x
تحميل تطبيق في الحلبة
لمتابعة أحدث أخبار المصارعة بشكل دوري التحميل من هنا
رئيس التحرير

أكثر المصارعين المخيبين للآمال منذ عام 2009 بقلم / حامد ريحان

تراهم في جميع دوريات الرياضات الكبرى. لقد شاهدت تشاندلر بارسونز يضيع ملايين الدولارات من أموال ممفيس جريزلي في NBA. ولكن حتى في عالم مصارعة المحترفين المخطط له، لقد قدمت الرياضة الترفيهية خيبة أمل متكررة على مر السنوات. وهذا الأمر تراه بوضوح في WWE.

قد يكونون تعاقدات كبرى جديدة لم يحصلوا على الدفعة التي يستحقونها بسبب عشق فينس مكمان الدائم للرجال الضخام مفتولي العضلات أو لأسباب أخرى. قد يكونون مصارعين في WWE لوقت طويل منعتهم القرارات السيئة من الحصول على فرصة للوصول الى أمجاد الحدث الرئيسي. أو يكونون مواهب عائدة فشلت عودتهم بصورة كبيرة.

أيا كان الأمر، لنلقى نظرة على تاريخ WWE من 2009 الى الوقت الحالي وننظر الى بعض أكثر المصارعين المخيبين للآمال في طاقم الشركة طوال تلك الأعوام.

10 – درو ماكنتير: 2009

نعم، اننا نغش قليلا، لأن هبوط ماكنتير الحقيقي الى الطبقات السفلى كان بعد عامين. ولكن 2009 كان العام الذي ظهر فيه للمرة الأولى بصفته الفتى ” المختار ” من قبل فينس مكمان. ولكن هل تم تقديمه ليكون بطل عالم مستقبلي؟

برغم أن ماكنتير حصل على بعض الصراعات الناجحة ضد أمثال فينلي وجون موريسون وحتى أنه فاز بلقب القارات في نهاية 2009، الا أنه لم يتم تقديمه على أنه تهديد كبير على مشهد الحدث الرئيسي كما يجب أن يكون ” المختار “. لقد كان الأمر هكذا حتى هذا العام، عندما عاد منتصرا الى الطاقم الرئيسي بعدما استعاد نفسه في مصارعة امباكت وNXT.

9 – النيكسوس: 2010

جميع الأعضاء الثمانية أشاعوا الفوضى في الرو ليرسلوا رسالة قوية الى جميع المتواجدين بغرفة الملابس، وذلك، كما تعلم، كانت فقرة جدلية عندما قام WWE بطرد دانيل براين مؤقتا لإرضاء الرعاة.

ولكن الأمر لم يتم في سمرسلام، حيث أن جون سينا في لحظة يندم هو نفسه عليها حاليا، قام بالتخطيط لبعض التغييرات ليتأكد أنه بمفرده سيساعد فريق WWE على هزيمة أعضاء النيكسوس المتبقيين في مباراة اقصاء 7 ضد 7. لقد جعل هذا الأمر فريق نيكسوس يبدو ضعيفا، ولم يتم أخذهم أبدا على محمل الجد مرة أخرى.

8 – كارما: 2011

بعد مسيرة مذهلة في TNA، وقعت كونج المذهلة مع WWE بحلول نهاية 2010، وكانت التوقعات كبيرة بشأنها. في العصر الذي كان فيه WWE ما يزال يفضل المظهر على المهارات بالنسبة للمصارعات النساء، لم تكن كارما تشبه أي شخصية أخرى في أقسام النساء في الشركة.

لقد تم بنائها كوحش شرير يمكنه تدمير الديفاز بسهولة، فجأة انهارت كارما بالبكاء بعد واحدة من هجماتها العشوائية وأعلنت أنها يجب عليها التوقف لأنها حامل. للأسف، لم يمنحها WWE فرصة حقيقية أبدا بعد ذلك، مما يعني أننا سنتذكرها فقط باشتراكها في مباراة الرويال رامبل 2012 واخافتها مايكل كول لدرجة أنه استبعد نفسه.

7 – زاك رايدر: 2012 

بالتأكيد يمكن أن يكون الأمر مدمرا عندما تخسر لقبك، ثم تفقد حبيبتك التي تخونك مع أقرب أصدقائك وتضعفك على المسرح الأكبر على الاطلاق. ومن الأسوأ أن تؤدي هذه السلسلة من الأحداث المؤسفة الى ضياع دفعتك الى الطبقة المتوسطة أمام عينيك. أيها القراء، مرحبا بكم الى حياة زاك رايدر في 2012.

نعم، لقد بدأت بصورة جيدة جدا بالنسبة لـ زاك رايدر، الذي خسر لقب الولايات المتحدة وتعرض للخيانة من قبل ايف توريس (بالتعاون مع جون سينا) في تتابع سريع حتى ريسلمانيا XXVIII.

6 – رايباك: 2013

بفضل كلماته في برنامجه Conversation With The Big Guy ومطالبته السخيفة بأن يقوم WWE بإعطاء الجميع مقابل متساوي بغض النظر عن من يحصل على الدفعة، من الصعب أن نتذكر الوقت الذي كان فيه رايباك تهديد خطير على لقب WWE. ولكن لقد كان هكذا بالفعل في الجزء الأكبر من 2012 وفي النصف الأول من 2013، حيث تبنى WWE شخصيته الشبيهة بـ جولدبيرج ودفعها نحو الحدث الرئيسي.

للأسف، فشلت الأمور عندما تحول الرجل الذي يطلب منهم “اطعامه المزيد” الى شخصية شريرة وتم تقديمه فريسة لـ جون سينا. لم يكن لديه الأدوات اللازمة للنجاح كشرير، وبحلول الأشهر الأخيرة من 2013، كان بول هيمان يحاول (ويفشل) أن يعمل انجاحه مع كيرتس أكسيل كفريق شرير.

5 – باتيستا: 2014

تحدث كثيرا ولا تفعل شيء. عودة باتيستا الى WWE في نهاية 2013 جعلت الكثير من الجماهير يتحمسون، ولكن كل ذلك التفاؤل انتهى عندما تم تقديمه ليفوز بالرويال رامبل 2014، عندما نال كراهية جميع من كانوا يأملون فوز دانيل براين.

بالطبع، لقد كان باتيستا الشرير هو من استسلم لصالح دانيل براين في مانيا، وعندما حاول WWE الحصول على انجاز ما من دايف الكبير بإعادة انشاء ايفلوشن، رحل بعيدا الى هوليوود في يونيو، ولم يعد مرة أخرى حتى الحلقة 1000 من سماك داون في أكتوبر.

4 – دولف زيجلر: 2015

تستطيع القول أن عام 2017 الغريب بالنسبة لزيجلر مؤهل ليكون في هذه القائمة أيضا، ولكن يجب أن نعود الى 2015 عندما كان المتباهي في المكان المناسب للحصول على دفعة نحول الحدث الرئيسي، بفضل أدائه الملحمي في سرفايفر سيريس ذلك العام. بدلا من ذلك، تم اطعامه كفريسة لـ شايموس عندما ظهر من جديد بقصة شعر جديدة وشخصية جديدة حيث كان يستهدف المضطهدين.

ولكن انتظر، فان الأمر يسوء أكثر. فقد كان زيجلر لاعب أساسي في قصة ” رباعي الحب ” حيث كان في تناغم مع لانا خلال صراعهم ضد روسيف وسمر راي.

3 – نيفيل: 2016

الاثنين القادمين يدخلون في تصنيف المواهب الخارقة والأبطال الناجحين لـ NXT الذين كانوا حجمهم صغير عن ما يحبه فينس مكمان. بالعودة الى عندما كان مايزال اسمه أدريان، كان نيفيل يبدو على الأقل بطل للطبقة المتوسطة. ولكن في 2016 أصبح الرجل الذي نسيه فريق الابداع وليس الجاذبية وحدها.

في الجزء الأكبر من العام، تعثر نيفيل بين الإصابات والبعد عن الأحداث، حيث كان يبدو أن فريق WWE الإبداعي ليس لديه أي فكرة عن كيفية تقديمه بصورة صحيحة. مسيرته كبطل للوزن الخفيف في الجزء الأكبر من 2017 غيرت هذا بشكل كبير، ولكن كان الوقت قد تأخر وفات الأوان لجعله يشعر بالسعادة.

2 – سامي زين: 2017

لم يكن يهم إذا كان في الرو أو سماك داون حيث انتقل في أبريل 2017 خلال انتقالات النجوم الأولى. لقد كان سامي زين الرجل الذي يحصل على تفاعل رائع من الجماهير ولكن لا يساعده الحظ على الحصول على دفعة قوية. حتى التحول الى شرير في الجحيم في الزنزانة، عندما تحالف مع عدوه اللدود كيفن أوينز، لم يساعد على تحويل الأمور بالنسبة لبطل NXT السابق وصاحب الشعبية الجارفة.

لقد كان عام 2017 بلا فائدة بالنسبة لـ زين، ونعتقد أن صبره يقترب من النفاذ حيث يستعد للعودة الى الطبقة المتوسطة من جديدة عند عودته من الإصابة في بداية العام المقبل.

1 – فين بالور: 2018

يتطلب الأمر دفعة اعجازية لكي لا يصبح فين بالور هو خيبة الأمل الأكبر هذا العام في طاقم WWE. انه يقف في نفس المكان تقريبا منذ عودته من الإصابة التي أنهت فترته مع لقب اليونيفرسال في 2016 بعد يوم واحد فقط، وهذا العام لم يكن استثناء، مع صراعات بلا هدف مع أمثال بارون كوربين وبوبي لاشلي.

مع حمل بروك ليسنر لقب اليونيفرسال رهينة في الوقت الحالي، فان برون سترومان ودرو ماكنتير يبدون بشكل جيد في الحدث الرئيسي، وسيث رولينز ودين أمبروز يتقاتلان على لقب القارات، يظل بالور متعثرا في الطبقة الوسطى في الرو، وقد يعود بمواهبه الكبيرة الى اليابان الجديدة مرة أخرى.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الفيس بوك

رأيك يهمنا

من سيخرج بطلا لحزام القارات من بطولة TLC ؟

صفحتنا على Facebook

صفحتنا على Twitter