x
تحميل تطبيق في الحلبة
لمتابعة أحدث أخبار المصارعة بشكل دوري التحميل من هنا
رئيس التحرير

10 أشياء يجب أن يكون جمهور WWE شاكرا لها فى 2016

Share on Facebook15Share on Google+0Tweet about this on TwitterPin on Pinterest0Share on LinkedIn0Email this to someonePrint this page

لقد كانت الـ11 شهرا الماضية دوامة كبيرة لجماهير WWE .

لقد شهدنا عودات رائعة ، أداءات استثنائية داخل الحلبة ، و كسر الحواجز بين الجنسين و عروض رياضية تذهب بالأنفاس .

ومع حلول عيد الشكر ، فقد حان الوقت لتسليط الضوء على الأمور التى يجب أن يكون جماهير السيرك المتنقل لفينس مكمان شاكرين لها .


من النجوم الفرديين حتى الأقسام الكاملة ، و التحالفات ، هناك الكثير .

فيما يلي أكثر 10 أمور أهمية .

10 – شين مكمان يعود الى المنزل

شهدت عودة شين مكمان فى فبراير واحدة من أكبر التشجيعات فى التاريخ الحديث . لم يظهر الابن المسرف فى WWE منذ ستة سنوات ، وكان الجمهور مرحبا للغاية بعودته .

بالتأكيد ، كان هناك انتقاد كبير لطريقة استخدامه ، من بين ذلك مباراته الكبيرة ضد الاندرتيكر فى ريسلمانيا ، ولكن الطاقة المتجددة التى أحضرها الى العروض كانت اضافة جيدة .

حينما انتقل الى دور مفوض سماك داون ، فقد أنعش منصب السلطة بطريقة لم نحظى بها مع أخته ستيفانى و تريبل اتش .

يظل مكمان يقفز فى الأحداث حينما تسنح الفرصة كما شاهدنا فى سرفايفر سيريس . قبوله العودة الى الحلبة حينما لا يجب عليه هو دليل على مدى اصراره و اخلاصه للرياضة التى ارتقى بها والده لمستويات لم يكن يتوقعها الكثيرون .

9 – قسم الوزن المتوسط

بالنسبة لكل أمور قسم الوزن المتوسط فى هذه المرحلة ، و حقيقة أن لديه عرضه الخاص (205 Live الذى سيبدأ الثلاثاء القادم ) هى خطوة كبيرة فى الاتجاه الصحيح للشركة التى كانت تجعل المصارعين ذوى الأحجام الصغيرة فى الطبقات السفلى .

لقد كانت اسهامات براين كيندريك المقاتل المخضرم لهذا القسم لا تعد و لا تحصى . ثم هناك ريتش سوان ، الذى لديه كاريزما غير تقليدية . عامل القوة فى الأداء من تي جاي بيركنز ، تونى نيس و درو جولاك ، وترى أن لديك قسم مثير و مشتعل .

هناك عمل لابد من انجازه ، و أغلبه فى تقوية القصص و شخصيات المتنافسين ، ولكن الجماهير فى الوقت الحالى لا تقدر التواجد البسيط للقسم بالنظر الى تجارب الشركة و فشلها فيما يتعلق بالمصارعين ذوى الأحجام الصغيرة .

8 – كريس و كيفن : الأصدقاء المقربين

لا يمكننى أن أخبركم كم كانت ستكون حلقات الرو تعيسة بدون تواجد كيفن أوينز و كريس جيريكو لتوفير عنصر الامتاع .

التناغم بينهما على الشاشة و التوقيت الكوميدي كان شيئا استثنائيا ، حيث أوجدوا الاختلاف اللازم فى العرض مما أنقذ العرض من الغرق .

العلاقة بين الاثنين ناجحة بصورة كبيرة للغاية لدرجة أنه من الصعب أن نتخيل نجاح هذا الأمر مع أى نجمين أخرين . انهما يوجدان التوازن المثالي بين السخافة و الجدية ، و كانت النتيجة هى فقرات استثنائية و أداء قوي داخل الحلبة حينما يتعاون الاثنان .

فى مرحلة ما ، سيكون من المغري بالنسبة للمسؤلين فى WWE أن يقلبوا أحدهم على الأخر . حتى ذلك الوقت ، استرخي و استمتع بالأمور الممتعة التى يقومون بها كل أسبوع .

7 – شينسوك ناكامورا

ليس هناك أى شخص فى طاقم WWE يمتلك مثل تلك الكاريزما التى يتمتع بها ناكامورا .

لقد اشتعل فى مشهد NXT سريعا و حل مكان فين بالور كوجه العرض . دخوله ملئ بالطاقة – و أغنيته واحدة من أفضل ما أنتجه WWE منذ سنوات . انه يمثل الأسلوب اليابانى القوى و قد أحضر القوة فى أدائه و كان مصدر افادة فى كل مباراة شارك فيها .

قوته ومصداقيته التى أحضرها الى القسم منذ قدومه لا يمكن أن نتغاضى عنها . لقد كان النجم المثالى الذى يمكن أن يوضع على القمة حينما انتقل بالور ، بايلي و نجوم NXT الأخرون الى الطاقم الرئيسي . انه يجذب الجماهير بمفرده و سيتابع خدمة القسم طالما تواجد هناك .

ولكن فى هذه المرحلة ، يجب أن يتم استدعائه الى الطاقم الرئيسي فى ختام 2016 .

6 – عودة ساموا جو القوى

ان أكثر ما تم التقليل من شأنه فى 2016 هو عودة ساموا جو الخطير و المسيطر و المخيف .

الرجل الذى كان الرجل الأقوى فى المجال ، لقد خسر جو دفعته القوية فى أيامه الأخيرة فى TNA . لقد أصبح مجرد ظل من نفسه – رجل قوى فيما سبق أوهنته القرارات السيئة و القرار الخاطئ فى البقاء فى الاتحاد .

فى 2015 ، ظهر فى NXT وهو ما يزال يفتقر الى حس القاتل الذي كان يعبر عنه فى يوم ما  . لقد تغير كل هذا فى 2016 ، حيث قام بالهجوم بوحشية على رفيقه السابق فين بالور ثم هزم الشيطان ليفوز ببطولة NXT . لقد أيقظه ذلك التحول الى شخصية سيئة ، لقد أيقظ المنافس الشرس بداخله و قد دفعه بأكبر قوة خلال السنوات الأخيرة .

لقد كان الجمهور شاكرا فى النصف الثانى من 2016 بسبب هذا الشرير الذى لا يمكن ايقافه – الرجل السيء الذى يجعل أبطالهم يتعاطف معهم الكثيرون و يحبونهم .

5 – شبكة WWE

ربما تكون شبكة WWE من كوابيس الجماهير ، بالنظر الى ذلك الترويج الكبير لها خلال برامج الشركة ، ولكنها يجب أن تكون على قائمتهم ويكونوا شاكرين لها .

مصدر البرامج الأصلية ، مكتبة كبيرة و بث مباشر للعروض المدفوعة ، هذه الشبكة تعد أهم شيء لـWWE و تحقيق لحلم الجماهير .

فكرة أن يقدر الفرد على السفر بالزمن لمشاهدة Starrcade 1987 ثم العودة لمشاهدة TLC ، ان 2016 عام استثنائي كان الجماهير فى الماضى يحلمون به .

نعم ، الفيديوهات الترويجية سيئة و كذلك مايكل كول وحديثه الدائم عن الشبكة ، ولكن قيمتها للجماهير يجب أن تكون كافية لتنال امتنانهم و استثمارهم .

4 – ثورة النساء

ربما تكون ثورة النساء قد بدأت لخدمة غرض شخصي فى WWE – ولكن تهانينا على الاهتمام المفاجئ بالمصارعة النسائية . مع مرور هذا العام ، فان الرأي لم يتعير ، ولكن لقد تغير استخدام النساء .

لقد لعبت شارلوت فلير ، ساشا بانكس و بيكي لينش أدوارا حيوية فى الاعداد لريسلمانيا 32 ، و قدموا عرضا تصدر الحدث بجانب بعض أكبر النجوم الرجال فى المجال .

من هناك ، هزت بانكس وفلير أرجاء المكان بسلسلة من المباريات التى أدت الى أول مباراة نسائية فى الجحيم فى الزنزانة فى أكتوبر .

ومع الصراع القوي بين لينش و أليكسا بليس فى سماك داون و نايا جاكس ، نيكي بيلا و كارميلا الذين يلعبون أدوار حيوية فى العروض مع قدوم 2017 ، فان مصارعة النساء قد أصبحت أقوى من أى وقت مضى . يجب أن يكون الجمهور شاكرا لهذا .

3 – أفضل عام فى مسيرة ذا ميز

حينما فاز ذا ميز ببطولة القارات من زاك رايدر فى الليلة التالية لريسلمانيا ، فقد تعجب الكثيرون من سير WWE فى نفس الطريق مع الرجل الشرير من الطبقة الوسطى كما فعلوا مرات عديدة من قبل .

لم يكن هؤلاء النقاد يعلمون أن ذا ميز سيستغل فرصته الأخيرة و يسرع بها ، ليقدم سنة كاملة مقنعة تعد أفضل سنة فى مسيرته .

نجم هوليوود قدم أداء قوي داخل الحلبة لم يكن يعتقد الكثيرون أنه يقدر عليه . لقد جارى كيفن أوينز ، سيزارو و سامي زين ولم يبدو أنه لا ينتمى الى ذلك المكان أبدا .

لقد قدم مع دولف زيجلر سلسلة من المباريات التى تخطت التوقعات بكثير ، ولقد قاموا بهذا بادخالهم فى عاطفة حقيقية رفعت من شأن الاثنين على أثرها .

جداله المستمر مع دانيل براين يشير الى أنه ستندلع حرب بين الاثنين فى مرحلة ما فى المستقبل القريب ، مواجهة ستعد واحدة من أكثر مواجهاته أهمية فى مسيرته المذهلة كشخص شرير .

يجب أن يكون الجمهور شاكرا لذا ميز لأنه يعيدنا الى أيام الأشرار الذى لم يهتموا بكونهم جيدين ولكن كانوا يهتمون فقط بالحصول على رد فعل كريه من الجماهير .

2 – رومان رينز

سواء ما كنت تحبه أو تكرهه ، ولكن لا يمكنك انكار أن رومان رينز كان أحد ركائز WWE فى 2016 .

لقد حصل الرجل على الألقاب ، وقاتل بشدة نيابة عن الجماهير و تغلب على مخالفته لقوانين الصحة  . خلال كل هذا ، فقد ظل واحد من أكثر المصارعين استقرارا فى الأداء داخل الحلبة فى الشركة بأكملها .

قد يقول البعض أنه قد حمله أمثال أيه جاي ستايلز و كيفن أوينز ، حيث كانت مبارياته أفضل بكثير مما كانت عليه و هذا بفضل مواهب خصومه . ولكن فى نفس الوقت ، يجب أن نأخذ فى الاعتبار أنه كان المسيطر فى كل تلك المواجهات .

بالنسبة لعدم تحقيقه الفوز ، فان هذا بسبب قسم الابداع فى WWE الذى يتعاملون مع شخصيته بصورة خاطئة ، لقد تطور رينز الى مصارع يمكن الاعتماد عليه و مبارياته من أكثر المباريات اثارة فى أى عرض .

يمكنه الاشتراك فى المواجهة الافتتاحية ، ويشعل الأجواء ، أو يمكنه تقديم قتال قوى فى الحدث الرئيسي فى العروض يثير جنون الجماهير كل شهر . مثل جون سينا ، فان رينز مصارع سيقدر بشكل أكبر بكثير عندما يرحل أكثر مما يهز أرجاء المكان كل ليلة .

1 – أيه جاي ستايلز

أيه جاي ستايلز هو أفضل مصارع فى العالم .

فى 2016 ، لم يظهر فقط للمرة الأولى فى WWE ، ولكن أطلق أيضا سلسلة من المواجهات الكلاسيكية ضد جون سينا . لقد تقاتل مع رومان رينز فى عرضين مدفوعين متتاليين مما ساعد على تقوية فترة رينز فى حمل اللقب . و كقائد فى سماك داون ، لقد كان الرجل السيء الذى يدور حوله العرض بالكامل .

لقد صنع تأثيرا ضخما على الشركة خلال الـ11 شهرا الأولى .

لقد كان مسئولا عن انتاج أفضل ما قٌدم داخل الحلبة خلال هذا العام ، وقد وجد شخصيته الصحيحة على الشاشة خلال الصيف . انه MVP فى طاقم WWE فى الوقت الحالى ، ولكن هناك مواجهات أقل على ذلك اللقب .

يجب أن يكون الجمهور شاكرا له لأنه مصارع أخر من مستوى عالى قد يغادر فى أى وقت فى المستقبل القريب.

 


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الفيس بوك

رأيك يهمنا

من سيكون أول متحدى لبروك ليسنر علي حزام اليونيفرسال ؟

صفحتنا على Facebook

صفحتنا على Twitter