x
تحميل تطبيق في الحلبة
لمتابعة أحدث أخبار المصارعة بشكل دوري التحميل من هنا
رئيس التحرير

التغطية الشاملة لعرض الرو بتاريخ 25 نوفمبر 2014

Share on Facebook0Share on Google+0Tweet about this on TwitterPin on Pinterest0Share on LinkedIn0Email this to someonePrint this page

إليكم قرائنا الأعزاء التغطية الشاملة لنتائج وأحداث عرض الرو الأخير بتاريخ الخامس والعشرين من نوفمبر 2014 :

– الظهور الأخير للسلطة –

بدأ العرض بدخول ثنائي السلطة تريبل اتش وستيفاني مكمان، دخلا إلى الصالة وعلامات الحسرة على وجهيهما بعد خسارة فريق السلطة بـ سيرفايفر سيريز أمام فريق جون سينا، بدأت ستيفاني حديثها بنبرة حزينة أنها توقعت ردة الفعل هذه من الجماهير لأنهم لا يفقهوا شئ عن كلمة احترام أو مسئولية، ثم أخذت تندب حظها على الخسارة التي أكدت أن السبب فيها هو تدخل الرجل الذي لم يخطو حلبة WWE من قبل وهو الأيقونة ستينج الذي لولاه لفازت السلطة.


بعد ذلك دخلت ستيفاني في وصلة بكاء بعد تذكرها ما قاله والدها فينس مكمان أن الشخص الوحيد القادر على إعادتهما إلى مناصبهما هو النجم جون سينا، ليحاول تهدئتها زوجها تريبل اتش الذي بدأ بالحديث ومهاجمة الجماهير على سعادتها بانتهاء السلطة، وطالبهم بالهتاف وإطلاق الصيحات الاحتفالية بخسارتهم وتجريد السلطة من نفوذها.

بعد ذلك تحدث تريبل اتش عن إدارته وزوجته للعروض وأن الجماهير لا تعرف عواقب ما حدث، وأنه لا يوجد من هو قادر على التعامل مع الأمور والإدارة أفضل منهما، وتساءل عن قدرة أي من جون سينا أو دولف زيجلر على إدارة الاتحاد أو حتى ستينج، وتطرق إلى ما فعله الأخير في سيرفايفر سيريز في الظهور الأول له على حلبات WWE، مشيرا إلى أن ظهوره الأول هو نفسه ظهوره الأخير ولن يخطو الحلبة مرة أخرى هنا.

عاد تريبل اتش مرة أخرى للحديث عن الجماهير مؤكدا أنهم سيستجدونه للعودة مرة أخرى بعد انهيار العروض، وأنه بدونهما لن يكون هناك عرض للرو ولن يكون هناك جماهير من الأساس، وطلب منهم أن يتذكروا ما حدث لأنه سيأتي الوقت الذي يطالبون فيه بعودة السلطة لتولي زمام الأمور مرة أخرى.

– دانيل براين “مدير العرض” يودع السلطة ويتعامل مع فريقها –

اشتعلت مدرجات الجماهير حماسا بدخول النجم المحبوب دانيل براين، وصاحت الجماهير بالهتاف الشهير “نعم” مع النجم الذي عاد خصيصا ليودع السلطة بطريقته الخاصة، حيث استمر في ترديد كلمة “نعم” بشكل مستمر في وجه تريبل اتش تارة وفي وجهة ستيفاني تارة أخرى، وأخذ يطاردهما خلال مغادرتهما الحلبة متجهين نحو مدخل الصالة ويقف في وجهيهما ويردد نفس الكلمة وسط سعادة بالغة من الجماهير، إلى أن غادرا واختفيا من الصالة.

بدأ دانيل براين حديثه إلى الجماهير أن سعادته بوجوده معهم الليلة تضاهي سعادته بانتهاء السلطة ورحيلها عن العروض نهائيا، وقال أنه أصبح المسئول عن إدارة العرض الليلة وسيتعامل مع كل كبيرة وصغيرة بالعرض بما فيها خماسي فريق السلطة، ثم طالب بدخولهم.

وبالفعل دخل فريق السلطة كامل العدد يتقدمهم قائدهم النجم سيث رولينز، أخبرهم براين أنه لن يتعامل معهم بمثل طريقة ستيفاني وتريبل اتش كتجريد الأبطال من ألقابهم ومثل هذه الأمور، وقال أنه سيضع رولينز في نزال غير متكافئ لأنه حسب وصفه تاريخه مليء بالمواجهات الغير متكافئة منذ أن كان عضو بفريق الدرع، وأخبره أنه سيخوض نزال بجانب نجمين ليواجه فريق جون سينا ودولف زيجلر.

قاطعه رولينز غاضبا وقال أنه رغم ما حدث إلا أنه سيظل مستقبل الاتحاد، وتساءل عن النجوم الذين سيشاركونه النزال إن كان هورنسواجل أحدهم كنوع من أنواع الانتقام منه، ليجيبه براين أن هذا الأمر لم يكن ما قصده وأنه سيترك الاختيار للجماهير وليس له وأن الجماهير هي من ستحدد من سيزامله في الفريق، وعرض ثلاثة اختيارات إما كين ومارك هنري، أو لوك هاربر ومارك هنري، أو الثنائي جوي ميركوري وجيمي نوبل.

غضب رولينز من الاختيار الثالث وهم بالانصراف بجانب الثنائي لينتقل بعد ذلك براين إلى عضو جديد بفريق السلطة وهو الإداري كين، والذي أخبره براين أنه لو كان مسئولا عن العرض لأبعده عن منصب مدير العمليات، ثم تذكر أنه بالفعل المسئول عن العرض ليخبره أنه لم يعد مدير للعمليات وأنه قد فكر له في منصب جديد وهو “مدير الطعام والشراب”، لكنه عاد وعينه بائع للأطعمة في الاتحاد، وطلب من أحد العمال جلب بعض الوجبات السريعة والسندوتشات ليبدأ كين مهام وظيفته، غضب كين لكنه تمالك نفسه وهم بالمغادرة إلى خلف الكواليس.

انتقل براين بعد ذلك إلى بطل الولايات المتحدة روسيف، تحدث عن كونه يكره العيش في أمريكا ودائم الحديث عن روسيا وكم هي قوية وخلافه، وأخبره أنه أمامه خيارين الأول هو الدفاع عن لقبه في نزال ملكي يحتوي على جميع نجوم الاتحاد، والخيار الثاني هو أن يبدي احترامه للكيان الأمريكي في وجود العلم الأمريكي أمامه، ليغضب روسيف ولانا ويغادران سويا إلى خلف الكواليس مثل سابقيهم.

تطرق دانيل بعد ذلك إلى النجم وبطل القارات الحالي لوك هاربر واصفا إياه بشقيقه في اللحية، وقال له أنه فاز الأسبوع الماضي بلقبه بتدخل من سيث رولينز والثنائي نوبل وميركوري الذين يمكن للجماهير أن تصوت لهما ليكونان زملاء رولينز في نزاله الليلة، لكنه سيبدأ أولى حملات دفاعه عن لقبه الليلة وسيخوض نزال على لقبه بدون تدخلات أمام النجم دين أمبروز، وغادر هاربر كالباقيين.

ليتبقى مارك هنري وحيدا، والذي أخبره هنري أنه سيخوض نزال في العرض أمام نجم طالبه خلف الكواليس بنزال عودة لنزالهما معا في ريسلمانيا 29 وهو ما وافق عليه على الفور، هذا النجم هو رايباك، لتعلو صيحات الجماهير فرحا بذلك النزال، أخبره دانيل براين ألا يغادر لأن نزاله سيبدأ الآن.

– اللقاء الأول –
مارك هنري – ضد – رايباك

هاجم رايباك خصمه هنري قبل بدء النزال رسميا بشراسة متسببا في بدءه اللقاء وهو منهك جراء الاعتداء العنيف الذي تعرض له، بدأ النزال بقوة لكنه انتهى سريعا بفوز رايباك.

– الفائز : رايباك

– فينس مكمان حاضر في ليلة انتهاء السلطة – 

ظهر الثنائي تريبل اتش وستيفاني مجددا خلف الكواليس متجهين إلى موقف السيارات، ليتضح وجود فينس مكمان بجوار سيارته الليموزين منتظر حضورهما وانصرافهما معا، عبر فينس عن خيبة أمله بخسارة السلطة وغضبه من خذلان ابنته وصهره له، ورفض اعتذار ستيفاني وأخبرها أنه لم يندم قط على أي قرار اتخذه في حياته، وأمرهما بإيجاد طريقة لإصلاح ما أفسداه، وأمرهما بركوب سيارته معه والانصراف.

– اللقاء الثاني –
لوك هاربر – ضد – دين أمبروز
“نزال على بطولة القارات”

استمر النزال بشكل عادي جدا إلى أن جاءت النهاية بدفع هاربر لأمبروز تجاه الحكم ليصطدم به، اعتبر الحكم أمبروز أنه كان متعمدا وأمر بإعلان هاربر فائز ليحافظ على لقبه.

– الفائز : لوك هاربر “عن طريق خرق القوانين”  

بعد اللقاء حاول هاربر الاعتداء على أمبروز لكن الأخير نجح في احتواء الموقف وجلب كرسي من أسفل الحلبة وقام بتنفيذ حركته القاضية “ديرتي ديبس” على هاربر على الكرسي الحديدي، ثم نزل إلى أسفل الحلبة جالبا السلم الحديدي وطاولة خشبية ليحاول إذاقة هاربر نفس ما أذاقه لـ براي وايت الليلة الماضية في سيرفايفر سيريز.

لكن براي أبى أن يحدث لعضو عائلته السابق وتدخل في الوقت المناسب وشن هجوما ضاريا على أمبروز، وقام بتنفيذ حركته القاضية “سيستار أبيجال” على الأرضية أسفل الحلبة، ثم رمى أمبروز على طاولة المعلقين وقذفه بالعديد من الكراسي مثلما فعل به بالأمس، ثم قام بالاستعراض أمام الجماهير.

– فاصل كوميدي مع ضيف عرض الرو بجانب سانتينو ماريلا –

دخل ضيف عرض الرو الممثل الكوميدي لاري ذا كيبل جاي بصحبة النجم المعتزل سانتينو ماريلا، واللذان تأتي مشاركتهما في العرض ترويجا لفيلميهما القادم من إنتاج استوديوهات WWE، دخل لاري مرتديا قناع ري مستيريو وأخبر سانتينو أنه يريد أن يصارع، ليرد سانتينو أنهما ليس هنا ليصارعان وسأله هل خاض أي نزال مصارعة قبل ذلك، وكانت ردود لاري كوميدية، إلى أن قاطعهما الثنائي جولد وستار دست تمهيدا لنزالهما القادم.

– اللقاء الثالث –
فريق جولد وستار دست – ضد – فريق ذا ميز وداميان ميز- داو
“نزال على بطولة الفرق الزوجية”

– الفائز : ذا ميز وداميان ميز- داو

– كين يبدأ مهام عمله كبائع أطعمة –

ظهر كين خلف الكواليس مرتديا الزي الرسمي لبائعي الأطعمة وأمامه مجموعة من الأطعمة السريعة والوجبات ليبيعها، ظهرت إحدى الفتيات مرتدية نفس الزي الذي يرتديه كين لتقدم نفسها أنها رئيسته المباشرة في العمل، وأخذت تطلعه على ما يجب فعله بطريقة فيها شئ من الاستفزاز وتعطيه أوامر مباشرة ليتبعها، ظهرت على كين علامات الغضب لكنه تمالك نفسه ولم يتلفظ بأي كلمة.

– لانا وروسيف يؤديان قسم الولاء –

دخل الوحش الروسي روسيف بجوار مديرة أعماله لانا التي قالت أن أمريكا بلد غير عادلة وخلافه من حديثها المعتاد وترفض ما أعلنه دانيل براين في بداية العرض ويحاولان مغادرة الحلبة، لكن براين ظهر على الشاشة الكبيرة بالصالة وأخبرهما أن الرفض يعني خوضه نزال ملكي يدافع فيه عن لقبه أمام جميع النجوم، وأخبره أنه سيعطيه فرصة جديدة لإبداء ولائه للعلم الأمريكي.

دخل الأسطورة سيرجنت سلوتر تمهيدا لمساعدة لانا وروسيف في ترديد قسم الولاء وأمر بهطول العلم الأمريكي من الأعلى، بدأ سلوتر في ترديد الكلمات لترد وراءه بتردد لانا، إلى أن غضب روسيف وطلب من لانا عدم الاستمرار، وكاد أن يتطور الموقف لهجوم من روسيف على سلوتر لكن دخول النجم جاك سواجر أنقذ الموقف، والذي نجح في مباغتة روسيف الذي هرب وغادر الحلبة بصحبة لانا.

– سانتينو وشريكه يصطدمان بـ كين –

ظهر الثنائي سانتينو ماريلا وضيف العرض لاري ذا كيبل جاي مرة أخرى خلف الكواليس، قال سانتينو لـ لاري أنه سيعرفه على كين لأنه شخص ودود جدا وذهبا إليه معا، طلب سانتينو من كين سندوتش هوت دوج مع الكثير من المستردا، ليسكبها كين على رأسه ويأخذ لاري السندوتش ويتناوله.

– اللقاء الرابع –
فاندانجو – ضد – جاستين جابرييل

– الفائز : فاندانجو

– بيج شو يشرح سبب خيانته لفريقه ليصطدم بـ إيريك روان –

عُرضت لقطات لما حدث بعرض سيرفايفر سيريز من خيانة بيج شو لفريقه ولكمه جون سينا في عرض سيرفايفر سيريز متسببا في إقصائه، ثم ظهر بيج شو خلف الكواليس وتعامل مع أحد موظفي الاتحاد بأسلوب غير مهذب ولوح بيده آمرا إياه بالانصراف.

دخل بيج شو بابتسامة علت وجهه وصيحات استهجان من الجماهير وهتافات “لقد بيعت نفسك”، بدأ شو حديثه طالبا من الجماهير أن تهدأ ولا يصفونه بالخائن لأنه لا يعلم ما سبب وصفه بذلك، وطالبهم بتقبل الأمر بشكل طبيعي وكأن شيئا لم يحدث، وأن الجميع يخطئون.

وتطرق إلى الضغوطات التي فرضتها عليه السلطة وتهديداتها له بالطرد والاستحواذ على منزله، وسبب لكمه لـ جون سينا ومغادرة الحلبة، قائلا أن سينا كان بالكاد يقف على قدميه وزيجلر كان في وضع سيء ومنهك تماما، وأنه أحس أن الخسارة قادمة لا محالة بعد أن قارن بين وضع فريقه ووضع فريق السلطة الذي كان عبارة عن ثلاثة نجوم بكامل لياقتهم ومتعطشين للقتال على عكسهم تماما.

طلب بيج شو بعد ذلك من الجماهير نسيان ما حدث وأن يسامحوه لأنه شخص جيد، لتتعالى هتافات الجماهير مجددا بـ “أنت خائن – لقد بيعت نفسك”، ليغضب العملاق ويهاجم الجماهير على وصفها له بالخائن.

وتحدى بيج شو أي نجم من خلف الكواليس ممن أخذوا يصفوه بالخائن من خلف ظهره بالدخول والحديث معه وجها لوجه إن كان يمتلك الشجاعة الكافية، ليفاجأ الجميع بدخول النجم إيريك روان بقناعه الشهيرة، سخر بيج شو من روان وطريقته الطفولية ونصحه بالمغادرة لأنه يخشى عليه أن يتأذى.

خطف روان الميكروفون من بيج شو وقال له أنه يكره المتذمرين، وشن هجوما مباغتا على بيج شو الذي هرب وغادر الحلبة غاضبا جراء الهجوم.

– نوبل وميركوري يحاولان إقناع رولينز بقبول الأمر الواقع –

ظهر الثنائي جوي ميركوري وجيمي نوبل بجانب سيث رولينز الغاضب بسبب اقتراب الثنائي المذكور من مزاملته في نزاله أمام جون سينا ودولف زيجلر في نهاية العرض، ليحاول الثنائي تهدئته وحثه على الثقة فيهما وأنهما لن يخذلانه، أثنى رولينز عليهما لكنه قال لهما أنه لا يمكنه الاعتماد عليهما في ذلك النزال.

دخل عليهم دولف زيجلر الذي أخبر الثنائي نوبل وميركوري أنه قد غرد على موقع تويتر لجماهيره التي تُقدر بمليون وبضعة آلاف، وطلب منهم التصويت لصالحهم وهم بالانصراف تاركا رولينز يستشيط غضبا وعلامات السعادة على وجهي الثنائي.

– اللقاء الخامس –
بري بيلا – ضد – إي جي

– الفائزة : بري بيلا

ساهمت نيكي بيلا في فوز شقيقتها بالنزال بعد تدخلها واعتدائها على إي جي دون أن يلاحظ الحكم، وهو ما استغلته بري وباغتت إي جي بالتثبيت وخطفت الفوز.

بعد اللقاء أمسكت إي جي الميكروفون وتحدثت عن كون الأمر تطلب اثنتين من عائلة بيلا لخسارتها اللقب، وأنهما ليستا موهوبات حقيقيات ومهما فعلا لن يصلا إلى نصف المرأة التي هي عليها.

– اللقاء السادس –
تايسون كيد ونتاليا – ضد – آدم روز والأرنب

– الفريق الفائز : تايسون كيد ونتاليا

– وقت الإطعام لـ رايباك –

تواجد النجم رايباك خلف الكواليس لتقابله المذيعة رينيه يونج وتهنئه على فوزه في العرض على مارك هنري، ليرد رايباك أنه ليس الوقت المناسب للحديث عن هذا الأمر لأنه جائع وسيذهب إلى بائع الأطعمة كين ليملأ معدته لأنه وقت الإطعام.

ذهب رايباك إلى كين حيث يبيع الأطعمة وطلب مجموعة من الشطائر، ليغضب كين ويقذفه ببعض الأطعمة في وجهه، رد رايباك بدفعه لطاولة الأطعمة على كين وقذفه بالأطعمة والسوائل، هرب كين من قبضة رايباك وغادر.

– فريق نيو داي يشق طريقه الأسبوع القادم –

تم بث فيديو ترويجي جديد للفريق الجديد “A New Day” ظهر به ثلاثي الفريق كوفي كينجستون، وبيج إي، واكسافير وودز مجتمعين معا لأول مرة، وكشف الإعلان عن أن الفريق سيشارك لأول مرة بعرض الرو القادم.

– رينيه يونج تستضيف سينا وزيجلر –

استضافت رينيه يونج الثنائي جون سينا، ودولف زيجلر قبل الدخول لخوض نزالهما أمام سيث رولينز والثنائي اللذان اختارتهم الجماهير، تحدث سينا عن إنقاذ دولف زيجلر لفريقه وتقديمه لأداء مبهر بعرض سيرفايفر سيريز، وأنه لولاه لما فازوا بعد ما فعله الخائن بيج شو.

علق زيجلر أنه قد وعد سينا وباقي الفريق أن يقاتل لآخر نفس بداخله ولا يستسلم، وقال أنه حاول تحدي المستحيل لكنه كان على وشك الخسارة لولا دخول الأسطورة ستينج الذي أنقذهم وتسبب في خسارة السلطة.

دخل الثنائي سينا وزيجلر تهميدا لمعرفة من الثنائي اللذان صوتت لهما الجماهير ليزاملان سيث رولينز، دخل النجم دانيل براين ورحب بـ سينا وزيجلر ثم تأهب لمعرفة الفائزين بتصويت الجماهير، دخل رولينز هو الآخر لينتظر معرفة من سيخوض النزال بجانبه، ليتضح تصويت الجماهير للثنائي جيمي نوبل وجوي ميركوري بنسبة 93% من إجمالي الأصوات التي بلغ عددها ثلاثمائة ألف مصوت، ظهرت علامات الحزن على وجه رولينز وبدأ النزال بشكل عادي.

– اللقاء السابع –
فريق جون سينا ودولف زيجلر – ضد – فريق سيث رولينز وجوي ميركوري وجيمي نوبل

– الفائز : فريق جون سينا ودولف زيجلر

هرب رولينز من اللقاء تاركا ميركوري ونوبل بأخذ العقاب على يد سينا وزيجلر وتنفيذهما لحركاتهما القاضية على الثنائي وضمان الفوز، ليعود دانيل براين ويدخله إلى الحلبة لتلقى ركلة قوية من زيجلر تبعتها حركة “تهذيب السلوك” من سينا، وبدأ الاحتفال بين الثلاثي براين، وسينا، وزيجلر.

– عودة مدير العرض المجهول –

أثناء احتفال الثلاثي دوت موسيقى الجرس الخاصة بمدير العرض المجهول الذي كان يدير عرض الرو في فترة من الفترات عن طريق إرسال رسائل بريد إلكتروني يقرأها مايكل كول كل أسبوع.

أرسل مدير العرض المجهول بريد جديد قام بقراءته مايكل كول يقول فيها أن وقت الاحتفال قد انتهى، وأنه قد بدأ عهد جديد بإدارته للعروض، واستمر جرس البريد الإلكتروني بشكل متتالي، وانتهى العرض على ذلك المشهد.


الكلمات الدلالية

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الفيس بوك

رأيك يهمنا

من سيكون أول متحدى لبروك ليسنر علي حزام اليونيفرسال ؟

صفحتنا على Facebook

صفحتنا على Twitter