x
تحميل تطبيق في الحلبة
لمتابعة أحدث أخبار المصارعة بشكل دوري التحميل من هنا
رئيس التحرير

أبرز اللحظات الايجابية و السلبية في بطولة HIAC بقلم / حامد ريحان

Share on Facebook298Share on Google+0Tweet about this on TwitterPin on Pinterest0Share on LinkedIn0Email this to someonePrint this page

كل حدث فى WWE يحظى بنصيبه من الدعايا العظيمة ، ولكن الجحيم فى الزنزانة 2016 كان شيئا استثنائيا.

عادة ما تكون العروض ” الأربعة الكبرى ” فى العام – الرويال رامبل ، ريسلمانيا ، سمرسلام و سيرفيفر سيريس – هى الى تكون محاطة بالمفاجأت و الظروف الاستثنائية ، ولكن هذا العرض المدفوع من الدرجة الثانية قد تم الاعلان عنه كعرض استثنائي .

لقد قام WWE ببناء هذا العرض كعرض من ثلاثة مباريات ، و يبدو أنه وضعوا كل البيض فى تلك السلات الثلاثة .


لم يتم الاعلان عن هذا الأمر كحدث رئيسي ثلاثي فقط ، ولكن كل تلك المواجهات الثلاثية كانت من المقرر أن تقام داخل قفص الجحيم فى الزنزانة و واحدة منهم كانت تحدث للمرة الأولى على الاطلاق .

لقد كان التاريخ يصنع فى تلك اللحظات وحدها ، على الرغم من أن ما يهم حقا هو النتيجة النهائية .

الان ، مع نهاية العرض و حسم النتائج ، فقد حان الوقت لالقاء نظرة و تحليل ما كان ناجحا و ما لم يكن كذلك .

هل أسفر ذلك العرض عن ثلاثة مباريات فقط تستحق المشاهدة ، أم هل كانت هناك قتالات أخرى لم يتم الترويج لها كثيرا قد سرقت الأضواء ؟

كل عرض مدفوع فى WWE أمامه امكانية أن يكون عرضا مذهلا أو مروعا مع وجود حلول وسط بين هذين الأمرين ، لذا فأين يقع الجحيم فى الزنزانة عن مقارنة لحظات الاحباط باللحظات التى يجب التفاخر بها ؟

لنلقى نظرة على النتائج من الجحيم فى الزنزانة 2016 لنقف على أهم اللحظات الايجابية و السلبية خلال تلك الأمسية ، مرتبة وفقا للظهور .

الأمر السلبي (1) : عدم وجود مباراة براون سترومان ضد سامي زين

من أحد أكثر الأمور اثارة فى الرو كان سعي براون سترومان للتحدي و محاولة سامي زين لمواجهة العملاق ، ولكننا لم نجدهم فى أى مكان فى قائمة هذا العرض .

بالنظر الى التشكيلة النهائية من المباريات التى تكون منها الجحيم فى الزنزانة ، فقد كانت هذه المباراة بها صراع أكبر بكثير من مباراة الفرق التى ظهرت قبل العرض و كانت ستكون منطقية أكثر اذا حلت مكانها .

سترومان يسير أخيرا فى الاتجاه الصحيح ليصبح شخصا يستحق الاهتمام ، ولكن ابقائه فى الرو فقط لن يعود عليه بالنفع . فقط اسألوا نايا جاكس كيف يسير الأمر معها .

أيضا ، سامي زين من أكثر الرجال شعبية فى الطاقم . اهمال النجوم أصحاب الشعبية الكبيرة ليس شيئا جيدا أبدا ، خاصة وان كانت هناك طريقة سهلة لاشراكهم فى العرض .

انه شيء منطقى ألا تجعل هذين الاثنين يتصارعان بسبب أن العرض ممتلىء للغاية أو ليس هناك صراع سابق بينهما ، ولكن هذه ليست الحالة هنا ، لذا لما لم يتم اضافتهما الى الى العرض ؟

اذا كانت مشكلة توقيت ، فان المناوشات السريعة لن تأخذ وقتا طويلا ، و هناك وقت كبير قبل العرض استخدم لمواجهات لا معنى لها كانت يمكن أن تأخذ وقتا أقل .

اذا كان لأن WWE لا يريد أن تكون هناك مباراة حقيقية بينهما ، فلم قاموا بالمواجهات السابقة التى مهدت لهذا الأمر ؟

لا يبدو أن هناك أى سبب لمنع هذين الاثنين من المصارعة ، لذا فالتغاضى عن الأمر و عدم القيام به منع الجماهير من فقرة ممتعة كانت يمكن أن تحدث بسهولة .

الأمر الإيجابي (1) : مباراة الفرق الافتتاحية من ستة رجال

العديد من المباريات التى تسبق العرض لا تكون يجب مشاهدتها و هذه المباراة ليست استثناء ، ولكنها ما تزال مباراة ممتعة لبدأ العرض .

فى أغلب الأحيان ، فان الافتتاحية تكون لاشراك الجماهير فى الصراعات و فتح شهيتهم للأحداث ، لذا فاخراج مصارعى الوزن المتوسط للقفز فى الأنحاء يحقق هذا الهدف بطريقة ممتعة و لن ينزعج الناس اذا ما فوتوها .

نال الستة رجال جميعهم الفرصة لعرض مهاراتهم أمام جمهور ربما يكون غير معتاد عليهم بعد ، وهو أمر ايجابي بالنسبة لهم فيما هو قادم .

كلما شاهدنا الوزن المتوسط أكثر ، كلما زادت شعبيتهم ، خاصة و ان كان مستوى الأداء مثل هذه المباراة أو أفضل .

نقاط اضافية تذهب لسيدريك ألكساندر لحصد الفوز ، وهو بلا شك من أفضل الرجال فى القسم .

الأمر السلبي (2) : مباراة بطولة الولايات المتحدة فى الجحيم فى الزنزانة

لقد كانت هذه المباراة من اللحظات السلبية حيث أنها كانت مروعة لدرجة أننا كان يجب أن نبحث عن باب القاعة لكي نشق طريقنا للخارج ، ولكن بالنظر الى عظمة مباريات الجحيم فى الزنزانة ، حين تقارن هذه المباراة بالمباريات السابقة ، فقد كانت مباراة محبطة .

هذا العصر فى المصارعة لا يسهل نوع مباراة الجحيم فى الزنزانة و حينما تبدأ المباراة تكون كل الحيل مكشوفة .

فى هذه المباراة ، فى وقت ما ، كانت درجات السلم الحديدى عامل أكبر من القفص نفسه .

ثم مرة أخرى ، كان هناك وقت كبير يتركز حول استخدام العصا ، ولكن لقد كان هذا الأمر خطأ بذاته . لماذا كان روسيف يضرب رومان رينز على سترته الواقية ؟ هل من المفترض أن يؤلم هذا الأمر كما لو كان بدونها ؟

يمكن القول بما أنها كان المباراة الأولى فى العرض ، فان WWE لم يكن يريدها أن تكون جنونية ، حيث ستكون المبارتين التاليتين مملتين اذا شاهدنا العديد من الأمور هنا ، ولكن لقد كانت هذه المباراة مجرد مباراة عادية .

اذا كان هذا الصراع صراعا تتوق الجماهير لتحوله الى الجحيم فى الزنزانة ، ربما كانت الأمور ستختلف ، ولكن لقد كان القصة طويلة جدا و ضعيفة جدا .

علاوة على هذا ، فان الهدف الرئيسي هو أن يحظى رومان رينز بفترة باللقب و هو الأمر الذى يبدو أن معظم الجماهير لا تؤيده ، لذا فحينما انتهت المباراة بانتصاره ، فقد كان الاستهجان يملئ الساحة .

لقد اعتادت مباريات الجحيم فى الزنزانة أن تكون أكثر قسوة و يٌحتفظ بها لصراعات تتطلبها ، ولكن انخفضت الأمور هنا ، مما يعد خطوة للخلف .

الأمر السلبي (3) : اينزو أمورى و بيج كاس ضد كارل أندرسون و لوك جالوز

عادة ، فان احدى اللحظات الايجابية المضمونة فى الليلة هى عندما يحصل اينزو أمورى على الميكروفون ، ولكن خطابهم قبل المباراة هذه المرة كان من أضعف ما قاموا به على الاطلاق .

لم تكن أى من النكات مضحكة حقا ، مما يعنى أن هذه الفقرة كانت تدور حول أندرسون و جالوز الغير مرحين – لقد كان شيء يشبه السحابة السوداء يتبعهم منذ أشهر .

على الرغم من أنه كان أمرا جيدا أن يحقق The Club  الفوز ، الا أن المباراة لم تكن جيدة كفاية لتكون ممتعة و هذا الفوز لن يعنى شيئا كبيرا .

هناك طريق طويل لاعادتهم ليشكلوا خطرا حقيقيا كما كانوا حينما ظهروا للمرة الأولى .

اذا فاتتك هذه المباراة ، فأنت لم تفوت شيئا يستحق المشاهدة .

الأمر الإيجابي (2) : مباراة بطولة اليونيفرسال فى الجحيم فى الزنزانة

على الرغم من أن مباراة الجحيم فى الزنزانة السابقة لم ترتقى للمستوي ، الا أن هذه المباراة قد تفوقت من نواحي عديدة .

بالطبع ، فان اللحظة الأبرز التى سيتذكرها الناس هى حركة باوربومب خلال الطاولات ، والتى كانت أفضل لحظة هاردكور خلال هذا العام .

هذه وحدها كانت أفضل من أى شيء قام به رومان رينز و روسيف ، ولكن هذه المباراة كانت ممتعة أكثر على مستوى أقوى بخلاف هذا .

استخدام طفاية الحريق على الحكم كان أمرا مضحكا للغاية و طريقة رائعة لادخال كريس جيريكو الى المباراة ، مما أضاف حركة أكبر للمباراة و سمح لكيفن أوينز بالاحتفاظ باللقب دون أن يبدو سيث رولينز بشكل سيء .

حين تبدأ الجماهير بالهتاف ” هذا مذهل ” عدة مرات ، تعلم أن لديك لحظة ايجابية .

انهاء الأمر بحركة باوربومب لرولينز على كرسيين على ظهره المصاب مسبقا كانت نهاية مناسبة للمباراة الرائعة .

الأمر الإيجابي (3) : فوز براين كيندريك ببطولة الوزن المتوسط

يعد هذا الموقف أفضل ما يمكن تحقيقه – تم تتويج بطل جديد ، ولكن لم يتخلى تي جاي بيركنز عن مصداقيته بترك براين كيندريك يفوز بالمباراة .

بالتأكيد ، لقد استسلم ، ولكن لقد كانت حركة استسلام جعلته يستسلم بدلا من الاستلقاء و ترك كيندريك يقوم بالتثبيت .

الأمر الأكثر اثارة هو ما سيحدث بعد هذا . الأن بعد فوز كيندريك باللقب ، هل سيتقدم بقوة الى الأمام ، مما يتسبب بتغيير فى الشخصية ؟

كيف سيعود بيركنز بعد خسارة البطولة ؟ لقد كان على قمة القسم منذ كلاسيكيات الوزن المتوسط و ستكون هذه المرة الأولى بالنسبة له ألا يكون الحدث الرئيسي .

ربما يعتقد الكثيرون هذه المباراة مجرد مباراة حشو بالمقارنة مع بعض مباريات البطولات الأخرى ، ولكن بالنظر الى بعض المباريات الأخرى السلبية فى العرض مثل بايلي ضد دانا بروك و اينزو و كاس ضد أندرسون و جالوز ، فهذه المباراة أفضل منهم بكثير .

االأمر الإيجابي (4) : مباراة بطولة نساء الرو فى الجحيم فى الزنزانة

قبل أن تقام المباراة حتى ، كنت هذه هى اللحظة الأبرز فى الليلة بسبب الظروف المحيطة بها .

فكر بالأمر ، هذه ليست المباراة الأولى للنساء فى الجحيم فى الزنزانة فقط ، ولكنها أيضا الحدث الرئيسي فى العرض المدفوع . هذا ليس شيئا تاريخيا فقط ، انه أسطوري .

هناك جدل حول وضع مباراة بطولة اليونيفرسال فى النهاية حيث أنها البطولة الرئيسية والتى تواجدت للوقت الأطول ، ولكن بطولة النساء يجب أن يتم تقديمها بصورة مساوية .

مع كون هذه المباراة هى المباراة الختامية يثبت أن WWE قد التزم حقا باتخاذ خطوات فى الاتجاه الصحيح ، و لديه ثقة أن هذه المباراة ستكون الحدث الرئيسي أفضل من أى شيء أخر .

هناك بعض اللمسات الصغيرة التى كانت رائعة أيضا . شارلوت و ساشا نالتا دخول أكبر من أى عرض أخر بخلاف ريسلمانيا ، و على عكس المبارتين السابقتين ، هذه المباراة تم انزال القفص بصورة لائقة خاطفة للقلوب ، مما جعل الأمر كلاسيكيا .

لقد كانت الجماهير تدعم هذه المباراة بقوة ، و يهتفون لساشا قبل دخولها و كانوا سيستقبلونها بالهتافات اذا انتصرت ، وهو الأمر الذى يمكن القول أنه كان يجب أن يكون نهاية المباراة .

اذا كانت النهاية هى ما جعلتك لا تحب هذا الأمر ، اذا فهناك مجال للنقاش ، ولكن كل ما حدث قبله و كل ما سيحدث بعده يجب أن يعوض عن هذا الأمر على المدى الطويل .

بالنسبة لمن لم يحب هذا ، من الأفضل التغاضي عن الأمر بأسرع ما يمكن حيث سيذكر الأمر و يعرض فى مقاطع الفيديو من الأن كواحد من أكثر الأحداث التاريخية فى تاريخ مصارعة النساء .


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الفيس بوك

رأيك يهمنا

من سيكون أول متحدى لبروك ليسنر علي حزام اليونيفرسال ؟

صفحتنا على Facebook

صفحتنا على Twitter