x
تحميل تطبيق في الحلبة
لمتابعة أحدث أخبار المصارعة بشكل دوري التحميل من هنا
رئيس التحرير

10 أمور تعلمناها من سرفايفر سيريس 2018 بقلم / حامد ريحان

قبل عرض سرفايفر سيريس، كان هناك قلق من أن اعتماد WWE الزائد على فكرة الرو ضد سماك داون سيفسد العرض. بعد ذلك، قام دانيل براين بهزيمة أي جاي ستايلز بصورة مفاجئة ليأخذ مكانه ضد بروك ليسنر بينما تسببت لكمة نايا جاكس الطائشة لـ بيكي لينش في استبعاد لينش من مباراتها ضد روندا روزي.

فجأة، أصبحت قائمة العرض جامحة الى حد ما. هل يمكن أن ينقذ هذا العرض من الفشل؟ ربما لا، ولكن كان كافيا لجعل بعض المباريات تستحق المشاهدة. تلك المواجهات أشارت أيضا الى بعض القصص التي يفكر بها WWE لمسيرة الرويال رامبل – ريسلمانيا 35 القادمة.

علمنا أيضا أن شين مكمان شخص يعشقه فريق الاعداد من كل قلبه. طوال عرض سرفايفر سيريس، تعلمنا بعض الأمور التي يجب أن تفيدنا في المستقبل.

10 – العرض الافتتاحي يجب الغاؤه

في المستقبل يجب الغاء العرض الافتتاحي.

ما الغرض منه؟ ترويج قبل العرض يمكن أن يحصل عليه الجمهور بسهولة على الانترنت، بالإضافة الى بعض المقاطع الكلامية ومباراة واحدة، هذا هو العرض الافتتاحي. وهذا العام لم يكن هناك معنى للمباراة حتى.

لقد كانت مجرد مباراة تقليدية اقصائية في سرفايفر سيريس دمر مايكل كول قيمتها خلال العرض الفعلي عندما قال كوري جرايفز أن سماك داون قد أحرز انتصار بالفعل، عندها قال كول أنه لا معنى له بالنسبة للسجل الإجمالي للنتائج.

انه محق. إذا لماذا يزعج WWE نفسه بإعداد المباراة؟ في المستقبل يجب أن يكون العرض الافتتاحي له هدف واضح أو يتم الغاؤه. ليس الأمر وكأن العرض المدفوع بحاجة الى ساعة أخرى إضافية.

9 – مباراة رولينز ضد ناكامورا كانت بلا معنى تماما

تقريبا لن يتذكر أي شخص المواجهة التلفزيونية الأولى بين النجم سيث رولينز والنجم الياباني شينسكى ناكامورا بعد بضعة أسابيع من الأن. لقد كانت مباراتهم في سرفايفر سيريس قوية استعراضية تليق بعرض هاوس شو.

بدون تدخل دين أمبروز الذي توقعه الكثيرون من قبل، أصبحت مباراة رولينز ضد ناكامورا مثال أخر على سبب فشل فكرة الرو ضد سماك داون. بدون وجود قصة أو هدف أو كراهية بين المصارعين، نادرا ما تنجح المباريات في WWE.

هذا ليس عرض قائم على منتج المصارعة النقية مثل اليابان الجديدة. الأمر الوحيد الذي تم تحقيقه هنا هو جعل ناكامورا يبدو في المركز الثاني عند مقارنته بـ رولينز. هذا يبعد الفائز بالرويال رامبل 2018 عن القمة ويقربه أكثر من الطبقة الوسطى التي لا يجب أن يصل اليها.

8 – كذلك مباراة AOP ضد ذا بار

ربما يكون الشيء الوحيد الذي سيتذكره أي شخص عن مباراة AOP ضد ذا بار هو أن المدير العام لـ 205 Live والمدير الشرير درايك مافريك قد تبول على نفسه أمام الجميع.

بعد تلك المزحة، أحرز AOP ما تم تقديمه على أنه انتصار معيوب ضد فريق كاد أن يتفوق عليهم لولا ما فعله مافريك الذي يشبه ما فعله فيني ماك في 1998. في ذلك الوقت كان ستيف أوستن يوجه مسدس نحو رأس مكمان وكانت المزحة بشأنه. هنا، يبدو أن المزحة تلقاها الجمهور الذي كان ينتظر مباراة كبيرة.

مرة أخرى مثل مباراة رولينز ضد ناكامورا، كانت مباراة لا معنى لها سيتم نسيانها بمجرد حلول عرض الرو. باستثناء ذكر مايكل كول، جرايفز ورينيه يانج سريعا أن AOP قد انتصروا. بعد ذلك لن نسمع عنها شيء.

7 – نايا جاكس لا يمكنها التفوق على شارلوت فلير أو بيكي لينش كمتحدية

بالنظر الى أن نايا جاكس هي المتحدية القادمة على لقب نساء الرو الذي تحمله روندا روزي، فقد كان قرار صحيح أن تكون الناجية الوحيدة في سرفايفر سيريس. ولكن المشكلة هي أن جاكس لا يمكنها أن تأمل أن تكون خصمة حقيقية لـ روزي أكثر من بيكي لينش أو شارلوت فلير.

في الوقت الحالي، هناك اعتقاد أن الجماهير تريد أن ترى لينش تبرح نايا ضربا ثم تكمل مسيرتها ضد روزي في الوقت المناسب لحلول ريسلمانيا. هذا أفضل بمئة مرة من فكرة مباراة جاكس ضد روزي للمرة الثانية.

ولكن قد تكون الخطة غير ذلك. هناك خوف من أن يتم الدفع بـ جاكس كشريرة تتغذى على كراهية الجماهير حتى يمكن تقديمها لـ روندا في TLC. سيكون هذا مريح قليلا لأنه ليس هناك اهتمام بإقامة مباراة بينهما في الرويال رامبل.

6 – هناك إعادة مباراة قادمة بين فلير وروزي

هناك قرار مرضى أكثر من تحدي جاكس على اللقب (وهو تقديمها لـ بيكي لينش) والتركيز على إعادة للمباراة بين روزي وشارلوت فلير. لابد أن تحدث. لا يمكن أن يتم السماح لأحد بمحاولة انهاء مسيرة روندا، كما فعلت شارلوت في سرفايفر سيريس وينجو بفعلته.

يجب أن تدفع ثمنا غاليا لذلك الهجوم الذي حدث بعد المباراة. بعيدا عن هذا، إذا خرجت روزي بابتسامة على وجهها لاستكمال صراعها مع نايا جاكس، فسيكون هذا افساد كامل لما حدث ليلة الأحد. يجب على WWE أن ينسى تحدى جاكس على اللقب في الوقت الحالي ويتأكد من أن روزي تزأر غضبا من أفعال فلير.

إذا أقيمت إعادة مباراة بين فلير ضد روزي في الرامبل تحت شرط ” بدون اقصاء ” للتأكد من أن تكون المباراة عنيفة، فستشعل المكان اثارة. لماذا لا تكون تلك المباراة الحدث الرئيسي ثم الاعداد لمواجهة روندا ضد بيكي في الحدث الرئيسي في مانيا؟

5 – روندا روزي مستعدة لتكون في الحدث الرئيسي باستمرار

لقد كانت هناك عوامل كثيرة ضد روندا روزي وشارلوت فلير في سرفايفر سيريس.

أولا، لم تكن هذه المباراة التي أرادها الجمهور. ثانيا، شاينا باسزلر وكايري ساين أشعلوا NXT TakeOver: WarGames II بمباراة اثنين من ثلاثة التي قدموها. إذا كانت مباراة روزي ضد فلير قد فشلت، فقد كان هذا سيثبت أن قسم النساء في الطاقم الرئيسي في المرتبة الثانية.

ثالثا، روندا ليست خبيرة فيما يتعلق بالمباريات الكبرى في العروض المدفوعة. لقد بدأت تصارع بشكل صحيح هذا العام فقط، وقد شاركت في عدد محدود من العروض. يتضح مدى تميز روزي في قدرتها على التغلب على كل هذا، وأن تظهر بهذا المستوى مع شارلوت صاحبة الخبرة الأكبر بكثير.

إذا كان سرفايفر سيريس ضد أظهر شيء، فهو أن روزي في مستوى يمكنها من التعامل مع ضغط الحدث الرئيسي باستمرار. مبارياتها تحمل نفس دراما القتالات الحقيقية التي تقدمها مباريات ليسنر، ولا يمكنهم التمهل في اعدادها.

4 – مزيج المواهب في مباراة الرجال الاقصائية هو سبب النجاح

كما ذكرنا سابقا، فان فكرة الرو ضد سماك داون من الصعب التحمس لها في 2018. ليس من الواقعي أن الرجال الذين يقاتلون بعضهم البعض كل أسبوع يضعون خلافاتهم جانبا ليرتدوا زي موحد للقتال ضد خصم لا خلاف بينهم وبينه.

انه مجرد عرض حشو، وليس من الضروري مشاهدته وهذا يجعل عمل الجميع أكثر صعوبة. ولكن لا حاجة للقلق، فان المواهب التي يمتلكها WWE كافية لإنجاح أي محاولة ضعيفة لإشعال الحرب بين الأقسام. لقد اتضح هذا عندما عمل رجال مثل برون سترومان، درو ماكنتير، راي ميستريو، ذا ميز وجيف هاردي بكل ما لديهم للحفاظ على صراعاتهم الخاصة.

لقد كان هناك مواهب كافية وصراعات كافية لتحويل ما كانت يمكن أن تكون مباراة مملة الى عرض مثير من الحركات الكبرى والاقصاءات والرجال الذين لم ينسوا ما يحدث في صراعاتهم القائمة.

3 – الرو ما يزال القسم المسيطر

من أكثر رسائل سرفايفر سيريس الواضحة هو أن الرو ما يزال قرة عين WWE.

بخلاف العرض الافتتاحي، فان سماك داون لم يستطع الوقوف أمام سيطرة الرو. وإذا كان الجمهور بحاجة الى دليل على هذا، فان WWE جعل شين مكمان يذكر ضعف سماك داون في خطاب خلف الكواليس قبل أن تظهر صورة كبيرة “6-0” بعدما نجح بروك ليسنر في هزيمة دانيل براين.

هذا اما مجرد خدمة للأعمال أو إشارة قوية الى أن WWE يجب أن يبدأ في التعامل مع البرنامج باحترام أكثير إذا أرادوا الجماهير أن يحترموه عندما ينتقل العرض الى FOX العام القادم.

2 – يجب على دانيل براين تقديم المزيد ليكون شرير مكروه

لقد صعقت الجماهير عندما نجح دانيل براين في هزيمة أي جاي ستايلز في سماك داون ثم هجم عليه بعد المباراة بابتسامة شريرة. للمرة الأولى منذ 2012، كان المضطهد الأكبر شخصية شريرة، وتحول الانتباه الى كيف سيتعامل WWE مع شخصيته الشريرة ضد بروك ليسنر في سرفايفر سيريس.

ولكنهم لم يفعلوا ذلك. بخلاف بعض الومضات الشريرة، مثل رفض هتافات ” نعم ” عند دخوله وضربته لـ بروك تحت الحزام، فان براين عاد الى منطقة الأمان في كونه المضطهد. لقد تلقى ضربا مبرحا من ليسنر ومن بينها مجموعة من ضربات السوبلكس القاتلة، قبل أن يبدء في رد الهجوم. يتطلب الأمر أكثر من هذا حتى يكرهه الجمهور.

ربما لأن بروك ماكينة قتل لا ترحم. قد يكون هذا هو سبب هتاف الجمهور لـ براين عند عودته في المباراة. أو ربما يتطلب الأمر بعض الوقت لتقبل فكرة أن أكثر نجوم WWE المحبوبين قد تحول الى شخصية شريرة مرة أخرى.

1 – يجب أن تكون هناك جائزة لـ ” تفوق القسم ” حتى يكون له قيمة

سرفايفر سيريس لم يكن عرض سيء. لقد كان به بعض اللحظات المثيرة مثل عودة براين، عنف شارلوت فلير والقتال الداخلي بين فريق الرو، وتضمن بعض الحركات الكبيرة والخطيرة. ولكنه لم يرتقي الى أكثر من هذا.

مفهوم ” تفوق القسم ” هو الملام على ذلك. ليس هناك ما يمنع WWE من إضافة حافز ما الى قصة الرو ضد سماك داون التي يصرون على تقديمها كل عام. ربما تكون الجائزة أفضلية واضحة في الدخول الى الرويال رامبل، أو أن يتصدر لقب القسم المتفوق الحدث الرئيسي في ريسلمانيا. وعند الفشل يمكن أن يقوم الكتاب بفعل شيء ما بانتقالات مصغرة للنجوم.

لقد أوضح سرفايفر سيريس 2018 أن الفكرة بحاجة الى هدف يدعمها. الجمهور يريد سبب أكثر من مجرد التباهي بين أقسام WWE.

 

 

 

 

 

 

 

 

 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الفيس بوك

رأيك يهمنا

من سيخرج بطلا لحزام القارات من بطولة TLC ؟

صفحتنا على Facebook

صفحتنا على Twitter