x
تحميل تطبيق في الحلبة
لمتابعة أحدث أخبار المصارعة بشكل دوري التحميل من هنا
رئيس التحرير

هل شارلوت و ساشا بانكس قادرتين على صنع التاريخ في مهرجان hell in a cell ؟!

Share on Facebook14Share on Google+0Tweet about this on TwitterPin on Pinterest0Share on LinkedIn0Email this to someonePrint this page

 أيام متعددة تفصلنا عن مهرجان الجحيم في الزنزانة و الذي سيتضمن 3 مباريات داخل القفص الشيطاني ، و أكثر مباراة كثيرة للجدل هي مباراة بطولة الراو للنساء بين شارلوت و ساشا بانكس كونها أول مباراة نسائية داخل زنزانة الجحيم ، و قد تم االترويج لهذه المباراة بكثافة حتى أن الداهية فينس مكمان روج للمباراة عبر التويتر قائلا أن النساء سيصنعن التاريخ ،

و قد قدم ميك فولي في عرض الرو الماضي مقطعا كلاميا جد رائعا وضح فيه مدى خطورة المباراة و ماذا ينتظر النساء هناك عندما يخطون نحو الزنزانة ، و يبقى السؤال المطروح ،

هل بالفعل ساشا بانكس و شارلوت قادرتين على كتابة التاريخ ؟ ساشا بانكس و شارلوت من أكثر المصارعات موهبة حاليا ، فهما قادرتين على لعب مباريات تمتع الجماهير من ناحية الأداء ، فكلاهما تتمتعان بموهبة رائعة داخل الحلبة تمكنهما من إمتاع الجماهير ،


و لا أحد ينكر حجم الموهبة التين يتمتعان بها ، لكن الموهبة غير كافية داخل زنزانة الجحيم ، لأن المباراة طوال 20 السنة الماضية كانت معروفة بتطرفها ، و دموية و وحشية و بربرية مبارياتها ، إذ طوال السنوات الماضية ، جميع المباريات من هذا النوع اتسمت بالعنف المطلق ، و استعمال الأسلحة المختلفة من كراسي و طاولات و سلالم و درج حديدي و عصي ،

بل و استعملت الدبابيس عدة مرات ، حتى أن مجموعة من المباريات تخطت حاجز الأسلحة ، و قام المصارعون بالتضحية بأجسادهم حينما خطو نحو سقف الزنزانة العملاقة ليضحي أحدهم بجسده و يرمى بواسطة خصمه من الأعلى نحو الأرض مباشرة و لعل برز مثال هو ميك فولي لما رماه أندرتيكر مرتين من أعلى القفص في مبارتهما الشهيرة .

هل فعلا بانكس و شارلوت قادرتان على خلق التميز في مبارتهما ؟ الله أعلم ، لكن جسدهما لن يقوى على الضرب المهول و استعمال الأسلحة ، ربما كان الأمر خاطئا منذ البداية بوضعهما داخل الزنزانة ، فلو تركا بمباراة عادية فنحن نؤمن أنهما قادرتان على التميز و الإبداع في مباراة عادية ، لكن أن يدخلا إلى زنزانة صنعت للرجال بطابعها الوحشي ، فهو أمر مشكوك فيه ، فإما أن يفشلا في مبارتهما ، و إما أن يسكتا العالم بأكمله حين يخلقان الحدث داخل الزنزانة ، و وحده عرض الأحد سيعطينا إجابة شافية عن تساؤلنا هذا .

كتب من طرف المحلل : جمال محمد أمين .


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الفيس بوك

رأيك يهمنا

من سيكون أول متحدى لبروك ليسنر علي حزام اليونيفرسال ؟

صفحتنا على Facebook

صفحتنا على Twitter