x
تحميل تطبيق في الحلبة
لمتابعة أحدث أخبار المصارعة بشكل دوري التحميل من هنا
رئيس التحرير

الإيجابيات والسلبيات من MITB 2016

Share on Facebook0Share on Google+0Tweet about this on TwitterPin on Pinterest0Share on LinkedIn0Email this to someonePrint this page

لقد تغير لقب العالم مرتين فى أقل من خمس دقائق … بالاضافة الى وصول أيه جي ستايلز

اذا كان الهدف الرئيسي من عرضة الأحد مونى ان ذا بانك هو عمل عرض مدفوع يجعل جماهير المصارعة تتحدث و تتواجد فى يوم الاثنين ، اذا فقد تمت المهمة . لقد قامت لشركة ليس بتغيير لمرة واحد ولكن لمرتين للقب العالم فى الحدث الرئيسي ، حيث ارتقى سيث رولينز الى شعاره ، حيث استخدم جسده المعاد بنائه و تصميمه فى الحصول على لقب العالم الذى لم يخسره أبدا من الأساس .

لقد كان من الواضح فى الأسابيع الأخيرة أن الجماهير غير متحمسة حقا لرؤية رومان رينز كبطل للعالم ، لذا التخطيط لنزع اللقب منه ليس أمرا صادما . ولكن الأمر الصادم كان رؤية رولينز الذى قد استعاد لقب العالم للتو يضعه على المحك أمام دين أمبروز الذى صرف الحقيبة . و أمبروز بدوره فاز بالمنافسة فى 30 ثانية ليصبح بطل العالم الجديد حينما يتوجه الى عرض ليلة الاثنين .


و هكذا ، قد أصبح لديك سببا لتشاهد الرو . فأنت على الأغلب تريد أن تعرف من سيحصل على فرصة اللقب التالية و كيف ستجرى الأمور بالنسبة لرومان .

آه ، ومجموعة أخرى من الأحداث قد وقعت ، ذلك الفتى أيه جي ستايلز جيد جدا . لقد تلاعب مع جون سينا فى كامل المباراة ، وحقق الفوز بعد تدخل صديقيه . وفريق نيوداى مايزالون أبطال الفرق .

لذا ما الأشياء التى سارت جيدا الليلة الماضية و ما التى حدث لها العكس ؟ لنرى

السلبيات…

7 – تحول الى شخصية سيئة ؟ بالتأكيد

على جانب ، لقد كانت ناتاليا بلا هدف لمدة طويلة و تنافس فى المباريات لأنها مصارعة قوية . لقد كانت بحاجة الى شخصية أكثر من مجرد كونها نجمة من الجيل الثانى التى لها عم مشهور جدا .

ولكن ، هل قيامها بضرب بيكي لينش بعد خسارتها مباراة أخرى أمام شارلوت أمر منطقى ؟ لقد كان لها كل الحق أن تكون غاضبة بعد خسارة أربع فرص على اللقب ضد البطلة فى ثلاثة أشهر ، ولكن لقد كان هذا يبدو تحولا من أجل أن يكون هناك تحول . نأمل ، أن هذا سيؤدى الى بعض المباريات الجديدة و يقدم متحدية جديدة لساشا بانكس .

وبينما تم هذا الأمر ، فيبدو أن صناع القرار فى WWE يقومون بعمل سلسلة تكون فيها بيكي مغفلة و يتم هجرها . لقد تم تركها الأن من بايج ، شارلوت و الأن ناتاليا .يبدو أنه من الأفضل لها أن تأمل فى أن تأتى بايلي الى WWE قريبا ولا تنقلب عليها .

6- هل سنحصل على ساشا ؟

لم يكد يمر حتى 10 ثوانى على مباراة الفرق النسائية حتى بدأ الجهمور يهتف ، نحن نريد ساشا ! نعم ، فهذا حدث طبيعي ، ولكن مع المتحدي الرئيسي لبطولة النساء التى تحملها شارلوت خلال الثلاثة أشهر الماضية ( بخلاف ريسلمانيا ) والتى كانت ناتاليا ، يجب عليك أن تتخيل ( و تأمل ) أن هذه الهتافات ستكون مجابة .

عموما ، فان مباراة الفرق لم تكن الا عبارة عن حشو فقط . بالتأكيد ، بيكي لينش أظهرت الاثارة بعد التبديل وكسب تعاطف كبير جدا بعد المباراة . ولكن كمباراة فى عرض مدفوع ، فلم يخدم هدف كبير حقا على الأقل عندما تعتبر أن هذه المباراة كان من الممكن اقامتها فى الرو بنفس الطريقة .

يبدو أن قسم النساء فى حالة غريبة ، يتقدم الى الأمام ببطئ ، ولكن من الصعب ملاحظة هذا ، منذ ريسلمانيا . سواء ماكانت ساشا بانكس ، بيكي أو حتى بايلي ، يجب أن يقوم شخص ما بتنشيط القسم سريعا .

5- لكمة سكير

لقد فهمنا الأمر ، بارون كوربين ملاكم سابق . يمكنه أن يضرب بيديه . على ما يبدو ، أن هذا هو كل ما يستطيع فعله .

لقد كانت مباراة كوربين ضد زيجلر حكاية من جولتين فى ليلة الأحد . لقد كان هناك الجزء الذى سيطر عليه كوربين بالكامل ، والجزء الذى قام فيه زيجلر بالقيام بالعمل . و ياله من اختلاف بين الاثنين . لنضعها بهذه الصورة : انه ليس أمرا جيدا أبدا عندما تهتف الجماهير ، ممل و يصبح واجبا على المعلقين أن يغطوا عليك بقولهم ، هو يأخذ وقته .

لقد قام الذئب الوحيد بتوجيه لكمة تلو الأخرى تلو الأخرى الى زيجلر ، مستهلكا وقتا كبير لاعداد كل واحدة . اذا كان هذا هو كل ما لديه ، فان هذا لن يخدمه طويلا . كوربين لديه الفرصة ليصنع تأثيرا ، ولكن هذه النافذة ستبدأ بالانغلاق اذا لم يفعل شيئا .

4 – كوميديا الضرب السعيد

بعد أسابيع من المزاملة ( التى جائت بعد خمسة أشهر من التودد الغريب ) ، فان فريق Golden Truth أخيرا قد فاز بمباراة فرق ليلة الأحد .

ولكن ، لقد فاز هذا الثنائي عن طريق هزيمة تايلر بريز و فاندانجو المحروقين تماما بعد أغلقوا عليهم الأسرة الحرارية . هذا صحيح ، لقد فاز نجومك المحبوبين فقط بسبب أنهم حبسوا الرجلين فى السرير حتى بدأ جلدهم يتقشر ، ثم ظلوا يضحكون على هذا الأمر . سرطان الجلد مضحك يا شباب .

فقط فى عالم WWE يعتبر هذا الأمر مضحكا وليس كارتونيا على الاطلاق . وفقط فى عالم WWE سيقوم فاندانجو و بريز بعناء المنافسة بدلا من البحث عن دواء . على أية حال ، لقد كانت المباراة عبارة عن ايجاد طرق جديدة و مثيرة يقوم فيها أر تروث و جولداست بضرب صدر و ظهر الرجلين . هذا شيء قاسي .

3- مباراة مفككة و محبطة

لنكن عادلين ، وضع أبولو كروز ضد شايموس المتنمر هى طريقة ذكية لجعل الجماهير تقف خلف الوافدين الجددد بعدما يبدو أن دعم الجمهور لهم قد توقف .

ولكن مباراة الأحد بين الاثنين قد افتقدت لنوع من الاثارة الذى كنت تتوقعه بعد قيام المحارب السلتى بالانقضاض على كروز و قيام أبولو بالرد فى مرات أخرى . لقد بدأت المباراة حيث يقوم شايموس بضربه و يقوم أبولو بالرد ، ولكن استقر الأمر على شايموس الذى يقوم بحركات الاستراحة و مسك الرأس .

ولحسن الحظ قد سرع كروز المباراة الى حد ما بقيامه بسوبلكس من فوق الحبل العلوى و حركة moonsault ، ولكن المباراة لم تنتهى بعد قيام كروز من حركة White Noise مدهشة .

اذا كانت المباراة قد استمرت كهجوم من شايموس و رد من كروز ، فكانت ستكون بشدة أكثر و ستقوم بعمل صراع شخصي . بدلا من ذلك ، لقد كانت هذه المباراة مثل أى مباراة نشاهدها فى الرو فليست سيئة أو عدوانية ، ولكن ليست مباراة تصنع نجما كذلك .

2- وداعا أيتها الحقيبة

فى السنوات الأخيرة ، لقد كانت حقيبة مونى ان ذا بانك شيء رائع عندما توضع فى يد الشخص المناسب وكانت تفعل الأعاجيب لتعلى من قيمة النجم حيث يهدد بصرف عقد بطولة العالم . فهى على الفور تقوم برفع الرجل الى الطبقة العليا ببساطة لأنه يجب أن يقوم بمحادثة البطل .

من بعض الحالات : لقد استخدم ايدج أول حقيبة على الاطلاق الى أقصى قدر ممكن . ميز ، دولف زيجلر و ألبرتو ديل ريو أيضا استفادوا كثيرا من حمل الحقيبة بالأنحاء و التهديد بصرفها . وبالتأكيد ، سيث رولينز استخدم الحقيبة ليجعل نفسه مستقبل WWE .

ولكن قيام دين أمبروز بصرف العقد على اللقب بعد دقائق من الفوز به ، فقد ذهبت الحقيبة ( و المكائد التى تتم معها ) . لن يكون هناك أى أحد يمشى فى أنحاء WWE مهددا أن يقوم بعمل مباراة فورية حتى السنة القادمة .

ربما هذا شيء جيد ، ولكن فى الوقت الحالى ، لنقل أن هذه سلبية ، وخاصة مع الأخذ فى الاعتبار أن شخص مثل كيفن أوينز كان سيكون نجما ذهبيا فى ذلك الدور .

1 – نحن نستحق الأفضل !

اعترف ، لقد وجدت نفسك لا توافق فقط على كلام JBL ، ولكن قد استعجبت للحظات ما اذا كان يصيح فعلا على صانعى القرار .

بعد لحظات من انتهاء مباراة جون سينا / أيه جي ستايلز فى ظروف مريبة ( حيث تدخل لوك جالوز و كارل اندرسون أثناء سقوط الحكم و أعطوا ستايلز الفوز ) ، لقد كان برادشو يصيح عن كيف أن الجميع قد حرم من مباراة عظيمة تنتهى بطريقة حقيقية بسبب خروج أعضاء The Club الاثنين و قفزهما الى داخل الحلبة . و قد كان يستعجب من طريقة انهاء الأمر قائلا . لابد أنك تمازحنى .

من الصعب الاختلاف مع JBL فى هذا الأمر ، حيث وضعت شبهة على فوز ستايلز على سينا ولم يكن هناك حاجة لهذا الأمر  . ماتزال أنها كانت مباراة مذهلة ، ولكن هذه النهاية قد انتقصت بالتأكيد من المنافسة .

الايجابيات ….

8 – روسيف يحطم

سيكون من السهل أن نضع مباراة روسيف / تيتوس أونيل على لقب بطولة الولايات المتحدة كسلبية لأنها كانت مباراة جانبية و تفتقد الى أى اثارة حقيقية من جانب الجمهور . ولكن كان هناك شيء واحد يستحق الاشادة من المباراة : روسيف نفسه .

الوحش البلغارى استغل حقيقة أن الأحد كان يوم الأباء و تيتوس ( الذى فاز بجائزة الأبوة القومية العام الماضى ) كان يجلس ولداه فى الصف الأمامى . استغل روسيف الفرصة ليسخر من الأطفال و أن يصيح فى أونيل أن يحرك يديه لأبنائه بينما كان يقوم بحركة الاستسلام . وحتى بعد ذلك ، فقد ذهب روسيف الى الأطفال خارج الحلبة و أخبرهم أن والدهم شخص خاسر .

ربما كان هذا شيئ صغير ، ولكن هذا النوع من التصرف هو ما يصنع شرير جيد . لقد كان روسيف مستعدا ليسخر من المراهقين ليوصل رسالته و يوضح نفسه أنه لا يهزم . حركة جيدة .

7- الفوضى تسود مباراة لقب الفرق

يمكننا أن نتفهم اذا ما كانت الجماهير تشعر أن لوك جالوز و كارل اندرسون تم خداعهم لعدم الحصول على ألقاب الفرق ، و أن نيو داى لم يكن يجب أن يخرج من لاس فيغاس بالألقاب . وفى نفس الوقت فان الطبيعية الفوضوية لمباراة الفرق الرباعية توفر العذر للجميع مع استمرار حالة الوضع على ماهو عليه .

تمكن نيوداى من الهرب بعد سلسلة من الضربات و الانقاذات ، انتهت مع القيام بسحب اندرسون من محاولة التثبيت و القائه جانبا و اتاحة المجال لكوفى كينجستون ليسرق التثبيت على أيدن انجليش . ولقد أثبتت المباراة نفسها كفاتحة مثالية بالنسبة للجماهير ، حيث ألهمت حماسهم و جعلتهم متمتعين و نشطين .

ونأمل ، أن يؤدى هذا الى مطالبة اندرسون و جالوز بمباراة فرق مباشرة على اللقب ، مستشهدين بما حدث فى نهاية مباراة الأحد .

6- أوينز يقدم استبعاد دعائي

هل هناك أى شيء لا يستطيع كيفن أوينز أن يفعله الأن ؟ لقد حصل كيفن أوينز على بطلين عالم سابقين خلف الكواليس حيث قام بمهاجمة كريس جيريكو و ألبرتو ديل ريو حينما تدخلوا فى مقابلته .

لقد سخر أوينز من جيريكو ( و قال أنه بحاجة الى نعناع ) ، وثم اتجه الى ديل ريو ( حيث تحدث بالاسبانية ) . المجد لأوينز الذى تحدى ديل ريو بسبب مناداة الجميع بكلمة Pero ( كلب ) باستمرار .  انها معاملة مزعجة بحاجة الى أن تتغير ، و مع قيام أوينز بمناداة ديل ريو بها عدة مرات ، فربما قد تتغير الآن .

والمثير ، أن كيفن أوينز أخبر بطلى العالم السابقين أنهما يقولان نفس الشيء كل أسبوع ، وهذا الأمر حقيقة مرة فى WWE لكى تعترف به عن مواهبها . وبقدر عظمة جيريكو ، الا أنه لديه روتين متكرر . ببساطة لقد امتلك أوينز المكان .

5- نوع مختلف من اتحاد الدرع

تأمل هذا الأمر فى عقلك لدقيقة : فى مراحل مختلفة فى خلال خمس دقائق فى ليلة الأحد ، حمل كل الأعضاء الثالثة السابقين للدرع بطولة العالم . رومان رينز خسر لصالح سيث رولينز ، و الذى خسر بدوره لصالح دين أمبروز الذى صرف حقيبة مونى ان ذا بانك .

من الصعب تصور فترة يفوز فيها ثلاثة أعضاء من أى فريق ( أو خسروا ) نفس اللقب خلال سلسلة من المواجهات . لقد كانوا اما سيكونون غير ناجحين أو أنه لن يحدث هذا الأحد .

ولكن فى WWE ، كل الأعضاء الثلاثة للدرع قد فازوا باللقب فى نفس الليلة . وسنرى كيف سيخرجون أنفسهم من هذا المأزق . ولكن مايزال ، من الممتع تخيل مباراة ثلاثية بين هؤلاء الرجال الثلاثة داخل قفص حديدي .

4- الارتقاء الى المستوى

لندع جانبا نهاية المباراة الا أن مباراة جون سينا ضد أيه جي ستايلز كانت مباراة جيدة حقا بالنسبة لأول 98 % من المباراة .

تبادل ستايلز و سينا الحركات من البداية ، حيث كان يبدو ستايلز متقدما بخطوة دائما على سينا فى كل المراحل . ولم يستطع سينا أن يتابع الاستثنائي ، ولكن فى النهاية لقد استقر الاثنين فى جولة جعلت الجماهير تقتنع بكل تثبيت ثم يقومون بالمقاومة حيث يقاومون الضربات القاضية ، ويهربون من الحركات الكبيرة و يقومون بالمراوغة ضد بعضهم البعض . لقد كان قتالا كبيرا ولم يكن مخيبا للآمال .

الأمر الجيد الوحيد بالنسبة لنهاية المباراة أنها على الأغلب ستتسبب فى مباراة اعادة ، مباراة نأمل أنها ستعيد أيه جي ستايلز كلاعب رئيسي فى WWE بفوز مقنع أكثر من هذا . وللوقت الحالى ، فقد رأى الجمهور أن ستايلز يمكنه مسايرة سينا فى كل الأوقات .

3- مباراة السلم مونى ان ذا بانك

نرفع القبعة احتراما للستة رجال الذين شاركوا فى مباراة السلم مونى ان ذا بانك هذا الأحد ، حيث قاموا بأداء فريد على الرغم من كونها مونى ان ذا بانك رقم 17 فى تاريخ WWE .

ألبرتو ديل ريو ، كيفن أوينز ، دين أمبروز ، سيزارو  ، سامى زين و كريس جيريكو قد قدموا جميعا مباراة مذهلة ، حيث حصل كل رجل على فرصة ليلمع فى المباراة . باعتبار : سيزارو قام بقطار من حركة Uppercut على ثلاثة خصوم ، و كيفن أوينز قام بالجرى على ثلاثة خصوم بحركة Cannonballs وسامى زين قام بركلات Helluva Kicks . لقد كانت الأحداث سريعة و وقوية  ، حيث كان الستة رجال يقومون ببعض التأثيرات القوية فى بعض المراحل على الآخرين . ربما كانت الحركة التى جعلتنا نقشعر كانت عندما وجه زين ضربة Michinoku Driver الى أوينز على السلم . لقد كانت موجعة .

فى النهاية ، قد أمسك دين أمبروز بالحقيبة ليقوم بعد ذلك بحدث رئيسي فريد . برغم من سرعة صرف العقد ( ومن ثم استبعاد الحقيبة و مؤامراتها ) ، الا أنها كانت جولة قوية والتى تعبر عن نفسها و مدى قوتها ومتعتها .

2- رينز ضد رولينز ( ضد أمبروز )

لنتفكر فى آثار المبارتين الاثنتين على لفب العالم للحظات : لقد قدمت المبارتان كمية كبيرة جدا من المتعة فى نهاية هذا العرض المدفوع الذى له ايجابياته و سلبياته حيث جعلت الأمور تتحول نحو الأفضل .

سيث رولينز و رومان رينز قدموا مباراة حركية مثيرة ، مع عودة رولينز الذى كان كبطل منقذ أكثر من كونه بطل WWE . لقد سخر رينز من رولينز حيث كان يعبث بركبته قليلا و تصرف كمتنمر يضرب نجم مصاب . بينما رولينز كان يتحرك حول الحلبة ويقوم بحركات ذات تأثيرات قوية . وبدون تدخل السلطة ، لقد كان يقع الأمر على رولينز ليحمل جانبه من المباراة ، مما يعنى أنه قد قام بهجومه الذى يسعد الجماهير بطريقة كاملة .

لقد اقتنعت الجماهير بما يقرب من نصف دستة ضربات قاضية ، ولكن لقد انفجر المكان عندما نجح رولينز أخيرا فى تحقيق الفوز بنزاهة . و بالطبع ، حصول دين أمبروز على انتقامه من سيث رولينز أخيرا كان طريقة رائعة لختام الليلة .

1 – لدينا بطل جديد ( أبطال ) !

يجب أن تسأل نفسك اذا ما كانت النتائج فى مونى ان ذا بانك تعد مؤشرا أن WWE قد سئمت أخيرا من امبراطورية رومان ، أو ما اذا كانوا فقط قد ألقوا عقبة كبيرة فى طريقه ليقوم بازاحتها .

باعتبار أن سيث رولينز قد استعاد لقبه الذى لم يخسره أبدا بنزاهة . بالتأكيد ، لقد كان الحكم مطروحا أرضا وقد حصل رومان على عدتين طويلتين و التى كانت يجب أن تكون ثلاثة  . ولكن رولينز لم يقم بضرب الحكم ، ولم يلجأ الى الغش أو التدخل لكى يفوز . و بعد ذلك انتقل اللقب سريعا الى دين أمبروز قبل أن يستطيع رينز حتى أن يستجمع قواه و يطالب بمباراة الاعادة .

وهكذا ، لقد خرج رومان من صورة اللقب بالرغم أنه من المفترض تماما أنه سيحصل على فرصة أخرى على اللقب فى الأسابيع القادمة ، سواء فى الرو أو فى Battleground . ولكن هل كانت هذه طريقة لابعاد رينز عن البطولة ، أم كانت تأخير للفترة الرابعة الحتمية لرومان كحامل للقب ؟

لماذا هذه ايجابية ؟ لأنه اذا كنت تريد أن تعلم حقا ماذا يحدث تاليا ، فيجب أن تحضر الى الرو يوم الاثنين . وحتى اذا كنت لا تحب أمبروز كبطل ، أو اذا كنت خائفا أن رينز سيقوم بمباراة الاعادة الخاصة به و يفوز عندما يتعثر دين فى خطأ صغير ، فأنت مازالت ساتريد أن تشاهد العرض .


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الفيس بوك

رأيك يهمنا

من سيفوز بمباراة حزام اليونيفرسال في No Mercy ?

صفحتنا على Facebook

صفحتنا على Twitter