x
تحميل تطبيق في الحلبة
لمتابعة أحدث أخبار المصارعة بشكل دوري التحميل من هنا
رئيس التحرير

مـعـانـاة سـامــي زيــن فـي عــرض الــرو

Share on Facebook0Share on Google+0Tweet about this on TwitterPin on Pinterest0Share on LinkedIn0Email this to someonePrint this page

 لا شك أن المصارع الكندي ذي الأصول العربية السورية سامي زين يعتبر من أفضل المواهب التي تتوفر عليها wwe في يومنا هذا . فهو المصارع المتميز الذي يمتع الجماهير كلما تواجد بالحلبة ، و خير دليل على ذلك تشجيع الجماهير المتواصل له فكلما دوت موسيقاه تسمع الجماهير تردد الأغنية معه ، و خلال نزالاته تردد الجماهير عبارة Olé Olé Olé التي عرف بها سامي زين طيلة السنوات الماضية ، كما أن تقييم نزالاته يثبت الموهبة الرائعة التي يتميز بها سامي زين ، فخلال هذه السنة 2016 ، لعب سامي زين 3 مباريات تم تقييمها ب 4.5 من أصل 5 نجوم ، أولها مباراته ضد شينسوكي ناكامورا بعرض NXT TakeOver Dallas حيث صنف العديد هذه المباراة كأفضل مباراة بتاريخ NXT ، ثم ثانيا مباراته ضد سيزارو و كيفين اوينز و ذا ميز بمهرجان extreme rules ، ثم أخيرا مباراته ضد غريمه التقليدي كيفين أوينز بعرض BattleGround ، كما أن wwe منذ سنة 2014 و ليومنا هذا ، فقط مباراتان حصلتا على تقييم 4.75 من أصل 5 نجوم إحدى هاتين المبارتين مباراة سامي زين ضد نيفيل بعرض NXT R-Evolution .

وتبقى هذه المباريات القليل من العديد و العديد من المباريات التي تألق بها النجم الكندي ، فإن دل هذا على شيء فإنما يدل على موهبة سامي زين التي لن يشكك فيها إلا أحمق أو جاهل بأمور المصارعة الحرة . و بالتالي ، فهل موهبة سامي زين شفعت له أن يحصل على المرتبة التي يستحقها في wwe ؟؟ للأسف لا ، فهاهو اليوم سامي زين مفقود في عرض الرو بلا دور مهم ، لا أحد يكترث لظهوره نظرا لإهماله بالعرض و ظهروه في أدوار ثانوية لا مغزى منها ، فهل يعقل على أن الشخص الذي فاز بعداوته بطريقة نظيفة و رائعة ضد كيفين أوينز أن يتم إهماله و بالمقابل كيفين أوينز الذي خسر العداوة هو البطل العالمي لعرض الرو ؟؟ هل هذا ما يستحقه شخص بمثل هذه الموهبة الفذة ؟

وبالمقابل لماذا نجد أشخاصا بدون موهبة يتم تسليط الأضواء عليهم كبرون سترومان مثلا الذي يمتلك موهبة واحدة و هي أنه ضخم ( نعم الضخامة ليست بموهبة ) ، لربما كان قرار وضعه بعرض الرو أمرا غير صائب ، فلو كان قد انتقل لعرض السماكداون ربما كنا لنراه بسيناريوهات أروع تليق بموهبته الكبيرة . ما هو الحل إذن ؟ في الأسابيع الماضية ، ظهر على أن سامي زين و نيفيل يتجهان نحو تشكيل فريق دائم بينهما ، و هو أمر جيد و سيكون من الرائع رؤيتهما ينافسان على بطولة الفرق رغم أنهما يستحقان ما أكثر ، لكن القليل أحسن من اللاشيء ، ( نيفيل بدوره موهبة كبييرة جدا لكن للأسف مظلومة كذلك حالها حال سامي زين ) ، أو أن يذهب سامي زين لعرض السماكداون لعل و عسى يجد دورا مناسبا له ، و نتمنى من الله سبحانه و تعالى أن ينتهي هذا التخبط و نرى سامي زين بسناريوهات أروع و لم لا المنافسة على اللقب العالمي و الفوز به لأنه مصاع من طينة الأبطال .


كتب من طرف : المحلل جمال محمد أمين .


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الفيس بوك

رأيك يهمنا

من سيكون أول متحدى لبروك ليسنر علي حزام اليونيفرسال ؟

صفحتنا على Facebook

صفحتنا على Twitter