x
تحميل تطبيق في الحلبة
لمتابعة أحدث أخبار المصارعة بشكل دوري التحميل من هنا
رئيس التحرير

جنون WWE : هروب الأحداث المنطقية مع غزو سماك داون للرو بقلم / حامد ريحان

Share on Facebook0Share on Google+0Tweet about this on TwitterPin on Pinterest0Share on LinkedIn0Email this to someonePrint this page

لم يكن نجوم الرو وحدهم ضحايا غزو سماك داون ليلة الاثنين . لقد تم الهجوم على مبادئ الأحداث الاساسية أيضا .

لقد هجم جميع مصارعي القسم الازرق ، الأخيار و الأشرار ، الوزن الخفيف و الثقيل على الرو فى الليلة الأولى بعد عرض TLC ، حيث هجموا على المصارعين و دمروا المعدات . لقد كانت لحظات مليئة بالاثارة . لقد كان أمرا مفاجئا و غير متوقع .

ولكن لقد كانت فوضى عارمة .


مفوض سماك داون شين مكمان ظهر مبكرا فى العرض ليخبر المدير العام للرو كيرت أنجل أن فريقه سينتصر على فريق الرو . من المقرر أن يتواجه القسمين فى عدة مباريات فى سرفايفر سيريس يوم 19 نوفمبر ، و قد كانت هذه المواجهة تبدو مليئة بالتوتر ولكنها ودية الى حد ما .

ثم ، عندما حاول أنجل أن يعلن أنه سيمثل الرو فى احدى فرق سرفايفر سيريس ، سار نحوه العديد من النجوم الذين يرتدون الزي الأزرق .

بعد ذلك ، انقلب الغزو الى العنف ، موجة من الدمار اجتاحت الكواليس ، غرفة الملابس و منحدر الدخول . هجم نيوداي على تيتوس أونيل . بيكي لينش هجمت على نساء الرو . بارون كوربين و روسيف أمسكوا أنجل و أجبروه على مشاهدة كل شيء .

لقد كان مستوى العنف كبير جدا . بعض من المواطنين الشرفاء فى سماك داون تحولوا الى خارجين عن القانون . تحولت منافسة الأقسام الى صراع دموي فى لحظات .

تحدث المعلق كوري جرايفز للجماهير المتحيرة قائلا : ” لا أفهم ما السبب وراء هذا . “

الاجابة البسيطة هى الولاء للقسم . ولكن هذا لا يكفي . من الصعب تقبل أن أعضاء طاقم سماك داون يشعرون بمثل هذا الشغف تجاه القسم الذي يمثلونه لدرجة أنهم سيهجمون على رفاقهم بمثل هذه الطريقة .

من المفترض أن نعتقد أن كوربين ، الذى كان ذئبا وحيدا يعمل بمفرده ، يهتم بهذا القدر بقسم سماك داون و مستعد لاتباع أوامر مكمان ، و أنه سيلعب مع الفريق بصورة مفاجئة ؟ من المفترض أن نعتقد أن نيوداي الذين كانوا فى الرو منذ بضعة أشهر فقط ، متحفزين كفاية لشن الحرب لصالح الفريق الازرق ؟

كان يمكن أن يقوم WWE بالاعداد لهذا الصدام بتصعيد التوتر مع مرور الوقت . غضب سماك داون المفاجئ يجعل هذا التقدم فى الرواية غير معقول .

 

وبرغم أنه من المنطقي أن هؤلاء المصارعين يريدون تمثيل قسمهم و أن يكون هناك صراع تنافسي طبيعي مع القسم الأخر ، الا أن WWE لا يستطيع أن يجعل الشخصيات تتغير عما هي عليه .

يبدو أن ذلك الزي الازرق لديه قدرة على تحويل الأشخاص لأن هناك العديد من الرجال لم يكونوا يتصرفون على طبيعتهم .

الأخيار مثل موجو راولى ، نيوداي و لينش بدأوا يتصرفون فجأة كما لو كانوا عصابة شين أو ماك . تشاد غابل الشخصية الجيدة و الرجل الذى يحب القيام بالأمور بطريقة صحيحة ، كان يدمر معدات الاضاءة . و تحول مكمان نفسه من الساعي خلف الصواب  و رمز السلطة الذى يسعى للنظام ، الى رئيس عصابة لا يرحم .

لقد كان من الغريب أن نرى تاي ديلينجر و بارون كوربين يعملون معا كما لو كانوا لا يتقاتلون على مدار الأسابيع الماضية . تم نسيان مشاكل لينش و كارميلا . هجم أي جاي ستايلز الرجال الذين تزامل معهم فى وقت سابق فى تلك الليلة .

مرة أخرى ، الولاء للقسم ، صحيح ؟

هذا مجرد حافز ضعيف . اذا كانت حياتهم على المحك أو فرصة على اللقب ، حينها قد يتحول البطل الى شرير فى لحظات . ولكن من أجل ما يسمى العرض الأفضل ؟ فان هذا حافز لا يكفي لتغيير الشخصية .

يبدو أن ذلك الهجوم كان بالأمر . لقد كانت تبدو لحظة مفتعلة .

ولكن هذا الشذوذ عن القصص المنطقية ليس مفاجئا . جماهير WWE معتادين على هذا النوع من التعديات . هناك تاريخ طويل للشركة فى تقديم اللحظات المثيرة على المنطق ، قيمة المفاجئة تعلو على قيمة القصة . WWE يريد صناعة ضجة و جعل الجماهير تتحدث عن منتجها ، حتى و ان كان هذا يعني احداث ثغرات بهذا الشكل .

بقدر ما يمكن أن تكون مصارعة المحترفين كرواية عميقة لـ شكسبير ، الا أنه فى بعض الأوقات ، يمكن أن تصبح كيان سطحي للغاية .


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الفيس بوك

رأيك يهمنا

هل عودة الشيلد ستطول مع الإتحاد حتى بطولة ريسلمانيا 34 ؟

صفحتنا على Facebook

صفحتنا على Twitter