x
تحميل تطبيق في الحلبة
لمتابعة أحدث أخبار المصارعة بشكل دوري التحميل من هنا
رئيس التحرير

زووم || التحليل الكامل لعرض سيرفايفر سيريز بتاريخ 24 نوفمبر 2014

Share on Facebook0Share on Google+0Tweet about this on TwitterPin on Pinterest0Share on LinkedIn0Email this to someonePrint this page

نعود وإياكم قرائنا وأحبائنا الأعزاء مع فقرة “زووم”، والتي سنتناول معكم فيها ما حدث بعرض سيرفايفر سيريز الأسطوري والملحمي بكل ما تحمل الكلمة من معنى من تحليل شامل ونقد لكل ما هو إيجابي وسلبي بالعرض، وسنقوم بتقييم جميع نزالات العرض على حده.

فلنبدأ معا تحليلنا للعرض على بركة الله :

– فينس مكمان “العبقري” يزيد من معاناة السلطة في وجود سينا –


– وعد العبقري فينس مكمان بعرض أسطوري وملحمي قبل العرض بيوم على حسابه الخاص في موقع تويتر وها قد وعد وأوفى، والبداية مع مشاركة نادرة منه شخصيا زاد بمشاركته من حدة الإثارة إلى أضعافها، وما خفي كان أعظم.

– قرار فينس مكمان بجعل مفتاح إعادة تريبل اتش وستيفاني إلى مناصبهما – في حالة خسارة فريق السلطة – في يد جون سينا قرار صائب للغاية، فهو يفتح باب التكهنات بمستقبل إدارة العروض وهوية من يحل محلهم، كما يفتح المجال أمام تريبل اتش للعودة بصراع يأخذه إلى نزال بـ ريسلمانيا 31 وهذا هو الأهم.

– اللقاء الأول –
فريق ذا ميز وميز- داو – يهزم – فريق جولد وستار دست والأوسوز ولوس متادورس
“نزال رباعي على بطولة الفرق الزوجية – أبطال جدد” 

– في البداية تعرض هذا النزال للظلم نوعا ما، تعطي للجماهير نزال فرق رباعي وفي عرض مثل سيرفايفر سيريز قائم على النجاة والإقصاء وتجعل قوانينه عادية وليست إقصاء ؟؟؟ كان لابد من إيصال الإثارة والحماس إلى قسم الفرق الزوجية بجعل النزال إقصائي والفريق الذي يتم إقصاء أحد أفراده يغادر إلى أن ينجو أحد الفرق.

– بشكل عام النزال خرج جيد المستوى، حيث بدأ من الصفر وهي الفترات الهادئة التي لم تشهد أي لحظة فنية، ثم اعتدل الأمر بعض الشئ ووجدنا تبادل سيطرة من الفرق الأربعة في غياب لـ ميز- داو “معشوق الجماهير”، ثم رأينا بعد ذلك فنيات وتفاهم وحركات جماعية رفعت من أسهم النزال لدينا كمشاهدين، وبالطبع كوميديا ميز- داو لا تنتهي وجانبه الترفيهي أضفى جو من المرح على النزال.

– قرار موفق جدا وتوقيت مثالي لاختيار النجمين ذا ميز، وميز- داو للتتويج ببطولة الفرق الزوجية، فمازلت عند رأيي بوادر انقلاب ذا ميز على ميز- داو بدأت في الظهور بعد استهجان الجماهير للأول والشعبية العالية التي أصبح عليها الثاني.

– أفضل مشهد في اللقاء هو مشهد احتفال الثنائي وتفاعل الجماهير مع كل نجم بطريقة مختلفة ما بين استهجان صاخب وتشجيع أكثر صخبا، هذا هو مفتاح الانفصال وسيناريو ترفيهي رائع بين النجمين.

– تقييم اللقاء : 7/10

– تقييم أداء الفرق :

1- جولد وستار دست: 6-10

2- الأوسوز: 7-10

3- لوس متادورس: 5-10

4- ذا ميز وميز- داو: 8-10

– آدم روز والأرنب “الاستراحة الأولى للجماهير” –

– أصبح الأمر اعتيادي بإقحام فقرة لا تعني للجماهير أي شئ إلا لإراحتهم لأن العرض طويل، فكان لابد من ظهور آدم روز “الذي فشلت شخصيته” مع الأرنب من أجل تضييع وقت بشكل إيجابي.

– اللقاء الثاني –
فريق نتاليا وإيمًا ونايومي وأليشا فوكس – يهزم – فريق بايج وسمر راي وليلى وكاميرون
“نزال ديفاز إقصائي”

– توقعت الكثير من ذلك النزال خاصة في وجود الموهوبتان نتاليا وبايج، لكن ما توقعته لم أراه ولو بنسبة 10%، لم أشعر أنني أشاهد نزال في عرض عريق كـ سيرفايفر سيريز، بل لم أشعر أنني أرى نزال إقصائي من الأساس.

– الثلاثي “سمر راي – ليلى – كاميرون” يجب تسريحهم من الاتحاد نهائيا.

– الثلاثي “إيمًا – أليشا فوكس – نايومي” يمتلكن الموهبة ويمكن استغلالهن بشكل أفضل فبداخلهن موهبة تحتاج إلى التطوير.

– الثنائي “بايج – نتاليا” تعرضا لظلم شديد في هذا النزال، فـ نتاليا هي الوحيدة في فريقها التي لم تتمكن من إقصاء إحدى نجمات الفريق المنافس، أما بايج فكان لابد للاتحاد أن يعوضها عن إبعادها عن دائرة اللقب، لو كنت أنا أحد أعضاء فريق الإبداع لكنت جعلتها تقوم بإقصاء الأربعة نجمات وتفوز باللقاء وحيدة.

– تقييم اللقاء : 5/10

– تقييم أداء النجمات: 

1- سمر راي وليلى وكاميرون : 0-10

2- نايومي : 6-10

3- أليشا فوكس ونتاليا : 5-10

4- نايومي وبايج : 7-10

– اللقاء الثالث –
براي وايت – يهزم – دين أمبروز
“عن طريق بخرق القوانين بعد استخدام أمبروز الكرسي الحديدي”

– أكثر ما أسعدني في اللقاء هو نهايته وعدم هزيمة أحد النجمين هزيمة صريحة، فالثنائي في الفترة الحالية أي هزيمة ستؤثر بشكل كبير على مسيرته القادمة ولا يستحقان الهزيمة، إذن فلا بأس بهزيمة عن طريق خرق القوانين، بل والأفضل أنها مهدت لنزال “طاولات وسلال وكراسي” بعرض TLC القادم لنضمن بذلك استمرار قوة العروض الأخيرة.

– أعجبتني جدا الروح الدرامية العجيبة التي أحسستها في اللقاء، إذ لم يكن مجرد نزال عادي بين نجمين، يمكنني القول أن هذا اللقاء واحد من أغرب المواجهات التي رأيتها في حياتي، لا تمضي ثانية إلا وتشعر بغموض براي وجنون أمبروز والتلاعب العقلي بين النجمين، وهو ما أثر بالإيجاب على الشكل العام للمواجهة وجعل منها لقاء فريد من نوعه.

– تقييم اللقاء : 8/10

– تقييم أداء النجوم : 

1- دين أمبروز : 8-10

2- براي وايت : 7-10

– استعدادات فريق السلطة وتهديدات تريبل اتش –

– كان مشهد لابد منه للإيحاء للجماهير والتمهيد إلى أن النهاية أصبحت وشيكة والسلطة تلعب بآخر أوراقها.

– اللقاء الرابع –
فريق آدم روز والأرنب – يهزم – فريق تايتوس أونيل وهيث سلاتر

– ظهور الرباعي أول مرة في العرض كان الاستراحة الأولى للجماهير، أما النزال فهو الاستراحة الثانية بشئ ليس له معنى كالمرة الأولى.

– تقييم اللقاء : 3/10

– تقييم أداء الفرق : لا يوجد.

– رومان رينز يعلن موعد عودته –

– أعلن رومان رينز عن عودته الشهر القادم، وبنسبة كبيرة ستكون عودته في عرض TLC أو في عرض الرو قبل TLC، فالعرض في الأساس بعد ثلاثة أسابيع من الآن وهو أنسب وقت لعودة رينز لإكسابه بعض الثقة قبل رويال رامبل 2015 التي أتوقع أن يكون أحد المرشحين للفوز بالمعركة الملكية بها.

– سينا يطالب فريقه بالفوز –

– كما كان مشهد تريبل اتش وستيفاني مع فريقهما ضروري، فظهور سينا بجانب زملائه الأربعة ضروري أيضا ولابد منه لأن جماهير كل نجم تحب الاطمئنان أن الوضع بين الفريق على خير ما يرام.

– اللقاء الخامس –
فريق جون سينا – يهزم – فريق السلطة
“نزال فرق إقصائي – دولف زيجلر هو الناجي الوحيد”

– نزال أسطوري من أعظم النزالات الإقصائية في تاريخ عرض سيرفايفر سيريز إن لم يكن الأفضل، جمع كل شئ من القوة، للحركات الطائرة، للفنيات، للمراوغات، تواجدت الدراما، والخيانة، والتدخل الخارجي، والإقصاء الصادم، والظهور المفاجئ، حقا كان نزال أسطوري.

– أداء ولا أروع من جميع النجوم باستثناء مارك هنري الذي كانت مشاركته شرفية، ولا أعلم إن كان هنري قد تعرض للظلم بخروجه بهذه الطريقة أم لا، لكنه نظريا الأسوأ في الخماسي وكان لابد التضحية به لإسعاد الجماهير في أولى دقائق اللقاء.

– راهنت على النجم دولف زيجلر وربحت الرهان، رجل النزال الأول وصاحب الأداء الخارق، بعد هذا النزال يمكنني أن أجزم أن زيجلر هو خليفة شون مايكلز صاحب قوة التحمل الأسطورية والأداء الحماسي الخارق.

– نجح الاتحاد في التعامل مع النجم روسيف كما ينبغي أن يكون، قام بإقصاء نجم مهم وورقة رابحة بفريق سينا وهو رايباك، وخرج من اللقاء بالعد الخارجي، منتهى الذكاء من فريق الإبداع الذي استفاق من غيبوبته أخيرا.

– تعامل الاتحاد بشئ من المنطقية أيضا مع النجمين لوك هاربر وإيريك روان، فهذان النجمان في الفترة الحالية بشكل خاص يحتاجان لتعامل خاص لأن الخطأ لن يُغتفر في فترة تقديم كل منهما لنفسه كمصارع مستقل، إقصاء هاربر لـ روان جاء بشكل مفاجئ أي أنه ليس تأكيد تفوق لأحدهما على الآخر، وهو المطلوب على الأقل الآن.

– خيانة بيج شو لفريقه كانت أكثر ما توقعته في هذا اللقاء وأسوء ما حدث أيضا، ليس بسبب الخيانة نفسها ولكن اختيار بيج شو الذي أصبح يتنقل بين الشخصية المكروهة والمحبوبة كأنه يغير نظارة شمس بأخرى، أصبح شئ مستفز تحوله كل فترة خاصة عن طريق خيانته لأصدقائه، كان يجب اختيار نجم لا تتوقع منه حدوث ذلك.

ولكن .. في الوقت ذاته يمكن أن نتغاضى عن ذلك الاختيار لعدم صلاحية النجوم الأربعة لخيانة الفريق والتحول إلى مكروه، وذلك للأسباب التالية :

1- جون سينا مستحيل حدوث ذلك الأمر معه، لن يتحول لمكروه الآن أو حتى فيما بعد.

2- إيريك روان لا يصلح للشخصية المكروهة وتحوله لمحبوب كان خطوة ناجحة.

3- رايباك بهذه الشخصية والشعبية العالية التي أصبح عليها لا يمكن للاتحاد أن يغامر ويحوله لمكروه.

4- زيجلر هو ما بني عليه سيناريو البقاء وحيد بعد خيانة أحد النجوم للفريق واستكماله اللقاء في موقف ضعف ولا يصلح أي نجم آخر لذلك الدور أكثر من زيجلر.

– أداء دولف زيجلر كما ذكرت منذ قليل كان الأروع في النزال والأروع في العرض كله، أداء خارق من نجم يعيش أروع فتراته مع الاتحاد من حيث الأداء والمستوى العام وغياب الإصابات، نجح زيجلر في التسبب في إقصاء روسيف، وإقصاء كين، ولوك هاربر، وسيث رولينز في النهاية، برافو زيجلر أديت أفضل نزالاتك

– أما المشهد الأسطوري وأهم لقطة في العرض والأعظم في تاريخ عرض سيرفايفر سيريز كانت من نصيب الأيقونة الذي طال انتظاره ستينج، بمجرد دخول ستينج للصالة انتابتني القشعريرة من رهبة الموقف، ستينج يقف على حلبات WWE للمرة الأولى في مسيرته الطويلة إنه أمرا ساحرا حقا، كان ذلك في الوقت الذي كنت أعلم قبل العرض بأيام أنه سيشارك لكن عندما رأيته لم أكن أصدق ما أراه، ستينج يقف أمام تريبل اتش ويتسبب في خسارة السلطة ؟؟؟ أغرب من الخيال .. مرحبا بالأيقونة ستينج في الاتحاد الذي يستحقه.

– تقييم اللقاء: 9,5-10

– تقييم أداء النجوم :

* أولا فريق السلطة :

1- مارك هنري : لا يوجد.

2- روسيف : 6-10

3- كين : 5-10

4- لوك هاربر : 7-10

5- سيث رولينز : 8-10

* ثانيا فريق جون سينا : 

1- رايباك : 5-10

2- إيريك روان : 6-10

3- بيج شو : 7-10

4- جون سينا : 6-10

5- دولف زيجلر : 9-10

عـــيـــون مـــتـــابـــع :

– الجماهير كانت لها نكهة خاصة بالعرض، تفاعل نموذجي من العرض بأكمله، هذا هو المطلوب.

– وعدت فصدقت فأوفيت يا فينس مكمان يا من أثبتت مقولة “الأسد يمرض ولا يموت”، كان عرضا ملحميا دراميا حماسيا أسطوريا تاريخيا …..

– تقييم العرض : 9,5/10

– نجم العرض : دولف زيجلر.

عــلـى مـسـئـولـيـتـي :

– بعد أدائه الأسطوري في هذا العرض؛ دولف زيجلر لن يعود إلى التهميش مرة أخرى، ولن ينافس على الألقاب الفرعية من جديد الفترة القادمة.

– أصبحت الرؤية واضحة الآن .. ستينج ضد تريبل اتش بعرض ريسلمانيا 31 في حالة عدم مشاركة أندرتيكر بالعرض.

– دور تريبل اتش القادم سيكون كمصارع وسيتم التمهيد لنزاله بعرض ريسلمانيا 31.

– رومان رينز ضد سيث رولينز بعرض TLC القادم، وسيفوز رينز لأن نزال العودة للنجم لا يخسر فيه.

– لوك هاربر ضد إيريك روان على لقب القارات بعرض TLC القادم، نزال وحوش بطريقة غير تقليدية.

– نيكي بيلا ضد بري بيلا على لقب الديفاز بعرض TLC القادم، سيكون نزال ممل لدرجة النوم.

إلى اللقاء في عروض أخرى …

قدمها لكم / أحمد زهران


الكلمات الدلالية

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الفيس بوك

رأيك يهمنا

من سيفوز بمباراة حزام اليونيفرسال في ريسلمانيا

صفحتنا على Facebook

صفحتنا على Twitter