x
تحميل تطبيق في الحلبة
لمتابعة أحدث أخبار المصارعة بشكل دوري التحميل من هنا
رئيس التحرير

عصر دين أمبروزو في WWE

Share on Facebook0Share on Google+0Tweet about this on TwitterPin on Pinterest0Share on LinkedIn0Email this to someonePrint this page

بعد تجربة رومان رينز ، أصبح هناك بطل حقيقي أخيرا

فى ليلة السبت ، صارع دين أمبروز فى مباراة قتال شوارع فى العرض الذى لم يكن مذاعا . فى ليلة الأحد ، فاز ببطولة WWE . و هذا أمر كبير جدا ليحدث خلال 24 ساعة فقط .

لقد كنت فى مركز ستابلز لكى أشاهد عرض WWE . لقد كان العرض عرض مصارعة بمعنى الكلمة : لم يكن هناك تأثيرات الألوان أو الأضواء و أحاديث الميكروفون كانت فى الحد الأدنى . لقد كانت المباريات فى الغالب استمرار للصراعات التى كنا نراها فى التلفاز فى عدد من المرات ، ولكن هذا كان مهما لخلفية القصة فقط . لقد حدثت القصص فى تلك الليلة داخل الحلبة ، بدون الحاجة الى أية اضافات من التعليق أو المقاطع المصورة لزيادة الاثارة . فبدلا من اللعب من أجل الظهور على الكاميرات ، كان المصارعون يؤدون من أجل الجماهير .


لم أكن قد رأيت جماهير المصارعة مغرمة بعرض هكذا لمدة طويلة . بالطبع هناك جماهير جنونية فى العروض الكبرى لـ WWE فى المدن الكبرى . و هناك جماهير جنونية أيضا فى قطاعات مثل PWG و NXT والقطاعات الأصغر التى كونت قاعدة جماهيرية شغوفة بالمصارعة . ولكن هذا الجمهور كان عجيبا . دعنا من الهتافات الموجهة التى يقوم بها محبي المصارعة . لقد كانت هتافات جماهير ليلة السبت فى الوقت الصحيح . وكان الاستهجان فى الوقت الصحيح أيضا .

لقد دخل رومان رينز الى الحدث الرئيسي وسط استهجان كبير من الجماهير ، ولكنه تغلب على هذا فى النهاية حينما فاز بطريقة تجعلك تتفهم ما يراه WWE فيه . وحصلت بيكي لينش على تشجيع كبير – رد فعل لم أتوقع أن أراه مع أي من المصارعات فى تلك الليلة ، وخاصة بالنظر الى أنها كانت فى المرتبة الثانية دوما خلال الأشهر الماضية . و بالطبع لقد أشعل القتال بين كيفن أوينز و سامى زين أرجاء المكان . ربما لايجب أن يكون هذا مفاجئا حيث أن الاثنين كان يقاتلان بعضهما فى العروض الغير مذاعة منذ سنوات ، ولكن هذا لا يمنع أبدا كيفية تطورهما الى الطبقات الأعلى .

ولكن لقد كان التشجيع الأكبر فى مباراة قتال الشوارع خلال العرض . لقد حصل كريس جيريكو هذا المصارع الذى يعشق الحياة على الطرقات على نصيبه من الاستهجان ، ولكن خصمه دين أمبروز كان هو معشوق الجماهير فى تلك الليلة . ربما كنت لتعتقد أنه النجم الأكبر فى الاتحاد .

لقد كانت هناك دلائل على أنه كان أقرب الى رينز فيما يتعلق بالشعبية أكثر مما وضح WWE . ايرادات عرضين من عروض الجولات لـ WWE – أحدهما كان الحدص الرئيسي رينز ، و الأخر أمبروز – كانا متماثلين خلال الجولة الأخيرة ، وفقا لدايف مليتزر . وبالنظر الى العرض الدرجة الثانية الذى شارك فيه أمبروز و كيف أنه يتعامل مع سوق أصغر ، و كيف أن عرض الدرجة الأولى قد انخفضت ايراداته بنسبة 30 بالمائة مقارنة بنفس الشهر العام الماضى ، وسيكون لديك اشارة على التغيير الحادث .

حتى بخلاف الأرقام ، كان من الواضح أن أمبروز سيقوم بهذا التغيير . حينما ظهر الدرع لأول مرة ، لقد كان أكثر نجم لامع بين الثلاثة ، وحينما افترقوا فى 2014 ، على الرغم من أنه تخطاه سيث رولينز ( الذى أصبح الشخص المكروه المثالى ) و رينز ( الذى أصبح كهالك هوجان و الرجل القوى الذى يقوم بدور المضطهد ) ، الا أن أمبروز كان يحصل على تفاعل جماهيري أفضل من أى شخص أخر من بعد دانيل براين .

بلا شك ، فان أمبروز بطل عالم قوى ، و لكن اذا كانت اخطة هكذا ، فلماذا كان يبدو أن WWE كان يحتويه فى الطبقة المتوسطة ؟ لم كان يشعر دوما أنه مهملا فى الدراما التى حدثت بالنسبة للدرع ؟ بخلاف الدراما ، لماذا لم يكن من المقرر أن يكون فى الحدث الرئيسي فى ليلة الأحد ؟

لقد كان البناء لعرض مونى ان ذا بانك يدور حول ثلاثة أمور : (1.) مباراة اللقب ، حيث البطل المزعوم يواجه البطل السابق سي رولينز ، العائد بعد فترة طويلة فى الاصابة ، (2.) جون سينا ضد أيه جي ستايلز ، (3.) مباراة السلم التى يقوم الفائز فيها بتسلق السلم و الامساك بالحقيبة التى تكسبه الحق فى المنافسة على اللقب فى أي وقت و أى مكان . كان أمبروز واحدا من المشاركين الستة فى مباراة السلم . لقد كان هناك الكثير من الانتباه المركز على مباراة مونى ان ذا بانك فى الأسابيع التى سبقت العرض ، ولكن المشاركين الستة الذين شاركوا فى المباراة انخفضت ترتيباتهم جميعا فى ترتيب المصارعين فيما قبل المباراة .

فى افتتاحية الرو الأسبوع الماضى ، قام أمبروز بعمل مقابلة مع رينز و رولينز . وقال أنه سيفوز بالحقيبة و سيقوم بصرفها فى نفس الليلة ، ثم دخل فى صراع معهم لاثبات هذا الأمر . قال أمبروز فى عرض الرو الليلة الماضية ” لقد وضحت تماما ما كان يحدث ” ، ولكن كان كل هذا الأمر غريبا فهذا هو كل ما يحدث فى مونى ان ذا بانك . ان أفضل شيء فيما يتعلق بمونى ان ذا بانك هو ان المنافسة على اللقب يمكن أن تكون ” فى أى وقت ، و أى مكان ” و عنصر الشك الذى يسبق هذا الأمر . ولكن أسوأ جزء فيما يتعلق بمونى ان ذا بانك هو أن الجماهير تظل مترقبة فى كل لحظة وتأمل أن يتم صرف الحقيبة  . لقد كان الأمر شبه ومؤكدا و أصيب الجمهور بالاحباط لأن هذا الأمر  لن يحدث أبدا فهو لم يحدث فى نهاية أغلب العروض .

فى ليلة الأحد ، فاز أمبروز بمباراة مونى ان ذا بانك . ثم ، بعد هزيمة رولينز لرينز على اللقب ، قام أمبروز بصرف الحقيبة ، و سدد ضربته لرولينز و فاز باللقب . لقد تمكن WWE بضرب عصفورين بحجر واحد : لقد أزال حقيبة مونى ان ذا بانك من التوقعات ، و جعل أمبروز على قمة الاتحاد ، حيث أصبح يحتل مكانه المستحق فوق رينز ( للوقت الحالى على أية حال ) . لقد أنهى WWE تجربة رينز بأقل الخسائر ، و الأن ، اذا ما استعاد اللقب ، فلن يكون هناك كل ذلك الضغط الذى كان موجودا خلال طريقه طوال عامين نحو القمة . و تجنبت الشركة أيضا أية توقعات مبالغ فيها بالنسبة لرولينز ، مع أنه رائع الا أن أسطورته قد أصبحت مبالغ فيها أثناء غيابه . بدلا من ذلك ، فان أمبروز أصبح بطل التوقعات الواقعية .

ان أغلب أسلوبه ينتمى الى عصر Attitude Era ، ولكن روحه أكبر من هذا . بقدر ما كان مجرد طفل فى التسعينيات ، الا أنه يعود الى السبعينيات عندما كان المصارعون أشخاص متوسطى الحجم يدخلون الى الحلبة ويخيفوننا بانعدام الخوف لديهم . انه بمثابة العلاج لما يحدث فى WWE ، انه يخبرك بما سوف يقوم به ، ثم يقوم به ، أو يسقط وهو يحاول القيام به .

فى تلك الليلة المليئة بالانتصارات الصاخبة و صعبة المنال ( كليفلاند على جولدن ستايت و جون سنو على رامزى بولتون ) ، فان صعود دين أمبروز المفاجئ من الطبقة الوسطى الى اللقب كان غير محتمل تماما – ولكنه حدث بالفعل . ربما يكون من أوهايو ، ولكنه لم يتلقى أبدا حركة Pedigree من ليبرون جايمس . ( لقد قال أمبروز فى ليلة الاثنين ” هذا ليس NBA ” أثناء استعداده للدفاع عن اللقب بعد خمسة أسابيع من الأن . ” لا تحصل على مباراة على اللقب ثم تغيب عن الأحداث .”) وهو بالتأكيد ليس الرجل الذى سيصبح عليه جون سنو – على الرغم من أنه الابن الغير شرعى لـ WWE .

لقد كان الطفل الغير مرغوب به فى طلاق الدرع ، وباختيار الرجل الأخير فى انتقالات الدرع ، فقد قام WWE بالأمر بصورة صحيحة أخيرا . انه بطل العالم . هو ليس رجل الاتحاد – حتى الأن – هو مجرد رجل فاز بلقب العالم . و فى الوقت الحالى ، هذا يكفى .

ومع اقتراب انقسام الاتحاد ، فتشير التقارير أن WWE قد تواصل مع بعض النجوم القدامى لشغل الأماكن المتاحة فى الطاقم – رجال مثل كيرت أنجل ، جيف هاردي ، راي ميستيريو و جولد بيرج . و كانت هناك أخبار عن استدعاء مواهب NXT الى الطاقم الرئيسي قريبا أيضا . ولكن ما يحتاج اليه WWE حقا – خاصة فى الوقت الذى يتقدم فيه أكبر النجوم فى العمر ( تريبل اتش ، الاندرتيكر ) ، و اصابة أخرون ( راندى أورتن ، براي وايت ) ، أو النجوم الذى يخاطرون فى قتالات حقيقة داخل القفص ( بروك ليسنر ) – هو المصارعين القادرين على أن يصبحوا أبطال . ان WWE بحاجة ماسة الى نجوم رئيسيين أقوياء ، ولذا فهم بحاجة ماسة الى أمبروز .

ربما يخسر أمبروز اللقب لصالح فتى مراهق الأسبوع القادم ، ولكن سيستمر فريق الاذاعة فى WWE فى تقديمه على أنه واحد من أفضل الأبطال فى التاريخ . و الطريقة الجديدة فى التعليق بعد كل مباراة كبيرة بعبارة ( مباراة تستحق أن تكون فى ريسلمانيا ) والتى ، أعنى ، حسنا – ذا ريد روستر ضد بوبي هينان كانت مباراة فى ريسلمانيا . ولكنهم جادين فى الأمر – ومع الأحداث التى تحدث مؤخرا ، فأخيرا لم يكونوا بعيدين عن هذا الأمر . جون سينا ضد أيه جي ستايلز فى مونى ان ذا بانك الأحد الماضى ؟ نعم ، هذه ستكون مباراة رائعة فى ريسلمانيا . رومان رينز ضد سيث رولينز على بطولة WWE ؟ بالتأكيد . ولكن عندما انتهى الرو ليلة الاثنين بالاعلان عن مباراة أمبروز ضد رولينز ضد رينز فى مباراة ثلاثية ، فان عبارة ” مباراة تستحق أن تكون فى ريسلمانيا ” أصبحت ذات معنى أكثر من أى وقت أخر . لقد كانت مواجهة الدرع مخطط لها من أجل عرض ريسلمانيا الماضى حتى اصابة رولينز التى دمرت تلك الخطة ، و كان هناك أمر سائد فى WWE أن مباراة من هذا القدر و المستوى يجب أن تحفظ من أجل ريسلمانيا و ريسلمانيا فقط .

ولكن هذا كان فى ذلك الوقت ، فى الوقت الحالى – ويبدو أن الاتجاه الحالى هو ” الجأ الى بروك ثم ثم بشئ أخر فى الأسبوع التالى ” هذا أمر جيد . انه لأمر سخيف أن تؤجل المباراة الكبرى عندما لا يكون هناك أى ضمان ما اذا كان المصارعين سيكونون متاحين و بصحة جيدة من أجلها . ( لقد فشلت مباراة الروك ضد بروك ليسنر أن تكون الحدث الرئيسي لريسلمانيا 29 ، 30 ، 31 و 32 ) و الأهم من ذلك ، فانه هذا الأمر يعيد بعض من التشويق و الاثارة التى كانت فى حروب ليلة الاثنين . بمجرد أن ينتقل سماك داون الى العرض المباشر ليلة الثلاثاء و اذا ما كانت الشائعات صحيحة وستقيم الشركة عرضين مدفوعين خلال الشهر ، فسيكون على WWE أن يوجد أسباب مقنعة تدفع الجماهير للمشاهدة .

فى هذه الحالة ، فان دين أمبروز كبطل WWE . لم يتوقع أحد هذا . منذ بضعة أشهر ، اذا ما أخبرتنى أن أمبروز اما سيصبح بطلا أو سيترك العمل بحلول شهر يونيو ، فكنت سأفكر بالأمر . ولكن فى ليلة الأحد ، حينما فاز أمبروز باللقب ، لقد كان الأمر يبدو صحيحا . ان أمبروز دوما يرتقى للمستوى المطلوب . وحينما حمل ذلك اللقب ، قامت الجماهير بشيء مضحك – لم تستهجنه الجماهير مثلما فعلوا مع رينز ولم يسخروا منه كما يفعلوا مع سينا . ولم يهتفوا من أجل التحول كما يقوموا مع رولينز فى بعض المناسبات ، أو يهتفوا مصادفة من أجله كما يفعلوا مع ستايلز . لقد هتفوا من أجله فقط . لقد هتفوا فى الوقت الصحيح ، بالطريقة الصحيحة .

مرحبا بكم فى عصر أمبروز ، حيث لا تعرف ما المتوقع ، ولكنك ستعلم كيف تتفاعل مع الأمر حينما يتم .


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الفيس بوك

رأيك يهمنا

من سيفوز بمباراة حزام اليونيفرسال في ريسلمانيا

صفحتنا على Facebook

صفحتنا على Twitter