x
تحميل تطبيق في الحلبة
لمتابعة أحدث أخبار المصارعة بشكل دوري التحميل من هنا
رئيس التحرير

أفضل و أسوأ اللحظات فى مسيرة يوكوزونا فى WWE

Share on Facebook0Share on Google+0Tweet about this on TwitterPin on Pinterest0Share on LinkedIn0Email this to someonePrint this page

عندما تعود الجماهير الى منتصف التسعينات ، فلم يكن هناك العديد من المصارعين الذين تفوقوا على الجيل الجديد فى WWE بالطريقة التى تفوق بها يوكوزونا العملاق .

لقد سيطر بطل WWE مرتين على مشهد الحدث الرئيسي ، حيث واجه أمثال بريت هارت ، هالك هوجان ، ليكس لوجر و الاندرتيكر بصورة ناجحة عندما كان يثبت مكانته كالشرير الأكبر فى ذلك العصر .

ما كان يفتقر اليه هو الحركة ، ولكنه عوض ذلك بقوته الهائلة و هجمه الضخم ، حيث كان يلقي خصومه فى أنحاء الحلبة و يرهقهم بهجومه القوى .


وبحلول نهاية مسيرته فى 1996 ، كان قد أصبح فى قمة المجال ، وسافر الى أنحاء العالم بصفته النجم الأكبر فى شركة مكمان و أثبت نفسه كقائد لغرفة الملابس .

فى 2012 ، تم تخليد انجازاته ، حيث تم تقديمه الى قاعة مشاهير WWE .

الأن لنعيش من جديد أفضل و أسوأ اللحظات فى مسيرته الأسطورية كأحد الرجال العملاقة الخالدين فى عالم المصارعة .

الأفضل : الفوز بمباراة رويال رامبل ( رويال رامبل 1993 )

ليس هناك كثير من المصارعين الذين أحدثوا تأثير فى WWE بصورة سريعة مثل يوكوزونا فى الأشهر الستة الأولى له مع الاتحاد . ذلك الوحش الشرير حقق العديد من الانتصارات القوية ، ومن بينها المباراة الشهيرة ضد فيرجيل فى سرفايفر سيريس 1992 ، قبل أن يصل الى مباراة الرويال رامبل 1993 وهو مرشح قوى للفوز بها .

و قد فعلها .

لقد تغلب على العديد من النجوم مثل الزلزال و العظيم راندي سافاج ، لقد أصبح يوكوزونا الشرير الاول الذى يفوز بالمباراة منذ أن أصبح لها العرض المدفوع الخاص بها .

لقد كان ذلك الفوز تتويج لتلك الدفعة الكبيرة التى بدأها فى الفترة التى كان يبحث فيها WWE بشدة عن شرير على مستوى الحدث الرئيسي يمكنهم استخدامه ضد أمثال سافاج ، بريت هارت ، تاناكا ، كراش و الاندرتيكر .

لقد صرف العملاق جائزته فى ريسلمانيا IX ، و برغم أنه كان حدث تاريخي الا أنه كان فى الجانب الخطأ من التاريخ .

الأسوأ : خسارة بطولة WWE فى وقت قياسي ( ريسلمانيا IX )

لقد فاز يوكوزونا على بريت هارت ليفوز ببطولة WWE فى الحدث الرئيسي فى ريسلمانيا ، بعد استغلاله لقيام السيد فوجي بالقاء الملح فى عين هارت ليقوم بالتثبيت .

ولكن فترته مع اللقب كانت قصيرة ، فى واحدة من أسوأ اللحظات .

بعد لحظات من اثبات وضعه فى WWE كالشرير الأكبر ، شاهد يوكوزونا السيد فوجي وهو يقوم بغرور بتحدي هالك هوجان على اللقب . هوجان الذى كان قد جاء الى الحلبة للاطمئنان على هارت ، دخل الى الحلبة ، تفادي هجمة أخرى من ذلك الملح و قام بضربته الشهيرة و حصل على اللقب .

الليلة التى كانت من المفترض أن تكون ليلة يوكوزونا تحولت لتسليط الضوء على هوجان مرة أخيرة فى ذلك العرض الذى ساعد على انشائه .

حتى اليوم ، بعد ما يقرب من 24 عام ، يظل هذا القرار من أسوأ القرارات فى تاريخ WWE بسبب الضرر الذى ألحقه بـ هارت ، يوكوزونا ، و محاولة الشركة للدفع بذلك الجيل الجديد .

الأفضل : تدمير هالك هوجان ( ملك الحلبة 1993 )

بعد شهرين من اذلال تلك الفترة التى تعد من أقصر فترات اللقب فى WWE ، وجد يوكوزونا نفسه فى مواجهة ضد هالك هوجان فى عرض ملك الحلبة .

فى المباراة الكبرى فى تلك الليلة ، تغلب يوكو على هجوم هالك القوى و استغل هجوم أحد المصورين اليابانيين لاستعاد لقبه .

الانتصار الذى جاء بعد ضربة Leg Drop على الرجل الذى جعل تلك الضربة شهيرة ، أكد أخيرا أن الشركة جادة فى الدفع بـ يوكوزونا ليكون مركز الحدث الرئيسي بدلا من كونه الشرير السخيف كل أسبوع .

لقد عالج انتصاره أخطاء ريسلمانيا IX و أعده لفترة من السيطرة على WWE و جعل جميع النجوم المحبوبين فى الشركة يسعون خلفه .

الأكثر سخافة : مباراة التابوت على لقب WWE ( الرويال رامبل 1994 )

لقد شهد الرويال رامبل 1994 مباراة تابوت على لقب WWE بين يوكوزونا و الاندرتيكر .

تلك المواجهة الأكثر سخافة فى تاريخ WWE ، شهدت استعانة يوكوزونا بمساعدة 10 نجوم أخرين لهزيمة الرجل الميت ، و دفعه الى التابوت بينما تتدفق طاقة خصمه الغامضة من الجرة .

قبل أن يستطيع الاحتفال ، شاهد يوكوزونا على الأرض بألم بينما يظهر الاندرتيكر على شاشة الفيديو و ينهض من بين الموتى ، ليختفي لمدة 8 أشهر .

عندما عاد الاندرتيكر ، انتقم لهزيمته ، بهزيمة يوكوزونا فى مباراة تابوت أخرى لانهاء صراعهم للأبد .

 

الأسوأ : السقوط و الاحتراق ( سمرسلام 1996 )

عام 1996 ، لقد كانت المرة الأخيرة التى يقف فيها يوكوزونا كمصارع فى WWE .

مشكلة وزنه الملحوظة قد قد حكمت على ظهوره على الشاشة بالانتهاء و أبعدته الى برامج غير مناسبة . فى سمرسلام ذلك العام ، تصارع مع ستون كولد ستيف أوستن فى مباراة مفتوحة لكل شيء . و مع عدم قدرته على الوصول الى القائمة الرئيسية فى أهم العروض المدفوعة ، فقد كان هذا بمثابة سقوط النجم الذى كان مشتركا فى كل شيء يحدث فى WWE .

فى تلك الليلة ، أصبح وزنه هو محور المباراة .

مع سقوط أوستن على الأرض ، أصبح الضحية المثالية لقفزة الموت ، تسلق يوكوزونا الحبال ولكنه كسرهم ، حيث كان وزنه أكثر مما تحتمله الحبال . لقد سقط للخلف و ضرب رأسه و تم تثبيته من قبل أوستن .

لقد كانت هزيمة مخزية و رسالة واضحة و صريحة للادارة بشأن صحته و وزنه .

لقد كانت هذه المواجهة هى أخر مباريات يوكوزونا على الشاشة .

الأفضل : ترشيحه لقاعة المشاهير

فى 2012 ، تم ترشيح بطل WWE مرتين الى قاعة المشاهير ، ليأخذ مكانه بين العظماء .

رجل من عائلة أنوا الشهيرة ، و جميع أقاربه و أحبائه كانوا فى الحفل ، من بينهم الأوسو الذين قاموا بتقديم عمهم .

لقد كانت مسيرة يوكوزونا حافلة بالانجازات التى حققها فى WWE و تراثه الكبير .

لقد كانت ليلة عاطفية ولكنها ليلة أكدت استمرار ذكرى بطل الوزن الثقيل بين عمالقة WWE .

 

 

 

 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الفيس بوك

رأيك يهمنا

هل عودة الشيلد ستطول مع الإتحاد حتى بطولة ريسلمانيا 34 ؟

صفحتنا على Facebook

صفحتنا على Twitter