x
تحميل تطبيق في الحلبة
لمتابعة أحدث أخبار المصارعة بشكل دوري التحميل من هنا
رئيس التحرير

بروك ليسنر ضد جولدبيرج : دراسة تأثير الصراع على وحشية الأخير

Share on Facebook0Share on Google+0Tweet about this on TwitterPin on Pinterest0Share on LinkedIn0Email this to someonePrint this page

هناك أكثر من مجرد انتصار على المحك فى صراع بروك ليسنر ضد جولدبيرج ، هذه المواجهة ستعلى من أسطورة الوحش المتجسد .

يستمر WWE فى تقديم ليسنر على كونه أسطورة أكثر من مجرد رجل – كيان مدمر ليس له مثيل . و انعاش صارعه مع جولدبيرج سيجعل هذا الأمر يستمر .

ربما تكون الضجة تدور حول جولدبيرج فى الوقت الحالى ، ولكن هذه القصة ستنتهى و هى تدور حول ليسنر ، باضافة فصل جديد فى قصته الفريدة .


هذه المعركة بين هذين العملاقين اعادة للمباراة يتم الاعداد لها منذ 12 عاما . لقد تواجه جولدبيرج و ليسنر فى ريسلمانيا XX قبل أن يغادر كلاهما WWE .

عاد ليسنر الى مهرجان فينس مكمان للعنف فى 2012 . ولكن لم يعد جولدبيرج حتى عامنا هذا فى 17 أكتوبر حيث ظهر بطل WCW السابق فى الرو لقبول تحدي ليسنر .

من المتوقع أن تكون المواجهة الأن فى عرض سيرفيفر سيريس فى 20 نوفمبر .

من المقرر أن يقوم الوحش المتجسد بالرد على جولدبيرج فى عرض الرو .

سوف يظهر فى عرض الرو الأخير قبل عرض الجحيم فى الزنزانة على الرغم من عدم مشاركته فى العرض . و حتى بالرغم من أن مباراته لن تحدث قبل أربعة أسابيع أخرى ، فانه القصة الأولى التى ينصب حولها الاهتمام . حقيقة أن يجيب ليسنر على اجابة التحدي أمر مثير فى حد ذته .

انها تذكرة لتلك المكانة و الفخامة ، التى يمكن أن تقدمها فقط مباراته مع جولدبيرج .

فئة عالية المستوى

مباراة ليسنر ضد جولدبيرج هي مباراة ضخمة و الحدث الرئيسي بالنسبة للوحش المتجسد .

لايهم أنه ليس جزءا دائما من الرو . ليس مهما أنه يمضى أسابيع و أشهر بدون الظهور على الشاشة . حينما يخطو على ساحة WWE مرة أخرى ، فسيكون مركز الاهتمام .

ان ليسنر وحش مفترس فى قمة السلسلة الغذائية ، و كذلك جولدبيرج .

حينما سار جولدبيرج على منحدر الدخول للمرة الأولى منذ أكثر من عقد ، لم يبحث عن سيث رولينز أو يستدعى كيفن أوينز . هو وليسنر فى مستوى أخر أعلى من هؤلاء الرجال .

اختيار WWE أن تكون مباراة عودة جولدبيرج ضد ليسنر يبرز فكرة أن الوحش المتجسد أسطورة خالدة لا يتعامل الا مع أساطير أخرى .

ربما يقول الجمهور أن جولدبيرج يجب أن يواجه شخصا أخر أو أن WWE يجب أن يعيد تلك المواجهة ، ولكن بلاشك هذا قتال كبير .

كما يشير الرجال فى Busted Open radio أن قوة اسمهما لها صدى خاص :

اذا اصطدم روسيف بجولدبيرج ، فتلك المواجهة ستغير مسيرته للأبد . اذا كان أيه جاي ستايلز هو الرجل الذى يهزم المدمر ، كان هذا سيعلى من شأنه .

بالنسبة لليسنر ، هذ الأمر يكبر من سيرته الذاتية . انها المرة الأحدث التى يصبح فيها فى عرض كبير .

انها حالة يصبح فيها القوى أقوى – الأسطورة يصبح أسطوريا أكثر .

عودة ظهور الوحش

أن تكون على قدم المساواة مع جولدبيرج ستكون تذكرة لنا بوحشية ليسنر .

ربما يكون من الأفضل لو وجد WWE له وجها جديدا ليصطدم معه ، ولكن مع النجم الجديد لن تكون الأمور بذلك الصدى الذى تحظى به مع جولدبيرج .

الصحفى سكوت فيشمان من ميامي هيرالد مزح قائلا أن هذه المواجهة تشبه أفلا الوحوش القديمة :

بعد تلك الفترة الطويلة التى كان فيها ليسنر هو القوة الخارقة فى WWE ، فقد أظهر بعض الضعف مؤخرا . وبدأ يشبه جودزيلا .

لقد كانت النتيجة جدالية ، ولكنه خسر أمام الاندرتيكر فى سمرسلام العام الماضى . و قامت عائلة وايت باستبعاده من الرويال رامبل بعد عدة أشهر . و فشل فى الخروج منتصرا فى فاست لاين فى فبراير ضد رومان رينز و دين أمبروز .

فجأة ، الرجل الذى لا يوقف تم ايقافه عدة مرات . ليسنر الأن معدله 6-3-1 فى أخر عشرة مباريات له ، وفقا لـ CageMatch.net .

عملية ارجاع ليسنر لمكانته مرة أخرى قد بدأت بالفعل .

لقد تولى ليسنر أمر أمبروز فى ريسلمانيا 32 . و ترك راندي أورتن لا يشعر و مغطى بدمائه فى ختام سمرسلام هذا العام .

و الأن يمكنه زيادة قائمة ضحاياه بالتعويض عن خسارته فى الماضى .

بينما كان بول هيمان ، مدير أعمال ليسنر يعرض التحدي ، لقد قدم الأمر على أنه شيء كان يشعل عميله غيظا . ” الشيء الوحيد الذى يشعل وحشي غيظا ” لقد قالها هكذا للجماهير ، هى حقيقة أن جولدبيرج قد هزمه فى 2004 .

من المفترض أن يستبدل الوحش المتجسد هذه النتيجة بنتيجة أخرى أفضل ، و يضيف لحظة انتصار فى طريقه الى ريسلمانيا ليصبح ملك الغابة بلا منازع .

جائزة عظيمة للفائز

بحلول ريسلمانيا 33 ، سيكون ليسنر مسلحا بدفعة قوية و مميزة .

اذا ما تفوق على جولدبيرج فى مباراته الأخيرة ، سوف يقدمه WWE على أنه المسيطر الأقوى فى التاريخ .

لقد بدأت الشركة بالفعل فى اعادة تشكيل التاريخ لزيادة أهمية هذه المواجهة . خلال عودة جولدبيرج ، قدمه مايكل كول على أنه ” البطل الأعظم فى تاريخ WCW .”

و العديد يتوقعون أن تكون هذه هى الجولة الأخيرة لجولدبيرج . أخبر عضو قاعة المشاهير جيم روس مايك مونيهايم من Post And Courier ” أتوقع مباراة جسدية مباشرة يفوز بها ليسنر فيما أتوقع أن تكون المباراة الاخيرة فى مصارعة المحترفين لابن أوكلاهوما و ظاهرة WCW السابقة . “

و كان لنجم WCW السابق كونان رأيا مشابها :

افتراس جولدبيرج و ارسال هذا الرجل القوى الى الاعتزال سيدفع ليسنر بصورة قوية الى الأمام .

سيكون قد حقق شيئا فريدا ، شيئا سيتحدث عنه WWE لمدة طويلة . يمكن أن يقدم ليسنر على أنه الرجل الذى أنهى سلسلة انتصارات الاندرتيكر فى ريسلمانيا و الرجل الذى أحال جولدبيرج للتقاعد .

سيذهب بهذا الى الحدث الرئيسي فى ريسلمانيا . و على الأغلب ستكون تلك المواجهة هى المقدمة لفترة أخرى يحمل فيها اللقب .

تماما مثل ما حدث بعدما أطاح بالاندرتيكر فى ريسلمانيا ، لن يكون هناك مكان أمامه سوى القمة . الذكريات الحديثة لتفوق ليسنر على جولدبيرج ستجل المواجهة أكبر مما هي عليه .

حينما ينتهى العظماء من القتال ، فيجب عليهم أن ينزلوا و يواجهوا رجال عاديين . و حينما يحدث هذا بعد جولدبيرج ، أوينز أو أيا من كان الذى سيواجه ليسنر اما سيكون مجرد وجبة له أو ستكون البداية ليبدو و أنه ينتمى الى تلك المملكة التى ينتمي اليها الوحش المتجسد .


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الفيس بوك

رأيك يهمنا

من سيكون أول متحدى لبروك ليسنر علي حزام اليونيفرسال ؟

صفحتنا على Facebook

صفحتنا على Twitter