x
تحميل تطبيق في الحلبة
لمتابعة أحدث أخبار المصارعة بشكل دوري التحميل من هنا
رئيس التحرير

حامد ريحان يكتب : جيمي سنوكا ::الطائر:: الذي هزمته الحياة

Share on Facebook0Share on Google+0Tweet about this on TwitterPin on Pinterest0Share on LinkedIn0Email this to someonePrint this page

لقد كانت أفضل ابداعات جيمي سنوكا هى قفزته عاري القدمين من قمة القفص الحديدي و هو يمد ذراعيه كأنهما جناحين .

لقد لمعت الأضواء بينما كان سنوكا يقفز على دون موراكو . لقد لمعت الأضواء على جسده المرهق و المتعرق . تلك القفزة التى ألهمت الكثيرون بعدما هزت أرجاء ماديسون سكوير جاردن .

من بين كل قدمه لنا سنوكا ، هذه هى اللحظة الأكثر جدلا .


لقد توفي المصارع الكبير فى نهاية الأسبوع الماضى . لقد أعلن الروك صديق العائلة وفاته على تويتر ، ليقدم التعازي لابنته تامينا . وبعد ذلك أكد WWE.com الخبر .

هناك الكثير من الأمور الرائعة فى مسيرة سنوكا .

لقد كان رائدا ، مصارع طائر ملهم و نجم محبوب . لقد ساعد WWE على زيادة قوته القومية ، ساعد فى صعود الاندرتيكر و شارك فى بداية تاريخ ECW . لقد حظى بصراعات مذهلة كاملة مع العديد من اللحظات الخالدة .

ولكن هذا ليس ما سيتحدث عنه الجميع بعد وفاته . لقد شاب الجدل سنواته الأخيرة .

كما قال جريج أوليفر من Slam ! Sports ، فقد قام سنوكا بخرق القانون عدة مرات . وفى 2015 ، ذكر كيفن كونلون أن سنوكا كان متهما فى جريمة قتل من الدرجة الثالثة و القيام بقتل نانسي أرجنتينو ذبحا والتى كانت حبيبته فى ذلك الوقت . “

وأحواله الصحية المتدهورة و حالته العقلية المتدنية قد تصدرت العناوين أيضا .

ونتيجة لهذا ، أصبحنا نتذكر سنوكا بخليط من العواطف المختلفة . انه قصته قصة طويلة و معقدة .

فيما يلي نظرة قصصية على أهم اللحظات فى مسيرته فى المصارعة ، وليست نظرة على حياته اجمالا . لقد ركزنا على ما حققه فى الحلبة ، وما قام به بين الحبال و اللحظات التى تركها للجماهير .

التحدي داخل القفص ( 1982 )

لقد ارتقى سنوكا الى الطبقة العليا سريعا بعد وصوله الى الاتحاد العالمي للمصارعة فى أوائل 1982 .

وبحلول الصيف ، دفع بطل العالم بوب باكلاند الى أقصى حدوده فى سلسلة من المواجهات الكبيرة . فى يونيو ، تواجه العملاقين فى ماديسون سكوير جاردن داخل القفص الحديدي .

لم تكن هذه المنطقة المعتادة لباكلاند . لقد كان حامل اللقب مصارع تقني كلاسيكي .

ولكن سنوكا استخدم المحيط من حوله كميزة له ، حيث أوشك على تدمير باكلاند تماما بقفزة من قمة القفص . ولكن ابتعد البطل من الطريق ليتفادى الهجمة ، لينجو أمام سنوكا و يحتفظ باللقب .

قال سنوكا لجوش مودابري عن هذه المباراة ” القفز من على قمة القفص فى الحديقة حيث لا تستطيع سماع نفسك ، لقد أحببت هذا الأمر كثيرا ، مثل هذه الأمور تبقى عالقة فى قلبك . “

لقد كانت المباراة مذهلة وفازت بجائزة مباراة العام من Pro Wrestling Illustrated .

برغم أن هذه القفزة ليست شهيرة مثل قفزته على موراكو ، الا أن هذه القفزة قد أعلنت عن وصول سنوكا . لقد كانت الطاقة الموجودة خير دليل على نجومية سنوكا . وكان واضحا من شعبيته المتزايدة أن الشركة لا يمكنها ابقائه كشخص شرير .

الانتقام من راي ستيفينز ( 1982 )

بعد ظهوره أولا كشرير ، أجبرت ترسانة سنوكا من الأسلحة الطائرة على احداث التغيير . لقد أحبت الجماهير المصارع الطائر و يريدون تشجيعه .

لقد سهل WWE هذا الأمر من خلال قصة انتقام حقيقية و مجربة .

لقد أراد سنوكا الانتقام من مديره كابتن لو ألبانو بعد أخبره بادي روجرز أن ألبانو كان يسرقه . ولكن طرد رجل وغد مثل ألبانو كان له عواقبه . لقد قام راي ستيفينز ، أحد عملاء ألبانو بخنق سنوكا على الشاشة مباشرة .

حيث كان سنوكا غارقا فى دمائه بعد حركة Piledriver على الأرض الخرسانية .

لقد خلقت تلك اللحظة تعاطفا كبيرا مع سنوكا و أعدت لقصة مثيرة . حينما عاد سنوكا ، قام بالهجوم على ستيفينز و باقى طاقم ألبانو لأسابيع .

لقد ساعد ذلك الصراع سنوكا على الانطلاق سريعا ليكون نجما معشوقا . لقد كان أحد المصارعين المفضلين لدي الجماهير حيث كانت الشركة تدعمه و تصوره كرجل وطنى قوي .

قفزة القفص الحديدي فى ماديسون سكوير جاردن ( 1983 )

لقد كانت الدماء على جبين سنوكا بينما كان على قمة جانب القفص الحديدي يستعد ليقفز كالطائر .

لقد نظر حوله الى جماهير ماديسون سكوير جاردن المشتعلة كما لو أنه يريد موافقتهم . ومع مد ذراعيه و يقوم بحركته المميزة بيديه ” أنا أحبكم ” ، قفز على جسد موراكو .

هناك عدد قليل ممن يتذكرون أن موراكو قد فاز بالفعل و احتفظ ببطولة القارات .

لم تكن النتيجة مهمة . لقد كانت صورة سنوكا وهو طائر فوق الحلبة التى أصبحت جزءا من تاريخ WWE . لقد قفز سنوكا من قمة القفص من قبل ، ولكن أصبحت هذه اللحظة هى الأكثر شهرة – القفزة الأكثر شهرة و الأكثر عرضا .

لقد كتب رودي بايبر فى سيرته الذاتية ” مازال الناس يتحدثون عن سنوكا وقفزته من على القفص حتى يومنا هذا . لقد كانت واحدة من أكبر اللحظات فى تاريخ WWE . “

لم تصبح تلك اللحظة لحظة مميزة لسنوكا فقط ، ولكنها ساعدت فى تشكيل هذا المجال . لقد ألهمت تلك القفزة جيلا كاملا من المصارعين المستقبليين الجريئين .

منذ ذلك الوقت و المصارعين يدفعون أنفسهم ضد الجاذبية ، لاذهال الجماهير بالحركات الخطرة .

جوزة هند فى الرأس ( 1984 )

لقد بدأ أكثر صراعات سنوكا الأخاذة فى WWE مع جوزة هند و التى أحدثت شرخا فى جمجمته .

لقد جلس سنوكا ضيفا مع بايبر فى فقرة بايبر بيت . و انتشر التوتر حيث أهان بايبر سنوكا ببعض الاهانات و الكلمات العنصرية .

ولكن لم يكتفى بايبر بهجومه الكلامي ، ولكنه هجم على سنوكا ليكسر جوزة هند على رأسه و يطرحه من على مقعده .

لقد اشتركت شعبية سنوكا و خسة بايبر لتكوين واحدة من اللحظات الخالدة فى WWE .

وقد تبع ذلك صراع قوي . لقد خلق ذلك الهجوم تعاطفا كبيرا . لقد كانت مطاردة سنوكا لبايبر قصة مقنعة فى تاريخ WWE .

بداية السلسلة ( 1991 )

فى وقت لاحق فى مسيرته ، أصبح سنوكا مساعدا للنجوم الصاعدة . و هناك واحد بالتحديد مر من خلاله على الساحة الأكبر على الاطلاق ليبدأ مسيرته التاريخية .

لقد بدأت سلسلة انتصارات الاندرتيكر التى استمرت 21 مباراة بمواجهة مع سنوكا فى 1991 .

ضربات رأس سنوكا لم يكن لها تأثير كبير على الرجل الكبير . و وجد المصارع الطائر نفسه تحت رحمة خصمه القوي .

لم تكن مباراة رائعة . العديد من مواجهات الاندرتيكر الأولى كانت هكذا . ولكن النتيجة كانت لحظة امرار الشعلة ، الانتقال من عصر الى عصر أخر .

لقد ساعد سنوكا فى تقديم الاندرتيكر ، حيث قدم للرجل الميت خصم جدير فى ريسلمانيا الأولى له .

بطولة ECW الأولى

الاتحاد الذى أصبح اتحادا قويا فيما بعد قام بتتويج سنوكا كأول بطل عالم بالنسبة له .

حينما كان Extreme Championship Wrestling مايزال Eastern Championship Wrestling ولم يكن قد تولى ادارته بول هيمان بعد ، فقد كانت شركة ضعيفة بحاجة الى هوية . لقد أصبح فى النهاية بديلا قويا لـ WWE وله قاعدة جماهيرية متزايدة .

ولكن قبل هذا ، تغلب سنوكا على سلفاتور بيلومو فى بينسلفانيا ليصبح أول بطل لـECW .

وقد ساعد سنوكا الذى كان فى أوج نجوميته على وضع أساس الشركة الجديدة . لقد ساعدت قوة اسمه على أن يصبح ECW ملحوظا . لقد أعطى المصارع المخضرم ذلك الاتحاد مصداقية أكبر .

لقد تطور ECW من تلك اللحظة ، لينتقل من الاعتماد على مصارعين مخضرمين أمثال سنوكا و تيري فانك ليصنع نجومه . و لذا على الرغم من أن الجماهير تتذكر ساندمان ، رايفن و تومي دريمر و العديد من غيرهم من رجال ECW ، فلا يمكننا أن ننسى اسهامات سنوكا .

العودة فى ريسلمانيا XXV ( 2009 )

للاحتفال بالنسخة 25 من ريسلمانيا ، أحضر WWE العديد من نجوم الماضى الى العرض .

لقد واجه كريس جيريكو نجوم الماضى ريكي ستيمبوت ، بايبر و سنوكا فى مباراة غير متكافئة . لقد كانت المواجهة عودة لأيام ريسلمانيا الأولى .

لقد كان سنوكا متواجدا عن ميلاد العرض . لقد رافق هالك هوجان خلال الحدث الرئيسي لريسلمانيا الأولى .

لقد كتب سنوكا فى سيرته الذاتية التالى : ” لقد كان أمر عظيما أن أتواجد على الساحة الاكبر فى العالم . ولقد كان أمرا رائعا أيضا لأنها كانت الذكرى 25 لريسلمانيا . “

” لقد كانت المباراة رائعة لأنه كانت هناك المدرسة القديمة و المدرسة الجديدة . “

خلال اعتزاله ، ظهر سنوكا عدة مرات على شاشة WWE ولكن هذه كانت هى لحظته الكبرى الأخيرة . لقد كانت اللحظة الختامية لمسيرته الحافلة .

اذا ما كانت حياة سنوكا فيلما ، هذا سينتهي الفيلم بالعودة الى مكان نجاحه الأكبر لتكون النهاية سعيدة . ولكن الحياة الواقعية أكثر بؤسا من هذا بكثير .

لقد انتهت قصة سنوكا قصة محزنة مع تدهور صحته و خروج أسراره للعالم . مثل أى مصارع أخر ، فالجماهير تختار ما تركز عليه . و قد ترك سنوكا العديد من اللحظات الرائعة فى الحلبة التى يمكن أن يتمسك بها الجمهور .

 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الفيس بوك

رأيك يهمنا

هل عودة الشيلد ستطول مع الإتحاد حتى بطولة ريسلمانيا 34 ؟

صفحتنا على Facebook

صفحتنا على Twitter