x
تحميل تطبيق في الحلبة
لمتابعة أحدث أخبار المصارعة بشكل دوري التحميل من هنا
رئيس التحرير

كيف صنعت بطولة Survivor Series العصر الحالي لفريق الشيلد فى WWE

حينما ظهر دين أمبروز ، رومان رينز و سيث رولينز من بين الجماهير فى عرض سرفايفر سيريس 2012 و انتزعوا البطولة من بين براثن رايباك بعد قيامهم بحركة بوربومب عليه على طاولة التعليق ، فلم يكن هناك كثيرون يستوعبون أهمية تلك اللحظة .

سطحيا ، كان الأمر يبدو أنهم ثلاثة نجوم صغار موهوبين يضعون بصمتهم الأولى – تماما مثل النيكسوس قبل عامين من هذا – وكانت التوقعات أنهم سيكونون مجموعة من الرجال المكروهين سيطيح بهم جون سينا .

بدلا من ذلك ، فقد أصبح الدرع أول مجموعة حقيقية من النجوم الصاعدين منذ سنوات – ثلاثة نجوم جدد ناريين سيطروا على عالم المصارعة لسنوات . الأن ، بعد أربعة سنوات تقريبا ، فسيحتلون الحلبة فى الحدث الرئيسي فى العرض الذى هزوا أرجائه منذ نصف عقد تقريبا .

هذه هى قصة رحلتهم هناك ، كيف أثرت تلك اللحظة فى 2012 على قبولهم بين الجماهير و نجاحهم فى شركة المصارعة الأولى .

اللحظة

اللحظة التى ورط فيها رولينز ، رينز و أمبروز أنفسهم فى الحدث الرئيسي فى سرفايفر سيريس 2012 ، كان من الواضح للجماهير أنهم سيكون لهم أدوار هامة فى WWE . نادرا ما يضع فينس مكمان و كاتبيه النجوم فى هذا الموضع ، وخاصة الوجوه الجديدة ، بدون أن تكون هناك خطة بديلة بالنسبة لهم .

الأمر الذى لم يكن معروفا فى ذلك الوقت هو ما اذا كان نجاحهم كان سيكون محدودا مثل نجوم النيكسوس وايد باريت ، هيث سلايتر ، جاستن جابرييل و دايفيد أوتونجا قبل سنوات . فبعد كل شيء ، لقد فجروا المشهد و وجدوا أنفسهم فى وسط صراع مع سينا ، فقط حتى يتم فصلهم بصورة منظمة ، حيث هٌزموا و تٌركوا فى الطبقة المتوسطة .

كونهم قادرين على جعل رايباك وحشيا كنجم محمي فى الأسابيع الأولى ، كان مؤشرا أن الادارة كانت مؤمنة أنها يمكنها أن تجعلهم أشرار أقوياء أثناء تواجدهم فى الطاقم .

الاثارة ، و القوة و العنف الذين ظهروا بهم تركوا انطباعا كبيرا عند الجماهير ، الذين كان كثير منهم مثارين أن يروا هؤلاء النجوم داخل حلبة WWE . لقد كانت هناك طاقة تحيط بهم من اللحظة التى قاموا فيها بجذب رايباك خارج الحلبة الى الأرض جعلتهم يتميزون .

بينما كان ظهور النيكسوس يبدو منظما و موجها ، الا أن ظهور الدرع كان يبدو طبيعيا و حقيقيا .

فى الأسابيع التالية ، كل من كان يشكك فى أهميتهم لـWWE كان يتم الرد عليه فورا ، حيث كان الثلاثي يتوقون للمنافسة . فى وقت قصير ، قاموا بهزيمة دانيل براين ، كاين ، راندي أورتن ، جون سينا ، رايباك ، شايموس و بيج شو فى عدة مواجهات فرق من ستة رجال .

لقد كانوا مسيطرين ، قوة لم يسبق للجماهير مشاهدتها . فرديا ، كانوا مذهلين ، ولكن معا كانوا لا يمكن ايقافهم.

الدفعة التى حصلوا عليها عند خروجهم من سرفايفر سيريس ، حتى مع تلك الملابس السخيفة التى كانوا يرتدونها ، ساعدتهم على تحقيق العظمة كفريق .

التأثير الفورى

لقد كان WWE بحاجة ماسة الى نجوم جدد فى 2012 .

لقد كان سينا على قمة المجال منذ ستة سنوات ، سي أم بانك كان يتم الاعتماد عليه أكثر من اللازم و المصارعين القدامى مثل كاين ، البيج شو و راي ميستريو لم يكونوا فى أفضل حالاتهم . كان براين يتطور ، ولكن بدون وجود نجوم حوله ، فقد كان الجيل التالى من المصارعين مشكوك به .

لقد أحضر رولينز ، رينز و أمبروز الشرارة الى الطاقم . لقد كانوا صغارا ، مفعمين بالطاقة ، جائعين و متحفزين .

لقد كان أمبروز بمثابة المدفع ، نجم صنع اسمه على المستوى المحلى ، ويقدم خطابات رائعة و يضحى بجسده فى مباريات مميتة . رولينز ، على الجانب الأخر كان الفتى الذهبي لـ Ring Of Honor نجم صغير سريع لديه شكل و مهارة و سلوك النجوم الكبار فى اتحاد مكمان .

رينز كان عشوائيا ، رياضيا و قويا . لقد كان رجلا قويا تجري المصارعة فى عروقه . الخبرة التى كان يفتقد اليها ، كان يعوض عنها بقدرته القوية و قوته و رشاقته المفاجئة .

مع بعضهم ، كانوا متجانسين ، وأصبحوا وحدة متماسكة هزمت النجوم الكبار فى هذا المجال . لقد اقتنعت بهم الجماهير كتهديد لأن WWE قدمهم على هذه الصورة ، تلك القصة التى مات مفهومها مع رحيل عصر Attitude Era فى 1997 .

لقد كانوا استثناء قاعدة 50 – 50 ، عنصر فريد فى WWE الممل والباهت .

تشكيل المنتج الحالى

رينز ، رولينز و أمبروز تطوروا لنجوم فرديين أقوياء بعد انقسامهم فى 2014 .

لقد حمل كل منهم بطولة WWE مرة واحدة على الأقل ، و هم من أساسيات الحدث الرئيسي . لقد كون الثلاثي علاقة قوية مع الجماهير ، للأفضل أو الأسوأ لأنه لم يكن أمامهم خيار الا أن يفعلوا هذا .

لقد وضعتهم الادارة على قمة العروض ، حيث دفعوهم دفعة صاروخية الى الأعلى بقوة أكثر مما فعلوا مع أى نجم أخر فى العصر الحديث . لقد توافق صعودهم مع التطور الجديد فى NXT و القسم التطويري .

الخريجين الأوائل من Full Sail ، لقد كانوا اثبات على أن تريبل اتش يمكنه أن يرأس شركة ناجحة . النجاح الذى حققوه فى الراو و سماك داون لم يؤدي فقط الى زيادة تواجد النجوم فى NXT ، ولكن أيضا أصبح واحد من عروض شبكة WWE .

لقد أعطى وصولهم WWE الفرصة الأولى لتطوير موهبة تصلح للحدث الرئيسي اسمها ليس جون سينا .

منذ أن هزم رولينز كلا من بروك ليسنر و رومان رينز على بطولة WWE فى ريسلمانيا 31 فى 2015 ، كل مواجهات بطولة العالم فى العروض المدفوعة كان تتضمن واحد من الثلاثة – و هذا دليل على أهميتهم فى المنتج .

تقريبا خلال 2016 ، يبدو أن هذا الأمر لن يتغير ، فمن الواضح تأثيرهم على تلفزيون WWE .

 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الفيس بوك

رأيك يهمنا

من سيخرج بطلا لحزام اليونيفرسال من بطولة Greatest Royal Rumble بالسعودية ؟

صفحتنا على Facebook

صفحتنا على Twitter