن أو الشغف ، فقد أقصى هؤلاء الرجال أنفسهم من فوق الحبل العلوى الى الأرض ، فى المباراة التى الغرض الرئيسي منها هو تجنب حدوث هذا .


من أندريه ذا جاينت الى مونتيل فونتافيوس بورتر ، فيما يلي ثمانية رجال أقصوا أنفسهم من الرويال رامبل .

8 – أندريه ذا جاينت – 1989

 

فى عام 1989 ، كانت فكرة أن الرجل الأكبر حجما فى المباراة هو المرشح الأبرز للفوز ما تزال سارية . لقد كان مفهوم المعركة الملكية ما يزال جديدا على المشاهدين ، لذا فكان من الطبيعي أن يشاهدوا رجال مثل أندريه ذا جاينت و الزلزال و أكيم و يتسائلون كيف سيقدر أى شخص على اقصاء هؤلاء العمالقة من فوق الحبل العلوى . فى السنوات الأولى من الرويال رامبل كان الرجال الضخام تهديدا كبيرا .

لقد ابتكر جاك روبرتس ” الثعبان ” طريقة كده لاقصاء أندريه ذا جاينت فى 1989 ، وهى أن يجعل الرجل الكبير يقصى نفسه . فى مباراة الرويال رامبل الثانية فى التاريخ ، كان أندريه هو الرجل الأول الذى يقصى نفسه من المباراة عندما قرر جاك احضار ثعبانه الى الحلبة . بالطبع ، لقد كان الصراع بين الاثنين يدور حول خوف أندريه من الثعابين ، لذا فان أعجوبة العالم الثامنة لم يبقى فى المكان .

لقد كان جاك قد استبعد بالفعل من قبل أندريه ، ولكنه قرر العودة للانتقام . رأى أندريه الثعبان ، فقفز من فوق الحبل العلوى و أسرع الى الخلف .

7 – ميل ماسكاراس – 1997

لقد مرت ثمانية سنوات قبل أن يقوم متنافس أخر باقصاء نفسه من المباراة ، ولكن جاء العديد منهم دفعة واحدة . لقد أقصى ثلاثة رجال أنفسهم من الرويال رامبل فى 1997 ، على الرغم من أن الظروف المحيطة بثلاثتهم كانت مختلفة تماما . الاقصاء الأول الذى سأتحدث عنه هو أحد المفضلين لدي .

قد يكون ميل ماسكاراس أسطورة و عضو فى قاعة المشاهير ، ولكنه مشهور بعدم رغبته فى انجاح أى من خصومه . لذا فليس من المفاجئ أن ظهوره الوحيد فى الرويال رامبل أنتهى بعدما أقصى نفسه بنفسه ، ولم يحظى أى شخص بفرصة القاء العظيم ميل ماسكاراس من فوق الحبل العلوي . يقول WWE أن أسلوبه الجريء هو ما كلفه الخروج من المباراة ، ولكننا جميعا نعلم الحقيقة .

ولكن ما يزال هناك جدل حول هذا الامر . يذهب ميل من بين الحبال من أجل الصعود الى الحبل العلوى ، لذا فهناك جدل حول الأمور التقنية . حيث أن ميل لم يصعد فوق الحبل العلوى من داخل الحلبة ليسقط على الأرض ، فهل استبعد حقا ؟ أو بقفزه من على الحبل العلوي من الخارج ، هل يعد نفس الأمر ؟ على أية حال ، ستبقى النتيجة كما هى دوما .

ميل ماسكاراس وحده فقط يمكن أن يقصى ميل ماسكاراس .

6 – أحمد جونسون – 1997

بعد التغلب على خصمه فاروق بالاقصاء فى وقت سابق فى تلك الليلة ، دخل أحمد جونسون الى الرامبل رقم 2 ليحاول استغلال دفعته .لقد كان كراش هو خصمه من البداية ، وبعد التخلص من رازور رامون المزيف بسهولة استمر الاثنين فى المعركة . لقد كان كراش جزءا من Nation of Domination فى ذلك الوقت ، لذا فان أحمد كان يركز على الانتقام .

ولكن تشتت ذلك التركيز ، حيث أوقف أحمد هجومه وذهب ليقفز من على الحبل العلوي . فى البداية كانت تبدو مواجهة جنونية ، ولكن أصبح الأمر واضحا سريعا أن عدو أحمد وهو فاروق قادم الى الحلبة . أحمد لم يكن يريد ذلك ، لذا قرر اقصاء رون سيمونز .

بالطبع ، كان بامكانه الذهاب من بين الحبال ليصل الى فاروق ، ولكن فى بعض الأحيان يسيطر الغضب على الشخص . وهذا هو ما حدث مع أحمد جونسون فى 1997 .

5 – فاروق – 1997

لقد حصل أحمد على انتقامه بعد ذلك . ولكن كان يبدو أن فاروق قد تجنب هجوم أحمد خلف الكواليس ، فقد دخل فاروق الى الرامبل رقم 18 بالاضافة الى سعيه الى الانتصار . ولكن الأمر لم تجري بشكل جيد حيث استطاع البقاء لمدة 41 ثانية فقط فى الرويال رامبل ، قبل أن يقفز من فوق الحبل العلوي بارادته .

حسنا ، هذا الأمر قاسي قليلا ، حيث برغم أن فاروق قد قفز بارادته من فوق الحبال ، الا أنه قد قام بهذا ليتجنب أحمد جونسون الهائج الذى خرج بقطعة خشب كبيرة . لقد كان يبدو أنه 6 أقدام من الخشب ، وقد شعر بها فاروق على ظهره ، بغض النظر عن الطريقة الغريبة التى كان يتعامل بها أحمد به .

بعد كل تلك السنوات ، فان الصراع بين أحمد و Nation كان لا ينتهى . لقد امتد و استمر ، حيث كانوا فى دائرة مغلقة حيث لم يستطع أحد التغلب على الأخر . وقد قال فاروق أنه لم يكن هناك أحد يريد العمل مع أحمد ، الذى كان أشبه بالمزحة فى تاريخ المصارعة .

4 – كين – 1999

سيظل كين واحد من أفضل المتنافسين فى تاريخ الرويال رامبل . لقد حقق كل الأرقام القياسية ، وفى أوج قوته كان أكبر تهديد لأى مرشح للفوز . لقد ظهر لأول مرة فى الرامبل فى 1999 ، حيث بدأ باستعباد رود دوج ، كورجان ، العراب و جولداست خلال دقيقة واحدة من دخوله الى الحلبة .

ولكن هنا تنتهى اقصاءاته ، جاء فريق من المعالجين الى الحلبة فى محاولة لأخذ كين الى مصحة عقلية وفقا لتعليمات المؤسسة . لقد كان كين عضوا سابق ، وقد انقلب على السلطة ، لذا فكانوا يحولون حياته الى جحيم . و ارساله الى المصحة كانت الخطوة الأولى .

بالطبع ، تمكن كين من توجيه بعض اللكمات أولا . لقد دخل اثنين من المعالجين الى الحلبة ليقابلهم بلكمتين و شوك سلام . و بعدما شعر أنه فى موقف سيء ، خرج كين من الحلبة من فوق الحبل العلوي  و طارد المعالجين من بين الجماهير .

ينظر الى الرويال رامبل 1999 على أنها الأسوأ فى التاريخ ، ولسبب جيد . ولكن فترة كين القصيرة التى امتدت 53 ثانية فى المباراة ستبقى فى الذاكرة دوما .

3 – درو كاري – 2001

مر عامين ، و مرة أخرى نجد كين فى حادثة استبعاد بعض الرجال لأنفسهم من الرويال رامبل . هذه المرة لم يكن الماكينة الحمراء الكبيرة هو من أخرج نفسه من المباراة ، بل لم يكن حتى مصارع حقيقي . لا ، الرويال رامبل 2001 شهدت ظهور درو كاري فى المباراة ، ذلك الممثل الكوميدي الشهير تمكن من البقاء فى المباراة ذلك العام أكثر من البيج شو ، فاروق ، العراب و تاز .

مجتمعين .

لقد بقى درو فى المباراة لدقيقتين و 54 ثانية ، على الرغم من أن أغلب هذه الفترة قضاها فى الوقوف و الابتسام . الا أن عضو قاعة المشاهير قد شاهد مات و جيف هاردي يتآمرون على اقصاء بعضهما البعض . من كان المشترك التالى ؟ ضرب الجرس و انتهى حظ كاري الجيد .

من حسن حظه ان كين قد قضى أكثر من دقيقة ليأتى الى الحلبة و التجول حول الحلبة ، قبل أن يدخل الى الحلبة و يشعل نيرانه . ولكن كان يجب على درو البقاء ، و حاول فعل هذا برشوة الشيطان . وقبل أن يعجز درو عن الاستمرار ، دخل رايفن مما سمح لكاري بالهروب سريعا مبتعدا عن الأذى .

2 – ميك فولى – 2004

حينما وجد تيست غائبا عن الوعى خلال الرويال رامبل 2004 ، فلم يكن أحد يعلم من الذى هاجمه . ولكن علمنا بعد ذلك بوقت قصير ، حيث أمر الشريف ستون كولد ستيف أوستن أن أيا كان من هاجم الرجل فليذهب الى الحلبة ليأخذ مكانه . و جن جنون الجماهير عندما سمعوا الموسيقى التى أعلنت عن وصول أسطورة الهاردكور ، ميك فولى .

ولكن راندي أورتن لم يكن متحمسا هكذا لرؤية ابن السيدة فولى ، ويبدو أنه أدرك فى ذلك الوقت أن ليلته قد انتهت . لقد دخل فولى الى الحلبة بحماسة ، ليتواجه مع قاتل الأساطير و يتفوق عليه . لم يكن فولى يهتم أبدا بسلامته ، ولم يتغير شيء حيث ألقى بنفسه على أورتن ليقصى أورتن و يقصى نفسه معه .

لقد كان صراع أورتن / فولى فى 2004 رائعا ، ذلك الصراع الذى قدم لنا أفضل مباريات فولى فى WWE و بداية انطلاق مسيرة أورتن ، الذى يبقى جزءا حيويا من WWE حتى يومنا هذا .

1 – مونتل فونتافيوس بورتر – 2010

الرجل الأخير الذى أقصى نفسه من مباراة الرويال رامبل ، يمكننا أن نسامح MVP بالتأكيد على سماحه للغضب بأنه يسيطر عليه . لقد فشل امام ذا ميز فى وقت سابق فى تلك الليلة فى مباراة بطولة الولايات المتحدة ، ولكن كان ذا ميز هو من بدأ الأمور فى مباراة الرويال رامبل نفسها . حيث كان MVP فى طريقه الى الحلبة عندما هاجمه البطل من الخلف ، ليمنعه من الدخول .

دخل ذا ميز المباراة رسميا بعد دخول مصارعين أخرين ، وبالرغم أنه تمكن من ضرب كارليتو بحركته القاضية فقد كان هذا كل ما قام به فى المباراة ، حيث أن MVP دخل الى الحلبة لينتقم . لقد ضرب MVP ذا ميز بحركة Clothesline ليقصيه من فوق الحبل العلوي و لكنه أقصى نفسه فى نفس الوقت لينتهي تلك الليلة بالنسبة له . لقد كانت محاولة لاشعال الصراع بينهما ، ذلك الصراع الذى كان يمكن أن يصنع العجائب لـMVP ولكن انتهى الأمر بمواصلة صعود ذا ميز الى القمة .

مرت سبعة سنوات ، و مازلنا ننتظر الاسم التاسع الذى سنضيفه الى هذه القائمة . هل سيكون أحد غبي بما يكفى هذا العام ليقصى نفسه من المباراة ؟ مع وجود امكانية مباراة لقب فى ريسلمانيا ، هل سيطغى الغضب على المنطق بالنسبة لأحد المصارعين ويقوده الى انهاء ليلته مبكرا ؟ سنعلم مع الوقت .

 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الفيس بوك

رأيك يهمنا

هل عودة الشيلد ستطول مع الإتحاد حتى بطولة ريسلمانيا 34 ؟

صفحتنا على Facebook

صفحتنا على Twitter