x
تحميل تطبيق في الحلبة
لمتابعة أحدث أخبار المصارعة بشكل دوري التحميل من هنا
رئيس التحرير

الأهلي يتحدى القطن الكاميروني في الكونفيدرالية

Share on Facebook0Share on Google+0Tweet about this on TwitterPin on Pinterest0Share on LinkedIn0Email this to someonePrint this page

يخوض فى السادسة مساء اليوم السبت بتوقيت القاهرة الرابعة بتوقيت جاروا الفريق الكروى الأول بالنادى الأهلى مواجهته المرتقبة أمام القطن الكاميرونى على أرض ملعب أومنى سبورت فى ذهاب دور نصف النهائى لبطولة الكونفيدرالية.

 

 


ويأمل الجهاز الفنى فى الخروج بنتيجة إيجابية خلال مباراة اليوم تمكنه من حسم التأهل لنهائى البطولة من الكاميرون قبل لقاء العودة المقرر إقامته يوم ٢٨ سبتمبر على أرض ملعب استاد القاهرة.

 

 

ووضح خلال المران الرئيسى للفريق أمس، مدى إصرار وحماس اللاعبين على العودة إلى القاهرة بنتيجة إيجابية، وشهد المران أكثر من كرة مشتركة كاد يتعرض فيها اللاعبون للإصابة وهو ما دفع جاريدو المدير الفنى، لمطالبتهم بأداء المران دون التحام قوى خوفا من التعرض أى إصابة، خصوصاً أن الفريق لا توجد به بدائل بعد أن سافرت البعثة بـ ١٧ لاعباً فقط، وذلك تجنبا لغيابات أخرى اضطرارية.

 

 

ووضع المدير الفنى عددا من العناصر الكاميرونية فى اهتماماته مثل داودا كاميلو، رأس الحربة المخضرم، واستيفان مبوندو، لاعب الوسط، واعتماد الفريق الكاميرونى بشكل كبير على الكرات العرضية والطويلة فى الوصول إلى مرمى منافسيه.

 

 

يدخل الأهلى المباراة اليوم بقائمة تضم ١٧ لاعبا فقط، من بينهم ٣ حراس مرمى، هم: شريف إكرامى وأحمد عادل عبدالمنعم ومسعد عوض، فى حراسة المرمى، ومحمد نجيب وسعد الدين سمير وصبرى رحيل وباسم على وشريف عبدالفضيل، فى الدفاع، وحسام غالى وأحمد خيرى ومحمود حسن تريزيجيه ووليد سليمان ورمضان صبحى وموسى يدان البوركينى، فى الوسط، بالإضافة إلى الثلاثى عمرو جمال وعماد متعب ومحمد فاروق فى خط الهجوم.

 

 

وكشف التدريب الأساسى للفريق نية جاريدو اللعب بطريقة ٤/ ٣/ ١/ ٢ بوجود شريف إكرامى فى حراسة المرمى، بالإضافة إلى سعد سمير ومحمد نجيب قلبى دفاع، وباسم على مدافع أيمن، وصبرى رحيل مدافع أيسر، وحسام غالى ومحمود تريزيجيه والبوركينى موسى إيدان كمثلث فى الوسط وأمامهم وليد سليمان صانعاً للألعاب خلف عمرو جمال ومحمد فاروق رأسى الحربة.

 

 

من جانبه أكد أحمد أيوب، المدرب العام، صعوبة المباراة، لافتاً إلى أن النقص العددى سيكون سلاحا ذا حدين وحافزا للاعبين، وأوضح أن لاعبى الفريق يظهرون فى الأوقات العصيبة، مؤكداً ثقته فى تكرار سيناريو ٢٠٠٨ عندما حصد بطولة دورى الأبطال فى الكاميرون. وأبدى أيوب تفاؤله بمواجهة القطن الكاميرونى بعد أن اعتاد الفريق مواجهته مرتين، إحداهما فى ٢٠٠٨ والأخرى فى ٢٠١٣.

 

 

وأوضح أن غياب عاشور لن يؤثر على الفريق فى المباراة، مؤكدا أنه لاعب متميز ويمتلك قدرات خاصة فى وسط الملعب، لكن الفريق يمتلك البديل المناسب.

 

 

وشدد على أن الفوز بمباراة السوبر سيكون دافعا لمواصلة الانتصارات وحصد البطولة الثانية هذا الموسم فى عهد جاريدو، المدير الفنى الجديد، ورفض «أيوب» استسلام اللاعبين للظروف القهرية التى تعرضت لها البعثة خلال رحلة السفر، مؤكدا أن اللاعبين اعتادوا مواجهة الصعوبات لحصد البطولات.


الكلمات الدلالية

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الفيس بوك

رأيك يهمنا

من سيكون أول متحدى لبروك ليسنر علي حزام اليونيفرسال ؟

صفحتنا على Facebook

صفحتنا على Twitter