x
تحميل تطبيق في الحلبة
لمتابعة أحدث أخبار المصارعة بشكل دوري التحميل من هنا
رئيس التحرير

فاست لاين 2017 : نجوم بحاجة الى أكبر دفعات قبل عرض RAW – مقالة لـحامد ريحان

Share on Facebook80Share on Google+0Tweet about this on TwitterPin on Pinterest0Share on LinkedIn0Email this to someonePrint this page

مع اقتراب عرض 5 مارس المدفوع ، فهناك مجموعة من نجوم الرو فى حاجة ماسة الى دفعات كبيرة مع اتجاهنا نحو العرض .

لقد كان الاهتمام منصبا حول كيفن أوينز ، كريس جيريكو ، جولدبيرج ، بروك ليسنر ، رومان رينز و برون سترومان فى الأسابيع الماضية ، ولكن هناك نجوم أخرون يمثلون ليلة الاثنين ولم يحصلوا على دفعة مناسبة مع اقتراب 5 مارس .

أغلبهم أبطال سابقين . وأحدهم نجم تم الترويج لعودته كثيرا وانتهى الأمر بصورة عادية أو مخيبة . وهناك نجم الوزن المتوسط الذى لا تقل شعبيته ولكن لم يتم استخدامه بصورة جيدة .


فى الوقت الذى تتضح فيه خطط ريسلمانيا ، و يتبقى للرو فرصة واحدة فقط ليحصل على مكان فى القائمة من خلال دفعات قوية خلال فاست لاين ، فهؤلاء هم المتنافسين الذى يحتاجون الى أكبر دفعات بحلول وقت العرض المدفوع .

روسيف

قد يكون روسيف هو أكثر نجم مقلل من قدره فى طاقم WWE ، رجل ضخم موهوب يسيطر على خصمه بالسرعة و التقنيات و بقوته المذهلة . انه مصارع ممتاز وقدرته على الميكروفون لا يطغى عليها سوى أداؤه فى الحلبة .

ولكن لسبب ما ، فانه لم يحظى بدفعة قوية منذ أن انتهت سلسلة عدم الخسارة الخاصة به على يد جون سينا فى 2015 .

لقد كان الوحش البلغاري جزءا من عصبة الأمم ، وحمل لقب الولايات المتحدة و تصارع مع رومان رينز منذ ذلك الوقت ، ولكن كل دفعة لم تكتمل ، حيث كان الهدف منها انجاح شخص أخر .

مؤخرا ، ذلك الصراع المهمل بينه و بين بيج كاس و اينزو لم يسديه أى معروف ، وخسارته على الشاشة أمام سامي زين قد أرجعته للخلف فى الوقت الذى يحتاج فيه الى دفعة قوية حتى ريسلمانيا .

لم يفت الأوان لانقاذ الأمر مع روسيف و ايجاد شيء قيم يقوم به فى فاست لاين .

ربما يخدمه صراعه مع نيوداى .

بعد كل شيء ، فان أبطال الفرق السابقين لن يفعلوا شيئا كبيرا فى عرض 5 مارس أيضا .

نيوداي

الفريق الذى حمل ألقاب الفرق أطول فترة فى تاريخ WWE ، كوفي كينجستون ، اكسزافير وودز و بيج اي تركوا فى ظلمات الاهمال . لقد تصارعوا مع تايتوس أونيل و The Shining Stars ولكنهم اختفوا بعيدا عن القيام بأي شيء له أهمية .

هذا برغم كونهم أحد أكثر الفرق مبيعا فى كامل WWE .

مع اقتراب فاست لاين ، العرض الخاص بالرو ، فان عدم وجود أمر أفضل ، و أكثر أهمية لنيوداى هو أمر مثير للسخرية . وضعهم مع روسيف و زميله جيندر ماهال لن يكون الاستخدام الأفضل لهم ولكن سيوفر لهم أمرا يفعلونه .

بالنظر الى الاهمال الذي تعرضوا له فى المشهد العام فى الرو ، فان أى دفعة أفضل من لاشيء .

بيج شو

لقد قام البيج شو خلال الأسابيع القليلة الماضية بالترويج لمباراته مع شاكيل أونيل فى ريسلمانيا 33 على حسابه الرسمي على تويتر . ولكن ، مع اقتراب فاست لاين ، فانه بالكاد يشكل عقبة فى طريق سترومان فى حلقة 20 فبراير من الرو .

ان شو فى أفضل هيئة فى مسيرته ، ولم يتم استخدامه بشكل لائق ، حيث ظهر مرات نادرة فى الأسابيع قبل عرض الرويال رامبل . بخلاف مباراته مع سترومان ، فلم يكن هناك اتجاه للعملاق يسير فيه مع اقتراب واحدة من أهم مباريات مسيرته أكثر و أكثر .

لماذا ؟

يبدو أن WWE يستخدم البيج شو كعامل جذب فقط . الظهور النادر يؤدي الى زيادة الاهتمام بما سيفعله المصارع المخضرم عندما يظهر فى النهاية . انه قرار ذكي من الناحية العملية ، ولكن فى نفس الوقت ، يجب أن يكون الرياضى الأضخم فى العالم فى المقدمة عندما تقترب مثل هذه المباراة التى ستجذب انتباه الاعلام بالتأكيد .

هل أصبح الرو فارغا بذلك القدر لعدم القدرة على توفير صراع للبيج شو فى الطبقة المتوسطة ؟

الاجابة التلقائية ، ” لا بطول 7 أقدام . “

سيدريك ألكساندر

لقد كان سيدريك ألكساندر أحد أفضل مصارعي العالم فى 2016 ، حيث شارك فى مباريات مذهلة من الساحل الى الساحل و حصل على نقد رائع لمباراته مع كوتا ايبوشي فى كلاسيكيات الوزن المتوسط . عندما وقع لقسم الوزن المتوسط العائد الى WWE ، فقد توقع الكثيرون أن يكون واجهة القسم .

بدلا من ذلك ، فشل فى اختراق مجموعة المنافسين ، حيث عمل فى صراع دائم مع نعوم دار و صديقته السابقة أليشيا فوكس .

خلال كل هذا ، فقد شاهد بريان كيندريك ، تي جاي بيركنز ، ريتش سوان و جاك جالاهر يتفوقون عليه فى طريق فرص اللقب . ومع وصول فاست لاين ، ما يزال عالقا ، لاعب من الدرجة الثانية بموهبة من الدرجة الأولى .

يجب أن يكون ثابتا فى مشهد اللقب ، ويذهل جماهيرWWE  بمباريات مع نيفيل ، سوان و غيرهم . بدلا من ذلك ، فانه عالق فى مثلث الحب ، مواهبه تهدر فى مباريات لا تتجاوز عدة دقائق ولا تعنى أى شيء .

ايما

بعد 17 أسبوع من الاعلانات ، ظهرت ايما فى حلقة 13 فبراير من الرو … فقط لتلعن عن عودتها الى شخصية ايما الشريرة ، لتثبت أن فريق ابداع WWE ليس لديهم أدنى فكرة عن كيفية استخدام المصارعة الاسترالية الموهوبة .

فى منتصف الوقت الذى تشهد فيه المصارعة النسائية ثورة ، فان عدم مقدرة الشركة على ابتداع شيء لأحد مؤسسي تلك الثورة ، برغم الاقتراحات المثبتة الى أنها مصارعة ممتازة ، فهذا يثبت أن هناك عبث كبير .

أيا ما يكون الأمر ، لقد استحقت ايما فرصة لاثبات قيمتها . مع اقتراب فاست لاين ، و هناك بطلة محبوبة مثيرة وهي بايلي ، فيمكن أن تشغل ذلك الموقع بصورة جيدة حتى تعود شارلوت ، ساشا بانكس و نايا جاكس الى المشهد من أجل مباراة ريسلمانيا الكبيرة .

لسوء الحظ ، لا يبدو أن هذا سيحدث ، حيث سيتم اهدار مواهبها فى موقع أقل مما تستحقه .

 


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الفيس بوك

رأيك يهمنا

من سيكون أول متحدى لبروك ليسنر علي حزام اليونيفرسال ؟

صفحتنا على Facebook

صفحتنا على Twitter