x
تحميل تطبيق في الحلبة
لمتابعة أحدث أخبار المصارعة بشكل دوري التحميل من هنا
رئيس التحرير

رحيل ايما عن WWE يمثل الاهدار التام للمواهب بقلم / حامد ريحان

Share on Facebook0Share on Google+0Tweet about this on TwitterPin on Pinterest0Share on LinkedIn0Email this to someonePrint this page

لقد تخلى WWE عن ايما بصورة غريبة بلا أى معنى .

واحدة من أكثر مواهب الرو المقلل من شأنها و استخدامها قد رحلت عن الشركة ، حيث وقعت ايما ضحية لقيام WWE بتقليل الطاقم . لقد أعلن WWE يوم الأحد أنهم قد تخلوا عن ايما ، سمرراي و دارين يانج .

لم يظهر يانج على الشاشة منذ ما يقرب من ثلاثة أشهر بعدما تم السماح له بالمشاركة بعد اصابة مرفقه فى وقت سابق هذا العام . وقد أصيبت راي باصابات كثيرة و لم نراها منذ وقت طويل ايضا . لذا فان رحيلهما لم يكن مفاجئا . ولكن ، التخلص من ايما ؟! فى الوقت الذى كانت تشق فيه طريقها نحو بطولة نساء الرو ؟ لقد كان هذا مفاجئا .


 

لقد جاء رحيلها بعد رحلة طويلة محبطة مع الشركة . يبدو أن WWE لم يؤمن بها أبدا . دوما ما أبقوها فى الطبقة السفلى و قد كان هذا خطأ كبير .

عندما جاءت الى الطاقم الرئيسي للمرة الاولى ، جعلها WWE تتعثر فى دور مساعدة سانتينو ماريلا الحمقاء . لقد كان مجرد شخصية حمقاء بدلا من من الشخصية الغريبة المحبوبة التى كانت عليها فى NXT .

 

وعندما لم يفلح ذلك ، عادت من جديد الى القسم التطويري فى WWE لاعادة ابتكار شخصيتها .

أصبحت ايما شخصية مغرورة شريرة متوهمة . لقد ظهرت بشكل جديد و أسلوب جديد . هذه النسخة الجديدة الشيطانية كانت رائعة .

داخل الحلبة ، كانت سريعة و عدوانية و قادرة على مجاراة افضل نجمات WWE من ساشا بانكس وحتى أسوكا .

 

ولكن لم يجدي أى من هذا . عملية اعادة البناء لم تثمر كثيرا . الأبواب التى كانت يجب أن تفتح أمامها ظلت مغلقة .

أشارت ايما الى صراع محتمل مع زميلتها السابقة دانا بروك . ولكن لم نرى شيء من ذلك . فى الواقع ، بخلاف حصولها على فرصة لمواجهة أسوكا فى TLC ، فان WWE لم يكتب قصص خاصة بها .

 

لقد شاركت ايما فى مباراة واحدة فقط فى العروض المدفوعة . مباراة واحدة فقط خلال ثلاثة سنوات . هذه ليست فرصة ، هذا اهمال تام و صريح .

فليس من العجيب انتقاد الكثيرون و منهم أدم باسيتي لاستخدام الشركة لها :

” مجرد قول أن WWE لا يستخدم ايما بصورة صحيحة فهذا لا يكفي لوصف الأمر . أتمنى أن تحقق النجاح فى الطريق الذى تختاره بعد ذلك . “

 

وكان المثال الأوضح على هذا عندما تدخل WWE عندما كانت شخصية ايما على وشك النجاح . أرادت الشركة تبديل الأمور ، بتحويلها الى شخصية ايمالينا ، مجرد عارضة من انستجرام تأتى الى الواقع .

 

كان هذا التحول سيكون جيدا مع ايفا ماري أو لانا ، ولكن كان غير مناسب تماما لتلميذة لانس ستورم . ليس الأمر كما لو أنها لا تملك المظهر اللازم لهذه الشخصية ، ولكنها قد ازدهرت فى دور المفترسة الشريرة المغرورة .

بدأت تظهر المقاطع التى تعلن عن تحولها و اعادة ظهورها من جديد من أكتوبر و حتى شهر فبراير ، لقد أطال WWE هذا الامر حتى أصبح مزحة سخيفة .

 

وشخصيتها كـ ايمالينا لم تظل سوى بضعة ثواني . و قد عادت من جديد الى النظارات الشمسية و زيها الذي كانت ترتديه كشخصية نرجسية .

بدأت الشخصية تركز على الهاشتاج و ما يجري على الانترنت . برغم أنه كان يبدو أنه منظور محدود ، الا أن الشخصية بدأت تنجح . ولكن تماما مثل ما يحدث طوال مسيرتها ، استسلم WWE وتخلى عنها سريعا .

الان انتهت مسيرتها بحصولها على وقت قليل جدا تحت الأضواء ، و ظلت هناك العديد من التساؤلات .

لم يقدم WWE لها مسرح لتعظيم موهبتها . لم يقدرها الاتحاد أبدا . و كما ذكرت روبي فوكس ، فان هذه الحالة ليست حالة فردية :

” أعتقد أن أكثر ما أغضبني فى WWE هذا العام هو عدم قدرتهم على استغلال الامكانيات الكاملة لمواهبهم . “

ومع اهدار الشركة لنجوم مثل لوك هاربر و بايلي ، فقد ينتهي الأمر بهذا العصر الجديد ليعرف باسم عصر ” ما كان يمكن أن يكون “

وبالنسبة لـ ايما ، فان العالم خارج WWE يرحب بها بشغف كبير .

موس من مصارعة Impact أوضح صراحة أنه يريدها فى الاتحاد :

” مرحبا ايما ، تعالي و هزي أرجاء قسم Knockouts . “

وكذلك تحدث عنها نجم NJPW ويل أوسبراي :

” مرحبا ايما ، مرحبا بكي فى انجلتر ا فى أى وقت . إنك موهبة تفتخر بها أى شركة . “

 

اسراع مصارعين مثل موس و أوسبراي نحوها يخبرنا بالكثير . يبدو أنهم يرون فيها موهبة و امكانيات لم يراها WWE .

سيعاني الرو من قلة العمق فى قسم النساء فى الوقت الحالى . سيفقد العرض مصارعة قوية أخرى و نجمة صاعدة جديدة . بينما ستكون ايما مشغولة باثبات أن WWE كان مخطئ تماما فى المرحلة القادمة من مسيرتها .


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الفيس بوك

رأيك يهمنا

هل عودة الشيلد ستطول مع الإتحاد حتى بطولة ريسلمانيا 34 ؟

صفحتنا على Facebook

صفحتنا على Twitter